صحة عامة

عملية شد البطن بعد الولادة

عملية شد البطن بعد الولادة هي عملية هامة وتجميلية تسعي النساء لاجرائها بعد الولادة لاستعادة مظهر جسمها المثالي واستعادة شكل منطقة البطن بدون وجود ترهلات في الجلد، والتخلص من الندوب والحفر في الجلد والتي تخلفها عملية الولادة، مما يجعل شكل البطن غير مقبول بالنسبة للنساء، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

عملية شد البطن بعد الولادة

تحرص بعض النساء على إجراء عملية شد البطن بعد الولادة وهي عملية تجميلية وذلك للتخلص من الترهلات في منطقة البطن الناتجة من الولادة سواء كانت طبيعية أو ولادة قيصرية.

هذه العملية لها العديد من الطرق فيمكن أن تكون عملية جراحية بإستخدام الأجهزة الطبية أو بإستخدام أشعة الليزر، ولكن بشكل عام فهي عملية تحتاج إلى تكلفة مالية لإجرائها،

وتختلف تكلفتها من مكان إلى آخر حسب الأجهزة المستخدمة في اجرائها ف الأجهزة والأدوات الجراحية تختلف تكلفتها وتقل عن تكلفة استخدام الليزر والذي تكون تكلفته مرتفعة.

كما تختلف من بلد لآخر، لذلك ينصح قبل إجرائها بالاستفسار عن المشفى أو عدد من المشافي والاستفسار عن الأسئلة والاجهزة والطبيب الذي يقوم لإجرائها لتحديد التكلفة المعقولة قبل البدء في إجرائها.



وبشكل عام فإن التكلفة المالية لإجراء عملية شد البطن بعد الولادة قد تصل إلى 6000 دولار أمريكي كحد أقصى، وقد تختلف أو تزيد في حالة الولادة القيصرية، والتي تكون أكثر صعوبة من الولادة الطبيعية من حيث درجة ترهلات البطن.

كما تصل تكلفة إجراء العملية بإستخدام الليزر إلى 8000 دولار أمريكي ويمكن أن تزداد عن ذلك لأن تكلفة عمليات تجميل الليزر هي الأعلى تكلفة،

وذلك لأن فعاليتها تكون عالية، كما تمنح نتائج سريعة ومذهلة ومضمونة، لذلك يجب تحديد التكلفة أولاً ثم اتخاذ القرار بإجراء العملية اعتماداً على الامكانية المتاحة.

اقرأ أيضاً: طريقة تخسيس البطن والأرداف في أسبوع

نتيجة عملية شد البطن بعد الولادة

يتساءل النساء عن نتيجة هذه العملية وهل تستحق العناء المادي والمجهود لاجرائها، كما يتسائل عن مدى نجاحها وفعاليتها في شد منطقة البطن والتخلص من الترهلات التي تعقب عملية الولادة.

لذلك فإن الأطباء يضمنون نجاح هذا النوع من العمليات التجميلية، حيث تثبت الاحصائيات رضا النساء اللاتي قمن بإجرائها مؤخراً، والتي اظهرن السعادة من النتائج بعد العملية، ومن نتائجها:

تستعيد منطقة البطن نعومة مظهرها وجاذبيتها، كما تستعيد شكلها الطبيعي وسمكها قبل حدوث الولادة.

تقوم العملية بالتخلص من الجلد والدهون الزائدة في منطقة البطن وتعمل على شدها بشكل متناسق، كما تتخلص من عضلاتها الزائدة لتبدو منطقة البطن أكثر تناسقاً مع الجسم.

تعمل على شد العضلات والأربطة الضعيفة والمترهلة الموجودة في منطقة البطن والمعدة والتي حدث لها ضرر أثناء فترة الحمل والولادة

كما تقوم العملية على القضاء على وجود الجلود الرقيقة والمترهلة في منطقة البطن والتي تملأها التجاعيد وتوجد بها خطوطاَ حمراء أو بيضاء.

يمكن أن يتم أثناء عملية شد البطن بعد الولادة شفط الدهون في منطقة البطن للقضاء على الدهون في هذه المنطقة بشكل عام وإعادة البطن لمظهر طبيعي ومتناسق مع باقي أجزاء الجسم.

وبالتالي تقضي العملية على الندوب التي تكون في منطقة البطن بعد الولادة القيصرية وترك اثراَ واضحاً في الجلد الخارجي للبطن.

يُمكنك إثراء معلوماتك عبر: طرق تنحيف البطن والأرداف | كيفية خسارة الوزن الزائد بطرق بسيطة

عملية شد البطن بعد الولادة
عملية شد البطن بعد الولادة

من يقوم بعملية شد البطن

ليس كل النساء يمكنها إجراء عملية شد البطن بعد الولادة، فهي مجرد عملية تجميلية يمكن الحصول على نتائجها بممارسة الرياضة

والتمارين بشكل مستمر مع الحصول على نظام غذائي صحي متوازن، فهي لا تكون ضرورية إلا في حالات صحية معينة، فهي تجميلية بشكل عام وليست علاجية.

هناك بعض الحالات التي لا يمكن القيام بهذه العملية كأن تكون المرأة مصابة بأمراض القلب، حيث تعتبر الولادة أمراً خطيراً على صحتها، لذلك لا ينبغي أن تغامر اكثر بإجراء هذه العملية، لأنها بذلك تعرض نفسها للخطر.

بشكل عام ينبغي على من تقوم بإجراء هذه العملية ان تكون غير مستعدة للانجاب مرة أخرى، لأنها في حالة أجرت العملية واستعادت شكل بطنها الطبيعي

ثم حملت مجددًا وأنجبت تكون قد أضاعت وقتاً ومالاً ومجهوداً، فسوف تعود بطنها للشكل بعد الولادة وتحتاج لإجرائها مرة أخرى.

على النساء أن تعلم أن هذه العملية هي للتخلص من الجلد المترهل وشده بعد الولادة ونقص الوزن وليس للتخلص من الوزن الزائد،

لذلك ينبغي عليهن قبل إجرائها ممارسة الرياضة لحرق أكبر معدل من الدهون وخسارة الوزن قبل إجرائها، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي متوازن.

يُرجى الاطلاع على: تمارين لحرق دهون البطن بشكل فعال

عملية شد البطن بعد الولادة
عملية شد البطن بعد الولادة

عيوب عملية شد البطن بعد الولادة

هناك بعض من العيوب والمخاطر التي يمكن أن تتعرض لها المرأة أثناء أو بعد إجراء عملية شد البطن، ومنها:

من أكبر العيوب التي تواجه المرأة قبل إجرائها للعملية هي إرتفاع التكلفة المالية للعملية، فسرعان ما تخرج المرأة من تكلفة عملية الولادة إلى مسئولية طفل جديد.

ثم تكلفة هذه العملية التي أعلى بكثير مما تتوقع فهي باهظة لبعض الأشخاص، ولكن يمكن التنويه بأن هذه العملية لا يشترط إجرائها بعد الولادة وإنما يمكن الانتظار فهي ممتدة من حيث الوقت.

في حالة رغبت المرأة في الإنجاب مرة أخرى فإن تكاليف هذه العملية تذهب هباءاً، ولكن يمكن في هذه الحالة أن لا تقوم بإجرائها وتستخدم حلولاً مؤقتة مثل الديرما رولر والعلاجات الضوئية التي تخفف من مظهر الجلد إلى الأفضل.

من مخاطر عملية شد البطن بعد الولادة أنه يتم إجرائها في وضع التخدير، ومن الشائع أن وضع التخدير يكون له أثار جانبية كأن تحدث بعض الاستجابات التحسسية بين الجسم والمخدر،

وقد تصاب المرأة بمضاعفات عديدة منها ما قد يصل تأثيره للقلب أو الرئتين، كذلك يمكن إصابتها بالنزيف أو العدوى أثناء إجراء العملية.

في حالة كانت عملية شد البطن بعد الولادة جراحية بإستخدام الأجهزة وليس الليزر فإنها قد تترك بعض الآثار البسيطة التي تشبه الندوب ولكنها تختفي مع الوقت.

قد يهمك قراءة: طرق تخسيس البطن والأرداف والفخذين

وبشكل عام فإن إجراء عملية شد البطن بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية يتطلب من المرأة المحافظة على صحتها الجسدية ولياقتها البدنية

وذلك بإنقاص وزنها قدر الإمكان قبل إجراء العملية، لأن زيادة وزنها قبل أو عقب إجراء العملية يؤدي إلى زيادة الدهون في منطقة البطن مما يفسد شكلها ويضيع من نتائج العملية على منطقة البطن.

الوسوم
شد البطن عملية شد البطن عملية شد البطن بعد الولادة عيوب عملية شد البطن نتيجة عملية شد البطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق