مواضيع وابحاث

كيف اختار مهنتي المستقبلية

كيف اختار مهنتي المستقبلية عبر موقع محيط، سؤال هام يتراود في عقول الشباب والفتيات المقبلين على دخول الجامعة، والتي يتم بناءً عليها تحديد المهنة المستقبلية ويحتار الآباء والأمهات مع الطلبة لاختيارهم مهنتهم المفضلة، بعبارة أخرى يكون هدف كلا من الطرفين اختيار الأنسب للشباب.

كيف اختار مهنتي المستقبلية

كيف اختار مهنتي المستقبلية
كيف اختار مهنتي المستقبلية

الموهبة والهواية ليسوا وحدهم كافيين لاختيار مهنة المستقبل، وبالتالي هناك بعض النقاط الهامة التي يجب وضعها في الاعتبار، ومن بينها:



  • العائد المادي الذي تحققه المهنة، وإمكانية تغطية عائد هذه الوظيفة لمتطلبات الحياة للولد أو للبنت.
  • تحديد إذا كانت المهنة عبارة عن وظيفة حكومية أو عمل حر، على سبيل المثال إذا كانت المهنة محاسب أو عمل إداري، أو تاجر أو محامي.
  • على جانب آخر، يجب أن يحدد الطالب إذا كانت المهنة تتناسب مع موهبته أو هوايته، أم تتعارض معها.
  • في نفس السياق، يجب أن يحدد الطالب إذا كان سوف يعمل في مجال هوايته، أو في مجال يحقق له عائد مادي مناسب لحياته.
  • دراسة طبيعة العمل والوصول إليه، على سبيل المثال إذا كان العمل يتطلب الكثير من التنقل والمواصلات مثل مهندسي البترول.
  • بخلاف ذلك، يجب تحديد خطة مستقبلية قصيرة المدى، يقوم فيها الطالب خطوات محددة يقوم بها خلال أول 5 سنوات من العمل.

التأهيل لاختيار مهنة المستقبل

خلال رحلة البحث عن إجابة مناسبة لسؤال كيف اختار مهنتي المستقبلية، هناك بعض الخطوات التأهيلية للعمل، ومن بينها:

  • قبل كل شئ، لابد أن يكون الطالب مقدراً لذاته، وقدراته ومدى مناسبتها مع المهنة المختارة، بالإضافة إلى قدرته على التطوير من نفسها في المجال.
  • على الطالب أن يحدد لنفسه أكثر من بديل في اختيار المهن، لكي تكون لديه مساحة أفضل في اختيار الأنسب له.
  • بجانب ذلك، على الطالب أن يقوم بتأهيل نفسه مهنياً، وذلك من خلال التدريبات في سوق العمل، بالإضافة إلى إجراء العديد من المقابلات الشخصية.
  • هناك مساحة مشتركة بين جميع المهن، وهي الإعداد الذاتي للطالب، وبالتالي يجب على الطالب أن يقوم بتأهيل نفسه واعدادها للتعامل مع سوق العمل.
  • العمل على تطوير الشخصية، من أهم معايير اختيار الشخص للعمل، وبالتالي على الطالب أن يقوم بتأهيل نفسه ذاتياً، من خلال التعمق في قراءة علوم تطوير الذات (التنمية البشرية).

شاهد أيضاً: أهمية أخلاقيات المهنة

معايير اختيار المهنة المستقبلية

كيف اختار مهنتي المستقبلية سؤال يمثل النقطة المفصلية في حياة الطلاب، وبالتالي هناك بعض المعايير التي تساعدهم في اختيار مهن المستقبل، ومن بينها:



  • النجاح في العمل يأتي من حب العمل، وبالتالي لا يجب على الطالب أن يختار مهنة يشعر خلال العمل بها بالضيق أو الضجر.
  • يجب أن يعمل الإنسان طوال الوقت على التطوير من لغته وثقافته وقوة شخصيته، فهي تساعده على التأهيل الجيد لاختيار المهنة المناسبة.
  • يفضل أن يستعين الطالب بالخبرات السابقة في سوق العمل، وذلك حتى يتلافى الأخطاء التي قد تسبب له تأخر في التطور من ذاته.
  • على جانب آخر، يجب أن تكون هناك خطة لدراسة مدى احتياج سوق العمل للمهنة التي يختارها الطالب، وبالتالي يترتب عليها الربح الذي تحققه له.
  • لا يمكن أن يتم اختيار مهنة غير مناسبة لتخصص الدراسة، لذلك يجب أن تكون الدراسة مدعمة للمهنة من أحد الجوانب.
  • القراءة المتعمقة في المجال التي يرغب الإنسان الانضمام له، يساعده على دراسة متطلبات سوق العمل فيما يتعلق بهذه المهنة، وبالتالي يتفوق على من حوله في هذا المجال.

شاهد أيضاً: أخلاقيات مهنة التعليم وأثرها على رقي الحضارة

المهارات التي تتطلبها مهن المستقبل

أحد النقاط الهامة التي تضمنتها إجابة سؤال كيف اختار مهنتي المستقبلية، هي المهارات التي تحتاجها مهن المستقبل، ومن بينها:

  • القدرة على التعامل مع الوسائل التكنولوجية الحديثة، مع الإلمام بكافة الطرق والأنظمة الحديثة لهذه الوسائل.
  • المهارات القيادية، لأن الفرد العامل قد يكون في يوماً ما قائداً لفريق، وبالتالي عليه أن يكون مؤهلاً لقيادة الفريق، وتنظيم سير العمل من خلاله.
  • المرونة في التعامل مع الواقع والمتغيرات التي يفرضها طوال الوقت، على سبيل المثال تغيير نظام العمل، أو تغيير بيئة العمل.
  • تقبل ثقافات الغير، وهذا يكون نابعاً من التطلع على الثقافات المختلفة، والذي يكون المصدر منها هو القراءة المتأنية في ثقافات العالم الأخرى.
  • القدرة على اتخاذ القرارات الحاسمة، بالإضافة إلى الاستعداد على تحمل نتائج هذه القرارات أيا كانت، وخاصة في حالة قيادة الفريق.
  • الذكاء العاطفي، وهو يعني القدرة على تقدير مشاعر الآخرين من فرح أو حزن، وذلك من المهارات التي تكسب القائد مكانة خاصة لدى فريق العمل.

افضل التخصصات المستقبلية

كيف اختار مهنتي المستقبلية
كيف اختار مهنتي المستقبلية

هناك بعض المهن التي يحتاجها سوق العمل بها بصورة متزايدة، وهذه النقطة من أهم عناصر إجابة سؤال كيف اختار مهنتي المستقبلية، ومن بين هذه التخصصات:

  • هندسة البترول، وهي من التخصصات الهامة والتي تحقق أرباح مرتفعة، بسبب تزايد طلب العالم حول المحروقات.
  • مجال أشعة التشخيص، والجدير بالذكر أن هذا التخصص إزداد مؤخراً بسبب ظهور الكثير من الأمراض والتي تحتاج إلى طرق دقيقة للتعرف عليها، ومن بينها الأشعة.
  • تخصصات التجميل، وهي المجال الأكثر ربحاً، ويرجع ذلك إلى قدوم الكثير من الرجال والسيدات على عمليات التجميل المستمرة.
  • الطاقة النووية، وهي من المجالات الهامة في هذا الوقت، لأنها تعتبر من مصادر الطاقة المتجددة، لأجل ذلك يولي لها العالم اهتمام كبير.
  • هندسة الطيران، وذلك من التخصصات النادرة، ولكنها من المهن التي لها مستقبل كبير وأرباح مرتفعة.
  • إصلاح السفن العملاقة، حيث تعتبر الملاحة البحرية من أهم وسائل النقل والتجارة، وبالتالي تعتبر من التخصصات الهامة والنادرة.

نتائج الاختيار المناسب للمهنة

عند البحث عن إجابة مناسبة لسؤال كيف اختار مهنتي المستقبلية، يترتب على الإجابة المناسبة عدد من النتائج الهامة، ومن بينها:

  • زيادة شعور الثقة بالنفس لدى الإنسان، مما يزيد من دافعيته لإنجاز الكثير من المهام الحياتية واليومية.
  • إلى جانب ذلك، يولد لدى الإنسان شعور مماثل بالطاقة للتطوير من الذات، بالإضافة إلى قدرة على إنجاز مهام العمل.
  • الاختيار الصحيح يزيد من إخلاص الفرد للعمل الذي يقوم به، بالإضافة إلى الضمير في تأدية العمل.
  • زيادة شعور الإنسان بالرضا والارتياح عن الاختيار المناسب للعمل وتطوره فيه، وخاصة لو كان هذا العمل يحقق له ربح مادي كبير.
  • يتولد لدى الإنسان شعور الارتباط بالعمل، وذلك يكون من أهم النتائج التي تترتب على الاختيار المناسب لمهنة المستقبل.

شاهد أيضاً: العمل أهدافه ومجالاته | ابرز المجالات بسوق العمل

نصائح بعد اختيار مهنة المستقبل

بعد الحصول على الإجابة المناسبة لسؤال كيف اختار مهنتي المستقبلية، هناك بعض النصائح للحفاظ على هذه المهنة، ومن بينها:

  • الاستمرار على تطوير الذات، من خلال القراءة المتعمقة في المجال، بالإضافة إلى البحث في كل ما هو جديد ومتطور.
  • العمل على تطوير شخصية الفرد، على سبيل المثال زيادة الثقة بالنفس، والعمل على اكتساب مهارات قيادية.
  • السعي نحو إثقال الخبرة بالدراسة، كما يجب الاطلاع على الأساليب الحديثة التي يتطلبها سوق العمل في هذه المهنة.
  • إلى جانب ذلك، على الفرد أن يقوم بتدريب المستجدين في هذا المجال بشكل صحيح، وذلك حتى يقدم للعمل جيل جديد أكثر خبرة وتطور.
  • يجب على الفرد أن يكون مصدراً للإلهام لمن حوله من فريق العمل، حيث يساعدهم على التطوير من ذاتهم، والإخلاص في عملهم.

في الختام، يجب أن نذكر أن سؤال كيف اختار مهنتي المستقبلية، ليس بالهين الإجابة عليه، ولكن كل ما يقدم ما في وسعه حتى يمكنه الحصول على أفضل نتائج.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق