صحة عامةالرياضة والرشاقة

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم ، تمر الحامل بمجموعة من المراحل المختلفة ومن هذه المراحل فتح وتوسع عنق الرحم وذلك من أجل السماح لمرور الطفل للخارج هي أولى المراحل التي تدل على الولادة حيث يصبح عنق الرحم رفيع وقصير وطري، وهذا التوسع يتم قياسه بالسنتمترات من الصفر يحدث الأمر في البداية ببطيء ثم يبدأ بعد ذلك في الأتساع بشكل أسرع مع الشعور بانقباضات مؤلمة وقوية جدًا في جدار الرحم وكل ذلك يدل على الولادة وقدوم الطفل إلى الحياة، وخلال هذه المقالة سنقدم لكم مجموعة من تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم في محيط

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم
تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

يوجد العديد من فوائد تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم والتي تجعل المرأة الحامل تقبل على ممارستها خلال الشهر التاسع من الحمل من أجل فتح وتوسيع الرحم، وتعد أهم هذه الفوائد هي



  • يساهم تمرين القرفصاء في التخفيف من آلام الظهر والحوض التي تظهر على المرأة الحامل خلال فترة الحمل.
  • تساعد هذه التمارين على فتح الرحم وتوسيع حجم الحوض وبالتالي فإنها تساعد في تسهيل عملية الولادة.
  • تساعد هذه التمارين في الحماية من الإصابة بالإمساك.
  • تعمل هذه التمارين على تسهيل المخاض.
  • تساهم هذه التمارين في المحافظة على رشاقة الجسم.
  • تعمل هذه التمارين على تقوية عضلات القدمين.

مجموعة تمارين للحامل لفتح الرحم

يوجد الكثير من الطرق الطبية المستخدمة حاليا من أجل تحفيز عملية الولادة، ومن هذه الطرق أنه يتم تشجيع الأمهات من أجل تسريع عملية فتح وتوسيع الرحم عن طريق الاسترخاء.

والحفاظ على مرونة ولياقة الجسم من أجل تسريع عملية الولادة، ويوجد بعض من تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم، ويمكنك عمل هذه التمارين بكل سهولة من خلال إتباع الخطوات التالية

  • يمكنك كامرأة حامل الاستعانة بكرسي من أجل الاستناد عليه خلال إجراء هذا التمرين، حيث يتم المباعدة بين القدمين وبعد ذلك يتم وضع اليدين على الكرسي.
  • استمري على هذه الوضعية لمدة زمنية تتراوح ما بين 30 ثانية وحتى 60 ثانية، ومع مرور الوقت والاستمرار على ممارسة هذا التمرين الرياضي بشكل يومي ومنتظم سيتم التعود عليه وزيادة التحميل لأطول فترة ممكنة.
  • في حالة إذا كانت المرأة الحامل تعاني من مشكلات في البواسير أو الدوالي ففي هذه الحالة يمكنها ارتداء حذاء مناسب لها أو يمكنها وضع قطعة من القماش الملفوف جيد تحت أقدامها.
  • ينصح المرأة الحامل بممارسة هذا التمرين الرياضي خلال فترة النصف الثاني من الشهر التاسع من الحمل، كما أن الاستمرار والانتظام على ممارسته بشكل يومي سوف يساعد وبقوة على فتح وتوسيع الرحم وبالتالي تسهيل عملية الولادة ونزول الطفل.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل في الأسبوع الأول من التلقيح



المزيد من تمارين فعالة لفتح الرحم

يوجد بعض التمرينات الأخرى السهلة والبسيطة والتي تساعدك على فتح الرحم خلال الشهر التاسع، وهذه التمارين هي

  1. تمارين التنفس العميق

تعد هذه التمارين هي أحد تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم، والتي تتم بطريقتين، هم

الطريقة الأولى

  • قومي أولا بالاستلقاء على الأرض على ظهرك ثم قومي بأخذ نفس عميق.
  • بعد ذلك قومي بأخذ زفير مع متابعة ومراقبة حركات البطن خلال عملية التنفس، حيث يتميز هذا التمرين بأنه يساعد على التخفيف من ضيق التنفس الذي من الممكن أن تعانين منه خلال فترة الحمل والذي من الممكن أيضا أن تواجهينه أثناء عملية الولادة.

الطريقة الثانية

  • قومي بعملية التنفس بشكل سريع وينبغي عليكِ ممارسة هذا التمرين خلال فترة الحمل والولادة أيضا، وذلك لأنه يساعد على التخفيف من آلام المخاض كما يساعد أيضا على التسهيل من عملية الولادة.
  1. تمرين المشي

يعد هذا التمرين من أفضل التمارين التي تساعد المرأة الحامل على فتح وتوسيع الرحم، ويمكنك الانتظام على إجراء هذا التمرين بكل سهولة من خلال إتباع الخطوات التالية

  • أولا يمكنك الاستعانة بطاولة أو كرسي أو حافة سرير وامسكي بها بعد ذلك بيدك بشكل جيد.
  • بعد ذلك ابدئي في الهبوط مع أخذ وضعية جلسة القرفصاء لعدة دقائق قليلة فقط، حيث يعتمد ذلك على قدرتك على التحمل.
  • بعد ذلك أصعدي إلى أعلى ثم قومي بالوقوف لمدة 60 ثانية فقط، ومن ثم قومي بتكرار هذا التمرين عدة مرات متتالية.
  1. تمرين حبس النفس

يعد هذا التمرين من أفضل تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم التي تساعد المرأة الحامل على فتح وتوسيع الرحم خلال الشهر التاسع من الحمل، لذلك فإنه ينصح بممارسته خلال المخاض، ويمكنك إجراء هذا التمرين من خلال إتباع الخطوات التالية

  1. أولا قومي بالبدء في حبس أنفاسك في نفس اللحظة التي يتم فيها دفع الجنين إلى خارج الرحم.
  2. ينبغي عليك التدرب بشكل جيد على هذا التمرين لمدة 10 ثواني كل يوم، وذلك حتى تتمكني من زيادة هذه المدة الزمنية حتى يأتي موعد الولادة.

وفي النهاية فإننا ننصحك باستشارة الطبيب الخاص بك قبل القيام بعمل أي تمرين، وذلك حتى لا تتسببي في حدوث أي ضرر لك أو للجنين عن طريق حركة ما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق