الحمل والولادة

أعراض الحمل في الأسبوع الأول من التلقيح

هل تبحثين عن أعراض الحمل في الأسبوع الأول بالتفصيل؟ حسنًا تشعر السيدات في فترة الحمل بأعراض تتنبأ فيها عن بشرى قدوم طفل يضيء حياتها، ومن الأعراض الطبيعية والمشهورة لدى النساء الشعور بأعراض دوخة (دوار) وغثيان وتوقف العادة الشهرية وتقلبات مزاجية والنفور من رائحة الطعام وغيرها.

ما هي أعراض الحمل في الأسبوع الأول

أعراض الحمل في الأسبوع الأول
أعراض الحمل في الأسبوع الأول

ولكي تعلم السيدات هل يوجد طفل في رحمها أم لا عليها أن تنتظر موعد قدوم العادة الشهرية (الحيض) فإذا جاءت في موعدها فهذا يعني أنه لا يوجد طفل داخل الرحم وإذا تعطل قدومها في الموعد المعتاد فهذا يعني أن المرأة حامل.تبدأ السيدة في حساب بداية أيام حملها منذ اليوم الأول للعادة الشهرية الأخيرة وذلك ليكون حسابها لتلك الأيام دقيق ومؤكد.



علامات الحمل في الأسبوع الأول

تبدأ أعراض الحمل في الأسبوع الأول تطرأ على المرأة منذ بداية أول أسبوع لها وهذه الأعراض تعلم المرأة من خلالها أن رحمها يأوي مولوداً جديداً، وتتمثل أعراض الحمل في الأسبوع الأول فيما يلي: –

  1. ظهور تقلصات شديدة تشبه التقلصات التي تظهر في فترة العادة الشهرية.
  2. الشعور ببعض التشنجات في منطقة أسفل البطن من أشهر أعراض الحمل في الأسبوع الأول.
  3. الشعور بانتفاخ في البطن وذلك بفعل زيادة هرمون البروجسترون والاستروجين.
  4. زيادة في معدل نبضات القلب أكثر من معدل النبض الطبيعي له.
  5. ارتفاع في درجة حرارة الجسم أعلى من معدل درجة الحرارة الطبيعية.
  6. الشعور بالنعاس معظم الوقت طوال اليوم.
  7. الشعور بألم في منطقة الصدر (الثديين) بالإضافة إلى ملاحظة نمو حجمهما، كما تشعر السيدة أيضا بالحكة في منطقة حلمات الثدي وتغيير لونها من اللون الفاتح إلى اللون الداكن.
  8. ومن أعراض الحمل في الاسبوع الأول أيضا (الوحم) حيث تشتهي المرأة الحامل، في هذه الفترة، تناول طعام معين كما أنها قد تنفر من رائحة وطعام آخر.   
  9. ومن أعراض الحمل أيضا الرغبة المستمرة في التبول أكثر من الطبيعي والشعور بحرقة البول.
  10. زيادة في إفراز اللعاب في الشهور الثلاثة الأولى للحمل.
  11. الشعور بانسداد الأنف وذلك لأن الأسبوع الأول للحمل يزداد الجسم في إفراز الهرمونات التي تتسبب في انتفاخ الأغشية المخاطية وجفافها حتى أنها قد تسبب في نزيفها في بعض الأوقات.  
  12. قد تعاني المرأة الحامل من  في بعض الأوقات من نزيف اللثة بشكل مفاجئ.
  13. الاحساس بتقلبات مزاجية تختلف من وقت لآخر وبدون سبب واضح.
  14. الإحساس بالصداع والدوار بشكل مستمر في فترة الحمل.
  15. ظهور علامات جلدية في أماكن مختلفة وغير متوقعة في الجسم.  
  16. نزول قطرات قليلة من الدم وذلك بسبب انزراع البويضة داخل بطانة الرحم بعد مرحلة التخصيب.

نمو الجنين داخل الرحم في الأسبوع الأول

في الاسبوع الاول من الحمل لا يتعدى الجنين كونه (نطفة) بويضة بمعنى أن الجنين لا يأخذ شكل الجسم الطبيعي ولا يتكون له أعضاء  في تلك الفترة، وتتمثل طرق معرفة الحمل فيما يلي: –

 



الفحص المنزلي

وهذا الفحص متوفر في جميع الصيدليات، كما أنه يعطي نتائج دقيقة تظهر في غضون خمسة أيام كحد أقصي وقد تظهر في يوم واحد حسب نوعية وجودة الفحص، وهذه الطريقة من أيسر الطرق للتأكد من وجود حمل داخل الرحم، إذ أنها متوفرة في كل مكان كما أنها سهلة في الاستخدام وغير مكلفة.

فحص الدم شامل

يتم هذا الفحص بأخذ عينة من الدم، تعطي هذه الطريقة نتائج أدق من الفحص المنزلي ولكنها مكلفة للوقت والمال ولا يمكن إجراؤه في المنزل، ولكنه يتم في المعمل.

فحص مجهري (السونار)

وهذا الفحص يبين صورة الجنين من داخل الرحم ولا يحتاج إلي عينة من الدم أو البول، ولكنه يتأخر في في اظهار النتيجة وذلك لأن الجنين في بداية فترة الحمل يكون مجهريا فلا يرى إلا مع تقدم فترة الحمل.

متابعة الحمل وبعض الفحوصات

بعد إجراء إحدى الطرق لمعرفة الحمل وظهور أعراض الحمل في الأسبوع الأول تتوجه المرأة الحامل لاجراء بعض الفحوصات، واليك سيدتي تلك الفحوصات المطلوبة لمتابعة الحمل:

فحص بول عام

وذلك عن طريق أخذ عينة من البول يتم فحصها في المعمل، ويتم هذا الفحص بشكل مستمر أثناء فترة الحمل وذلك للتأكد من عدم وجود جلوكوز في البول.

فحص التهاب كبدي ب

3- فحص دم عن طريق أخذ صورة دم كاملة لمعرفة فصيلة الدم ولمعرفة نسبة الهيموجلوبين في الدم وذلك لمعرفة نسبة الأنيميا لدى المرأة الحامل.

الغذاء اللازم لفترة الحمل

تحتاج المرأة الحامل بعد ظهور أعراض الحمل في الأسبوع الأول لها في فترة حملها إلى 300 سعرة حرارية زيادة عن حاجتها في فترة ما قبل الحمل، ومن أهم العناصر الضرورية لجسم المرأة في تلك الفترة هي: البروتينات والدهنيات والخضروات والفاكهة والكربوهيدرات بالإضافة إلى بعض الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاجها جسم المرأة في فترة الحمل وهي:

فيتامين B12

وهو فيتامين ضروري جدا للجسم ويساعد على بناء الجهاز العصبي لدى الجنين، خاصةً بعد التأكد من أعراض الحمل في الأسبوع الأول لدي المرأة ويوجد هذا الفيتامين بكثرة في المنتجات الحيوانية مثل اللحوم والحليب والسمك والبيض، وعلي السيدات النباتات اللاتي لا يأكلن اللحوم استشارة الطبيب المتابع لحالتها في هذا الموضوع.

حمض الفوليك

وهو فيتامين ضروري جدا لضخ الدم وإنتاج البروتينات في الجسم، يساعد هذا الفيتامين على تقليل خطر حدوث أي عيب خلقي في قناة العمود الفقري لدى الجنين، ويتوافر فيتامين حمض الفوليك بكثرة في نبات البروكلي والفواكه مثل البرتقال والزنباع (أو الجريب فروت) كما أن السبانخ تعتبر من أكثر الخضروات الغنية بحمض الفوليك. 

الكالسيوم

ويعتبر من أهم العناصر الضرورية للجسم وذلك لأنه العنصر المسؤول عن تكوين العظام والأسنان في جسم الإنسان كما أنه يساهم في تكوين الاعصاب وانقباض العضلات، ومن أهم الوجبات الغذائية التي تحتوي على عنصر الكالسيوم هي منتجات الألبان بكافة أنواعها وبعض الأسماك مثل سمك السردين والسلمون والعصائر والبروكلي والسبانخ.

الحديد

يساهم في إنتاج كرات الدم الحمراء لدى الأم والجنين معا، ويتوافر الحديد بكثرة في اللحوم الحمراء وخبز الحبوب الكاملة الداكن الغني بالحديد وأوراق السبانخ.

فيتامين C

وهو فيتامين ضروري لصحة الجسم وبناء العظام وحماية اللثة، كما أنه يساهم في عملية امتصاص الحديد، ويوجد فيتامين C بكثرة في الطماطم والقرنبيط والحمضيات مثل البرتقال واليوسفي والليمون.

الوسوم

Hossam Sharaf

محرر ومدون لدي العديد من المواقع ومنها موقع "مُحيط"، حاصل علي بكالوريوس تجارة جامعة السادات - شعبة المحاسبة، مُحِب للتصفح علي الانترنت ومتابعة الأخبار المحلية والعالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق