صحة عامة

السمنة المفاجئة

السمنة المفاجئة عبر موقع محيط، قد يتعرض بعض الأشخاص للسمنة المفاجئة نتيجة تناول بعض الأطعمة الغير صحية بصورة متكررة، أو اتباع سلوكيات خاطئة وعظم ممارسة الرياضة بشكل منتظم، كل ذلك يؤدي إلى زيادة الوزن بدرجة سريعة.

السمنة المفاجئة

السمنة المفاجئة
السمنة المفاجئة

هناك عدد كبير من الأسباب التي تؤدي إلى السمنة المفاجئة، وقد تكون تلك الأسباب نتيجة سلوكيات خاطئة أو تناول بعض الأدوية وجاءت الأسباب كما يلي.



  • تناول بعض الأدوية، يوجد بعض منها تؤدي إلى زيادة وزن الجسم بشكل مفاجئ، ومن بين تلك الأدوية ما يلي.
  • أدوية مرض السكري وأدوية الصرع وأدوية الضغط والأدوية التي تعالج مرض الاكتئاب أو الأدوية التي تعالج الأمراض النفسية.
  • الأدوية المضادة للالتهاب كذلك والتي من بينها البريدنيزون، فهي تقوم بحبس السوائل داخل الجسم.
  • الأرق، قد يكون سببا في زيادة وزن الجسم بشكل مفاجئ وتغيير نمط النوم ونمط الطعام والمزاح كل ذلك يعمل على تناول الأكل بكميات كبيرة.
  • الإقلاع عن التدخين، يتسبب في تناول الطعام بكثرة بسبب توقف الأشخاص عن استهلاك مادة النيكوتين الموجودة في السجائر.
  • التوتر، في تلك الحالة يعمل الجسم على إفراز هرمون الكورتيزول، ويعمل هذا الهرمون على زيادة شهية الشخص.
  • حدوث قصور في الغدة الدرقية، يكون هناك قصور في إفراز الجسم لهرمون الثيرويد ويكون هناك بطء في عملية الأيض وبالتالي يزداد وزن الجسم.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات، قد يعاني بعض النساء من ذلك ويحدث خلل في بعض الهرمونات لدى السيدات، ويقاوم الجسم للأنسولين بدرجة كبيرة وبالتالي يزداد وزن الجسم.
  • فشل عضلة القلب، عند حدوث مشاكل في القلب يحبس الجسم السوائل داخله، وفي تلك الحالة يزداد وزن الجسم بمقدار كيلو جرام كل يوم، أو ٣ كيلو جرام كل أسبوع.
  • مشاكل في الكلى، عند إصابة بعض الأشخاص بالفشل الكلوي أو أمراض الكلى المختلف، فيحبس الجسم السوائل بداخله مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في الوزن.
  • كليتي الإنسان لا تستطيع التخلص من السوائل الموجودة داخل الجسم في حالة حدوث بعض المشاكل بهم.
  • اضطراب الغدد الصماء، تقوم الغدد الصماء بإفراز بعض الهرمونات التي تتحكم في الوظائف الحيوية في الجسم من بينها النوم والتطور والأيض وغيرها، وعند حدوث اضطراب بها يزداد وزن الجسم.

شاهد أيضاً:السمنة عند الاطفال | الأسباب والمضاعفات وطرق العلاج المجربة

مضاعفات السمنة المفاجئة

يوجد عدد كبير من المضاعفات أو الامارات التي ترتبط بالسمنة المفاجأة أو مرض السمنة بشكل عام وهي كالتالي.

  • من يعاني من السمنة يكون أكثر عرضة لعدد كبير من الأمراض من بينها مرض السكري أو ارتفاع في ضغط الدم، وبعض الاضطرابات النفسية ومرض في الشرايين.
  • في الغالب من يعاني من السمنة سواء العادية أو المفاجئة يعاني من مرض متلازمة الأبيض، ويكون لها ٣ أعراض مرتبطة بها من بينها ما يلي.
  • ارتفاع في ضغط الدم مع محيط بطن كبير، ارتفاع في مستوى السكر في الدم وارتفاع كذلك في مستوى الدهون في الدم، وقد ينخفض مستوى الكوليسترول.
  • في حالة عدم علاج السمنة فقد يتعرض المريض لبعض الأمراض من بينها سرطان الثدي وسرطان الأمعاء وسرطان المبيض، أو حدوث بعض الاضطرابات الجلدية والتعرض لبعض من أمراض الجهاز الهضمي.
  • قد يكون الحمل سببا لتعرض المرأة للسمنة المفاجئة ويجب الاعتناء بصحتهم جيدا، لأن المضاعفات تكون شديدة مع مضاعفات الحمل والولادة.
  • قد يتعرض كذلك مرضى السمنة إلى اضطرابات الغدد الصماء وأمراض الرئة المختلفة، والتي من بينها انقطاع النفس خلال فترة النوم.
  • يعانون كذلك من اضطرابات في معظم هرمونات الجسم، وبالتالي يحدث خلل في عدد كبير من وظائف الجسم المختلفة.

شاهد أيضاً:أهم أسباب السمنة المفاجئة وزيادة الوزن



نصائح لعدم التعرض للسمنة المفرطة

السمنة المفاجئة
السمنة المفاجئة

هناك الكثير من الأشياء التي يمكن عملها بكل سهولة لتجنب الإصابة بالسمنة، ومن بين تلك الأشياء ما يلي.

  • اتباع نظام غذائي صحي يحافظ على نسبة الدهون في الجسم، مع العلم أن هناك دراسات أثبتت أن نسبة ٢٥ بالمائة من مرضى السمنة يمكنهم فقدان الوزن بسهولة عن طريق اتباع الأنظمة الغذائية الصحية المختلفة.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة وعدم تناول المواد الغذائية المصنعة، وتناول أطعمة صحية بدلا منها.
  • التقليل من تناول الكحوليات والسكريات، والحد من تناول الدهون.
  • إدخال أطعمة تكون غنية بالألياف في النظام الغذائي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة شيء مهم جدا لعدم التعرض للسمنة المفاجئة أو لعلاجها، وذلك لأنها تعمل على استهلاك السعرات الحرارية بشكل قوي.
  • كما أن التمارين الرياضية وحدها تساعد في إنقاص الوزن، ومع اتباع نظام غذائي جيد تخلص الجسم من السمنة في وقت قصير.

علاج السمنة الدوائي

يوجد عدد من الأدوية التي تمت الموافقة عليها من أجل علاج السمنة، ولكن يجب تناولها بعد استشارة الطبيب ومن بينها ما يلي.

  • دواء ردكتيل هناك بعض الدراسات التي أثبتت أن هذا الدواء يؤدي إلى خسارة ٥ كيلو جرام من وزن الشخص خلال مدة تصل إلى ٦ أشهر.
  • دواء أورليستات يؤدي هذا الدواء إلى خسارة ما يقارب من ٤ كيلو جرام خلال ٤ أشهر.
  • يجب العلم أن هناك آثار جانبية لتناول تلك الأدوية، على سبيل المثال دواء ردكتيل يؤدي إلى الإصابة بالجفاف في الفم والدوخة والإمساك والأرق.
  • دواء الأورليستات يؤدي إلى الإصابة بالإسهال وبعض الاضطرابات داخل الجهاز الهضمي.

شاهد أيضاً:بحث متكامل عن السمنة المفرطة عند الاطفال

العلاج الجراحي للسمنة

في كثير من الأحيان الدواء العلاجي لا يجدي نفعا مع السمنة المفرطة وفي تلك الحالة يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي.

  • من يعاني من السمنة إذا وصل مؤشر كتلة الجسم الخاص به إلى ٤٠ فيجب أن يكون هناك تدخل جراحي في تلك الحالة، لأنه إذا ذاد عن ذلك قد لا تجدي العمليات الجراحية نفعا.
  • ومن بين العمليات الجراحية للسمنة عملية تقصير البالون، وهي فعالة في خسارة الوزن، قد يخسر الشخص ما يقارب من نصف وزنه بعد تلك العملية.
  • يجب العلم أن هناك آثار جانبية خطيرة للعمليات الجراحية، من بينها الإصابة بعدوى في الصفاق، أو حدوث اضطرابات غذائية، أو التعرض للحجارة في المسالك الصفراوية.
  • وكانت هناك أبحاث أكدت أن نسبة ٤٠ بالمائة ممن يقومون بإجراء العمليات الجراحية المختلفة يعانون من تلك الآثار الجانبية.

أسباب السمنة المفاجئة عند الأطفال

قد يزداد وزن الطفل بصورة غير طبيعية وقد يتعرض للسمنة المفاجئة، وفي تلك الحالة يكون هناك عدة أسباب منها ما يلي.

  • تناول أطعمة غير صحية، أو تناول الوجبات السريعة التي تحضر خارج المنزل وتكون مليئة بالمواد الصناعية.
  • عدم ممارسة الطفل لأي رياضة من الرياضات المختلفة، وذلك لأنه يشاهد التلفاز أو يفضي وقتا طويلا على الإنترنت، أو يفضل الجلوس على الحاسوب.
  • قد يكون العامل الوراثي هو السبب، فقد يعاني الأب أو الأم من متلازمة كوشينج ويقوم بتوريثها للطفل، ويصاب بمرض السمنة.
  • الربو والحساسية قد يتعرض الطفل للإصابة بتلك الأمراض وهي تجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالسمنة، لأنه لا يستطيع القيام بالأنشطة الرائعة.
  • وعلاج الربو والحساسية قد يتمثل في مضادات الهيستامين ومن آثارها الجانبية زيادة الوزن.
  • حالة الطفل النفسية قد تزيد من وزنه بصورة كبيرة، فقد يمر الطفل بالتوتر أو القلق بسبب شيء ما، وقد يأكل كثيرا أو بصورة مفرطة ويزداد في الوزن.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من الحديث عن السمنة  المفاجئة وقمنا بتوضيح الأسباب التي تؤدي لحدوثها وكيفية التغلب عليها والوقاية منها.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق