الطب

ماهي أسباب ارتفاع هرمون الحليب عند البنات

ارتفاع هرمون الحليب عند البنات ، يعرف هرمون الحليب بأنه الهرمون الذي يتواجد عند النساء، ويتم إفرازه عن طريق الغدة النخامية الموجودة في قاع الدماغ، وتعتبر هذه الغدة هي المنظم الأساسي للغدد الصماء المعروفة، ويتسبب زيادة إفراز الغدة في ارتفاع هرمون الحليب لدى الفتيات، بشكل غير طبيعي وبالتحديد عند غير المتزوجات العديد من المشاكل؛ لذلك وجب التعرف على أسبابه بالتفصيل وطرق علاجه أيضًا.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب عند البنات

ارتفاع هرمون الحليب عند البنات
ارتفاع هرمون الحليب عند البنات

من المعروف أن هرمون البرولاكتين أو هرمون الحليب، أنه يتواجد في الدم بمعدلات معينة، ويزيد معدل إفرازه في حالات الحمل أو قبل الولادة بالنسبة للنساء، ولكن بالرغم من ذلك فإن هناك اضطرابات قد تحدث ويرتفع معدل إفراز هذا الهرمون بشكل غير طبيعي فيها عند الفتيات اللواتي لم يتزوجن بعد، وذلك عن طريق الغدة النخامية في الدماغ، وهذا ما يجعله يؤثر بشكل كبير على العديد من الهرمونات الأخرى مثل الهرمونات الجنسية، والتي تؤدي إلى ارتفاع هرمون الحليب عند البنات.



قصور الغدة الدرقية

يساعد الانخفاض الذي تشهده الغدة الدرقة في إفرازها للهرمونات الخاصة بها، في ارتفاع معدل إفراز هرمون مطلق لمواجهة الغدة الدرقية، مما يجعله يقوم بشكل مباشر على تحفيز الإفراز الخاص لهرمون الحليب الذي يسمى بهرمون البرولاكتين، بجانب تثبيت التخلص من هرمون الحليب خارج جسم المرأة.

ورم الغدة النخامية

تعتبر الأورام التي تحدث للغدة النخامية التي تقوم بشكل مباشر على إفراز هرمون الحليب، أحد الأنواع المعروفة والمنتشرة لأورام الغدة النخامية، والتي تعمل على إنتاج الهرمون بكميات كبيرة مما يؤدي إلى ارتفاع مستواه في الدم، بجانب أن هذا الورم يؤدي إلى حدوث العديد من الاضطرابات التي تؤدي إلى ارتفاع مستوى هرمون الحليب في الدم، من خلال منع تثبيط إفراز هرمون الحليب الطبيعي.

بعض الأدوية

هناك العديد من أنواع الأدوية التي قد تساهم بشكل كبير في ارتفاع مستوى هرمون البرلاكتين في الدم، مثل مضادات الاكتئاب، مضادات الذهان، أدوية الضغط، الأدوية المضادة للغثيان، حاصرات مستقبل الهستامين، الإستروجين.



اقرأ أيضًا: ما هو الفرق بين اعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل وهل يسبب الم في الظهر وتساقط الشعر

أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند البنات وتشخيصه وطرق العلاج

تظهر العديد من الأعراض التي تنتج من اضطرابات الغدة النخامية التي تفرز هرمون الحليب للنساء، وبذلك تظهر أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند الفتيات بشكل غير طبيعي، مما يستدعي البحث عن أسباب هذا الأمر من خلال استشارة الطبيب الذي يقوم بوصف العلاج المناسب لهذا الخلل.

  • تحدث العديد من الاضطرابات المختلفة في الدورة الشهرية للبنات، والتي قد تتمثل في تأخرها أو غيابها بشكل نهائي.
  • ظهور إفرازات بيضاء غير طبيعية على حلمة ثدي الفتاة أو المرأة المتزوجة، بالرغم من أنها لم تتزوج، أو لا يوجد هناك حمل بالأساس.
  • تتعرض المرأة لوجود جفاف في المهبل، مما يتسبب في شعورها بالآلام أثناء العلاقة الجنسية.
  • عدم وجود رغبة جنسية.
  • كثافة نمو الشعر في الوجه والجسم.
  • ظهور حب الشباب على الوجه.
  • التعرض لانخفاض كثافة العظام.
  • الصداع بشكل مستمر.
  • حدوث اضطرابات في الرؤية.
  • تعرض المرأة للإصابة بالعقم.
  • الإحساس بآلام مستمرة في الثدي.
  • حدوث اضطرابات في الغدد التناسلية، مما ينتج عنه تأخير بلوغ الفتيات.

تشخيص ارتفاع هرمون الحليب عند البنات

يتم تشخيص حالات ارتفاع هرمون الحليب عند البنات بالعديد من الطرق المختلفة، والتي يقوم الطبيب المعالج من خلالها بمعرفة الأسباب التي أدت إلى هذا الخلل في الغدد النخامية، مما يمكنه من وصف العلاج المناسب لمثل هذه الحلات غير الطبيعية.

  • الفحص البدني، وذلك من خلال عمل فحوصات للغدة الدرقية ووظائف الكبد والكلى.
  • قياس مستوى البرولاكتين في الدم.
  • التأكد من عدم وجود أورام للغدة النخامية، وذلك عن طريق استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن هذا الأمر.
  • فحص الغدة الدرقية.
  • التصوير المقطعي لتحديد وجود الأورام.

علاج ارتفاع هرمون الحليب عند البنات

يقوم الطبيب المعالج بتحديد علاج هذا المرض بعد ظهور أعراض ارتفاع هرمون الحليب، ومعرفة السبب الرئيسي وراءه، ولكن يتم اختيار العلاج بتطبيق عدة اعتبارات مختلفة بناءً على مدى تطور المرض، وما وصلت إليه حالة المريضة الصحية، وذلك في محاولة استعادة الحالة الطبيعية للهرمون، وتقليل نسبة الهرمون في الدم، كما يلي:

  • من الممكن أن يقوم الطبيب باستبدال الدواء المتسبب في ظهور هذه الاضطرابات، بدواء آخر إذا كان المرض جاء بسبب تناول أحد الأدوية.
  • وقد يصف الطبيب بعض هرمونات الغدة الدرقية المصنعة، وذلك إذا كانت الإصابة نتيجة وجود قصور في الغدة الدرقية.
  • ويلجأ الطبيب المعالج إلى الأدوية الطبية، مثل دواء بروموكريبتين الذي يعمل بشكل مباشر على خفض مستوى هرمون الحليب في الدم، ومحاولة تقليص حجم الغدة النخامية.
  • وفي حالة عدم وجود استجابة من المريضة للأدوية السابقة، أو عدم وجود دواء مناسب لحالتها، يلجأ الطبيب إلى استخدام العلاج بالأشعة والعلاج بالجراحة، لمحاولة تحفيز الغدة النخامية للاستجابة للعلاج.

 ارتفاع هرمون البرولاكتين جراحيًا

تعتبر طرق العلاج بالجراحة من أصعب الطرق في التعامل مع هذا المرض، والتي يلجأ لها الطبيب في حالة عدم وجود جدوى من العلاجات الأخرى، مما يضطره إلى العمل من خلال جزئيين في عملية الجراحة، سواء عن طريق الأنف أو الدماغ، لاستئصال الورم الذي يتسبب في حدوث اضطرابات الغدة وارتفاع هرمون البرولاكتين في الدم.

  • التدخل الجراحي عن طريق الأنف: ويقوم الطبيب من خلال هذه العملية على استئصال الورم الذي حدث في الغدة النخامية، وذلك من خلال عمل فتحة بالأنف وإسئتصال الورم منها، وتعتبر هذه الطريقة من افضل الطرق المستخدمة في هذه الحالات، لأنه لا يحدث عنها أي مضاعفات أو ندوب بالأنف.
  • الجراحة عن طريق الدماغ: وتعتبر من العمليات الصعبة بعض الشيء، والتي يلجأ لها الطبيب في حالة وجود ورم كبير الحجم ويصعب استئصاله من الأنف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق