صحة عامة

عملية شفط الدهون | تقرير طبي هام بكافة التفاصيل

عملية شفط الدهون عبر مُحيط، نرى إنه من المشاكل التي تواجه العديد من الأشخاص اليوم هي مشكلة تراكم الدهون في منطقة الأرداف والبطن والمؤخرة وتعد العمليات حلًا من حلول التخلص من الدهون، وينصح بالتخلص من الدهون وذلك لأن تراكمها يسبب الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، وقد تتسبب في تصلب الشرايين وحدوث أزمات قلبية شديدة، ولكن هل ستُقدم على تلك الخطوة؟

معلومات عن عملية شفط الدهون

  • يعتبر البعض من الأشخاص أن تراكم الدهون أمرًا صعبًا وهي كذلك بالفعل لما تسببه من مشاكل صحية كبيرة في جسم الإنسان، ولذلك يلجأ البعض إلى عمليات سحب الدهون.
  • وقد تم طرح الكثير من الطرق للتخلص من الدهون الزائدة ولكن معظم الطرق لم تجدي نفعًا مع كثير من الحالات، ولذلك عملية القضاء على الدهون جراحيًا هي الحل الأمثل لذلك.
  • تتراكم الدهون في أجزاء معينة منها الصدر والفخذين والأرداف والبطن، ولكن الدهون الموجودة في البطن هي أصعبهم وذلك لتحولها إلى ترهلات بعد فترة من وجودها في جسم الإنسان.
  • بعد عملية الولادة القيصرية قد تظهر لدى السيدة دهون في منطقة البطن، وهذه الدهون يصعب حرقها بالأنظمة الغذائية العادية، مثلها مثل السمنة المفرطة، لذلك يجب اللجوء إلى غرفة الجراحة .
  • وتعتبر تلك العملية بمثابة عملية تجميل في منطقة البطن لإذابة الدهون الموجودة بها، وقد أصبحت تلك العملية سهلة جدًا بعد تدخل الليزر في عملها.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: 8 وصفات لحرق الدهون والتخسيس بدون رجيم ورياضة



طرق شفط الدهون

عملية شفط الدهون
عملية شفط الدهون

بعد انتشار السمنة المفرطة أصبح من الضروري ابتكار طريقة للتخلص من الدهون، وتلك الطريقة هي عملية سحب الدهون ، وفي الغالب حاليًا يتم عملها باستخدام الليزر حيث يمكن أن تتم العملية باستخدام التدخل الجراحي من الطبيب، ولكن هذا النوع غير شائع، والشائع هو استخدام الليزر كما يلي:

  • في حالة أداء العملية بالليزر أو بالتدخل الجراحي، يقوم الطبيب أولًا بتخدير الطبيب سواء ببنج موضعي أو كلي، وكل حالة تختلف عن الأخرى في التخدير.
  • لا يوجد في عالمنا غير التدخل الجراحي واستخدام الليزر لإزالة الدهون، ولم يكن هذا النوع من العمليات منتشرًا إلا بعد عام 2010 ميلاديًا، فكان الجميع يلجأ الأنظمة الغذائية المختلفة والتمارين الرياضية كذلك.

شروط إجراء عملية شفط الدهون

لا يمكن لأي شخص إجراء العملية حيث هناك بعض الحالات التي لا تصلح لهم تلك العملية، وهناك بعض الشروط التي يجب توافيها في الحالة حتى تقوم بعمل العملية، وهي:

  1. أن يكون الوزن الزائد في الحالة لا يتجاوز 35 في المائة من وزن المريض، وإذا كان هناك زيادة في الوزن أكثر من ذلك لا تصلح العملية للشخص.
  2. أن يكون المريض قام بأداء تمارين رياضية أو اتبع أنظمة غذائية ولم تجدي نفعا معه، وذلك لأن الأنظمة الغذائية والتمارين الرياضية تكون آمنة على المريض.
  3. ألا تكون الحالة صاحبة مرض مزمن مثل أمراض القلب والسكري والضغط، ويجب ألا يكون لها مرض نفسي، وذلك لأن الحالة النفسية مهمة جدا قبل القيام بالعملية.
  4. هذا الشرط خاص بالجلد، حيث يجب أن يكون الجلد مرن، ويقال أنه أفضل سن بمرونة الجلد هو من 18 إلى 25 عام، حيث أن مرونة الجلد تزيد من نسبة نجاح العملية.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: رجيم اللقيمات لحرق الدهون بسرعة وبشكل صحي خلال 3 اسابيع



خطوات عملية شفط دهون البطن

تتم عملية القضاء على الدهون بالجراحة عن طريقة العديد من الخطوات البسيطة:

  1. أولها هو تخدير الحالة حتى لا تشعر بالألم، ويمكن أن يكون التخدير كلي أو موضعي، ويرجع ذلك لكمية الدهون الموجودة.
  2. يقوم الطبيب بفتح مكان صغير في الجلد لكي يدخل ويخرج السوائل منه، ويكون ذلك عن طريق أداة تسمى القنية، ومع تلك الأداة يتم إدخال شفاط جراحي، ويتم تحريك تلك الأداة يمينًا ويسارًا لإزالة الدهون.

والجدير بالذكر إن هناك عمليات تستغرق ساعة واحدة فقط، وهناك عمليات تزيد إلى ساعة ونصف وساعتين، ويرجع ذلك لكمية الدهون الموجودة في البطن، ولا يشترط أن يبقى المريض في المستشفى أو في العيادة، ولكنه بمجرد أن يفوق من التخدير يرجع إلى المنزل، وهناك العديد من التعليمات التي يقولها الطبيب وعلى المريض الالتزام بها.

أسعار عملية شفط دهون البطن

لا يوجد سعر محدد لعملية شفط الدهون، وذلك لأن نسب الدهون الموجودة في جسم المريض تتفاوت من شخص لآخر، ولكن هناك نسب تقريبية لأسعار تلك العملية في معظم الدول، كالتالي:

  • في مصر أقل سعر لتلك العملية 7000 دولار أمريكي، وأعلى سعر لها 10000 دولار أمريكي.
  • في الإمارات يصل سعر العملية إلى 2000 دولار أمريكي، وفي قطر وصل سعرها إلى 3000 دولار أمريكي، في تركيا وصل سعر العملية إلى 1500 دولار.
  • فرنسا يصل سعر العملية بها إلى 1700 دولار، وتعد ألمانيا أكثر الدول تكلفة في تلك العملية فقد وصل تكلفة عملية شفط الدهون بها إلى 5000 دولار أمريكي.
  • في الجزائر وصل سعرها إلى 1200 دولار، وفي الولايات المتحدة الأمريكية وصل سعر عملية سحب الدهون إلى 3000 دولار، وفي إنجلترا كان سعرها 2000 دولار.

نصائح قبل عملية شفط دهون البطن

هناك العديد من النصائح التي يقدمها بعض الأطباء قبل القيام بتلك العملية هي:

  • الإقلاع عن التدخين، وكذلك الإقلاع عن المشروبات الكحولية لأنها تؤثر بالسلب وقد تؤدي إلى فشل العملية.
  • هناك بعض الأدوية التي يجب الابتعاد عنها لحين الانتهاء من العملية، وهي الأدوية المحتوية على فيتامين E ، والأسبرين كذلك.
  • يجب التأكد من أن الجسم خالي من أمراض القلب أو مرض السكري أو الضغط، ويجب التأكد من عدم وجود مشاكل في الرئة، ويكون ذلك عن طريق إجراء الفحوصات المختلفة.
  • يجب أن يكون المريض لا يعاني من مرض فقر الدم، وقبل إجراء العملية بيوم يجب أن يكون المريض صائم.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: طرق حرق الدهون بسرعة البرق في 10 ايام فقط

الأعراض الجانبية بعد عملية شفط دهون البطن

عملية شفط الدهون
عملية شفط الدهون

تظهر العديد من الأعراض الجانبية بعد إجراء تلك العملية، ولكن جميع تلك الأعراض غير مخيفة ولا تضر بصحة الإنسان وتتلاشى بمرور الوقت، ومنها:

  • التكدم المعيب

ويتلاشى بمرور الوقت، ويمكن تفادي ذلك العيب عن طريق عدم تناول الأسبرين أو فيتامين E لفترة طويلة قبل إجراء العملية.

  • التخدير

يظل الإنسان لمدة أسبوع أو أسبوعان لا يشعر ببطنه تمامًا، ولكن بعد ذلك يعود كل شيء إلى ما كان عليه.

  • ظهور كدمات في منطقة البطن

ولن يشعر الإنسان منها بأي ألم وبعد مرور أسبوع ستزول تلك الكدمات.

  • ظهور التهابات أو تورمات في منطقة البطن

وقد تستمر لمدة لن تزيد عن 6 شهور، وبعدها يشعر المريض بالراحة.

  • عدم انتظام سطح الجلد

ويرجع ذلك لأن الجلد يكون غير مرن، فالجلد المرن يعود إلى ما كان عليه بسرعة، أما الجلد غير المرن يستغرق فترة كبيرة لحين الرجوع إلى ما كان عليه.

  • خروج سوائل بها دم من فتحات شفط الدهون

ولا يحمل ذلك ضررًا على المريض ولكنها سرعان ما تتوقف ويصبح كل شيء طبيعي.

وفي النهاية عملية شفط الدهون من العمليات التي تحمل مخاطر قليلة، ولكن يجب اتباع تعليمات الطبيب بالحرف قبل وبعد العملية وذلك لضمان سلامة المريض، وانتشر مؤخرًا ذلك النوع من العمليات في العالم العربي والعالم أجمع بسبب انتشار مرض السمنة المفرطة، وأثبتت تلك العملية نجاحات كبيرة في الفترات الأخيرة وحظت على رضا حالات كثيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق