حكم متنوعة

حكم في الصميم الفعلي تقسوا وتلين وتَجذِب

كيف يمكن للحياة أن تجرِّد بعض البشر من معاني الإنسانية، فتقسوا وتلين وتَجذِب وتُبعِد وتُباعد بين الأرواح وسُكناها، فيعيش الفرد مُشردًا مُحتاجًا إلى حكم في الصميم الفعلي، التي تأخذ بيد صاحبها إلى بُعد آخر وتسمو بنفسه من النقص المعهود في طباع البشر، فتجعل من الحروف كنوز ومن الأغاني ترنيمة تعشقها الأذن.

حكم في الصميم

إن الروتين الذي يسلب من اليوم ساعاته وقيمته، قد يحوِّل الشخص إلى آلة لا تتخذ قرارًا تروِّح به عن نفسها ولا تشعر بأكثر مما بين يديها.



في حين أن الحياة لها معاني كثيرة يمكن أن يعيش الإنسان ويموت دون أن يعرفها كلها، فإذا كان الوقت سيف مبتور على الهمم، فإن مُحب الحياة يعرف جيدًا كيف يُبارزها ويتفوق عليها.

ومن هذه الحكم نقدم ما يلي:

  • لا تبكِ على أيّة علاقة في الحياة؛ لأنّ الذي تبكي منه لا يستحقّ دموعك، والشخص الذي يستحق دموعك لن يدعك تبكي أبدًا.
  • لا شِيء أجمَل مِن أنْ تَلاحقكَ دَعُوات مِن أحَدهم أنتَ لا تَعرفُهُ، فَقط صَادفتَهُ وأسَديتَ لَهُ مَعرُوفًا.
  • من صامَ عن شهواته في الدنيا أدركها غدًا في الجنة، ومن صام عمّا سِوى الله فعِيدهُ يوم لقائه.
  • ما من عبدٍ يترك ذنبًا فِرارًا من غضَب الله إلا وجد ثمرة تركها في حياته؛ كَحلاوةِ إيمان أو سِعة رزق أو توفيق لطاعة أو صلاح ذريّة أو قبول في القلوب.
  • إنّ الله يعلم القلب النقيّ، ويسمع الصوت الخفيّ، فإذا قلت يا رب، إمّا أن يُلبّي لك النداء، أو يدفع عنك البلاء.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: حكم الشافعي أشهر علماء المسلمين



كلام نابع من صميم القلب

حكم في الصميم
حكم في الصميم

حذارٍ أن يعيش الإنسان عمره كله وقلبه مُعلَّق من شُريانه في الماضي وأخطائه، فكل الـ حكم من الصميم عن القلب تدفع إلى التسامح والعفو وصاحب العفو يجب أن يشمل نفسه أولًا.

فإن لم يُكرم المرء نفسه ويُشبع الحاجة البشرية للأمان والشعور بنفسه أيضًا، يعيش تائهًا بين القلوب يتمنى أن يشمله أحد بدعوة صادقة يجد بها ضالته.

وكما لا يستطيع الإنسان منع رئتيه من التنفس وإجبارها على الوقوف، لن تمتنع الجوارح والقلوب من الأخطاء ولو كانت صغيرة، فإذا حاربها الضمير وألقى عليها سلام التوبة الصادق، أنبتت في صحيفة صاحبها عطر من الياسمين.

ومن الحكم أيضًا، ما يلي:

  • لا تيأس إذا رجعت خطوة للوراء، فلا تنسَ أن السّهم يحتاج أن تُرجعه للوراء لينطلق بقوة إلى الأمام.
  • ببساطة، لو لك نصيب في شيء سيكون لك.
  • قل لنفسك كل يوم: أنا لست زيادة في هذا العالم، فلن أُغادره بلاِ أثر، حتى لو كنت فرحًا في قلب صديق مُنكسر، أو معطفًا تحت المطر.
  • أحيانًا تشكر كل المواقف التي صارت لك بالحياة رغم أنها موجعة، إلا إنها غيّرتك للأفضل وعرفتك بالحياةِ أكثر.
  • خُطوات الذّكرى وطَرقات الشْوق ونِداءات الحَنين، أصواتٌ تُسمع بالقلبِ لا الأُذن.
  • لا تكتب شعورًا تتخيّله، بل أكتب شعورًا تشعر به ليصل إلى قلبِ الآخر بكلِ صدق.
  • هل في وسعي أن أختار أحلامي لئلا أحلم بما لا يتحقّق؟ ما أنبل القلب الحزين الذي لا يمنعه حزنه من أن يُنشد أغنية مع القلوب الفرحة.
  • الناجحون يقدرون على النّجاح لأنهم يعتقدون أنهم قادرون عليه.
  • إذا قدرت على عدوّك، فاجعل العفو عنه شكرًا لهذه القدرة.
  • الأسف يُضاعف الرغبة.
  • أنا لا أعيش في الأحلام، بل في تأمّلات الواقع الذي ربما يكون المستقبل.

كلام في الصميم عن الدنيا

يعلم الله – سبحانه وتعالى – أن الأمانة قد تُفتك ببعض القلوب الهشة، والتي لا تتسع للصفح والتنمية التي تُمحي غبار الزمان عن الأعناق.

لذلك جعل في الخمس فروض أنهارًا من الراحة لا يقصدها مُتعب إلا وأراحتهُ، ولا مهموم إلا وفرجّت عنه ولا مَكروب إلا ووجد فيها وأزاحت عنه ما فيه.

ولا ضالًا إلا بفضل “بسم الله” اهتدى، فسلام الله على كل عبد اتخذ من الحياة وسيلة وليست غاية وعلم أن الحياة بمثابة يومان وتنتهي.

كما أن مبدأ الإحسان مدعاة إلى الرزق والبركة، تلك الراحة التي يتمنى أصحاب المشاكل الوصول إليها مهما كان الثمن، فبـ حكم من الصميم لا نهاية لها ولها بداية ككل شيء، لا ضياء في روح من يضع أفعال الناس في عقله ويحتسب الخطوات قبل أن يخطوها.

ومن هذه الحكم المهمة، ما يلي:

  • التّجاهل وقت الغضب ذكاء، والتّجاهل وقت المصاعب إصرار، والتّجاهل وقت الإساءة تعقّل، والتّجاهل وقت النّصيحة البَنَّاءة غرور، فانتبه متى تتجاهل.
  • النفوس الطيبة تستطيع أن تُخجلها بأيسر معروف، والنفوس الخبيثة لو أشعلتَ لها روحك لتضيء طريقها ستُشعرك أنك لازلت مُقصّرًا بحقّها.
  • نحن من يصنع تفاصيل الأمكنة التي نمرّ منها، فاترك فيها شيئًا طيبًا لا يُنسى.
  •  لن تدخل قلوب الناس إلا بمفاتيحها، ولكل قلب مفتاح، فهناك مفتاح التبسٌّم، ومفتاح اللّين، ومفتاح التّواضع، ومفتاح الصّدق.
  • لا تظنّ أن الجمال مِيزة فقط في الأشياء التي تراها أمامك، بل الجمال أيضًا مِيزة فيك جعلتك ترى الأشياء بشكل مختلف.
  • جرّب أن تُساعد غيرك لتسعد.
  • إِذا نادى الهوى والعقلُ يومًا فصوتُ العقلِ أولى أن يُجاب.
  • لا يتواضع إلا الكبير ولا يتكبّر إلا الحقير ولا تُقاس العقول بالأعمار، فكم من صغير عقله بارع وكم من كبير عقله فارغ.
  • لا شيء أسوأ من خيانة القلم، فالرصاص الغادر يقتل أفرادًا، بينما القلم الخائن قد يقتل أُمَمًا.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: حكمة مدرسية لاستخلاص العبر والفوائد الحياتية

حكمة قوية عن الحياة

أشد ما يُجاهد له في تلك الأيام ويستحق هي نقائص النفوس، فكَف العين عن متاع الغير جهاد، وبذل ما في اليد والطاقة لمساعدة وتقديم يد العون لأحد جهاد في الخير.

ومحاولة اكتساب القلوب بالكلِم الطيب والوجه البشوش جهاد، حتى الابتسامة في الوجوه قد جعلها – سبحانه وتعالى – صدقة، فكيف يزرع الفرد في غِراس غيره البور ويرويها من دموع عينيه.

ومن فلذات كبده وينتظر الطرح، ويترك نفسه الخِصبة القابلة لكل بذرة خير ونسمة عطف وكل حكم في الصميم لتزدهر وتُنير، وفي هذه المعاني نقدم الحكم التالية:

  • إحسانك و تعاملك لا يُنسى، فلا تندم على لحظات أسعدت بها أحدًا، حتى وإن لم يكن يستحقّ، كن شيئًا جميلًا، فالكل راحل.
  • عوّد نفسك على الفرحة حتى تعتاد هي عليك، أشعِر نفسك بِالأمل حتى تجد الدنيا بين يديك، افرح بما لديك، حتى يأتيك أكثر ممّا تتخيّل.
  • تبدو السّعادة دائمًا صغيرة عندما تُمسكها في يديك، لكنك إذا تركتها أدركت فورًا كم كانت كبيرة وغالية.
  • السعادة لا تعني أنك تعيش حياةً كاملةً، بل تعني أنك قد قرّرت غض البصر عن النّواقص، لو كانت الدنيا مثلما نريد لما تمنّينا الجنة.
  • عندما لا يكون من نصيبك شيء اخترتَه تأكّد أنه سيكون من نصيبك شيء أجمل اختاره الله لك.
  • لا يوجد أجمل من شخص تتصرّف أمامه بعفويّتك الطاهرة، ويثق فيك، ويقبلك كما أنت دون قيود وقوانين، ولا يُقايض مشاعرك بالرّضا.
  • اذهب للمستشفى لتعرف نعمة العافية، اذهب للسّجن لتعرف نعمة الحرية، اذهب للقبور لتعرف نعمة الحياة، فما هو حزنك بالنسبة لهم.

حكم ذكية

تُقتطف الثمار الناضجة في أوانها وكذلك الحال بالنسبة لطريق الحياة، فيتصادف الناس بالآلاف في اليوم الواحد عشرات المرات وأكثر ويكوِّنون صداقات واسعة النطاق.

ولكن وقت الشدائد والأزمات تُفضح السرائر ويتضح الطرح الطالح من الصالح، وعلى كل ذي لب أن يجعل من نفسه ثمرة ناضجة في حياة الآخرين لا ينالها إلا من يستحقها.

ويكون على استعداد لاكتسابها، كما ويجعل من منطوقه حكم في الصميم لا يقرأها إلا من اقترب منها بشغف، ومنها ما يلي:

  • يمتصّ القرآن الحزن من القلب كالإسفنجة؛ إذا قرأت القرآن حزينًا كان كالضِّماد، وإذا قرأته سعيدًا ضاعف تلك السعادة.
  • تفاءل وثِق بالله، إذا ذكرتهُ فهو معك، وإذا استغفرتَ غفر، وإذا شكرت زاد، وإذا دعوت وطلبت أجابك.
  • ما الذي تُريده أكثر؟ الله عند حسن ظنك وأكثر.
  • جوهر المرء في ثلاث: كتمان الفقر حتّى يظن الناس من عفّته أنّه غنيّ، وكتمان الغضب حتى يظنّ الناس أنّه راضٍ، وكتمان الشّدة حتى يظنّ الناس أنه مُتنعّم.
  • اعمل لإرضاء خالقك ثم ذاتك، فمخافة الله في عملك جودة لا مثيل لها، وتيقّن أن إرضاء الله غاية لا تُترك، وإرضاء الناس غاية لا تُدرك.
  • لا تفقد صبرك مهما تأخّر عليك الفرج، فما بين حلمك وتحقيقه إلا صبر جميل، ويكفي أن الصّابرين يُوفَّوا أُجورهم بغير حساب.
  • غدًا لا أعلمه، لكني أتَّكِئ على قدر الله، أن يختار لي ما هو خير لي.
  • استفِد من كل ما يقابلك، فهي رسائل من الله لك، تأمّلها وخذ من معانيها، سيّدنا سليمان استفاد من نملة، وقابيل تعلّم من غراب.
  • إن لم تحصل على ما أردت يومًا فلا تقل من سوء حظي، بل قل لعّل الله أراد لي الأفضل.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: حكمة عن التعاون توضح للأجيال المتعاقبة ضرورة التعاون لتقدم الأمم

مواعظ جميلة معبرة

حكم في الصميم
حكم في الصميم

تتجدد طاقة الإنسان بسرعة أقل من وقت نفادها، حيث أن اللحظات الجميلة والـ حكم في الصميم التي تُسعد الشخص ولو ليوم واحد.

مكن أن يعيش على إثرها محاربًا في الدنيا بفضلها شهورًا، لذلك يجب أن يتم تذوُّق المواقف ومعانيها والعبرة منها والاحتفاظ بجميل عبيرها في الصدور واتخاذها عُدَّة للأيام والظروف.

إذا توقَّف العقل البشري عن التفكير في البشر وتوجه إلى الخالق، حينها فقط ستنتهي الحروب النفسية والعقلية وتجد السكينة موطنها في النفوس.

وتتهذب الألسن مع نفسها ومع غيرها، فليس من الحكمة أن ينتقص عمر الإنسان يومًا بعد يوم، وهو غافل عن أن الأقدار مكتوبة والأقلام مرفوعة واليوم الذي يذهب لا يعود، لذا تأمل الحكم التالية:

  • لم تكن الحياة سيئة يومًا، بل نحن من أسأنا التّعامل معها، فالصلاة والدعاء والأهل والأصدقاء، أربعة أشياء كفيلة بإسعادنا.
  • لا تقترب حد الاحتراق ولا تبتعد حد الافتراق، كن ما بين، لا قريبًا من أحد ولا بعيدًا عن أحد.
  • يَرى ويَسمَعُ دَبيب النّملة السَوداء على الصّخرةِ الصمّاء في اللّيلةِ الظلمَاء، فناجُوه سُبحَانه.
  • أحيانًا نضحك والهموم تلفّ بنا من كل جهة، ليس لأنّنا عديمي الإحساس، ولكن لأننا نملك أنفُسًا تُؤمن بأن بعد العسر يُسرًا.
  • مَنْ تركَ شيئًا لله، عوَّضهُ اللهُ خيرًا منه، هذا وعدٌ من الله لا ريبَ فيه، فاصدق في التّرك لله حتى تنالَ وعد الله.
  • لا تسعَ لتصحيح ظنّ أحد بك، من أكرمك فاكرمه، ومن استخفّ بك فاكرم نفسك عنه.

أشد ما يحفر نفسه على وجوه البشر وفي مُقلتي عيونهم وفي قلوبهم هو خَيبات الآمال، التي يجب أن يستعيذ الإنسان منها في كل صلاة ويعمل جاهدًا بـ حكم في الصميم عن البشر وأفعالهم.

الوسوم

Shimaa Ibrahim

الاسم شيماء إبراهيم بدري، خريجة قسم وثائق ومكتبات وتكنولوجيا المعلومات، بكلية الآداب، جامعة القاهرة، تعمل فريلانسر بإدارة محتوى كبرى المواقع الإلكترونية، تتقن لغة ثانية الإنجليزية بدرجة جيد جدًا، لديها هوايات خاصة بمجال البرمجة وتصميم المواقع الإلكترونية وكل ما يخص تحليل البيانات، شغوقة بالقراءة في كافة المجالات العلمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق