أهم المعلومات حول لزوجة الدم

لزوجة الدم عبر موقع مُحيط، إن الدم الموجود داخل الجسم له مستوى معين إذا زاد عن حده، يطلق عليه لزوجة الدم وهذا المستوى هو الزائد عن 4 سنتيِبواز، هذا الاضطراب الذي يحدث أكثر ما يؤثر في الدم، ولكن هذه المشكلة لا تحدث كثيرًا، ولكنها تحدث بسبب عدة أسباب مرضية أهمها وجود بعض الأمراض أو الأورام السرطانية وأشهرها الورم النخاعي.

معلومات عن لزوجة الدم

تحدث لزوجة الدم بسبب ارتفاع عدد كرات الدم الحمراء والبيضاء مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض الدم أو اللوكيميا، لزوجه الدم تحدث داخل الأوعية الدموية يحدث هذا الخلل عندما يكون الإنسان مصابًا بارتفاع الجلوبيولين في الدم، دم الإنسان يتكون من خلايا دم بيضاء وحمراء.

بالإضافة إلى الصفائح الدموية والبروتينات كل هذه العناصر مسؤولة عن تحويل الأكسجين والغذاء إلى أنسجة الجسم والخلايا التي تتكون بداخلنا، بالإضافة إلى أن الدم مسؤول عن تحويل هذه الفضلات كذلك إلى الكليتين.

فبالتأكيد هذا الدور الكبير الذي يفعله إذا حدث فيه أي خلل يتأثر، كذلك نقل ثاني أكسيد الكربون الذي ينتج من الأنسجة وينقله إلى الرئتين حتى يتخلص الإنسان منه بسهولة.

اقرأ أيضاً: أهم المعلومات حول قراءة تحليل الدم الشامل



لزوجة الدم
لزوجة الدم

عوامل ترشدنا بالإصابة بـ لزوجة الدم

لا يحدث هذا المرض فجأة ولكن له مؤشرات وعوامل أهمها:

  • الشعور بالدوخة والدوار الشديد، بالإضافة إلى آلام شديدة في الدماغ والرأس والصداع المستمر مع تطور الحالة من الممكن أن يفقد الإنسان وعيه بعد دوخه وإرهاق شديد.
  • يعاني الإنسان من الخمول وعدم القدرة على ممارسة الأعمال اليومية، بالإضافة إلى الميل إلى القيئ باستمرار.
  • لا يستطيع الشخص أن يحدد الأشياء التي تكون أمامه بسبب عدم رؤيته جيدًا.
  • الكسل وقلة الحركة تجعله لا يستطيع المشي كما كان يفعل بالإضافة إلى صعوبة في تحريك المفاصل وعضلات اليد.
  • يجد الإنسان في بعض مناطق جسمه كدمات زرقاء، بالإضافة إلى نزول كميات كبيرة من دماء الدورة الشهرية للسيدات، وتقل كرات الدم البيضاء داخل الجسم وذلك نتيجة التحاليل الذي يقوم بها الإنسان.
  • في بعض الأوقات تظهر بقع حمراء في الجلد ويتغير لون البشرة.
  • كل هذه علامات إنذار وهي مؤشر خطر لوجود مرض لزوجة الدم في الجسم.

اطلع على: كيف تتخلص من الدهون الثلاثية في الدم

لزوجة الدم
لزوجة الدم

أسباب لزوجة الدم

توجد أسباب كثيرة وهي مؤشر إنذار للإصابة بتصلب الشرايين أو ما يطلق عليه لزوجه الدم ومن أهم هذه الأسباب:

  • إصابة الإنسان بالأورام السرطانية أو سرطان الدم بالتحديد وما يعرف باللوكيميا هذا النوع من الأورام يصيب نخاع العظام مما يؤثر على خلايا الدم.
  • إصابة نخاع العظام نفسه بالسرطان الذي يؤدي إلى إنتاج خلايا الدم بأعداد بسيطة جدًا مما يؤدي إلى تغيير تركيبة الدم.
  • يتعرض الإنسان لمود غريب وشعور بالاختناق وحالة من الاكتئاب.
  • ما يطلق عليه تصلب الشرايين، وإصابة الإنسان بالأنيميا الحادة وفقر الدم.
  • يصاب بعض الأشخاص بارتفاع غير مبرر في ضغط الدم وهو ما يكون إشارة للإصابة بلزوجة الدم.
  • عندما يصاب الإنسان بالتوتر والاكتئاب لفترات طويلة يؤدي إلى الإصابة بهذا النوع من المرض، بالإضافة إلى تعرضه للأمراض المزمنة مثل السكري.
  • من الممكن أن يؤثر العامل الوراثي على الإصابة بهذا المرض مع زيادة الوزن أو تهيئه الجسم للإصابة بذلك، مما يؤدي إلى إصابة بالجلطات أو بعض الأمراض الخطيرة الأخرى مثل زيادة الدهون على الكبد.

تابع قراءة: أسرع طريقة لخفض حمية ضغط الدم المرتفع

لزوجة الدم
لزوجة الدم

كيفية تشخيص حالات لزوجة الدم

لا يتم تشخيص الحالة بالأعراض التي يذكرها المريض، ولكن لا بد من إجراء الفحوص والتحاليل التي تثبت ذلك ومن أهمها تحليل سي بي سي وهو تحليل دم كامل فحص جميع مكونات الدم، تحديد عدد خلايا الدم الحمراء والبيضاء داخل الجسم.

  • عمل تحليل بول لمعرفة نسبه الجلوكوز والبروتين في الدم والبول.
  • هناك بعض الأجهزة الدقيقة التي تعمل رسم للقلب حتى يتم اكتشاف عضلة القلب المريضة.
  • عمل بعض التحاليل ومنها معرفة نسبة البيليروبين داخل الجسم.
  • عمل اختبارات لوظائف الكبد والكلى للاطمئنان على الحالة العامة مستوى البروتينات داخل الكبد.
  • الاطمئنان على الضغط العام للجسم، وكذلك وجود مرض السكري من عدمه ولا بد من تظبيط أداء السكر داخل الدم، وكذلك الضغط حتى يتم معرفة السبب الرئيسي.

يُمكنك معرفة الآتي: الفرق بين كريات الدم الحمراء والبيضاء

طرق علاج لزوجة الدم

بالتأكيد تختلف الحالة المرضية من شخص إلى آخر على حسب كيف تمت إصابته بهذا المرض وما هو السبب الرئيسي في ذلك:

لا بد من علاج السبب الرئيسي أيا كان هو الضغط أو زيادة الوزن أو الإصابة بالسكر، بالإضافة علاج المسببات الرئيسية في هذه الأمراض فمن الممكن ممارسة الرياضة للحصول على حاله مزاجيه والتخلص من شعور الاكتئاب والقلق وهذا ما يخص الإصابة بسبب المرض النفسي.

أما عند الإصابة بأي مرض عضوي فلا بد من أخذ العقاقير الخاصة بذلك وضبط حالة الجسم، ومن الممكن إعطاء المريض بعض العقاقير التي تعمل على سيولة الدم مثل الأسبرين أو غيرها من الأدوية المسؤولة عن ذلك،

ولكن لا بد من استشارة الطبيب قبل ذلك، كما من الممكن تقليل نسبة البروتين داخل الدم من خلال تبادل البلازما.

بعض الحالات الصعبة تحتاج إلى علاج كيميائي أو فصل للبلازما التي تقوم تخلص الإنسان من خلايا الدم وهي عبارة عن تكنولوجيا يحدث فيها نقل جزء من البلازما عن مكونات الدم الأساسية وهي كرات الدم الحمراء ويمكن أن نضع مكان البلازما المحلول الملحي حتى يكون معوضًا عنها.

من الممكن استخدام تكنولوجيا الترشيح المزدوج وهي تكنولوجيا جديدة تستعمل في التخلص من لزوجة الدم عن طريق تنقية الدم من خلال غشائين بهم فتحات لها أحجام متنوعة يتم فصل مكونات الدم عن البلازما.

من خلال أول غشاء بعد ذلك يتم تنقيه وفصل قلب البلازما عن الغشاء الثاني الذي يقوم بترشيح مكونات الدم الكبيرة والاستغناء عن مكونات الدم الصغيرة.

لزوجة الدم هو مرض يصاب به الكثير لأسباب عضوية، وكذلك أسباب نفسية فمن الممكن تجنب هذا المرض من خلال ممارسة بعض التمارين وتخفيض الوزن، بالإضافة إلى اتباع العادات الصحية في جميع أمور حياتنا وشرب كميات كبيرة من المياه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق