دعاء سجود التلاوة وسجود الشكر وعدد السجدات في القرآن

هل تعلم دعاء سجود التلاوة ؟ هل تعلم متى يُقال؟ فرض أم سنة!! كم سجدة  في القرآن الكريم! هل عليا وزر إن لم أسجد؟هل من الضروري قول الدعاء! ما هي صفة سجود التلاوة ؟ هل لا بد من استقبال القبلة عند سجود التلاوة؟ ولا بد من الطهارة عند سجود التلاوة أم أنه غير ضروري؟! كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في مقالنا اليوم.

دعاء سجود التلاوة

في السنة أن يقول في دعاء سجود التلاوة: ” سجد وجهي للذي خلقه، وشق سمعه وبصره بحوله ‏وقوته” رواه الترمذي والحاكم وزاد: ” فتبارك الله أحسن الخالقين”.‏

وأجاز بعض العلماء أن يقول سبحان ربي الأعلى، أو يفعل مثلما يفعل في سائر السجود. ‏قال الإمام النووي: (ويستحب أن يقول في سجوده: ” سجد وجهي للذي خلقه وصوره ‏وشق سمعه وبصره بحوله وقوته”.

وأن يقول: ” اللهم اكتب لي بها عندك أجرًا، واجعلها لي ‏عندك ذخرًا، وضع عني بها وزرًا، واقبلها مني كما قبلتها من عبدك داود عليه السلام” ولو ‏قال ما يقول في سجود صلاته جاز. ثم يرفع رأسه مكبرًا كما يرفع من سجود الصلاة) ‏روضة الطالبين (1/322).

ومن العلماء من فصل بين من كان في الصلاة فاستحب له التسبيح بالإضافة إلى الدعاء المعروف، وبين من كان خارج الصلاة فاستحب له ‏الاقتصار على الدعاء دون التسبيح.‏ وهذا عن دعاء سجود التلاوة ولكن دعنا نتحدث عن سجود التلاوة هل هو فرض أم سنة أم مستحب.



لمزيد من المعلومات اقرأ: دعاء بين الاذان والاقامة

سجود التلاوة

دعاء سجود التلاوة
دعاء سجود التلاوة

سجود التلاوة اختلف العلماء إن كان سنة أم واجب وإليكم الفتوى التالية:

فذهب الجَمهور إلى أنه سنة، وذهب الاحناف إلى الوجوب، وإنما ذهب الجَمهور إلى سنيته، لأن النبي صلى الله عليه وسلم فعله وتركه، فدل ذلك على عدم الوجوب، ثم إنه قد ورد عن عمر رضي الله عنه أنه قال:

يا أيها الناس إنا نمر بالسجود فمن سجد فقد أصاب، ومن ترك فلا إثم عليه. رواه البخاري.

صفة سجود التلاوة

وأما عن صفته فإنه إذا مر القارئ بآية فيها سجدة، كبر ثم سجد، وقال في سجوده كما في الترمذي

“سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره بحوله وقوته” وزاد الحاكم “فتبارك الله أحسن الخالقين”.

ثم كبر لرفعه من السجود.

ودليل هذا التكبير أنه قد ورد عنه عليه الصلاة والسلام أنه كان يكبر في كل خفض ورفع، ولا يشترط تسليم على الصحيح، كما يجوز للقارئ أن يسجد في الأوقات المنهي عن الصلاة فيها عند المحققين من أهل العلم.

عدد السجدات في القرآن الكريم وذكرهم

عدد السجدات في القرآن الكريم 15 سجدة فقط في سور مختلفة فعن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم،

أقرأه خمس عشرة سجدة/ منها: ثلاث في المفصل وفي الحج سجدتان. رواه أبو داود والحاكم وابن ماجه والدراقطني وحسنه المنذري سنذكرها الآن:

اسم السورة رقم الآية عدد السجدات
سورة الأعراف الآية 206 سجدة واحدة
سورة الرعد الآية 15 سجدة واحدة
سورة النحل الآية 49 سجدة واحدة
سورة الإسراء الآية 107 سجدة واحدة
سورة مريم الآية 58 سجدة واحدة
سورة الحج الآية 18 الآية 77 سجدتين
سورة الفرقان الآية 60 سجدة واحدة
سورة النمل الآية 25 سجدة واحدة
سورة السجدة الآية 15 سجدة واحدة
سورة ص الآية 24 سجدة واحدة
سورة فصلت الآية 37 سجدة واحدة
سورة النجم الآية 62 سجدة واحدة
سورة الانشقاق الآية 21 سجدة واحدة
سورة العلق الآية 19 سجدة واحدة

لمزيد من المعلومات اقرأ: كيفية سجود السهو

دعاء سجود التلاوة وسجود الشكر والفرق بينهما

وقال الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله -: وسجود التلاوة، وسجود الشكر، وسجود السهو، كله يقال فيه ما يقال في سجود الصلاة:

سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي، سبوح قدوس رب الملائكة والروح، ويدعو فيه بما يسر الله من الدعوات الطيبة، ويشكر الله في سجود الشكر زيادة، يشكر الله على النعمة التي بلغته.

ويقول في السجود أيضًا:

  • اللهم لك سجدت، وبك آمنت، ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه، وصوره، وشق سمعه وبصره بحوله وقوته، تبارك الله أحسن الخالقين، يقال هذا في سجود الصلاة.
  • سجود التلاوة، سجود الشكر، مع: سبحان ربي الأعلى لا بد من كلمة: سبحان ربي الأعلى، ولو مرة، وإذا كررها ثلاثًا أو خمسًا كان أفضل وأولى في جميع أنواع السجود: سجود التلاوة، سجود الشكر، سجود الصلاة، سجود السهو.

استقبال القبلة والطهارة ضروريات لسجود التلاوة

فإن الراجح عند جَمهور العلماء أن سجود التلاوة حكمه حكم صلاة النافلة، فيشترط فيه ما يشترط فيها من طهارة حدث وخبث وستر عورة واستقبال قبلة.

وإليك الأدلة على ذلك من كلام أهل العلم، قال الإمام النووي في المجموع: وحكم سجود التلاوة حكم صلاة النافلة يفتقر إلى الطهارة والستارة واستقبال القبلة لأنها صلاة في الحقيقة.

وقال ابن قدامة في المغني: شرطها الطهارة واستقبال القبلة إلى آخر شروط الصلاة، وكذلك الحكم عند المالكية كما صرح به خليل في مختصره وبينه شروحه.

سجود التلاوة في الصلاة

فيستحب لمن سجد للتلاوة في الصلاة أن يكبر للهوي وللرفع، قال النووي -رحمه الله- في المنهاج: (ومن سجد فيها كبر للهوي وللرفع، ولا يرفع يديه).

وقال الإمام مالك -رحمه الله- كما في المدونة: (من قرأ سجدة في الصلاة فليكبر إذا سجدها وإذا رفع رأسه منها).

متى يكون سجود التلاوة في الصلاة

دعاء سجود التلاوة
دعاء سجود التلاوة

إن سجود التلاوة في الصلاة يكون عقب قراءة آية السجدة مباشرة، فعن بن عمر رضى الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ القرآن فيقرأ سورة فيها سجدة فيسجد ونسجد معه حتى ما يجد بعضنا موضعا لمكان جبهته، رواه مسلم.

فقول الراوي فيقرأ سورة فيها سجدة فيسجد دليل على أن السجود عقب تلاوة آية السجدة مباشرة، لما أفادته الفاء من الترتيب مع التعقيب،

ومن ركع قبل سجود التلاوة سقط عنه سجود التلاوة نص على ذلك الإمام أحمد قال ابن مسعود إن شئت ركعت وإن شئت سجدت.

وبه قال الربيع بن خثيم وإسحاق وأصحاب الرأي قال مسروق: قال عبد الله إذا قرأ أحدكم سورة آخرها سجدة فليركع إن شاء وإن شاء فليسجد. وبعد أن تسجد للتلاوة فلك أن تكمل القراءة ولك أن تركع.

قال في الإنصاف: إذا قام المصلي من سجود التلاوة، فإن شاء قرأ ثم ركع، وإن شاء ركع من غير قراءة.

بالطبع كل مسلم يتلو القرآن الكريم فهو كلام الله عز وجل حيث قال الله تعالى:

{إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور} (فاطر:29)

وفي الحديث الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال:

(وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده) رواه مسلم.

لمزيد من المعلومات اقرأ: دعاء الفرج السريع والرزق العاجل

وبما أن القرآن الكريم به سجدات تلاوة كان لا بد أن نوضح دعاء سجود التلاوة وكيفية سجود التلاوة وصفتها ولعلنا أظهرنا  أهم النقاط الخاصة بهذا الموضوع نفع الله بنا وبكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق