شخصيات اسلامية

حكام الدولة الأيوبية وأسباب سقوطها

حكام الدولة الأيوبية سوف نذكر لكم من هم في هذا المقال، حيث أن الكثير من الأشخاص وخاصة الذين يحبون قراءة ومعرفة التاريخ، وأيضًا الطلاب والطالبات الذين يدرسون التاريخ يريدون معرفة من هم حكام الدولة الأيوبية، وتعتبر الدولة الأيوبية من أهم وأعظم الدول ذات الخلافة العباسية التي حكمت مصر وقضت على الخلافة الفاطمية.

اشهر حكام الدولة الأيوبية

حكام الدولة الأيوبية
حكام الدولة الأيوبية

الدولة الأيوبية من أفضل الدول التي قامت بحكم مصر والكثير من الدول الأخرى، كما أن حكام الدولة الأيوبية من أعظم وأهم الأشخاص وهم قادة وأبطال، ومن أسماء الأشخاص الذين حكموا مصر ما يلي:



  • الملك الناصر: اسمه صلاح الدين الأيوبي ابن الأفضل نجم الدين أيوب، وكنيته أبو المظفر، وحكم من عام خمسمائة تسعة وستون هجريًا، وألف ومائة وأربعة وسبعون ميلاديًا، وانتهى حكمه عام خمسمائة وثمانية وثمانون هجريًا، وألف ومائة وثلاثة وتسعون ميلاديًا.
  • الملك العزيز: اسمه عماد الدين ابن الناصر صلاح الدين الأيوبي، وكنيته أبو الفتح، تولى الحكم عام خمسمائة ثمانية وثمانون هجريًا، وألف ومائة وثلاثة وتسعون ميلاديًا، وانتهت فترة حكمه عام خمسمائة وأربعة وتسعون هجريًا، وألف ومائة وثمانية وتسعون ميلاديًا.
  • الملك المنصور: اسمه ناصر الدين ابن العزيز عماد الدين عثمان، ولا يوجد له كنية، تولى الحكم عام خمسمائة وأربعة وتسعون هجريًا، وألف ومائة وثمانية وتسعون ميلاديًا، وانتهت فترة حكمه عام خمسمائة وستة وتسعون هجريًا، وألف ومائتين ميلاديًا.
  • الملك العادل: اسمه الحقيقي هو سيف الدين ابن الأفضل نجم الدين أيوب، وكنيته أبو بكر، تولى الحكم عام خمسمائة وستة وتسعون هجريًا، وألف ومائتين، وانتهى حكمه عام ستمائة وأربعة عشر هجريًا، وألف ومائتين وثمانية عشر ميلاديًا.
  • الملك الكامل: اسمه هو ناصر الدين ابن الملك العادل سيف الدين أحمد، وكنيته أبو المعالي، تولى الحكم في عام ستمائة وأربعة عشر هجريًا، وألف ومائتين وثمانية عشر ميلاديًا، وانتهى الحكم عام ستمائة وخمسة وثلاثون هجريًا، وألف ومائتين وثمانية وثلاثون ميلاديًا.
  • الملك العادل: هو سيف الدين ابن الملك الكامل ناصر الدين محمد، وكنيته أبو بكر على كنية جده الملك العادل، بدأت فترة حكمه عام ستمائة وسبعة وثلاثون هجريًا، وألف ومائتين وأربعون ميلاديًا، وانتهت فترة حكمه عام ستمائة وخمسة وثلاثون هجريًا، وألف ومائتين وثمانية وثلاثون ميلاديًا.
  • الملك الصالح: اسمه الحقيقي هو نجم الدين ابن الملك الكامل ناصر الدين محمد، وكنيته أبي الفتوح، وتولى الحكم عام ستمائة وسبعة وثلاثون هجريًا، وألف ومائتين وأربعون ميلاديًا، وانتهى الحكم عام ستمائة وستة وأربعون هجريًا، وألف ومائتين وتسعة وأربعون.
  • شجرة الدر: اسمها الحقيقي هو عصمت الدين، وهي زوجة الملك الصالح نجم الدين أيوب، وأنجبت منه خليل ولهذا سميت بأم خليل، وكانت فترة حكمها من عام ستمائة وثمانية وأربعون هجريًا، وألف ومائتين وخمسين ميلاديًا.
  • الملك المعظم: هو غياث الدين ابن الصالح نجم الدين أيوب، وليس له كنية، تولى الحكم عام ستمائة وستة وأربعون هجريًا، وألف ومائتين وتسعة وأربعون، وانتهت فترة حكمه عام ستمائة وسبعة وأربعون، وألف ومائتين وخمسين ميلاديًا.
  • الملك الأشرف: اسمه الحقيقي هو موسى، وفي فترة حكمه كانت الدولة الأيوبية انتهت بالفعل، ولكن بقيت تحت سلطة الدولة المملوكية، وبدأت فترة حكمه من عام ستمائة وسبعة وأربعون هجريًا، وألف ومائتين وخمسين ميلاديًا، وانتهت عام ستمائة وتسعة وأربعون هجريًا، وألف ومائتين واثنان وخمسين ميلاديًا.

شاهد أيضًا: أسباب سقوط الدولة الفاطمية | أشهر 14 اسم لخلفاء الدولة الفاطمية

معلومات عن حرب الأيوبيين والسلاجقة

حكام الدولة الأيوبية
حكام الدولة الأيوبية

حيث حدثت عدة صراعات بين الدولة الأيوبية والسلاجقة في بلاد الشام، وذلك بسبب أطماع وأسباب شخصية، ومن هذه الأسباب ما يلي:

بدأ الصراع بين الدولتين في عهد السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي، وقلج أرسلان الثاني السلجوقي، حيث أراد أرسلان القيام بتوسعة الرقعة في الجنوب وأراد ضم كلًا من حصن رعبان وحصن كيسوم، فحدث توتر في العلاقة بين الدولتين الأيوبية والسلجوقية.



وبعد موت كلًا من السلطان صلاح الدين وقلج أرسلان ظلت العلاقة متوترة أيضًا وحتى بعد حكم السلطان العادل الأيوبي وغياث الدين كيخسرو السلجوقي.

حدثت عدة صراعات ولكن بعدها حدث تحالف وساعد على توطد العلاقة وعمقت للخلافة بين الدولة الأيوبية والسلجوقية.

بعدها تولى الحكم ركن الدين كيكاوس الحكم وأراد أن يستولي على حلب، وكانت حجته أن حلب كانت تحت حكم أجداده من قبل، ولهذا السبب قام ب بالإرسال إلى الأمير الأفضل وأراد أن يأخذه إلى صفه ضد الدولة الأيوبية.

وذلك لأنه يعلم مدى استفادته بضم الأمير بجانبه، ولكنه لم يستطع فعل ذلك ولم ينال ما أراده لأن الأيوبيين وقفوا في طريقه، وبذلك أجبر ركن الدين على الانسحاب، وظلت العلاقة بين الدولتين في حالة توتر، إلى أن توفى ركن الدين كيكاوس.

بعدها تولى الحكم علاء الدين كيقباد وأراد أن يستولي على أرمينية الصغرى، ولهذا قام بعمل صلح بينه وبين الدولة الأيوبية، وتم الصلح عن طريق زواجه بابنة الملك العادل، وذلك ليحقق هدفه.

متى قامت الدولة الأيوبية

قامت الدولة الأيوبية في عام ألف ومائة وأربعة وسبعون ميلاديًا، وتأسست على يد صلاح الدين الأيوبي والتي عادت مصر إلى الخلافة العباسية مرة ثانية في حكمه.

كما انتشر المذهب السني في هذه الفترة بدلًا من المذهب الشيعي الذي كان منتشرًا في الخلافة الفاطمية.

تعرف على: الدولة السلجوقية | أقسام السلجوقية وانهيارها

سقوط الدولة الأيوبية

سقطت الدولة الأيوبية في فترة حكم السلطان الملك المعظم ولكن انتهت تمامًا بعد تولي الملك الأشرف الحكم وأصبحت مصر تابعة للمماليك.

حيث بعد موت السلطان صلاح الدين الأيوبي وتركه لدولة ذات شأن عظيم في مصر واليمن والحجاز والشام وغيرهم.

قام الصليبيين بعمل فتن وهجمات أدت إلى تزعزع الدولة الأيوبية، وحدثت فتن بين الناس بسبب الأموال والتجارة وانشغلوا كثيرًا.

وهذا أدى إلى انقسامات وصراعات قوية بين الناس فحدث تفكك في الدولة مما أدى إلى سهولة سقوطها وبالفعل سقطت بعد موت توران شاه.

متى قامت الدولة الأيوبية بالهجري

قامت الدولة الأيوبية في عام خمسمائة وسبعة وستون هجريًا، وأصبحت الدولة الأيوبية دولة عسكرية قامت بصد الحملات الصليبية في مصر والشام.

وبعدها قام صلاح الدين ببناء القلعة في القاهرة، وبالفعل تم البدء في البناء ولكن لم يكتمل بسبب وفاة صلاح الدين، واكتملت بعد وفاته.

ننصحك بقراءة: أسباب سقوط الدولة الحمدانية

الدولة الأيوبية في تاريخ مصر الإسلامية

قامت الدولة الأيوبية في مصر وحدث فيها ازدهار في العديد من الأشياء مثل:

  • ازدهار العمارة في عهد الدولة الأيوبية حيث تم بناء الكثير من المنشآت مثل المدارس التي تم بناؤها لنشر المذهب السني.
  • بناء الأسوار والقلاع، حيث تم بناء سور كبير يحيط بالقاهرة، وأيضًا تم بناء قلعة تسمى قلعة الجبل، وذلك لحماية الدولة الأيوبية من الخطر الخارجي وصد هجمات الصليبيين.
  • حدث تطور وازدهار عظيم في مصر بعد حكم الدولة الأيوبية في كلًا من الجوانب التجارية والصناعية والزراعية والسياسية وغيرهم، وأصبح الرخاء والأمن في كل ربوع الأماكن التي تحكمها الدولة الأيوبية.

الدولة الأيوبية في اليمن

  • قامت الدولة الأيوبية في اليمن ما بين الأعوام التالية وهي من عام خمسمائة وتسعة وستون إلى ستمائة وستة وعشرون هجريًا، ومن عام ألف ومائة وثلاثة وسبعون إلى عام ألف ومائتين وثمانية وعشرون ميلاديًا.
  • حدثت عدة نزاعات في بادئ الأمر في اليمن وعلى رأس هذه النزاعات الداخلية قبيلة الزيدية والأشخاص الأيوبيين القادمين إلى اليمن.
  • على الرغم من وجود نزاعات بين اليمنيون والدولة الأيوبية في بادئ الأمر إلا أنه حدث تغير هام في كلًا من الجوانب الاقتصادية والاجتماعية في اليمن وأصبحت اليمن تابعة للدولة الأيوبية.

لا يفوتك معرفة: تاريخ الدولة العباسية واهم 7 اسباب أدت إلى انهيارها

مؤسس الدولة الأيوبية

مؤسس الدولة الأيوبية هو السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي قائد الدولة الأيوبية، والذي جاء إلى مصر كوزير في بادئ الأمر، وبعدها نجح صلاح الدين وهزم الصليبيين في معركة حطين.

ثم أخذ يريد ويحاول أن يؤسس دولته الخاصة وبالفعل تم ذلك وقام بتوحيد المسلمين خلفه، وقام بتأسيس دولته الخاصة وسميت بالدولة الأيوبية نسبة إلى مؤسسها.

قد يهمك أيضًا: أهم خصائص الدولة الجزائرية

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال وهو حكام الدولة الأيوبية والذي ذكرنا فيه من هم حكام الدولة الأيوبية كما ذكرنا من هو مؤسس الدولة الأيوبية.

والحرب التي حدثت بين الدولة الأيوبية والسلاجقة، وذكرنا متى قامت الدولة الأيوبية، ومتى قامت الدولة الأيوبية بالهجري، وذكرنا أيضًا الدولة الأيوبية في تاريخ مصر الإسلامية، والدولة الأيوبية في اليمن، وسقوط الدولة الأيوبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق