ادعية واذكارشخصيات اسلامية

دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف

دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف

الجميع يعلم قصة سيدنا يوسف عليه السلام والسيدة زليخة التى انزلت بالقرآن في سورة يوسف وتعلمنا منها دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف وعلمنا قدر حب السيدة زليخة ليوسف؛ تابعوا المقال التالي من خلال موقع محيط لتتعلموا هذا الدعاء.

نبذة عن قصة سيدنا يوسف ودعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف

  • عرض علينا القرآن الكريم قصة من أروع القصص التى وردت عن الأنبياء وهي قصة سيدنا يوسف والسيدة زليخة امرأة العزيز وتوالت الأحداث وعرفنا من القصة دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف.
  • وتبدأ القصة حينما وجد العزيز طفلاً فحمله معه إلى منزله وأعطاه إلى زوجته السيدة زليخة وطلب منها أن تهتم بهذا الطفل ربما يأخذه كولد له أو عبدًا له لأن الله لم يمن عليهم بالذرية.
  • ووضح الله ذلك في كتابه العزيز وقال: “وقال الذي اشتراه من مصر لامرأته أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدًا” ولهذا تربى سيدنا يوسف في بيت العزيز وظلت مشاعر زليخة كأي أم تربي طفلها.
  • ولكن مشاعر الأمومة سرعان ما تبدلت إلى مشاعر حب بعدما كبر سيدنا يوسف وجعله الله قوي وكان سيدنا يوسف جميل الخلقه لا يشبه أحد ربما من يشاهده يقول أنه ليس ببشر.
  • واشتعلت نار الحب في قلبها ويقابلها تفكير عقلها لأنها كانت زوجة العزيز ولها مكانه مرموقة في المجتمع وكان سيدنا يوسف أحد الغلمان في القصر.
  • ولكن لم تهدأ وازدادت الحرب بين عقلها وقلبها كلما تشاهد سيدنا يوسف أمامها وتتذكر فتور زوجها وحبه بسبب كبر سنة، فبدأت السيدة زليخة بدعوة سيدنا يوسف يأتي إليها ولكنه رفض وفضل السجن على ذلك.
  • وقال سدنا يوسف للسيدة زليخة بأنه يستعيذ بالله من أن يكن مشاعر الغدر والخيانة لمن كان السبب في تربيته وأعطاه الأمان على أهل بيته وشرفه.
  • حيث قال الله تعالي في كتابه العزيز: “وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب وقالت هيت لك قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون”.
  • ولكن هذا الحديث لم يعجب السيدة زليخة لأنها كانت تتحرك بفعل مشاعر الحب، وبدأت تحاول مرة أخرى إلا أن سيدنا يوسف ذهب للباب لكي يخرج فإذا بالعزيز في وجهه.
  • فحاولت السيدة زليخة أن تحمي نفسها وتخرج من هذا الموقف وقالت أنه من كان يريد منها ذلك ولكن حماية الله تلاحق سيدنا يوسف وأظهر الله براءته.
  • حيث قال الله تعالى: “واستبقا الباب وقدت قميصه من دبرٍ وألفيا سيدها لدى الباب قالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءً إلا أن يسجن أو عذاب أليم”.

زوجة يوسف عليه السلام

  • لم يذكر القرآن أن سيدنا يوسف تزوج بأي امرأة وبالتالي لم يذكر أن هناك دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف، ولكن علماء الدين بشكل اجتهادي وجدوا أن ابن اسحاق حصل على القصة من أهل الكتاب.
  • وبالتالي رد ابن القيم وقال من ترك الحرام لوجه الله عوضه الله بحلاله وهذا ينطبق على سيدنا يوسف عندما ابتعد عن الفاحشة عوضه الله بأنه أصبح عزيز مصر وتزوج السيدة زليخة.
  • ولكن رد ابن القيم معقبًا على ذلك ويقول أن القصة مأخوذة من أهل الكتاب واستند إلى قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم، وقولوا: آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل “.
  • وقال ابن اسحاق أن سيدنا يوسف تزوج من السيدة زليخة بعد أن خرج من السجن وعينة عزيز مصر حارس على خزائن الأرض حيث قال الله تعالي: “قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم”.
  • فوافق عزيز على ذلك وجاء ذلك أيضًا في كتاب الله حيث قال الله تعالي: “وكذلك مكنا ليوسف في الأرض يتبوأ منها حيث يشاء نصيب برحمتنا من نشاء ولا نضيع أجر المحسنين”.

إقرأ أيضًا: اذكار العشر الاواخر من ذي الحجة



مقارنة جمال النبي يوسف بجمال النبي محمد

  • كما عرفنا أن جمال سيدنا يوسف لا يوصف كما قال الله تعالى: “وقلن حاش لله ما هذا بشرًا إن هذا إلا ملك كريم”. وهذا الجمال هو السبب في دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف.
  • ولكن جمال سيدنا محمد وصف بأنه فائق الجمال حيث يقال أنه مثل القمر ولكن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حينما كان في رحلة الاسراء والمعراج قال: “فإذا أنا بيوسف عليه الصلاة والسلام، وإذا هو قد أعطي شطر الحسن”.

هل تزوج سيدنا يوسف السيدة زليخة

  • بعد أن علمنا قصة سيدنا يوسف والسيدة زليخة وعلمنا دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف لابد من معرفة هل تم الزواج بالفعل أم لا؟.
  • كتاب قصص الانبياء للجزائري ذكر فيه أن الزواج بين سيدنا يوسف والسيدة زليخة كان بناءً على أمر من الله لأن عندما مات العزيز زوج السيدة زليخة وأصبح سيدنا يوسف هو عزيز مصر.
  • وظهر على ملامح السيدة زليخة الكبر فتقابلت مع سيدنا يوسف فعرفها ودار حوار بينهما فقال: يا زليخة ما الذي دعاكي إلى ما كان منك؟ فطلبت منه السيدة زليخة أن يلتمس لها العذر.
  • حيث أنها وقعت في حبه بسبب شدة جماله وصفاته وطلبت منه أن يدعو الله ليرد لها شبابها فقال لها سيدنا يوسف وسألها بأن سوف يأتي سيدنا محمد وهو آخر الرسل ووصف شكله لها وحسن خلقته وصفاته.
  • فردت عليه زليخة بأنها سوف تحبه لأن بمجرد ذكر سيدنا يوسف له فقد وقع الحب في قلبها لسيدنا محمد، فرد الله عز وجل على سيدنا يوسف وقال له صدقت فيما قالت.
  • ويقال أن الله أمر سيدنا يوسف بتلبيه دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف فرد لها شبابها وتزوجها وأنجب منها.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق