صحة عامة

كيف يمكن علاج التهابات الاذن في المنزل

علاج التهابات الاذن ، تعتبر التهابات الأذن من أكثر الحالات التي تصيب الأطفال،  ويسمى النوع الأكثر شيوعًا لها بالتهاب الأذن الوسطى، وتبدأ التهابات الأذن الحادة خلال فترة قصيرة وتكون مؤلمة، بينما تسمى التهابات الأذن التي تستمر لفترة طويلة بالتهابات الأذن المزمنة، ونذكر لكم في تلك المقالة كيف يمكن علاج التهابات الاذن وأهم أسباب وأعراض التهابات الأذن.

تختفي بعض التهابات الأذن من تلقاء نفسها دون استخدام المضادات الحيوية، وغالبًا ما يكون المطلوب في علاج التهابات الأذن هو تسكين الألم وسوف يتم شفاء التهابات الأذن من تلقاء نفسها مع مرور الوقت، وإليك بعض طرق علاج التهابات الاذن في المنزل ..



  • قم بوضع قطعة قماش دافئة أو زجاجة بها ماء دافئ على الأذن المصابة.
  • استخدم قطرات تخفيف الآلام المتاحة للأذنين.
  • تناول الأدوية المسكنة مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين، ولكن لا تقوم بإعطاء الأسبرين للأطفال.

يجب على جميع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر والذين يعانون من الحمى أو أعراض التهاب الأذن الذهاب إلى المستشفى على الفور، ويمكن علاج الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر في المنزل إذا لم يكن لديهم:

  • حمى أعلى من 38.9 درجة مئوية
  • ألم شديد
  • مشاكل صحية أخرى

إذا لم يظهر أي تحسن أو إذا ساءت الأعراض، حدد موعدًا مع الطبيب لتحديد ما إذا كانت هناك حاجة لاستخدام لمضادات الحيوية في علاج التهابات الاذن أم لا.

الجراحة وعلاج التهابات الاذن

إذا لم يتم علاج التهابات الاذن بالأدوية، أو إذا كان الطفل يعاني من العديد من التهابات الأذن خلال فترة زمنية قصيرة ، فقد يوصي الطبيب بأنابيب الأذن :



  • إذا كان الطفل الذي يزيد عمره عن 6 أشهر قد أصيب بثلاثة مرات أو أكثر من التهابات الأذن في غضون 6 أشهر، أو أكثر من 4 التهابات في الأذن خلال 12 شهر.
  • إذا كان الطفل الذي يقل عمره عن 6 أشهر يعاني من عدوى في الأذن بشكل متكرر.
  • إذا لم يتم علاج التهابات الاذن بالأدوية المعتادة.

في هذا الإجراء، يتم إدخال أنبوب صغير في طبلة الأذن، بها فتحة صغيرة تسمح للهواء بالدخول حتى يمكن تصريف السوائل بسهولة أكبر، وغالبًا ما تسقط الأنابيب من تلقاء نفسها.

في حالة تضخم اللحمية، يمكن النظر في إزالتها بالجراحة إذا استمرت التهابات الأذن.

اقرأ أيضا : علاج التهاب الأذن بالأعشاب

علاج التهاب الاذن بزيت الزيتون

لا يوجد هناك على الرغم دليل علمي يثبت فعالية زيت الزيتون في علاج التهابات الاذن، إلا أن اتخاذ ذلك الاجراء لا يسبب حدوث أي مضاعفات خطيرة.

طريقة استخدام زيت الزيتون لعلاج التهابات الاذن

يمكنك وضع قطرات من زيت الزيتون بداخل الأذن، وذلك باستخدام قطارة الأذن أو بواسطة قطنة مُبللة بزيت الزيتون، ثم السماح لقطرات الزيت بالسقوط داخل الأذن مع الحرص على عدم وضع القطنة أو أي مادة أخرى بداخل الأذن.

يفضل البعض أن تكون درجة حرارة الزيت هي نفس درجة حرارة الغرفة، ولكن البعض الآخر يفضل تدفئته قليلا في إناء صغير، وهناك بعض التعليمات التي يجب اتباعها أثناء وضع داخل الأذن، وهي:

  • استلقي على جانبك بحيث تكون الأذن المصابة للأعلى.
  • وضع من ٢ إلى ٣ قطرات من الزيت داخل الأذن.
  • القيام بعمل مساج خفيف للجلد الموجود بمدخل الأذن، وذلك للمساعدة على مُضي الزيت في مساره.
  • يجب عليك البقاء في وضعية الاستلقاء على جانبك لمدة تترواح ما بين ٥ إلى ١٠ دقائق، مع القيام بإزالة أي كميات زائدة من الزيت أثناء الجلوس.
  • قم بإعادة الخطوات السابقة إذا كنت في حاجة إلى ذلك.

أسباب التهابات الاذن

التهابات الأذن
التهابات الأذن

هناك أنبوب يمتد من منتصف كل أذن إلى مؤخرة الحلق يعرف بأنبوب استاكيوس، ويقوم ذلك الأنبوب بصرف السائل الذي يتكون في الأذن الوسطى، وفي حالة انسداد هذا الأنبوب، يمكن أن يتراكم ذلك السائل، وهو ما يؤدي إلى الإصابة بالتهابات الأذن الوسطى.

تشيع التهابات الأذن عند الرضع والأطفال بسبب تعرض قناتي استاكيوس للانسداد بسهولة، ويمكن أن تحدث التهابات الأذن أيضًا لدى البالغين، على الرغم من أنها أقل شيوعًا من الأطفال.

هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى تورم أو انسداد قناتي استاكيوس وتراكم المزيد من السوائل في الأذن الوسطى، وبعض الأسباب هي:

  • الحساسية
  • نزلات البرد والتهابات الجيوب الأنفية
  • إنتاج المزيد من المخاط واللعاب أثناء التسنين
  • اللحمية المتضخمة (النسيج الليمفاوي في الجزء العلوي من الحلق)
  • دخان التبغ

تزداد احتمالية الإصابة بعدوى الأذن لدى الأطفال الذين يقومون بالشرب أثناء الاستلقاء على ظهورهم، فقد يدخل الماء أو السائل أو الحليب في حالة الرضع إلى قناة استاكيوس، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالالتهابات الأذن الوسطى، ودخول الماء إلى الأذنين لا يتسبب في حدوث التهاب حاد في الأذن ما لم يكن هناك ثقب في طبلة الأذن.

التهابات الأذن الحادة

تشمل عوامل خطر الإصابة بالتهابات الأذن الحادة ما يلي:

  • التغيرات في المناخ
  • الطقس البارد
  • التعرض للدخان
  • التاريخ العائلي من التهابات الأذن
  • عدم الاعتماد على الرضاعة الطبيعية
  • استخدام اللهاية
  • العدوى الحديثة في الأذن
  • التعرض للإصابة بأي مرض (لأن المرض يقلل من مقاومة الجسم للعدوى)
  • العيب الخلقي، مثل القصور في وظيفة قناة استاكيوس

اقرأ أيضا : علاج السخونة عند الأطفال

أعراض التهابات الأذن

علاج التهابات الاذن
علاج التهابات الأذن

غالبًا ما تكون العلامة الرئيسية لعدوى الأذن عند الرضع هي البكاء المتواصل الذي لا يمكن تهدئته، ويعاني العديد من الرضع والأطفال المصابين بعدوى الأذن الحادة من الحمى أو صعوبة النوم، بينما لا يعتبر شد الأذن علامة مؤكدة على إصابة الطفل بالتهاب في الأذن.

تشمل أعراض التهاب الأذن الحاد لدى الأطفال الأكبر سنًا أو البالغين ما يلي:

  • الشعور بألم في الأذن
  • الشعور بالتعب العام
  • إحتقان بالأنف
  • سعال
  • خمول
  • قيء
  • إسهال
  • فقدان السمع في الأذن المصابة
  • خروج سائل من الأذن
  • فقدان الشهية

قد تبدأ عدوى الأذن بعد فترة وجيزة من التعرض للزكام، وقد يعني التصريف المفاجئ للسائل الأصفر أو الأخضر من الأذن أن طبلة الأذن قد تعرضت للتمزق.

تشمل جميع التهابات الأذن الحادة وجود سائل خلف طبلة الأذن.

مضاعفات التهاب الأذن

في حالات نادرة من الإصابة بالتهابات الأذن ، قد تحدث عدوى أكثر خطورة ، مثل:

  • حدوث تمزق في طبلة الأذن
  • انتشار العدوى إلى الأنسجة المجاورة، مثل التهاب العظام خلف الأذن ( التهاب الخشاء ) أو عدوى غشاء الدماغ (التهاب السحايا)
  • التهاب الأذن الوسطى المزمن
  • تجمع القيح في أو حول الدماغ (الخراج)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق