الدول العربية

خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر

خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر عبر موقع محيط، الجزائر هي أكبر دولة في إفريقيا والعالم العربي من حيث مساحة الأرض، وتحتل المرتبة العاشرة على مستوى العالم من حيث مساحة الأرض وتعرف الجزائر رسميًا باسم الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وهي معروفة أيضًا ببلد 1.5 مليون شهيد؛ الدين الرسمي هو الإسلام، واللغة الرئيسية هي العربية، نسبة إلى عدد الشهداء الذين استشهدوا في ثورة التحرير الوطنية التي استمرت سبع سنوات.

خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر



خصائص الدولة الجزائرية

الجزائر بلد عربي في شمال إفريقيا تبلغ مساحتها 2،381،741 كيلومتر مربع. بعد تقسيم السودان إلى شمال وجنوب السودان، أصبحت الجزائر أكبر دولة عربية وأفريقية من حيث مساحة الأرض.

 يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومالي والنيجر من الجنوب، والمغرب من الغرب، وليبيا وتونس من الشرق، وتعرضت الجزائر،

مثل بقية شمال إفريقيا، للاستعمار الفرنسي، ولكن فرنسا استخدمت نوعًا مختلفًا من الاستعمار يعرف باسم الاستعمار الاستيطاني لمحاولة دمج الجزائر في الدولة الفرنسية واعتبارها جزءًا منها. 



لكن الشعب الجزائري وقف بحزم في وجه هذه السياسة، وتشكلت لجان ثورية لمواجهة القوة الفرنسية بقيادة الملك وهذا هو ثمن استقلال الجزائر والتحرر من الهيمنة الفرنسية.

قد يهمك التعرف على: بحث حول الجزائر| أفضل الأماكن السياحية بها

خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر

تقع الجزائر في الجزء الشمالي الغربي من أفريقيا على الساحل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط، ومن الشرق ليبيا وتونس، والنيجر ومالي في الجنوب، والمغرب والصحراء العربية من الغرب.

التضاريس والجبال:

  • توجد سلسلتان للجبال، وهما سلاسل التواء الأطلسي، وتنقسمان إلى:
  • سلسلة ساحلية تتكون من جبال تسالا، ظهرة جرجرة.
  • تتكون السلاسل الداخلية من شبكة تلمسان والبليدة والتتري والبيبان والبابور وقص نتينة.

الهضاب:

وهي مقسمة إلى هضاب غربية عالية واسعة وممتدة بين سلاسل جبال الأطلسي، على عكس الهضاب العليا، فإن الهضاب الشرقية ضيقة.

الصحراء:

تبلغ مساحتها حوالي 2 كيلومتر مربع، وتنقسم إلى منخفض شرقي به العديد من الشواطئ، مثل: سهول وكتل جبل مالاجي ومروانة

هضبة صخرية مثل تادميتي فالي، ويوجد في شمال الجزائر العديد من الوديان التي تتميز بالجفاف والقصير، ووادي الشلف هو الأطول فيها.

لا تفوت مشاهدة: اقدم مدينة في الجزائر ومعالمها الأثرية

خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر
خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر

بماذا يتميّز الوسط الطبيعي الجزائري

الغابات:

تعد الغابات واحدة من أكبر الأماكن الطبيعية التي تعيش فيها جميع الكائنات البرية، بما في ذلك الحيوانات والنباتات والأعشاب، بالإضافة إلى العديد من البكتيريا والفيروسات المختلفة.

وتوجد انواع مختلفة في الغابات، وأكثرها انتشارًا هي الغابات الاستوائية، والتي يتم تحديدها بكثرة الأمطار، والغابات المعتدلة التي تتميز بكثرة أشعة الشمس.

المحيطات والبحار:

هي ثاني أكبر بيئة طبيعية، وأهميتها تضاهي أهمية الغابات التي تعيش فهي جميع أنواع الأسماك، وتعيش بعض النباتات في القاع أو على الشاطئ على شكل طحالب، فهي مشابه للغابات، ولكن تختلف فقط من حيث البيئة الطبيعية.

بعض الأسماك تكون على شكل قطيع (مجموعة) من نفس النوع، وتتميز هذه الأسماك بصغر حجمها وضعفها، في حين أن البعض الآخر، مثل أسماك القرش والحيتان، هي كائنات منعزلة لا تتجمع إلا لغرض التزاوج.

الصحراء:

يتميز هذا النوع من البيئة بالحرارة الشديدة والمياه، فضلاً عن أنواع مختلفة من التربة ذات اللون الأصفر، والحيوانات التي تعيش هناك لها ألوان تشبه لون الصحراء وتتحمل درجات الحرارة القصوى.

تعتبر الإبل والسحالي من أكثر المخلوقات شهرة، وهناك أنواع مختلفة من العقارب أيضًا وهو أحد أخطر العقارب في العالم.

النظام البيئي الأرضي:

تعد التندرا والتايغا والغابات البطيئة المعتدلة والغابات الاستوائية المطيرة وكذلك الأراضي العشبية والصحاري أمثلة على النظم البيئية الأرضية في الجزائر.

شاهد ايضا: كم عدد سكان الجزائر وأهم معالمها الأثرية

الخصائص البشرية لدولة الجزائر

يضم ساحل البحر الأبيض المتوسط 91٪ من الجزائريين، بينما تبلغ المساحة الإجمالية للبلاد 12٪. على الرغم من جهود الحكومة لتقييد الهجرة إلى المدن، فإن 45٪ من السكان يقيمون في مناطق حضرية.

يبلغ عدد الروم الكاثوليك والبروتستانت، ولا سيما الإنجيليين، حوالي 1000 أجنبي وحوالي 500 يهودي، يعيش معظمهم في بجاية، يشكل اليهود 2٪ من مجموع السكان وقد قلص عددهم بشدة.

منذ عام 1962، تطور نظام التعليم بشكل كبير في الجزائر، حيث تضاعف عدد الطلاب النظاميين إلى أكثر من 5 ملايين في السنوات الـ 12 الماضية. أقل من 16 عامًا، التعليم مجاني وإلزامي. 

على الرغم من أن الحكومة تستثمر موارد كبيرة في التعليم، إلا أن التوسع السكاني ونقص المعلمين قد أضر بشكل كبير بنظام التعليم، بالإضافة إلى الهجمات الإرهابية على المباني التعليمية المختارة التي بدأت في التسعينيات.

لا يوجد الكثير من الجزائريين المتعلمين في الخارج، لا سيما في أوروبا وكندا، في عام 2000، بدأت مؤسسة التعليم الجزائرية مبادرة إصلاحية واسعة.

لا يزال نظام الإسكان والطب يواجه مشاكل خطيرة في الجزائر، وتضع البنية التحتية السيئة ضغوطًا أكبر على كلا النظامين واستمرار تدفق الأشخاص من المناطق الريفية إلى المناطق الحضرية.

تعد الجزائر من حيث إشغال الوحدات السكنية من أكبر دول العالم وقد أعلنت الحكومة عن عجز في الإسكان يبلغ 1.5 مليون وحدة بحسب برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

أبرز خصائص الموقع الفلكي للجزائر

  • اجعل البيئة المحيطة معتدلة وساخنة.
  • مرور السرطان المداري في جنوب الجزائر، مما يؤدي إلى مناخ شديد الحرارة في المنطقة، اعتمادًا على أشعة الشمس التي تتعامد معها في الصيف.
  • يتميز الجزء الشمالي من الجزائر ب 2650 كيلوواط / ساعة من الإشعاع الشمسي العالي لكل متر مربع.
  • في الآونة الأخيرة، تم استخدام أكثر من 240 ميجاوات في إجمالي الطاقة الشمسية المركبة في الجزائر.

في نهاية المقال استعرضنا لكم كل ما هو متعلق ب خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق