الحمل والولادة

6 أعراض لـ ارتفاع هرمون الحليب والحمل

ارتفاع هرمون الحليب والحمل عبر محيط بالتفصيل، يعد هرمون البرولاكتين هو الهرمون المتحكم في إنتاج وإفراز الحليب في الجسم، وعادًة ما يبدأ هذا الهرمون في العمل بداية من الحمل استعدادًا لفترة الرضاعة، ويقوم هذا الهرمون بالعديد من الوظائف الأخرى الهامة في الجسم، كما أنه لا يقتصر على النساء فقط، وفي حالة حدوث ارتفاع لهذا الهرمون قد يتضمن معه مشاكل في الحمل.

اعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل

ارتفاع هرمون الحليب والحمل
ارتفاع هرمون الحليب والحمل

يرتفع هرمون الحليب بشكل طبيعي أثناء فترة الحمل وما بعد الولادة وهذا الأمر طبيعي لتنشيط عملية الرضاعة بينما قد يرتفع لأسباب أخرى غير طبيعية وتظهر مجموعة من الأعراض المميزة له مثل:



  • تحدث اضطرابات في موعد الدورة الشهرية أو قد تنقطع لفترة كبيرة.
  • يحتمل أن تصاب المرأة بالعقم بسبب زيادة هرمون الحليب وعدم علاجه.
  • يحدث جفاف في منطقة المهبل وتصاب المرأة بآلام في المنطقة.
  • تشعر المرأة بألم في الثديين.
  • يخرج الحليب من خلال الثديين وذلك بدون وجود حمل أو رضاعة.
  • تقل الرغبة لدى النساء في ممارسة العلاقة الحميمة.

ومن هنا سنتعرف على: ما هو الفرق بين اعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل وهل يسبب الم في الظهر وتساقط الشعر

هل يحدث حمل مع ارتفاع هرمون الحليب

تعاني مجموعة كبيرة من النساء بسبب ارتفاع هرمون الحليب والحمل وقد يجهلون هذه الحالة، ويتساءلون هل يمنع ارتفاع هرمون الحليب حدوث الحمل؟ والإجابة هي بالطبع أن زيادة هرمون الحليب هي أحد موانع الحمل الأساسية وذلك للأسباب الآتية:

  • يؤثر هرمون الحمل على نسبة التبويض وإنتاج البويضات.
  • تصبح البويضات غير جاهزة لعملية التبويض بسبب عدم القدرة على إنتاج البويضات.
  • يؤثر هرمون الحمل الزائد على الدورة الشهرية بشكل أساسي وتصبح غير منتظمة في موعدها كل شهر.
  • تعتبر اضطرابات الدورة الشهرية أيضًا أحد أسباب وموانع الحمل.

الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل

يوجد هناك أعراض ارتفاع هرمون الحليب وأيضً أعراض للحمل وقد تتشابه هذه الأعراض مع بعضها لذا يختلط الأمر على المرأة، لذلك نوضح الفرق بين أعراض كل منهما:



اعراض ارتفاع هرمون الحليب

  • يحدث اختلاف في موعد الدورة الشهرية أو انقطاعها.
  • تخرج إفرازات من الثديين سواء حليب أو إفرازات صفراء.
  • توجد بعض الآلام في الثديين تشبه الوخزة.
  • تشعر المرأة بآلام في مناطق مختلفة من الجسم.
  • يتم تشخيص هذا الارتفاع من خلال القيام بتحليل هرمون الحليب في الدم بجانب أشعة رنين مغناطيسي على الغدة النخامية لأنها المسؤولة عن إفرازه.

اعراض الحمل

تتميز فترة الحمل بوجود العديد من الأعراض المميزة لها وهي:

  • تنقطع الدورة الشهرية ويعد العرض هذا العرض هو الأول والأساسي خاصًة في حالة انتظامها.
  • تشعر معظم النساء بالغثيان الصباحي الذي يستمر لمدة ثلاث شهور وقد يكون مصحوب بالقيء.
  • تزداد الإفرازات المهبلية في بداية الحمل بسبب زيادة حجم الجدار الرحمي.
  • يتغير شكل الثديين ويصبح أكبر حجمًا وتوجد بعض الآلام فيها.
  • يصبح لون منطقة الحلمة والمحيط بها غامق عن لونها الطبيعي.
  • تزداد الرغبة في التبول بسبب زيادة بعض الهرمونات في الجسم.
  • تصاب أغلب النساء بتقلب المزاج والتوتر بسبب تغير هرمونات الجسم.
  • تعاني النساء أيضًا من الدوار في فترة الحمل والرغبة في النوم المستمر.

متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هرمون الحليب

يعد ارتفاع هرمون الحليب والحمل في الجسم هو من الأمور التي يسهل علاجها من خلال تناول أدوية خاصة بضبط نسبة الهرمون في الجسم، ولكن السؤال الأهم هو متى يحدث الحمل بعد علاج ارتفاع هذا الهرمون:

  • تستخدم العديد من الأدوية في تخفيض نسبة هرمون الحليب في الجسم أهمها نوع الأدوية محفزات مستقبلات الدوبامين.
  • تستغرق عادة فترة نزول هرمون الحليب حوالي 3 إلى أربع أسابيع أو أكثر.
  • يحدث الحمل في حالة عودة الخصوبة إلى وضعها الطبيعي ويتم ذلك بعد وصول نسبة هرمون الحليب إلى النسبة الطبيعية.
  • تستكمل المبايض عملها الطبيعي في إنتاج البويضات وتعود الدورة الشهرية في موعدها.
  • يختلف موعد حدوث الحمل من امرأة لأخرى وذلك تبعًا لتحسن الحالة.

ومن هنا يمكنكم الإطلاع على: اسباب ارتفاع هرمون fsh عند الرجال والنساء والأطفال وافضل طرق للعلاج المجربة

هل يحدث حمل أثناء تناول حبوب هرمون الحليب

  • تستخدم حبوب هرمون الحليب في خفض نسبة هذا الهرمون في الجسم وبالتالي لن يحدث حمل طالما يوجد هناك ارتفاع في هرمون الحمل.
  • يحدث الحمل في حالة وصول هرمون الحليب إلى نسبتها الطبيعية في الجسم.

هل ارتفاع هرمون الحليب البسيط يمنع الحمل

تختلف نسبة ارتفاع هرمون الحليب والحمل هو الذي يتأثر بهذا الارتفاع في الجسم، فهناك نسبة بسيطة ونسب مرتفعة لذلك تتوقف عملية الحمل على هذه النسب وذلك من خلال الآتي:

  • يصل مستوى هرمون البرولاكتين في الارتفاع البسيط إلى حوالي 20-50 (مل).
  • تقل نسبة الخصوبة في هذه الحالة ولكن قد يحدث الحمل.
  • يصل مستوى هرمون البرولاكتين في الجسم إلى حوالي 50-100 (نغ/ مل) ويصعب حدوث الحمل في هذه الحالة بشكل كبير.
  • يصل في بعض الأحيان هرمون البرولاكتين إلى ما يتعدى 100 (نغ/ مل) وهو أخطر النسب التي تتسبب في انقطاع الحيض ومن ثم الإصابة بالعقم.

هل هرمون الحليب يؤلم الثدي

يتزامن الشعور بالألم في الثدي مع إنتاج الحليب في فترة الحمل والرضاعة، ولكن هل زيادة هرمون الحليب يسبب أيضًا آلام الثدي:

  • تشعر المرأة بألم في منطقة الثدي يشبه الوخز في حالة ارتفاع هرمون الحليب والحمل أيضًا.
  • يصبح الثدي حساس بشكل كبير للمس بسبب الآلام التي تصيبه.
  • يتزامن أيضًا مع هذه الآلام خروج قطرات الحليب من الثدي.

علاج هرمون الحليب والحمل بالأعشاب

تستخدم مجموع متعددة من الأعشاب الطبيعية التي تساعد في خفض نسبة هرمون الحليب في الجسم لتعيدها إلى نسبتها الطبيعية ومن أهم هذه الأعشاب ما يلي:

حبة البركة

  • تتميز حبة البركة بقدرتها العالية في إنتاج هرمون الأستروجين بنسبة كبيرة والذي يعمل بدوره على خفض هرمون الحليب.
  • يحضر من خلال خلط 2 كوب حبة البركة ونصف كوب حب الرشاد ثم يضاف إليهما الماء المغلي ويترك بضع دقائق ويستخدم في التحلية العسل الأبيض.

الميرمية

  • تشتهر عشبة المرمية بقدرتها على تقليل نسبة هرمون الحليب لأنها تساعد في إنتاج الأستروجين الذي ينظم هرمون الحليب ويساعد أيضًا في ضبط الدورة الشهرية.
  • تخلط الميرمية مع البردقوش وتغلى المكونات للحصول على الفوائد ونتائج سريعة.

بذور السمسم

  • تستطيع بذور السمسم السيطرة على معظم هرمونات الجسم بحيث تبقى في نسبتها الطبيعية، لذلك فهي ذات قدرة فعالة في خفض هرمون الحليب.
  • يفضل الاستمرار على تناول بذور السمسم لحين الحصول على نتائج جيدة في خفض هرمون الحليب.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: ما الفرق بين اعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل

تشاستيبيري

  • تعد هذه العشبة أحد الأعشاب الفعالة في خفض هرمون الحليب لأنها تعمل على تنظيم هذا الهرمون في الجسم.
  • يتم تناولها من خلال استخدام جرامات قليلة من هذه العشبة بحد أقصى 40 جرام وتخلط مع الماء ويتم شربها يوميًا

ذكرنا في هذا المقال العلاقة ما بين ارتفاع هرمون الحليب والحمل حيث يستحيل أن يحدث الحمل في حالة ارتفاع هذا الهرمون بنسب عالية، لذلك يجب زيادة الحرص والوعي التام لمخاطر هذه الحالة.

ويجب على المرأة التوجه إلى الفحص الطبي لإجراء التحاليل اللازمة في حال كانت تشعر بأعراض ارتفاع هرمون الحليب السابق ذكرها لتناول العلاج بأسرع وقت حتى تجنب المخاطر الشديدة التي قد تصل إلى العقم وحرمانها من أحاسيس ومشاعر الأمومة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق