أين يقع غور الأردن | سلة الخضار واهم المعلومات عنها

أين يقع غور الأردن عبر موقع محيط، تعد منطقة غور الأردن واحدة من أهم  المناطق التي تنتمي إلى المملكة الأردنية حيث لقبت هذه المنطقة باسم ” وادي الأردن”، وهذه المنطقة عبارة عن امتداد معين لما يوصف بمنطقة الانخفاض القاري، وسبب تلك التسمية أن هذه المنطقة في الأردن منطقة شديدة الانخفاض حيث بلغ مستوى انخفاضها حوالي 400 متر تقريبا عن مستوى سطح البحر.

أين يقع غور الأردن
أين يقع غور الأردن

أين يقع غور الأردن

هذه المنطقة المعروفة باسم وادي الأردن امتدت حتى وصلت منطقة يطلق عليها ” البحر الميت” ومنطقة البحر الميت هذه هي واحدة من أشهر مناطق الأغوار

وقد اكتسبت هذه المنطقة شهرة واسعة من حيث المناخ والمساحة والموقع وغير ذلك من المزايا الأخرى، لذلك سوف نتعرف في هذا المقال على منطقة غور الأردن وأين تقع.

منطقة غور الأردن هي أحد مناطق المملكة الأردنية، وتعرف هذه المنطقة بأنها من أخفض البقع على وجه الأرض فقد بلغ مستوى انخفاضها  حوالي 410 متر، ولعل هذه الخاصية هي سبب تميز منطقة الغور ليس في مملكة الأردن فحسب بل في العالم أجمع.

وصف منطقة الغور ( بسلة الخضار)

قام الأردنيون بتسمية منطقة الغور باسم سلة الخضار، وسبب وصفها بهذا الاسم أن منطقة الغور تمتلك أكبر مصدر من الخضروات والفواكه حيث تغطي هذه الكمية من إنتاجها جميع أنحاء الأردن وتزيد عن حاجتها.



وتتمتع هذه المنطقة بالمناخ المناسب والطبيعة الخلابة الجميلة، حيث تعد واحدة من أكثر الأماكن التي يزورها السكان وخاصة في الأشهر الباردة من السنة رغبة في الاستجمام عند الترحال.

لا تفوت مشاهدة: اجمل مناطق الاردن الطبيعية وأماكن سياحية لم تعرفها من قبل

موقع منطقة غور الأردن

منطقة غور الأردن ممتدة بطول ضفاف نهر الأردن، حيث وصل الجزء الأكبر منها إلى الأراضي الأردنية والجزء الأخرى امتد حتى بلغ الأراضي الفلسطينية من الناحية الأخرى.

منطقة الغور مقسمة إلى عدة مناطق  مختلفة حيث توجد منطقة الأغوار الوسطى ومنطقة الأغوار الشمالية والشونة الجنوبية، بالإضافة إلى بعض المناطق  الأخرى مثل “البحر الميت، ومنطقة ديرعلا”

وتتميز هذه المنطقة  بوجود ما يعرف بمنطقة الكرامة بداخلها ، تلك المنطقة التي حظيت بأهمية كبيرة حيث كانت هذه المنطقة ساحة للمعارك حيث شهدت ما تسمى بمعركة الكرامة.

الحالة المناخية لمنطقة غور الأردن

منطقة الغور تتميز بمناخها الخاص بها والمختلف عن باقي الأماكن، حيث تتمتع تلك المنطقة بالأجواء الدافئة جدا في خلال فصل الشتاء، إلا أن مناخها حار جدا في فصل الصيف.

مناخ تلك منطقة واحد من أكثر العوامل التي ساهمت على تطور الزراعة في المملكة الأردنية بجميع أنحائها .

والحالة المناخية في المناطق المكونة لغور الأردن تختلف تماما عن بقية الأماكن، حيث أن كمية الأمطار تقل جنوبا وفي المرتفعات الغربية، وتزداد كمية الأمطار في منطقة المرتفعات الشرقية.

أما فيما يتعلق بدرجات حرارة منطقة غور الأردن فهي تختلف في المناطق الشمالية عن المناطق الجنوبية،  حيث بلغت درجة الحرارة في منطقة الشمال صيفا ما بين 29  درجة مئوية وفي فصل الشتاء حوالي  14درجة مئوية.

أما فيما يتعلق بدرجة حرارة منطقة الجنوب فهي تقدر بحوالي 33 درجة مئوية صيفا و15 درجة شتاءاً.

الزراعة في غور الأردن

إن الجو الدافئ لمنطقة الغور في فصل الشتاء واحد من أهم الأسباب التي تتناسب مع زراعة كم كبير من أنواع  الفواكه والخضروات المختلفة التي اشتهرت منطقة الغور بزراعتها.

فقد عرفت تلك المنطقة بزراعة فاكهة الموز التي شكلت مساحة واسعة من منطقة الغور على هيئة مزارع واسعة وذات حجم كبير.

ومن أهم ما يميز مناخها عن غيره من المناطق الأخرى، هو وفرة المياه وخصوبة التربة حيث أن إنتاج الخضروات والفواكه يكفي لسد احتياجات مملكة الأردن بأكملها.

شاهد أيضا: اين يقع وادي الريان في الاردن واهم المعلومات عنه

أين يقع غور الأردن
أين يقع غور الأردن

الثروة الحيوانية في غور الأردن

هذه المنطقة واحدة من أكثر المناطق الغنية بالثروات الحيوانية، حيث يتم فيها تربية عدد ضخم من المواشي تكفي هذه الكمية لسد احتياجات المملكة بشكل كامل،

وتربية المواشي تتركز في بعض الأماكن، حيث تتمركز تربيتها في الجزء الجنوبي وخاصة في منطقة “تدعى القريقرة” حتى تصل إلى منطقة الموجب في شمال الأردن.

الأهمية التاريخية والسياحية لغور الاردن

تتميز هذه المنطقة بأهمية تاريخية كبيرة، حيث تضم هذه المنطقة عدد كبير من مقامات الصحابي رضي الله عنهم، فقد ضمت  هذه المنطقة مقام كل من الصحابي عبيدة أبو جبل والصحابي شرحبيل بن حسنة والصحابي معاذ بن جبل وغيرهم رضي الله عنه جميعا.

الأهمية السياحية

تتمتع منطقة غور الأردن بأهمية سياحية حيث يأتي إليها الزوار من جميع أنحاء لعالم للاستمتاع بالطبيعة الخلابة والمواقع والمعالم الأثرية الموجودة فيها حيث يوجد بداخلها منطقة طبقة فحل ومنطقة المغطس وغيرها.

الخصائص الجيولوجية لغور الأردن

قد وصفت تربة منطقة الغور بأنها تربة غرينية حدثت نتيجة لتآكل بعض صخور الجبال والتي كانت محيطة بالوادي في تلك الفترة.

وطبقة هذه التربة قد تغطت بفعل الرواسب التي كانت قد حدثت وتشكلت في مرحلة ما تسمى بمرحلة قبل التاريخ، وكانت تلك الرواسب عبارة عن رواسب طباشيرية ملحية معقمة.

وتظهر هذه الطبقة بوضوح في منطقة جنوب الوادي وخاصة منطقة القطارة.

مدن غور الأردن

تتمتع منطقة غور الأردن بوجود عدد معين من المدن، ومن أهم هذه المدن مدينة تسمى أريحا والكرامة هذه المدينة مشهورة جدا وسبب تلك الشهرة أنها كانت ساحة معركة الكرامة.

كما يوجد مدينة أخرى عرفت باسم الشونة الجنوبية، كما توجد منطقة دير علا التي يتوسطها دير علا الأثري، كما يوجد بعض المدن الأخرى مثل مدينة وادي اليابس.

  • مدينة الشونة الشمالية.
  • مدينة المنشية زمالية.
  • مدينة المشارع.
  • مدينة قاص.
  • مدينة طبقة فحل.
  • منطقة قاص.
  • مدينة جرش.

وكانت توجد مدينة تعرف بمدينة بيلا في وادي الأردن من الناحية الشمالية من دولة عمان.

ومازالت أعمال الحفر والتنقيب مستمرة حتى وقتنا الراهن للكشف عن العديد من المدن الأخرى حيث كانت هذه المنطقة عامرة ومأهولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق