العناية بالطفل

مواصفات الطفل الهاي نيد وطرق التعامل معه

مواصفات الطفل الهاي نيد وطرق التعامل معه عبر موقع محيط شخصيات الأطفال مختلفة ومتغيرة من شخص لآخر وذلك يرجع للبيئة والتربية التي يتعرض لها الطفل بالإضافة إلى وجود بعض الجينات التي تؤثر على شخصيته منذ الصغر ولكل طفل طريقة للتعامل ينبغي على الأم معرفتها من أجل تربيته بشكل صحيح يلائم احتياجاته وطبيعة الظروف التي سوف يتعرض لها ومن هذه الشخصيات الطفل الهاي نيد أو شديد الإحتياج الذي تحدثت عنه الكثير من الدراسات الأخيرة.

مفهوم الهاي نيد High need

مواصفات الطفل الهاي نيد
مواصفات الطفل الهاي نيد
  • يتساءل الكثير عن مفهوم الهاي نيد ويبحث البعض عن دلالاته، حيث أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت على الأطفال أن الطفل الهاي نيد يحمل عدة صفات يتميز بها عن غيره.
  • يقصد بهذا المصطلح شدة الإحتياج أو الرغبة الدائمة في التواجد مع الأم، ولا يرغب في التعرض لأي مؤثرات خارجية سوى من الأم فقط.
  • لدية حاجة مستمرة للإحتضان والرغبة في التقرب من الأم دون غيرها.
  • الخوف من الأشخاص المجهولون بالنسبة له والبكاء الشديد في حالة تواجده في أماكن جديدة..

شاهد أيضاً: بحث عن الطفل



مواصفات الطفل الهاي نيد

إذا كنت ترغبين في معرفة شخصية طفلك وهل ينتمي إلى الأطفال شديدي الإحتياج والتعلق عليك معرفة المواصفات التي يتسم بها طفلك تتمثل في الآتي:

قوة المشاعر

  • يعد هذا النوع من الأطفال هو الأكثر عاطفة على الإطلاق، حيث يرغب في العناق والحمل بشكل مبالغ فيه أكثر من ذويه في نفس العمر.
  • يبكي بكاء حاد في حالة حمله من قبل ممرضة أو شخص لا يعرفه.
  • مشاعر الحزن والفرح لديه زائدة عن الحد ويرغب في احتوائه بشكل مضاعف عن أقرانه.

فرط النشاط



  • يرغب الطفل الهاي نيد في الحركة الكثيرة حيث لا يحبز الجلوس لوقت طويل.
  • لدية ملل مستمر تجاه الأماكن الهادئة ويفضل الحركة والتجول بطريقة توتر وارتباك.
  • لا يرغب في الحضن المطول حيث يرغب في نيل حريته دائماً.
  • يصعب عليك توقع تصرفاته وهذا ناتج عن حركته العشوائية والمفاجئة.

مرهق بشكل كبير

  • يقصد بذلك هو استنزاف طاقتك حيث أن احتياجاتهم مستمرة ولا تنتهي بمجرد قضائها.
  • يرغب في تواجدك معه أثناء النوم واللعب والبكاء والضحك ولا يستجيب لأي أحد سواك.

رضاعة مستمرة

  • يعشق الرضاعة المستمرة نسبياً والأمير تزايدا عن الأطفال في نفس عمره.
  • الرضاعة لدية هي الشبع بعد جوع شديد والتسلية وقت الفراغ حيث أنها ملاذ آمن له.
  • يكره هذا النوع التلامس الجسدي ولذلك ترى أنه يعشق الرضاعة في وضع الجلوس أو الوقوف..

الأرق أثناء النوم

  • هذا النوع من الأطفال يقلق كثيراً أوقات النوم ويرغب في الجلوس والسهر منتصف الليل بعد نوم قليل.
  • نوم الطفل الهاي نيد يعد معركة صعبة على الأم الإستعداد الكلي لها حيث لابد من وضع كافة الظروف وتهيئتها من أجل نوم عميق.

صعوبة التعامل معه

  • من أكثر الشخصيات التي تجدين صعوبة في التعامل معها حيث لا يمكن إرضاءه بسهولة.
  • يجعلك تشعرين بالتقصير الدائم تجاهه ولذلك عليك معرفة أن هذا الوضع مؤقت وبمجرد أن يكبر سيتغير كليا.

شخصية حساسة جداً

  • يتألم الهاي نيد بمجرد نظرة لم تنل إعجابه ولذلك كوني على حرص دائم بالتبسم له وفي حالة تعديل سلوكياته عليك استخدام أسلوب لائق.
  • يتسم بالعناد الشديد عند الغضب عليه فإن العصبية والعند معه أسلوب غير لائق للتعامل.
  • عليك احتضانه في حالة الغضب حيث أنه يشعر بالحب والحنان أكثر مما تتوقعين.

شاهد أيضاً: لماذا يبكي الطفل عند الولادة

طرق التعامل مع الطفل الهاي نيد

مواصفات الطفل الهاي نيد
مواصفات الطفل الهاي نيد

إذا كنت تملكين طفل يحمل هذه المواصفات عليك معرفة كل الطرق الصحيحة التي تمكنك من التعامل معه تتمثل في الآتي:

الإحتواء الكبير

  • لابد من توفير أجواء هادئة لطفلك ليشعر بالحنان والدفء حيث أن الأجواء المليئة بالعصبية أو الشجار توتره وتجعله أكثر احتياجا لوجودك بجواره.

الهدوء في التعامل

  • لا ينبغي استخدام أسلوب العنف في المعاملة أو الشجار أثناء ارتكاب أخطاء سلوكية حيث أنه يعرف بالعند وتكرار الأسلوب الغير مرغوب في حالة انتقاده.

احتضان الطفل

  • احتضان الطفل الهاي نيد كل فترة يشعره بالأمان النفسي ويجعله أكثر سلاما.

تخصيص وقت رضاعة للطفل

  • الرضاعة المستمرة للطفل تجعله أكثر تعلق واعتمادية حيث يمنع الرضاعة عنه كعقاب في بعض المواضع، أو استخدامها كمكافأة له على سلوك جيد.

التحدث مع الطفل

  • التحدث مع طفلك يمنحه ثقة في النفس ويعزز من شخصيته.
  • الجلوس مع طفلك ساعات معينة في اليوم ومعرفة ميوله واهتماماته تمكنك من التعامل معه بشكل صحيح.

تجنب أسلوب التوبيخ أمام الآخرين

  • توبيخ الطفل أمام الآخرين يضعف شخصيته ويفقدها الثقة في الآخرين.
  • كون أنت له الملاذ الآمن الذي يلجأ له عند وجود أي مشكلة أو أزمة في حياته.
  • عليك استخدام أسلوب النصح الإيجابي وتعديل السلوك بشكل متحضر.

عدم إطلاق أي لقب على طفلك

  • استخدام الألقاب الغير محبذه للطفل مثل (الشقي – العنيف – المتمرد) وغيرها من المصطلحات التي تؤثر على نفسية طفلك بشكل سلبي.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق