الدول العربية

أهم المعلومات حول مدينة سدوم

تقع مدينة سدوم حسب المتعارف عليه بين الأوساط العلميّة حيث تقع قرية سدوم عند سفح الجبل المعروف باسم جبل سدوم، ويقع هذا الجبل على الشاطئ الجنوبي للبحر الميت وهو البحر الذي يقع بين الأردن وفلسطين في الجزء الجنوبي من بلاد الشام، وهما في الجزء الآسيوي من أهم دول العالم العربي، يسميها بعض المؤرخين مدينة الخطيئة ويطلق عليها المسلمون مدينة اهل لوط وهي مدينة قديمة جدًا كان يسكنها أهل لوط عليه السلام قبل أن ينزل غضب الله تعالى على المدينة، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

نبذة حول مدينة سدوم

تقع سدوم في المنطقة الشرقية من الأردن في منطقة تل الحمام بمنطقة البحر الميت حسب رأي علماء الآثار والحفريات والذين استمروا في البحث عنها عدة عقود،

وتم العثور عليها بعد اكتشاف أنها تعود إلى العصر البرونزي، حيث يعود تاريخها إلى ما بين ثلاثة آلاف وخمسمائة عام قبل الميلاد حتى ألف وخمسمائة وأربعين سنة قبل الميلاد.

وقد تمكن العلماء من الوصول إلى تلك المعلومات من بقايا الحفريات التي عثروا عليها، وقد ورد ذكر هذه المدينة في القرآن الكريم وفي التوراة “العهد القديم”،

وربط ذكرها في سفر التكوين في التوراة بذكر مدينة أخرى تسمى عمورة، وقد عانى كلاهما من العذاب الذي أصابهما والذي أنزله الله تعالى بأهل لوط.



اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: مدينة تلمسان | أجمل المعالم السياحية

مدينة سدوم
مدينة سدوم

جيولوجيا مدينة سدوم

يعتبر الجيولوجيون منطقة البحر الميت من مناطق النشاط الزلزالي حيث تقع هذه المنطقة ضمن أحد الصدوع التكتونية،

وتمتد لمسافة تقدر بنحو ثلاثمائة كيلومتر على طول الخط الفاصل بين البحر الميت وبحيرة طبرية والتي تقبع شمال البحر الميت وبين مركز منطقة وادي عربة الموجودة في جنوب البحر الميت.

وفقًا لعالم الآثار المتخصص وورنر كيلر الذي استكشف المنطقة لفترة طويلة فإن وادي الضباب والصدع الكبير قد غرقا إلى أعماق كبيرة جدًا في نفس الوقت وأدى هذا الدمار الهائل إلى حدوث زلزال عنيف جدًا  مصحوبًا بِانفجارات شديدة القوة.

مما أدى إلى اندلاع حريق كبير بالمنطقة، اللافت في البحر الميت بشكل عام أنه أدنى منطقة في العالم ومياهه مالحه لدرجة أنه لا يمكن أن يكون هناك أي نوع من الحياة ومن هنا جاء اسم البحر الميت قرية سدوم المذكورة في الكتب السماوية.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول: أهم المعلومات حول مدينة قوص في محافظة قنا

مدينة سدوم
مدينة سدوم

معلومات عن مدينة سدوم

احتوت على العديد من الأوصاف نظرًا لأنها كانت مدينة فاخرة، كانت المياه عذبة وكان هناك الكثير من المساحات الخضراء كانت من المدن الكبرى في منطقة شرق الأردن وقد ورد ذكرها في العديد من نصوص سفر التكوين ونصوص العهد الجديد.

كانت من المدن المحصنة التي تضم أبراجًا عالية وأسوارًا سميكة، وكان سمك كل جدار حوالي خمسة أمتار وطوله يصل إلى عشرة أمتار أي أنه كان محصنًا للغاية.

كانت هناك رواية في الإنجيل تتفق مع ما ورد في القرآن الكريم عن مدينة سدوم وذَكرت وجود سيدنا إبراهيم عليه السلام ثم إلى لوط عليه السلام،.

وأخبر بأن الله تعالى قد أعد عذابًا عظيمًا لهذه المدينة وأهلها وتظهر الحفريات الأثرية أنها كانت مدينة كبيرة جدًا وحققت تطورًا كبيرًا مع العديد من البوابات وأبراج المراقبة مع بعض الجدران التي يصل سمكها إلى سبعة أمتار.

لم ينج من العذاب الذي حل بأهل هذه المدينة إلا لوط وعائلته باستثناء زوجته وذكر القرآن الكريم تفاصيل عذابهم في تسع سور مختلفة وتشير الدراسات والحفريات الأثرية إلى أن الحياة في مدينة سدوم قد توقفت بشكل مفاجئ.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة كادقلي

مدينة سدوم
مدينة سدوم

وفي الختام لقد تعرفنا على مدينة سدوم وأين تقع وما سبب تسميتها بهذا الاسم ومناخها والمعلومات الخاصة بها وعن أهل لوط، وعن أهميتها التاريخية،

وذلك لقدمها وعراقتها منذ آلاف السنين وتمتاز أيضًا نظرًا لموقعها الجغرافي بالعديد من الميزات الاقتصادية والصناعية، لأنها كانت مدينة فاخرة وكانت هناك المياه عذبة وهناك الكثير من المساحات الخضراء كما ذكر فيها عن أهل لوط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق