ادعية واذكار

ما هي أذكار بعد الصلاة | تعرف على أهميتها وفضائلها 2021

تعرف على ما هي أذكار بعد الصلاة وتعرف على أهميتها وفضائلها عبر موقع محيط، حيث يجب أن يحرص كل مسلم على القيام بذكر الله بعد الإنتهاء من كل صلاة مفروضة، حيث أن ذلك الوقت يعد من أفضل أوقات إستجابة الدعاء، فعلى المسلم أن يذكر الله فيه كثيرا ثم يدعو الله سبحانه وتعالى بكل ما يحب ويرغب، وتوجد الكثير من الأحاديث الشريفة التي وردت عن النبي (صل الله عليه وسلم) والتي أكدت على وجوب ذكر الله بعد الإنتهاء من الصلاة.

ذكر الله بعد الصلاة

ثبت عن النبي (صلوات الله وسلامه عليه) القيام بترديد بعض الأذكار فور الإنتهاء من الصلاة، فهي سنة مؤكدة عنه ويجب على كافة المسلمين إتباع تلك السنة العظيمة لما فيها من ثواب عظيم وأجر كبير.



ويجب العلم أنه من لم يقم بها فإنه لا يأثم ولكنه يضيع على نفسه الكثير من الحسنات والخيرات التي تتواجد في الحياة الدنيا وفي الآخرة.

ومن أهم فوائدها الدنيوية على النفس والروح، أنها تريح النفس وتطمئن القلوب وتشعر الإنسان بالسكينة والهدوء، وهذا ما قاله الله سبحانه وتعالي في كتابه العزيز في قوله:

(…أَلا بِذِكرِ اللَّهِ تَطمَئِنُّ القُلوبُ)



والقيام بذكر الله يكون عن طريق حمده وتسبيحه والثناء عليه وعلى صفاته العلا وتمجيده والإقرار بوحدانيته وقدرته على كل شيء في السماوات والأرض، وفيما يلي سنعرض لكم الأذكار التي يرددها المسلم بعد كل صلاة.

أذكار بعد الصلاة
أذكار بعد الصلاة

لا تفوت فرصة التعرف على: فضل أذكار الصباح والمساء | وفوائدها العظيمة 2021

أذكار بعد الصلاة

توجد بعض الأذكار التي يستحب للمسلم أن يقوم بترديدها بعد الإنتهاء من الصلاة المفروضة والقيام بالتسليم من الصلاة، وتتمثل تلك الأذكار في الآتي:

  • يجب أن يستغفر المسلم بعد كل صلاة ثلاثة مرات، حيث أنه من الوارد أن يكون قد قصر في الصلاة وأخطأ بها، ثم يجب أن يدعوا الله عز وجل بما قد جاء في صحيح مسلم عن ثوبان مولى رسول الله (صل الله عليه وسلم):

كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- إذا انصرف من صلاتِه، استغفر ثلاثاً، وقال: اللهمَّ أنت السلامُ ومنك السلامُ، تباركت يا ذا الجلالِ والإكرامِ

  • القيام بدعاء الله بما قد جاء عن المغيرة بن شعبة، حيث قال:

إنَّ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- كان إذا فرغ من الصلاةِ وسلَّمَ، قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملكُ وله الحمدُ وهو على كل شيءٍ قديرٌ، اللهمَّ لا مانعَ لما أعطيتَ ولا مُعطيَ لما منعتَ، ولا ينفعُ ذا الجدِّ منك الجَدُّ

  • ثم دعاء الله جل جلاله وتقدست أسماؤه بما قد جاء في صحيح مسلم عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه:

لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قدير، لا حول ولا قوةَ إلا بالله، لا إله إلا اللهُ، ولا نعبد إلا إياه، له النعمةُ وله الفضلُ، وله الثناءُ الحسنُ، لا إله إلا اللهُ مُخلصين له الدينَ ولو كره الكافرون

  • القيام بتسبيح الله سبحانه وتعالى ثلاثا وثلاثين مرة، وتكبيرة ثلاثا وثلاثين آخرين وتحميده ثلاثا وثلاثين غيرهم وبذلك يكون مجموعهم تسعة وتسعين مرة ويختم المسلم المائه بقول الشهادة “أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله”، فقد جاء عن رسول الله (صلوات الله وسلامه عليه) أنه قال:

أفلا أُعلِّمكم شيئًا تُدركون به مَن سبقَكم وتَسبقون به من بعدكم، ولا يكون أحدٌ أفضل منكم إلا من صنع مثلَ ما صنعتُم؟ قالوا: بَلى يا رَسولَ الله، قال: تُسبِّحونَ وَتُكَبِّرُونَ وَتُحَمِّدونَ دُبُرَ كلِّ صلاةٍ ثلاثًا وثلاثين مرّةً

لا تفوت فرصة التعرف على: فضل اذكار السفر ونص الأذكار

أذكار بعد الصلاة المفروضة
أذكار بعد الصلاة المفروضة

أذكار بعد الصلاة المفروضة

  • القيام بقراءة المعوذتين المتواجدتين في نهاية المصحف وهما سورة الفلق والناس، فقد جاء عن عقبة بن عامر:

أمرني رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلّم- أنْ أقرأ بالمعوِّذتينِ في دبُرِ كلِّ صلاةٍ

  • دعاء الله بأفضل الأدعية وهو ما جاء عن معاذ بن جبل، حيث قال:

أخذَ رسولَ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- بيدي يوماً، فقالَ: يا معاذُ إنِّي واللَّهِ لأحبُّك. فقالَ معاذٌ: بأبي أنتَ وأمِّي يا رسولَ اللَّهِ، وأنا واللَّهِ أحبُّكَ. فقالَ: أوصيكَ يا معاذُ لا تدَعَنَّ دُبرَ كلِّ صلاةٍ مكتوبةٍ أن تقولَ: اللَّهمَّ أعنِّي على ذِكرِكَ، وشُكرِكَ، وحُسنِ عبادتِكَ

  • دعاء المسلم بما قد ورد عن أبي أمامة الباهلي، حيث قال:

اللهُمّ اغفِر لي ذنوبي و خطايايَ كلَّها، اللهم أَنعِشْني واجبُرْني، واهدِني لصالحِ الأعمالِ والأخلاقِ؛ فإنّه لا يهدي لصالحها ولا يصرفُ سيِّئَها إلا أنت

  • القيام بدعاء الله بالدعاء الذي قد ورد عن أنس بن مالك، حيث قال:

أنَّ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- كان يقولُ: اللهمَّ إنّي أعوذُ بك من الكفرِ، والفقرِ، وعذابِ القبرِ

لا تفوت فرصة التعرف على: أذكار محببة لله عز وجل

الأذكار الخاصة بصلاة الصبح
الأذكار الخاصة بصلاة الصبح

الأذكار الخاصة بصلاة الصبح

توجد أذكار خاصة بعد القيام بالإنتهاء من صلاة الصبح (الفجر)، ويجب ترديدها يوميا بعد صلاة الصبح للفوز بثوابها وتتمثل في الآتي:

  • يجب على المسلم الحق الجلوس بعد الإنتهاء من صلاة الفجر والقيام بذكر الله عن طريق تحميده وتمجيده وتسبيحه حتى طلوع الشمس، حيث ورد عن النبي (صل الله عليه وسلم) أنه قال:

مَن صلّى الفجرَ في جماعةٍ، ثمّ قَعَد يَذْكُرُ اللهَ حتى تَطْلُعَ الشمسُ، ثمّ صلّى ركعتينِ، كانت له كأجرِ حَجَّةٍ وعُمْرَةٍ تامَّةٍ، تامَّةٍ، تامَّةٍ

  • توحيد الله عز وجل وقول ما جاء عن الرسول (صلوات الله وسلامه عليه)، حيث قال:

من قال بعد صلاة الصُّبح وهو ثانٍ رجليه قبل أن يتكلّم لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يُحيي ويُميت، بيده الخير وهو على كلّ شيء قدير عشرَ مرّاتٍ، كتب الله له بكلّ مرّة عشر حسنات ومحا عنه عشر سيِّئات، ورفع له عشر درجاتٍ

  • دعاء المسلم بما قد رُوِي في صحيح بن حبان:

كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- إذا صلَّى أيَّامَ حُنينٍ همَس شيئاً، فقيل له: إنَّك تفعَلُ شيئاً لم تكُنْ تفعَلُه، قال: أقولُ: اللَّهمَّ بك أُحاوِلُ، وبك أُصاوِلُ، وبك أُقاتِلُ

لا تفوت فرصة التعرف على: دعاء الصباح

بعض الأدعية القرآنية العظيمة
بعض الأدعية القرآنية العظيمة

بعض الأدعية القرآنية العظيمة

تتواجد الكثير من الأدعية القرآنية في كتاب الله عز وجل، وعلى المسلم أن يدعو بتلك الأدعية بعد الإنتهاء من ترديد أذكار بعد الصلاة، لينعم بثوابها وليستجيب الله تعالى له، ومن تلك الأدعية ما يلي:

  • “رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ”.
  • “قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي*وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي”.
  • ” رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً ۖ إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ”.
  • “رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا”.

الوسوم

Basant Mostafa

أستمتع بالكتابة في العديد من المجالات، أحب القراءة والتعمق في بحر المعلومات العامة، كما أحب الإستماع إلى الموسيقى الهادئة وتعلم اللغات المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق