ADVERTISEMENT

أهم المعلومات عن مدينة قيسارية

معلومات عن مدينة قيسارية في فلسطين وبالتحديد في حيفا، وهي تقع على البحر الأبيض المتوسط بارتفاع خمس وعشرون مترًا عن السطح، وهي من المدن التي بها أعداد قليلة من السكان وتبلغ كثافتها السكانية تبعًا للإحصاء في العام 2006 أربع ألاف وأربعمائة نسمة، والتي يعد أغلبهم من الطوائف في جماعات من مختلف الديانات من مسلمين ومسيحيين ويهود، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

معلومات عن مدينة قيسارية

تعد هذه المدينة من أقدم المدن التي قام البشر بسكنها، وتعتبر من أول الأماكن التي بناها الكنعانيون ليسكنها، وقد أخذت اسمها من القصر الروماني الخاص بهيرووس الكبير بانيها،

ADVERTISEMENT

وبالتالي مر بها عدد من الغزاة الذين استوطنوا بها واحتلوها حتى وصلت للفتح الإسلامي.

وتعتبر هذه المدينة من المدن الهامة في الجذب السياحي بسبب الآثار الرومانية المنتشرة بأراضيها، فنجد في خلال المرور بها بقايا المدينة القديمة الرومانية التي كانت بها،

وهناك أيضًا الميناء وحلبة السباق، والمعبد ونجد الجدران الصليبية والعديد من العمارة الرومانية والقطع الأثرية المميزة.

ADVERTISEMENT

ولكن قد نجد أن الغالبية من الأثار الإسلامية قد تم العبث بها وتدميرها من قِبل المحتل الصهيوني في العام 1948 ميلاديًا، ومن معلومات عن مدينة قيسارية معرفة أنهم قاموا بعد ذلك بالعيش على أراضيها وأقاموا مستعمرة أور عكيفا وضموها إلى سدوت يام.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أهم المعلومات حول مدينة الهفوف في السعودية

معلومات عن مدينة قيسارية
معلومات عن مدينة قيسارية

الإبادات في مدينة قيسارية

على مختلف الأوقات تعرضت المدينة لعدد من الإبادات من المحتل الصهيوني، فقد قام المؤرخ الصهيوني بالتعليق على الوضع بأن مدينة قيسارية،

قد تم استهدافها لكثير من الوقت لكي يتم التخلص من كل ساكنيها، فبعد قيام المحتل بوضع يده عليها في شهر شباط في 15 منه لعام 1948 ميلاديًا.

قاموا بتهجير كل من بها بالقسر إلا بعض الأشخاص الذين تمسكوا بالتواجد بها، وبعد مرور خمسة أيام قام المحتل بتفجير المدينة،

وتم هدم ما يقرب من الثلاثين منزل جراء هذا التفجير، وذلك لكي يجبروا الجميع على ترك أراضيهم ومنازلهم وذلك يمكن معرفته من خلال معلومات عن مدينة قيسارية التي نتابعها.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة اللاذقية

معلومات عن مدينة قيسارية
معلومات عن مدينة قيسارية

التاريخ الثوري لمدينة قيسارية

منذ العصر الروماني وكانت هذه الأرض مطمعًا لليهود، فقد قاموا بالكثير من المحاولات لطرد الرومان والفلسطينيين من الأرض ليتمكنوا من أخذ الأرض الفلسطينية بالكامل، ومن هنا بدأ خروج الرومان من الأرض بشكل تدريجي حتى خرجوا بالكامل.

وقد قام الرومان بكثير من المحاولات لاسترداد الدولة ولكنهم فشلوا على طول الطريق، وقام نيرون الحاكم الروماني باستغلال انشغال اليهود في مهاجمته بداخل الدولة ليزيح عنه جريمة محرقة روما، بأن قال إن هذه المحرقة أساسًا كان الهدف منها هو التخلص منهم.

وقام الرومان بمحاصرة مدينة قيسارية لما يقرب من الثلاث أعوام وبعدها قاموا بالدخول وقتلوا عشرون ألفًا من الصهاينة ومن أهل المدينة وهي أهم معلومات عن مدينة قيسارية وعليه عادت إلى الحكم الروماني مرة أخري.

ومنها إلى القدس زحف الاستعمار الروماني وقتلوا بها ما يقرب من ثلاثون ألفًا من أهلها، واتجهوا إلى مدينة نابلس ثم مدينة الناصرة،

واستمروا في قتل السكان حتى وصلوا إلى مدينة غزة، وقد تسبب هذا الاحتلال في موت حوالي مائتان وخمسون شخصًا خلاله من اليهود.

تابع قراءة المزيد حول: أهم المعلومات حول مدينة حيدر

المعالم الأثرية في مدينة قيسارية

هناك بعض المعالم التي تعتبر من أهم معلومات عن مدينة قيسارية من أثارها ومن هذه المعالم:

  • المدرج الروماني الذي بناه نيرون لكي يكون مخصص لمتابعة صراع الثيران أو المصارعات التي كانت تقام به.
  • ميناء قيسارية الذي يعتبر من الأقدم من حول العالم.
  • المعبد الروماني، والذي تم تحويله ليكون كنيسة في القرن الخامس.
  • عدد من التماثيل المصنوعة من العاج، وتماثيل من الرخام تم صنعهم قادة الرومان في المدينة.

وبالتالي لكي يتم التعرف على معلومات عن مدينة قيسارية يجب أن نتعرف على أن هذه الدولة قد طمع بها الكثير على مر السنين حتى وصلت للأيدي الصهيونية،

ولكنهم لم يهتموا بها بالقدر نفسه لباقي مدن الدولة الفلسطينية، ولكن بعد أن قاموا بهدمها وتخريبها وبالتالي فإنها أصبحت بقدر كبير لا تصلح للحياة بها بكثير من الأشكال.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق