ADVERTISEMENT

ما هو معنى اسم سيفدا

معنى اسم سيفدا

سؤال يتبادر إلى الأذهان بمجرد ذكر اسم سيفدا وهو معنى اسم سيفدا؟، فهو من الاسماء الغريبة على الأذن سماعها، وبالرغم من ذلك فهناك إقبال من الآباء وخاصة الأمهات على تسمية بناتهم بهذا الاسم

حتى وإن كان غريب بالنسبة لكثير من الناس، ولكن التقليد الذي أصبح يهرول عليه الكثير من باب التفاخر بالاسماء والتباهي، دون النظر إلى معاني بعض الاسماء.

ADVERTISEMENT

معنى اسم سيفدا

هو اسم علم مؤنث، أصول هذا الاسم تركية، وقد انتشر هذا الاسم في المسلسلات التركية، ومعناه العشق، والولع والحب والهيام والوله، والهوى والغرام، وفيه دلالة على الافتنان بالمرأة وجمالها، كما أنه رمز للحب والمودة والوداد.

حكم الدين الإسلامي في التسمية بهذا الاسم

عند النظر إلى آداب تسمية المولود في الدين الإسلامي نجد أنه لابد من معرفة معنى الاسم واشتقاقه من اللغة الأصلية له، وهل هناك من تسمى به من العرب أو من المسلمين، وإن كان الاسم من حضارة أخرى فلابد من معرفة معنى الاسم قبل تسميته فقد يكون فيه دلالة تتنافى مع الدين أو مع أخلاق الدين.

وقد وضعت بعض المحاذير الشرعية عند التسمي بالاسماء مثل:

  • أن لا يكون الاسم فيه تعبيد لغير الله، كأن يقول عبد الرسول مثلاً.
  • أن لا يكون الاسم مختص لله سبحانه وتعالى فقط، أو معرف بالألف واللام من الصفات كأن يقول مثلاً الرحمن، العليم.
  • أن لا يكون الاسم فيه معنى مذموم كحرب أو حزن أو شهاب.
  • أن لا يكون الاسم لا معنى له، أو فيه دلالة على الميوعة.

فإن كان الاسم خالي من هذه المحاذير فإنه جائز شرعاً التسمي به إن شاء الله.

ADVERTISEMENT

ونجد أن في معنى اسم سيفدا المحبة والوداد والود فهو إن شاء الله من الاسماء التي يُمكن أن تُسمى.

صفات من تحمل اسم سيفدا

مما لا شك فيه أن الاسم يطبع على صاحبه، فإن كان معنى اسم سيفدا فيه الحب والدلال والوداد والهيام والعشق والجمال، فمن المؤكد أن هذه المعاني ستطبع على صاحب الاسم، فنجد أن صاحبة الاسم فتاة رقيقة محبوبة من الجميع، تتميز بطيبة القلب، والطباع الهادئة.

كما أنها فتاة مرحة محبة للضحك والتفاؤل، ومقبلة على الحياة، هي شخصية اجتماعية تُكون صداقات وتكون محبوبة بين صديقاتها، شخصية رومانسية تُحب الهدوء وتكره الصراخ.

شخصية تُحب الجمال، تهتم بمظهرها وتتبع الموضة وتختار الألوان الهادئة في الملابس، تُحب النجاح والتفوق وتسعى للوصول للمناصب العليا، كما أنها مطيعة لوالديها، بارة بهم، تهتم بالقراءة والثقافة وخاصة الكتب العلمية، هي شخصية كتومة تتمتع بصفات الأنوثة الرقيقة.

كيفية كتابة اسم سيفدا في اللغة الإنجليزية

لكتابة اسم سيفدا في اللغة الانجليزية تُستخدم أكثر من طريقة، ولكن كتابة اسم سيفدا سهل جداً كالآتي:

  • Seveda.
  • Sefeda.

اسماء تشبه اسم سيفدا

هناك تشابه في الاسماء بين اسم سيفدا وبين الاسماء الأخرى، ففي هناك تشابه في الحروف مثل مثلاً:

  • سيف.
  • سيدرا.
  • سيدرة.
  • ساندرا.

وفي هناك تشابه في معنى الاسم، فمثلاً نجد أن معنى اسم سيفدا العشق والهيام والحب والود ونجد بعض الاسماء تحمل نفس المعنى مثل:

  • هيام.
  • مودة.
  • عشق.
  • الجمال.

وهناك اسماء تشبه اسم سيفدا في الأصل، فاسم سيفدا تركيالأصل وهي من الاسماء الغريبة الغير منتشرة، ولكن عند تداولها بكثرة تصبح منتشرة حتى وإن كان معناها غير معروف، فلا يعلم الكثير مثلاً معنى اسم سيفدا، وبالرغم من ذلك يُسمونه.

فالكثير يُحب الجديد والتحديث حتى في الاسم، وأكثر الاسماء التي يُفضلها الناس هي اسماء أصلها تركي نظراً لانتشار المسلسلات التركية والتي يتابعها شريحة كبيرة من الناس فيتأثروا ببعض الاسماء فيها، ومن الاسماء التي تتشابه مع  اسم سيفدا في الأصل كالتالي:

  • ستيرك وهي تعني النجمة.
  • سربست وهي تعني الحرية.
  • سلافا وهي تعني التحية.
  • سودي وهي تعني الحجر الأسود، وأرض النخيل.
  • سيماف وهي تعني ظل الحق.
  • سيملة وهي تعني الوردة اللامعة.

دلع اسم سيفدا

لأن معنى اسم سيفدا جميل وفيه المحبة والدلال والهيام والعشق فهذا يؤثر في شخصية صاحبة الاسم فهي فتاة محبوبة ويريد أن يدللها الجميع لذلك فإن لدلع اسم سيفدا الكثير ومنها:

  • ساسو.
  • سوسو.
  • سيدا.
  • فافي.
  • فوفو.
  • دودو.
  • ديدي.
  • دودي.

مشاهير تحمل اسم سيفدا

سيفداإرجينجي: هي ممثلة تركية، تُحب التمثيل منذ الطفولة فهي طفلة مرحة جميلة، كانت مشاركتها للتمثيل منذ طفولتها في المدرسة، بعد أن انتهت من الدراسة الثانوية بدأت بالتفكير في دراسة التمثيل.

سيفداشينير:كاتبة تركية بالإضافة إلى أنها معلمة، هي من مواليد اسطنبول 1928م، لُقبت بفنان الفنانين، في عالم المسرح، حصلت على تعليمها الابتدائي من محافظات مختلفة، وبعد انتهاء التعليم الثانوي في أنقرة، ثم تخرجت من كلية اللغة والتاريخ والجغرافيا بجامعة أنقرة عام 1956م.

عملت كمساعد مدرس في قسم المسرح الذي تم افتتاحه في المدرسة الثانوية، شاركت في العديد من الندوات والمحاضرات، أخذت لقب الطبيب في عام 1962م، وبلقب الأستاذ المساعد عام 1967م، وفي عام 1972 لُقبت بالأستاذ.

في عام 1995م تقاعدت عن منصبها وهي كانت رئيسة قسم المسرح في كلية اللغة والتاريخ والجغرافيا بجامعة أنقرة، وكانت تُلقي الخطب بالراديو والتليفزيون.

لها العديد من المقالات والكتب، كما أنه لها محاضرات في جامعة بيلكنت، وحصلت على العديد من الجوائز في فروع مختلفة، وتوفيت في 22 يوليو 2014م.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق