التحيات لله | المقصود منها وشرح معاني التشهد وكيفيته

تعرف على المقصود من التحيات لله وعلى شرح معاني التشهد وكيفيته بالتفصيل عبر موقع محيط، حيث يعد التشهد من أهم الأمور التي يقوم بها المصلي أثناء صلاته، فهو الإقرار والاعتراف بأنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمد (صل الله عليه وسلم) عبده ورسوله، وهذا أفضل شيء يختتم به المصلي صلاته، وفيما يلي سنتعرف على معنى التحيات لله وعلى شرح كلمات ومعاني التشهد وكيفيته بالتفصيل.

ما هو التشهد

يعرف التشهد بأنه ذكر يتضمن التحيات ونطق الشهادتين أي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد عبده ورسوله.

حيث قام الرسول (صل الله عليه وسلم) بتعليم أمته لهذا الذكر للإتيان به في نهاية كل صلاة سواء كانت تلك الصلاة صلاة مفروضة أم نافلة.

وتوجد عدة صيغ للتشهد كما تتواجد شروط أساسية لصحة التشهد، وفيما يلي بيان مفصل لكل ما قد تم ذكره.

ما هو حكم التشهد

يختلف حكم التشهد باختلاف موقعه في الصلاة، حيث يتواجد حكم للتشهد الأوسط وحكم للتشهد الأخير، وهما على النحو التالي:



حكم التشهد الأوسط

أجمع جمهور الفقهاء الإمام الشافعي والمالكي والحنفي على أن حكم التشهد الأوسط سنة مؤكدة عن النبي (صل الله عليه وسلم).

أي أنه من ترك التشهد الأوسط سواء عن طريق السهو أو العمد كانت صلاته صحيحة، ولا يلزمه سوى القيام بسجود السهو.

وإذا نسيه المصلي ثم قام بتذكره وهو أقرب من الأرض فعليه العودة وقول التشهد، والجلوس لسجود السهو في نهاية الصلاة، وهذا إتباع لسنة الرسول (صل الله عليه وسلم) وإقتداء بفعله.

ومن قام بنسيه ولم يتذكره إلا بعد الشروع في الركعة الثالثة، فعليه أن يكمل صلاته ولا يعود لأدائه لفوات الأوان على ذلك، وما عليه إلا سجود السهو في نهاية صلاته وقبل التسليم منها.

وقال الإمام أحمد بن حنبل أن حكمه واجب ولا تصح الصلاة بدونه، فعلى من نسيه أو تركه عمدا إعادة الصلاة من جديد.

حكم التشهد الأخير
حكم التشهد الأخير

لا تفوت فرصة التعرف على: كيفية التشهد في صلاة السنة

حكم التشهد الأخير

لقد إتفق كلا من الإمام الشافعي والإمام أحمد بن حنبل على وجوب التشهد الأخير الذي يكون في نهاية الصلاة، وقال كلا من الإمام أبو حنيفة والإمام مالك بن أنس بسُّنيته.

ومن نسي التشهد الأخير فعليه أن يرجع مرة أخرى إلى مجلسه ويأتي به، ثم ينوي لسجود السهو ويقوم به ويسلم من الصلاة.

ومن نسي التشهد الأخير وأتم صلاته وسلم منها، فعليه أن يعود إلى الصلاة إن كان الفاصل بين تذكره وبين إنتهائه من الصلاة قصيرا، حتى ولو كان المصلي غادر مكان الصلاة.

فعليه أن يجلس للتشهد ثم يسلم من الصلاة وينوي سجود السهو ويقوم به ويسلم من الصلاة مرة أخرى، وهذا هو الأكمل والأصح.

معنى كلمات التشهد

يحتوي التشهد على بعض الكلمات التي يجب على كل مسلم معرفة معانيها ليتحقق إقراره بالقلب والعقل عند النطق بها أثناء الصلاة، وفيما يلي سنتعرف على معاني تلك الكلمات بالتفصيل.

معنى التحيات لله في التشهد

سمي التشهد بهذا الإسم لنطق المصلي الشهادتين فيه، كما يعود الأصل في كلمة التحية ما ورد في سورة النساء في قوله عز وجل:

(وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا)

وتأتي التحيات لله بمعنى التحية له سبحانه وتعالى وتمني السلام منه، وإن أطلق المسلم التحية على أخيه فكانت بمعنى الدعاء له بقوله (سلمك الله).

كما يمكن أن تأتي كلمة التحيات لله بمعنى الملك لله، أي أنه مالك الملك ذو الجلال والإكرام، فتأتي كلمة حيّاكَ الله بمعنى ملّككَ الله وأعطاك من عظيم رزقه وفضله.

وقال أهل العلم عن التحيات الكثير من الأقوال، فمنهم من قال أنها السلامة من كل شر، ومنهم من قال أنها العظمة والشيء الباقي والدائم إلى أبد الآبدين.

فقد كانوا في الجاهلية يقوموا بتحية الملوك وعظماء الشأن بها، وعند مجيء الإسلام نهى النبي (صل الله عليه وسلم) عن القول بها وقام بإستبدالها بالتحيات لله.

وأوضح بذلك (صلوات الله وسلامه عليه) أن التحيات والعظمة والتقديس والتمجيد لا يجبوا إلا لله وحده لا شريك له.

معنى الصلوات في التشهد
معنى الصلوات في التشهد

لا تفوت فرصة التعرف على: ما هي أذكار بعد الصلاة | تعرف على أهميتها وفضائلها 2022

معنى الصلوات في التشهد

معنى الصلاة في اللغة العربية الدعاء والتضرع إلى الله، وجاء معنى الصلوات في التشهد أي العبادات التي يفعلها المرء لنيل الأجر من الله عز وجل، بجميع أنواع تلك العبادات.

وقال جمهور الفقهاء أنها الصلاة الشرعية التي يأديها المسلم والتي تتضمن كلا من الركوع والسجود وما إلى ذلك، وكل ذلك لله وحده، فإن الصلاة الشرعية لله وكذلك الدعاء يكون لله وحده لا لأحد غيره.

معنى الطيبات في التشهد

جاءت كلمة الطيبات في التشهد كصفة لكلمة الصلوات التي قبلها، فهي تصف الصلوات التي يقوم بها العبد بأنها من الطيبات التي يتقرب بها لله سبحانه وتعالى.

وجاءت أيضا بمعنى كل ما يصلح من الكلام الطيب الذي يقوله العبد للثناء على الله جل جلاله وتقدست أسماؤه، وذلك بدلا عن ما كان يحييون الناس به ملوكهم قبل الإسلام في الجاهلية.

وقال بعض أهل العلم أن الطيبات هي الأعمال والأقوال الصالحة مثل الدعاء وذكر الله تعالى، وكل هذا لله سبحانه وتعالى وحده دون أن يكون منها شيئا لغيره جل وعلا.

معنى السلام على النبي في التشهد

جاء عن عبد الله بن عباس (رضي الله عنهما) أن رسول الله (صل الله عليه وسلم) كان يقول في التشهد ما يلي:

(التَّحِيَّاتُ المُبَارَكَاتُ، الصَّلَوَاتُ الطَّيِّبَاتُ لِلَّهِ، السَّلَامُ عَلَيْكَ أيُّها النبيُّ ورَحْمَةُ اللهِ وبَرَكَاتُهُ)

حيث أن السلام والرحمة على النبي (صلوات الله وسلامه عليه) فيهما الكثير من العفو والإحسان، كما أن بقول “السلام عليك أيه النبي” توجيه السلام له والدعاء له أيضا بالسلامة وأن تغشاه كلا من رحمة الله وبركاته.

ويحمل السلام على النبي (صل الله عليه وسلم) في التشهد معنى الدعاء له بأن يبارك الله له في أجره على ما قدمه لكافة الأمة الإسلامية وإرشادهم إلى الطريق المستقيم.

ففي المجمل يأتي معنى السلام على النبي (صل الله عليه وسلم) بمعنى الدعاء له حتى ولو قال المصلي (السّلام على النبيّ ورحمة الله وبركاته).

ولكن الأفضل قول الصيغة التي علمها رسولنا الكريم لأصحابه (رضوان الله عليهم أجمعين) وهي “السّلام عليك أيّها النبي ورحمة الله وبركاته”.

ما هي كيفية التشهد
ما هي كيفية التشهد

لا تفوت فرصة التعرف على: دعاء سجود التلاوة وسجود الشكر وعدد السجدات في القرآن

كيفية التشهد بشكل صحيح

يسن للمصلي في الصلوات التي تتضمن التشهدين أن ينصب الرجل اليمنى ويفرش الرجل اليسرى ويجلس عليها، وهو ما يسمى بالإفتراش، وذلك في التشهد الأول.

أما في التشهد الثاني فيسن له أن يفرش الرجل اليمنى ويدخل الرجل اليسرى بين كلا من فخذ وساق الرجل اليمنى، وهو ما يسمى بالتورك.

وأما بالنسبة لصلاة الفجر ذات التشهد الواحد فيستحب أن يفترش المصلي للإتيان بالتشهد، هذا إن لم تمنعه علة مرضية من القيام بذلك.

ما هي صيغة التشهد

صيغة التشهد التي رواها الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود (رضي الله عنه) عن النبي (صل الله عليه وسلم) هي:

(التَّحيَّاتُ للَّهِ والصَّلواتُ والطَّيِّباتُ، السَّلامُ عليكَ أيُّها النَّبيُّ ورحمةُ اللَّهِ وبرَكاتُهُ، السَّلامُ علينا وعلى عبادِ اللَّهِ الصَّالحينَ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأشهدُ أنَّ محمَّدًا عبدُهُ ورسولُهُ)

وهذه هي الصيغة المأثورة التي إتبعها كلا من الحنفية والحنابلة، وأشار الإمام مالك أن أفضل صيغ التشهد هي ما قاله الصحابي الفضيل عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)، والتي تتمثل في الآتي:

“التحيات لله، الزاكيات لله، الصلوات لله…”

وقال الإمام الشافعي أن أقل صيغ التشهد قول:

“التحيات لله، سلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، سلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله”

شروط صحة التشهد
شروط صحة التشهد

لا تفوت فرصة التعرف على: فضل الصلاة في الروضة

شروط صحة التشهد

تتواجد بعض الشروط الأساسية لضمان صحة التشهد، والتي تتمثل في الآتي:

  • أن يكون اللفظ في التشهد متواليا.
  • يجب أن يكون النطق بكلمات التشهد باللغة العربية.
  • أن يراعي المصلي إدغام حرف النون في حرف اللام عند قوله (أن لا إله إلا الله).
  • يجب على المصلي أن يجلس عند الإتيان بالتشهد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق