تجارة ومشاريع

مفهوم إدارة الجودة الشاملة وأشهر 9 مبادئ لإدارة الجودة

مفهوم إدارة الجودة الشاملة من المفاهيم الشائعة والتي انتشرت بشكل كبير في الوقت الحالي نظرًا للتطورات التكنولوجية الحديثة التي أدخلتها المؤسسات في كافة مجالاتها المختلفة حيث لا يقتصر استخدام الجودة الشاملة في المؤسسات الإدارية فقط ولكن امتد ليشمل مؤسسات التعليم والصحة وغيرها لما لها من آثر كبير في عملية تحسين وتطوير المؤسسات.

مفهوم إدارة الجودة الشاملة

مفهوم إدارة الجودة الشاملة
مفهوم إدارة الجودة الشاملة

إن مفهوم إدارة الجودة الشاملة من أكثر المفاهيم المستخدمة في مجالات الحياة المختلفة وقد تتعدد هذه المفاهيم ويمكن توضيح البعض منها في الآتي:



  • مفهوم إدارة الجودة الشاملة ترجع جذوره إلى بداية القرن العشرين حيث كانت هناك حاجة ملحة لتنظيم وتنسيق الأعمال داخل المنظمات والإشراف على المراحل النهائية للإنتاج في قطاعات العمل المختلفة.
  • عرفت المنظمة الخاصة بالجودة البريطانية مفهوم إدارة الجودة الشاملة بأنه الفلسفة التي تستخدمها المؤسسات الإدارية بهدف تحقيق رغبات المستهلكين وأهداف المؤسسة.
  • عرف كول Cole مفهوم إدارة الجودة الشاملة على أنه مجموعة من الأنظمة الإدارية التي تسعى لتحقيق أقصى درجة رضا للعملاء وتضعهم أول أولوياتها واهتماماتها حتى قبل الاهتمام بالأرباح.
  • يقصد بها أيضًا قيام جميع المؤسسات بمختلف أنواعها بالتوظيف الأمثل لكل من التخطيط والتوجيه والرقابة والتنظيم وذلك لتحقيق احتياجات جميع العملاء.

ومن هنا سنتعرف على: مفهوم الهندسة الصناعية وأهم مجالاتها

مبادي إدارة الجودة الشاملة

يرتبط مفهوم إدارة الجودة الشاملة بمجموعة من المبادئ الرئيسية الخاصة بإدارة الجودة الشاملة ومن هذه المبادئ ما يلي:

التدريب:



  • وتقوم فيه المنظمة بعملية تدريب جميع الموظفين فيها وتوفير كافة السُبل اللازمة للتدريب حتى يكونوا على درجة عالية من الإتقان والكفاءة أثناء ممارسة الأعمال داخل المنظمة.

التحسين المستمر:

  • هو قيام إدارة المنظمة بإدخال كافة التعديلات الجديدة وبشكل مستمر في مجالات العمل المختلفة، كما أن عملية التحسين المستمر تتضمن جانبين من التحسين هما الإبداعي والإضافي.

التخطيط الإستراتيجي:

  • يعتبر التخطيط الإستراتيجي هو إحدى الطرق التي يتم من خلالها توجيه كافة المهام والأمور المتعلقة بالمنظمة نحو أهدافها المعنية والمخصصة لها.

التواصل:

  • يجب أن يتم صياغة وسائل التواصل المختلفة بشكل جيد يخدم أهداف المنظمة والرسالة التي تسعى لتقديمها، وعملية التواصل تشمل العديد من المكونات داخل المنظمة مثل المستويات الإدارية والعاملين والتوقيت بالإضافة على جميع أنواع وسائل الاتصال.

صنع القرارات:

يجب على أي منظمة تسعى للحصول على الكفاءة والتطور صنع القرارات بشكل حيادي، ومتجنبًا أي أمور شخصية وبعيدة كل البعد عن العواطف والميول.

وينبغي أن تتم عملية صنع القرارات بناءًا على حقائق وليس بشكل عشوائي حتى تصل المنظمة لنتائج صحيحة وسليمة.

التركيز على العميل:

  • يتوقف نجاح المنظمات على مدى رضا العملاء عن الخدمات التي تقدمها هذه المنظمات.

التركيز على العمليات:

  • يساعد هذا المبدأ على تحسين إنتاجية المنظمات وتقليل معدلات الخسائر حيث توجد به مجموعة من المهام التي تساعد في تحويل المدخلات من مواد خام وغيرها إلى مخرجات جاهزة للاستخدام.

التزام مستويات الإدارة العليا بالقرارات المرتبطة بالجودة:

  • يجب أن تسعى الإدارة العليا بتوفير كامل وقتها لدعم القرارات الإستراتيجية حيث تعتبر مقياس أساسي لنجاح نظام إدارة الجودة الشاملة في جميع المؤسسات.

تفويض الصلاحيات:

  • يجب على القائمين بإدارة المنظمات مشاركة الموظفين في أي قرارات تقوم المنظمة باتخاذها وهذا يؤدي إلى تنشيط الموظف وجعله شعلة من الحركة والنشاط عند القيام بالمهام الموكلة إليه.

إدارة الجودة الشاملة في التعليم

تطورت الجودة الشاملة لتشمل جميع المجالات المختلفة في الحياة وخاصة مجال التعليم وهو ما يتم توضيحه في الآتي:

  • يقصد بـ مفهوم إدارة الجودة الشاملة في العملية التعليمية بأنها مجموعة من القواعد والقرارات التي يمكن اتخاذها بهدف دفع عجلة التعليم إلى التقدم والتطور.
  • يتم تقدم التعليم من خلال الجودة الشاملة بواسطة استخدام مجموعة من الأساليب المترابطة مع بعضها وإدارتها بشكل جيد مما يساعد في تحقيق نتائج تعليمية أفضل.
  • تلعب الجودة الشاملة في العملية التعليمية دور كبير جدًا حيث تقوم بتدريب العاملين داخل المنظمات التعليمية وتأهيلهم حتى يتمكنوا من أداء الأعمال بإتقان وكفاءة.
  • تقوم الجودة الشاملة بمتابعة وقياس المستويات التعليمية للتعرف على مدى جودتها في التعليم.
  • تحمي كافة المؤسسات التعليمية من الوقوع في الأخطاء وخاصة الأكاديمية وإمكانية التنبؤ بها قبل وقوعها.
  • تساعد في خلق بيئة عمل ملائمة للكوادر التعليمية وتنظيمها ثقافيًا وعلميًا بطرق معينة تساهم في تحقيق الأهداف التربوية والتعليمية.
  • تساهم في التوظيف الأمثل لكافة الموارد البشرية والمالية الموجودة في البيئة التعليمية.
  • تحقق بنية تحتية جيدة تتمتع بالجودة والإتقان وهذا يساعد في بناء البيئة التعليمية بجميع محتوياتها بشكل فعال.
  • تساعد في خلق جو من التعاون والحب بين الأفراد في المؤسسات التعليمية بمختلف أنواعها.
  • تساعد الجامعات على الدخول في الدورات التنافسية حيث توفر كافة المتطلبات والبرامج الأكاديمية اللازمة لذلك التنافس.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: تعريف إدارة الموارد البشرية و4 خطوات لإداراتها

وظائف إدارة الجودة الشاملة

توجد مجموعة من الوظائف التي يمكن أن يلتحق بها عدد من الأفراد في مجال إدارة الجودة الشاملة والتي منها ما يلي:

مدير الجودة:

  • ويختص بعملية التخطيط والتنظيم داخل المنظمة ويقوم بوضع الأهداف وصياغتها بالشكل الذي يحقق أعلى مستوى للجودة.

أخصائي مراقبة الجودة:

  • هو يختص بمراقبة المنتجات أثناء عملية التصنيع والتأكد من أنها مطابقة للمواصفات التي قامت المنظمة بوضعها سابقًا في خطتها التصنيعية.

مسئولي توكيد الجودة:

  • مسئول عن جميع الإجراءات المتعلقة بالمنتج بالإضافة إلى إشرافه على عملية التصنيع حتى نهايتها.

مهندس ضبط الجودة:

  • متابعة جميع مراحل التصنيع من البداية حتى النهاية والإبلاغ عن أي خلل يحدث في أي مرحلة.

منسق جودة:

  • يقوم بتنسيق وترتيب جميع أنواع الدورات التدريبية التي يحتاجها العاملين في المؤسسة والتي تساعد في رفع كفاءتهم العملية، كما يختص بتنسيق جميع المؤتمرات السنوية التي تُعقد بين المنظمة التابع لها والمنظمات الأخرى.

مفتش الجودة:

  • يكون دوره في المرحلة النهائية من مراحل عملية الجودة حيث يقوم بعملية التفتيش على المنتجات للتأكد من أنه تم تصنيعها وفقًا للشروط والمعايير التي تم وضعها سابقًا.

خبير جودة:

هو مهندس مهمته وضع كافة النظم والخطط الإستراتيجية في جميع أقسام المؤسسة وهذا يساعد المنظمة في الحصول على العديد من شهادات الجودة.

كما يجب أن يكون لديه خبرة عالية في التعامل مع الحاسب الآلي حيث يقوم بإدخال برمجيات خاصة تساعده في ربط الأنظمة الخاصة بالجودة مع بعضها البعض وذلك لتحقيق نجاحات كبيرة للمنظمة.

مراقب وثائق جودة:

  • القيام بإنشاء جميع أنواع الوثائق التي تمكن المؤسسة من الاتصال مع المؤسسات الخارجية الأخرى ويجب أن تكون كل وثيقة مميزة برقم لا يمكن أن يتشابه مع وثيقة أخرى.

أنواع إدارة الجودة الشاملة

برغم تتعدد أنواع إدارة الجودة الشاملة إلا أن هدفها الأساسي هو تحقيق تطورات سريعة ونجاحات طويلة المدى داخل المنظمات والتي تخدم عدد كبير من الأفراد في كافة جوانب الحياة ومن أنواعها ما يلي:

جودة الأداء:

  • يتم في هذا النوع قيام الإدارة بالإشراف بشكل كامل على المواصفات والتصميمات أثناء عملية التصنيع وذلك لضمان تحقيق جودة عالية.

جودة التصميم:

  • هي نوع من أنواع الجودة يهدف إلى ضرورة التعرف على احتياجات المستهلكين والعملاء ومراعاتها عند القيام بعملية التصميم لأن رضا المستهلكين عن الخدمة المقدمة إليه له دور كبير في نجاح أي مؤسسة.

جودة المطابقة:

  • يجب أن تكون المنتجات التي تم تصميمها وتصنيعه مطابقة بشكل كامل للمنتجات التي يرغب العميل في الحصول عليها لأنه كلما توافق المنتج مع المواصفات الخاصة بالعميل أدى ذلك إلى تقدم المنظمة.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: مفهوم الجودة الشاملة وخصائصها وأشهر 3 أنواع له

في نهاية هذا المقال وبعد ما عرضنا مفهوم إدارة الجودة الشاملة وبعض المبادئ الخاصة بها وكذلك استخداماتها وأهميتها في العملية التعليمية.

بالإضافة إلى وظائف وأنواع إدارة الجودة الشاملة يجب على كافة المنظمات تطبيقها في جميع أقسامها الداخلية الاستفادة منها بشكل كبير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق