سبب نزول دم من الأنف

تعرف على سبب نزول دم من الأنف عبر موقع محيط، زول الدَّم من الأنف في أغلب الأحيان أمر عادي ولا يستدعي القلق أو التوتر، ويستمر من ثواني إلى عدة دقائق في المرة الواحدة، لكنّما سبب نزول الدَّم من الأنف ولم يتكرر حدوثه مع بعض الأشخاص دون غيرهم.

سبب نزول دم من الأنف
سبب نزول دم من الأنف

سبب نزول دم من الأنف

هناك نوعان من نزيف الأنف وهما: النزيف الأمامي ويحدث عند انفجار الأوعية الدموية في مقدمة الأنف، النوع الثاني النزيف الخلفي ويسبب تدفق الدَّم أسفل الحلق ويُشكل خطورة علي الصحة.

قد تكون صدمة في الأنف سبب في حدوث نزيف الأنف وهو أمرعادي وغير مقلق، وقد يكون نزيف الأنف بسبب أمور أخرى متعلقة بمشكلات صحية ومنها:

  • استنشاق الهواء الجاف قد يؤدي إلى حدوث نزيف في الأنف، فالتواجد في مناخ جاف مع استخدام وسائل تدفئة يؤثر علي أنسجة الأنف والأوعية الدموية.
  • علاج حساسية أو التهاب الجيوب الأنفية بتناول مضادات الهيستامين، مضادات الاحتقان قد يسبب النزيف.
  • شدة برودة الجو قد تتسبب في نزيف الأنف.
  • الحساسية من استنشاق بعض المواد مثل المنظفات والمنتجات التي تحتوي علي مركبات كيميائية ضارة.
  • تكرار العطس بسبب الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا تزيد من فرص حدوث نزيف في الأنف.
  • الأدوية التى تستخدم لسيولة الدَّم ومنع التجلط قد تكون سبب في حدوث نزيف الأنف المفاجئ والغزير.
  • توسع الشعيرات النزفي حالة وراثية نادرة قد تكون أحد أسباب نزيف الأنف، وهو مرض يؤثر علي الأوعية الدموية وأبرز اعراضه نزيف الأنف.
  • يمكن أن يحدث نزيف الأنف الخلفي نتيجة ارتفاع ضغط الدَّم، حيث يتسبب ضغط الدَّم في الضغط علي الأوعية الدموية الرقيقة.

قد يهمك التعرف على: ما أسباب نزيف اللثة وطرق علاجه والوقاية منه

أسباب نزيف الأنف أثناء النوم

  • قد يكون تمدد الأوعية الدموية سبب طبيعي لحدوث النزيف خلال النوم، خاصة إذا كان الشخص يعاني من التهاب الأنف.
  • ارتفاع ضغط الدَّم.
  • ضعف في الشعيرات الدموية.
  • سوء التغذية ونقص الفيتامينات قد تكون سبباً من أسباب نزيف الأنف أثناء النوم.
  • جفاف الأنف نتيجة تغير درجات الحرارة.
  • ضعف الأوعية الدموية نتيجة نزلات البرد.
  • انحناء حاجز الأنف الشديد قد يكون سبباً في نزيف الأنف خلال النوم.
  • اورام الأنف والجيوب الأنفية والبلعوم تسبب النزيف.
  • وقد يصاحب نزيف الأنف بعض الأمراض منها الفشل الكلوي، أمراض القلب.

أسباب نزيف الأنف من فتحة واحدة

غالباً ما يحدث نزيف الأنف نتيجة تمزق أحد الأوعية الدموية في بطانة الأنف، وفي أغلب الأوقات يكون النزيف من فَتْحَة واحدة للأنف، ولكن زيادة كَمَيَّة النزيف تتسبب في تدفق الدَّم من فتحتي الأنف، ومن اسباب نزيف الأنف من فُتْحَة واحدة:



  • جفاف الأغشية المخاطية.
  • فرك الأنف بالأصابع بشدة وقوة.
  • العطس والسعال الشديد نتيجة نزلات البرد.
  • الالتهاب بسبب حساسية الأنف.
  • استخدام أدوية السيولة كالاسبرين.
  • استنشاق المخدرات ولاسيما الكوكايين.
  • استنشاق هواء جاف في المرتفعات.

سبب نزيف الأنف مع المخاط

المخاط عبارة عن ماء وبروتين وسكر ويوجد في العيون والأنف والفم، الجيوب الأنفية والحلق، والرئتين والمعدة، والأمعاء، والأعضاء التناسيلية وينتج منه من لتر إلى اثنان بشكل يومي.

وهناك الكثير من الأسباب وراء خروج الدَّم  من الأنف مع المخاط ومنها:

  • العبث بالأنف.
  • استنشاق هواء جاف أو بارد لفترات طويلة.
  • التهاب الغشاء المخاطي نتيجة الإصابة بعدوى أو حساسية.
  • استخدام المضادات الحيوية.
  • استخدام أدوية تجلط الدَّم ومنها الأسبرين.
  • التواجد في أماكن مرتفعة جداً أو عالية الرطوبة.
  • تشوهات حاجز الأنف.
  • جفاف الأنف.
  • إصابة الأنف بالجروح.
  • الخضوع لعمليات جراحية في الأنف.
  • وجود شوائب في الأنف.
  • الأورام الحميدة أو الخبيثة.
  • ضغط الدَّم  المرتفع.
  • فقر الدَّم وانخفاض الصفائح الدموية.
  • اضطرابات الكلى أو الكبد.
  • استخدام المكملات الغذائية بكثرة وخاصة فيتامين ه.

وهناك بعض العوامل الوراثية التي قد تكون سبباً في خروج الدَّم  من الأنف مع المخاط.

أسباب نزيف الأنف المستمر وعلاجه

يحدث نزيف الأنف بشكل متكرر من مقدمة الأنف ومن أبرز أسبابه:

  • مشكلات هيكلية في الأنف.
  • انخفاض نسبة الرطوبة.
  • فرك الأنف بشدة.
  • إصابات طفيفة في الأنف.
  • الأسبرين وأدوية منع التجلط.
  • الأدوية المضادة للالتهاب.
  • مزيلات الأحتقان وبخاخات الأنف العلاجية.
  • هشاشة الأوعية الدموية السطحية وتمزقها.

قد لا تتطلب أغلب حالات نزيف الأنف زيارة الطبيب، ولكن تكرار النزيف أو استمراره لفترات طويلة قد يكون مؤشر قوي لوجود مشكلات صحية كبيرة تحتاج إلى استشارة طبيب لأن النزيف المستمر الذي يتكرر من مرتين إلى ثلاثة شهرياً قد يسبب مايلي:

    • السقوط
    • التعرض لحوادث.
    • كسور بالجمجمة والأنف.
    • فقر الدَّم الشديد.
سبب نزول دم من الأنف
سبب نزول دم من الأنف

حالات نزيف الأنف تستدعي الذَّهاب فوراً للطبيب

هناك بعد حالات نزيف الدَّم التي تتطلب من المريض زيارة الطبيب فوراً ومنها:

  • عند ابتلاع الدَّم في حالات نزيف الأنف الخلفي لما قد يسببه من مضاعفات شديدة الخطورة.
  • إذا استمر النزيف لمدة تزيد عن 20 دقيقية يجب التوجه فوراً إلى الطبيب.
  • إذا كان النزيف شديد وأدي إلى فقدان كميات كبيرة من الدَّم.
  • إذا صاحب النزيف أعراض أخرى مثل خفقان القلب وضيق التنفس وشحوب البَشَرَة.
  • يجب الذَّهاب فوراً للطبيب إذا حدث نزيف الأنف لطفل أقل من عامين.

شاهد أيضا: علاج نزيف الرحم وطرق العلاج بـ 4 أعشاب طبيعية ومضمونة

خطورة نزيف الأنف علي صحة الإنسان

استمرار حدوث نزيف الأنف قد يكون سبباً في الإصابة ببعض الأمراض منها فقر الدَّم وما يتبعه من مشكلات صحية، قد يكون نزيف الأنف سبباً في حدوث مشكلات في الرئة، وقد يؤدي إلى حدوث جلطات دموية ومن ثم وصول البكتيريا إلى الدماغ والإصابة بالسكتة الدماغية.

علاج نزيف الأنف

علاج نزيف الأنف يختلف باختلاف النوع والسبب، فعلاج نزيف الأنف الأمامي سهل وبسيط في المنزل بواسطة الخطوات التالية:

  • حنى الرأس إلى الأمام مع الضغط علي الجزء المرن من الأنف لمدة 10 دقائق لإيقاف نزول الدَّم، مع امتناع المريض عن التنفس من الأنف خلال الضغط عليها.
  • قد تكون الكمادات الباردة وسيلة من أبرز وسائل إيقاف نزول الدَّم من الأنف لأنها تساعد في غلق الأوعية الدموية الصغيرة.
  • التوتر والقلق قد يتسببان في زيادة النزيف لذلك يجب الهدوء في التعامل مع الموقف.

وسائل الوقاية من نزيف الأنف

هناك بعض الطرق إذا اتبعتها سوف تحمي نفسك من نزيف الأنف ومن هذه الطرق مايلي:

  • يجب ترطيب الأنف باستمرار بواسطة قطعة من القطن مبللة بالفازلين ومسح الأنف بها من الداخل ثلاث مرات يومياً حتى لا يتسبب جفاف الأنف في النزيف.
  • تقليم الأظافر باستمرار خاصة للأطفال لأنها قد تكون سبباً في نزيف الأنف.
  • التدخين قد يكون سبباً في جفاف الأنف وتهيجه وذلك يجب التوقف عنه.
  • فرك الأنف بشدة قد يكون سبباً في جرح الأوعية الدموية الرقيقة وحدوث النزيف.
  • استخدام أدوية الحساسية تحت إشراف الطبيب لأن اغلب هذه الأدوية تسبب جفاف الأنف والنزيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق