كم يبلغ عدد سكان كوريا الشمالية وما هي أهم وأبرز المعلومات العامة حول هذه الدولة

تعرف على كوريا الشمالية وعلى كم يبلغ عدد سكان كوريا الشمالية وما هي أهم وأبرز المعلومات العامة حول هذه الدولة عبر موقع محيط، حيث أن كوريا الشمالية كانت تعرف لعدة عقود بأنها من أكثر المجتمعات سرية وإنغلاقاً في العالم، هذا وتعتبر دولة كوريا الشمالية أحد الدول القليلة جداً التي ما زالت تخضع (ولو بصورة إسمية على الأقل) للحكم الشيوعي حتى وقتنا الحالي، ويعد الأمر الذي ساهم في زيادة عزلة وإنعزال دولة كوريا الشمالية عن باقي المجتمع الدولي بالكامل؛ هو طموحاتها النووية الكبيرة التي تسعى بشكل دائم إلى القيام بتحقيقها بمواظبة كبيرة وثبات عالي، وفيما يلي سنتعرف على أبرز المعلومات العامة حول هذه الدولة.

معلومات عن كوريا الشمالية

تُعرف دولة كوريا الشمالية رسمياً بإسم جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، وتقع هذه الدولة في شرق آسيا، كما تعرف مدينة بيونغ بانغ بأنها عاصمة دولة كوريا الشمالية، بالإضافة إلى أنها أكبر مدنها.

هذا وتمتلك دولة كوريا الشمالية مجموعة من الحدود المشتركة مع ثلاث دول، حيث أنها تشترك في الحدود مع دولة الصين، حيث تتواجد هذه الحدود على طول نهر أمنوك.

كما أنها تشترك مع دولة روسيا في الحدود التي تقع على طول نهر دومان، بالإضافة إلى أنها تشترك في حدودها مع دولة كوريا الجنوبية في المنطقة الكورية التي تعرف بأنها منزوعة السلاح.

هذا وتقع هذه الدولة على كلا من خليج كوريا وساحل البحر الأصفر من الجهة الغربية، كما أنها تقع على ساحل بحر اليابان من الجهة الشرقية.

ومن الجدير بالذكر أن مدينة بيونغ يانغ تُعتبر المدينة الأكبر في دولة كوريا الشمالية، ويحد هذه المدينة بعض الحدود المائية من جهتي الشمال والشمال الغربي مع دولة الصين، وهذه الحدود المائية هما نهري الأمنوك والتومن.

حيث يصبّ نهر تومن الذي يمتد في الناحية والجهة الشرقية في بحر اليابان، كما أنه يشكّل حداً فاصلاً بين دولة كوريا الشمالية وبين دولة روسيا، وذلك من الناحية والجهة الشمالية الشرقية.

هذا وتطل دولة كوريا الشمالية إلى جانب دولة الصين على كلا من خليج كوريا والبحر الأصفر، وذلك من الناحية الغربية، كما يفصل بينها وبين شبه الجزيرة الكورية شريط برّي عازل، وذلك من الناحية الجنوبيّة.

وتخضع هذه الجمهوريّة العريقة لنظام حكم جمهوري إشتراكي، حيث يتم إجراء الإنتخابات العامة بها، ولكن في الحقيقة تعّد هذه الدولة دولة دكتاتوريةً، وذلك نظراً لقيام حكمها بشكل أساسي على نظام الحزب الواحد.

ويعرف حزب العمّال الكوري بأنه هو الحزب المُسيطر بالكامل على البلاد، ويتزعّم هذا الحزب الكبير كيم جونغ أون وهو الرئيس الحالي للبلاد.

هذا وتنتهج حكومة دولة كوريا الشمالية نظام الزوتشيه، وهو نظام قائم بشكل أساسي على الإعتماد على النفس بشكل كامل دوناً عن الإعتماد على الآخرين.

ويعد هذا النظام إيديولوجية رسمية في دولة كوريا الشمالية، حيث ظهرت هذه الإيديولوجية بالتزامن مع إعتماد الدستور الجديد لهذه البلاد، وكان ذلك في عام 1972 ميلادي.

كم يبلغ عدد سكان كوريا الشمالية
كم يبلغ عدد سكان كوريا الشمالية

لا تفوت فرصة التعرف على: افضل الاماكن السياحية في كوريا الجنوبية لعام 2023

كم يبلغ عدد سكان كوريا الشمالية

تعتبر دولة كوريا الشمالية من أكبر الدول التي تضمّ بداخلها عدداً كبيراً جداً من السكان؛ إذ يبلغ عدد سكانها حوالي أربعةً وعشرين مليون نسمة.

هذا وتُعتبر التركيبة السكانية لهذه البلاد من أكثر الفئات تجانساً من حيث كلا من العرق واللغة على مستوى العالم بالكامل، كما تُعتبر الفئات الوافدة في تلك البلاد أقليّةً؛ مثل كل من اليابانية والصينية والفيتنامية والأوروبية والكورية الجنوبية.

ويُشار إلى أنّ معدّل الخصوبة في دولة كوريا الشمالية يُعتبر مُنخفضاً إلى حد ما؛ إذ قُدّرت نسبة معدل الخصوبة في هذه البلاد في عام 2009 ميلادي بمقدار يصل إلى 2.0.

هذا وتبلغ المساحة الأرضية الكلية لدولة كوريا الشمالية ما يقارب 120.540 كم مربع، ومن الجدير بالذكر أن دولة كوريا الشمالية تحتلّ المرتبة الثالثة والسبعين على مستوى العالم، وذلك من حيث أعلى معدل وفيات.

المعلومات الجغرافية لكوريا الشمالية
المعلومات الجغرافية لكوريا الشمالية

لا تفوت فرصة التعرف على: كم يبلغ عدد سكان دولة السودان وما هي أهم المعلومات العامة عنها بالتفصيل

المعلومات الجغرافية لكوريا الشمالية

تمتدّ هذه الجمهورية من شبه الجزيرة الكورية، وذلك في القسم الشمالي، وتقدّر مساحتها الأرضية بأكثر من 120.540 كيلومتر مربّع.

كما أنها تقع فوق خطي طول 124 درجة، و131 درجة نحو جهة الشرق، وبين خطي عرض 37، و43 درجة نحو جهة الشمال.

كما يعرف جبل بايكدو سان بأنه القمّة الجبلية الأعلى في هذه البلاد؛ حيث يُقدّر إرتفاعه بحوالي 2744 متراً، هذا ويجري في أراضيها نهر أمنوك، وهو النهر الأطول في البلاد؛ إذ يصل معدّل تدفق هذا النهر إلى حوالي 790 كيلومتراً.

وتمتدّ العديد من السلاسل الجبليّة التي تتصل ببعضها البعض فوق مساحات البلاد الشاسعة؛ حيث تشكّل كافة المناطق الجبلية المتواجدة في تلك البلاد مساحة تقدّر بما يقارب 80% من إجمالي المساحة الأرضية الكلية لهذه البلاد.

وتفصل بين هذه السلاسل الجبلية عدداً كبيراً من الوديان، كما تسود في هذه الدولة السهول الساحلية التي تسود في العديد من المناطق الغربية من البلاد.

المناخ في كوريا الشمالية

تتأثر هذه الدولة بشكل كبير بالمناخ القاري، حيث أن لها أربعة فصول متتالية في السنة؛ فيعرف شتاؤها بشدة البرودة ويتّصف بالطول والقساوة.

كما يتمركز تساقط الثلوج في هذا الفصل في المناطق الشمالية من البلاد؛ إذ تظل هذه الثلوج في السقوط لمدّة زمنية طويلة قد تتجاوز 37 يوماً.

وتشهد هذه المنطقة هطولاً مطريّاً شديداً، وذلك إثر هبوب الرّياح التي تعرف بأنها رياح موسمية جنوبية وجنوبية شرقية، وتكون هذه الرياح مُحمّلة بالهواء الرطب القادم من المحيط الهادئ.

هذا ويمتاز فصل الصيف في هذه الدولة بإرتفاع درجة حرارته، ومن الجدير بالذكر أن هذه البلاد تتعرّض للأعاصير الشديدة، وذلك بمعدل مرّةً واحدةً على الأقل في كلّ موسم صيفي.

ويكون الطقس في فصلي الربيع والخريف لطيف بشكل عام، وتكون درجات الحرارة في هذين الفصلين مُعتدلةً نسبياً.

معلومات وحقائق عن كوريا الشمالية
معلومات وحقائق عن كوريا الشمالية

لا تفوت فرصة التعرف على: دولة النمسا | كم يبلغ عدد سكان النمسا وما هي أبرز المعلومات العامة حول تلك الدولة

معلومات وحقائق عن كوريا الشمالية

تتواجد العديد من المعلومات والحقائق المهمة عن دولة كوريا الشمالية، وفيما يلي سنتعرف على تلك الحقائق بالتفصيل:

  • يعد التعليم في هذه الدولة من أهم الأشياء، حيث تبلغ نسبة التعليم في هذه الدولة مئة في المئة، لذلك لا وجود للأمية بين مواطني هذه الدولة، فجيمعهم متعلمون ومثقفون.
  • لا يُسمح للرجال القيام بإطالة شعروهم أكثر من 5 سم، بينما يجب على نساء هذه الدولة أن تختار قصة من ضمن 14 قصة للشعر، فلا يسمح لهن إعتماد أي قصة شعر مختلفة عن المصرح بهم، هذا ويجب على النساء المتزوجات أن يقصن شعرهن أقصر بكثير جداً من النساء الغير متزوجات.
  • يبلغ طول الطرق والشوارع المتواجدة في هذه الدولة ما يقارب 25554 كم، بينما يبلغ طول الطرق المعبدة منها ما يصل نسبته إلى 3% أي حوالي 724 كم.
  • تستخدم دولة كوريا الشمالية سياسة ونظام ترقيم المنازل حسب الأقدميّة وليس كما هو متعارف عليه أن يكون ترقيم المنازل حسب الترتيب، فعلى سبيل المثال يمكن أن تجد منزل رقم 1 وبجانبه منزل رقم 88، وعلى بعد ميل منهمت منزل آخر رقم 20، وبعد نصف ميل آخر من هذه المنازل منزل رقم 2، وكل ذلك من أجل التمويه في حال تعرضت كوريا الشمالية لغزو خارجي.
  • لا يستخدم سكان كوريا الشمالية السكاكين للقيام بتقطيع الطعام، بل أنهم يستخدمون المقصات الحادة للقيام بذلك.
  • تتميز هذه الدولة بأن شوارعها ومدنها بالكامل خالية تماماً من السيارات الأجنبية وخصوصا السيارات اليابانية، حيث أن كل السيارات المتواجدة بها كورية الصنع.
  • يعد التصفير أحد الأشياء المحرمة دولياً لدى الشعب الكوري، فهم شعب لا يصفرون إطلاقاً ولا يعرفون آلية التصفير.
  • لا يوجد وقت فراغ لدى أغلب العاملين في هذه الدولة، حيث أن عدد أيام العمل لديهم ستة أيام متتالية، بالإضافة إلى وجود يوم عمل إضافي تطوعي، وهو يوم شبه مفروض على العاملين بهذه الدولة.
  • يسمح بزراعة الحشيش وإمتلاكها بشكل قانوني في هذه الدولة، حيث أنهم يعتبرونها بديل صحي جيد للسجائر.
  • لقد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث بأن دولة كوريا الشمالية تعد أسعد وأنجح البلاد بعد دولة الصين.
  • يبلغ عدد أفراد الجيش الإحتياطي في هذه الدولة حوالي 13 مليون جندي، وهو ضعف عدد سكان النرويج بالكامل 2.5 مرة، ومعظم جنود هذا الجيش الإحتياطي من النساء.
تاريخ كوريا الشمالية
تاريخ كوريا الشمالية

لا تفوت فرصة التعرف على: دولة الكويت | كم يبلغ عدد سكان دولة الكويت وأهم المعلومات حول تلك الدولة

تاريخ كوريا الشمالية

إذا كنت من سكان كوريا الشمالية فنحن لسنا في عام 2024 ميلادي، نحن لا نزال متواجدين في عام 108 ميلادي، وذلك بحسب التقويم الزوتشي.

حيث يعرف هذا التاريخ بأنه تاريخ ميلاد القائد الكبير المؤسس للجمهورية الشعبية الديمقراطية الكورية «كيم إيل سونج»، وهو أيضاً مؤسس عقيدة الزوتشي الحاكمة لوقتنا الحالي.

يعيش الشعب الكوري منذ التقسيم الذي حدث عام 1948 ميلادي إلى شمال كوريا وجنوب كوريا عند حدود خط العرض 38، وتقاسم كلا من الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد السوفييتي شبه الجزيرة الكورية.

والمنطقة التي تتواجد بالشمال الملاصق لدولة الصين تكون تابعة للمعسكر السوفييتي، ومنطقة الجنوب الملاصقة لدولة الصين تكون موالية للنموذج الأمريكي.

منذ عام 1948 ميلادي وإلى يومنا الحالي ترأَّس على دولة كوريا الجنوبية 12 رئيسًا، بينما توالت عائلة «كيم» على حكم كوريا الشمالية بالوراثة.

وذلك بدءًا بالقائد الجليل والعظيم الجد (كيم إيل سونج)، ثم تولى الحكم بعده القائد العزيز الأب (كيم جونج إيل)، ثم الزعيم الكبير العزيز الحفيد (كيم يونج أون).

ومن الجدير بالذكر أن المعلومات والبيانات والكتابات شحيحة جداً عن كوريا الشمالية، في الدولة المعروفة بأنها تعيش في إنغلاق وعزلة كاملة عن العالم الخارجي.

نظام الحكم في كوريا الشمالية

لقد تأسس النظام في دولة كوريا الشمالية على تطبيق خاص جداً لنظرية الماركسية اللينينية، وهي عبارة عن عقيدة الجوتشي أو ما يطلق عليها عقيدة الذاتية.

وهي العقيدة التي تعني الإعتماد بشكل كامل على الذات، وشعار هذه العقيدة هو «الإنسان هو سيد كل شيء ومقرر كل شيء ومتحكم في كل شيء، وجماهير الشعب هم سادة الثورة».

وهي عقيدة قد أسسها وكتبها مؤسس الجمهورية الشعبية الديمقراطية الكورية (كيم إيل سونج )، وقد وضع (كيم إيل سونج) هذه النظرية بعد وفاة (ستالين)، وهو الزعيم الملهم للمؤسس (كيم إيل سونج).

وهو الشخص الذي إختاره ليكون زعيمًا لدولة كوريا الشمالية، وتقوم هذه العقيدة على ثلاثة أركان أساسية، وهي كالآتي:

  • القيام بإستقلال كلا من الفكر والسياسة «شاجو».
  • القدرة على الإكتفاء الذاتي في مجال الإقتصاد «شارب».
  • وجود دفاع ذاتي بداخل الدفاع الوطني «شاوي».

أما بالنسبة إلى مسؤولية تفسير وتطبيق هذه العقيدة، فهي تقع بالكامل على عاتق القائد (كيم إيل سونج) الذي وصل حرفيًّا في ذلك الوقت لمرحلة التأليه.

فعلى الرغم من أنه من أصول مسيحية، لكن من المعروف أن دولة كوريا الشمالية هي دولة «ملحدة»، وذلك بحسب الدستور الكوري.

ومع مرور الوقت وشدة الإنعزال والانغلاق تحولت الجوتشية بالتدريج إلى شبه ديانة متبعة في هذه الدولة، ويُعتقد في هذه الدولة أن المؤسس (كيم إيل سونج) هو من قام بخلق العالم بأسره.

ومن الجدير بالذكر أن الجوتشية لا تقوم في كلا من تأسيس ونهضة الدولة على طبقة البروليتاريا، وهم العمال والفلاحين، مثل ما يحدث في الماركسية اللينينة.

بل أنها تقوم على سياسة سونجون أو الجيش أولًا، حيث أن الجيش الكوري هو القوة العاملة الغالبة في كلا من الصناعة والزراعة، كما أن له الأولوية القصوى في الحصول على إحتياجاته من الموارد المالية والغذائية، بالإضافة إلى ربع الإنتاج المحلي.

أما بالنسبة إلى السلطة، فينقسم المجتمع الكوري إلى ثلاثة تصنيفات أساسية، وهي كالآتي:

  • الطبقة الأولى: وهم الأشخاص الموالون، وهي عبارة عن طبقة تجمع النخبة من التكنوقراطيين والعسكريين والعلماء وكذلك قادة حزب العمال.
  • الطبقة الثانية: وهم المتمردون، وهم أيضاً المثقفون والحرفيون والتجار.
  • الطبقة الثالثة: هم المعروفون بالخونة أو الأشخاص المعادون، وهم أيضاً قدامى ملاك العقارات.

ويجب العلم أن المعارضة ممنوعة في هذه الدولة، وأن الإساءة أو النقد الشديد لأياً من الحزب أو قادة البلاد؛ عقوبتها شديدة جداً وتتمثل في التحويل الفوري إلى معسكرات الإعتقال للأسرة بأكملها.

أما بالنسبة إلى شرعية الحكم في دولة كوريا الشمالية، فهي بإختصار عبارة عن «البرنامج النووي»، وهو البرنامج الذي يهدد أمن العالم بالكامل.

وهو أيضًا السبب وراء بقاء كوريا الشمالية خارج الإستهداف المباشر من قبل دولة أمريكا، وهذا بعد أن إستطاعت كوريا تحديث وتطوير قدراتها العسكرية بصورة مذهلة، فهي المنتج الرئيسي والأصلي للصواريخ الباليستية.

وتمتلك هذه الدولة قدرات نووية جبارة قادرة على الوصول لأمريكا، بالإضافة إلى أنها تمتلك أسلحة بيولوجية وكيماوية فتاكة، هذا وقد إستطاعت هذه الدولة القيام بتصنيع وإختبار القنبلة الهيدروجينية.

لهذا السبب تعيش كوريا الشمالية في إنغلاق وعزلة كاملة عن العالم الخارجي بالكامل، فلا يقترب منها أيّ أحد، وذلك خوفًا من هذه الترسانة المسلحة التي تمتلكها.

بالإضافة إلى أنها تمتلك جيش يصنف الخامس عالميًّا، وذلك بحسب عدد الجنود، حيث يبلغ عدد جنود جيش هذه الدولة أكثر من مليون و190 ألف جندي بالخدمة. 

وما هو أكثر من 5.7 مليون جندي إحتياطي، وذلك نظرًا لأن فترة التجنيد في هذا الجيش قد تصل إلى ما يزيد عن 10 سنوات.

بذلك نكون قد تعرفنا على كوريا الشمالية وعلى كم يبلغ عدد سكانها وعلى مساحتها الأرضية، كما تعرفنا على مناخها ومعلوماتها الجغرافية وعلى أهم المعلومات والحقائق عنها، بالإضافة إلى أننا قد تعرفنا على تاريخها وعلى نظام الحكم فيها بالتفصيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق