الدول العربية

بحث عن مدينة حيفا الفلسطينية وكافة التفاصيل عنها

بحث عن مدينة حيفا موضوع مهم للمهتمين كثيرًا بمعرفة معلومات عن مدن العالم والعربية خاصة المدن الفلسطينية لما لها من مكانة كبيرة في قلوب الجميع والمسلمين بشكل خاص تعرف على ذلك من خلال موقع مُحيط، حيث إن مدينة حيفا من المدن الكبرى والهامة في فلسطين المحتلة من إسرائيل لذلك يبحث الكثيرون عن معلومات عنها.

مقدمة بحث عن مدينة حيفا

لعمل بحث عن مدينة حيفا يلزم التعريف بموقعها الجغرافي وهو:



مدينة حيفا تطل على البحر الأبيض المتوسط من جهة الشرق والمسافة بينها وبين مدينة القدس 158 كيلو مترًا تقريبًا من جهة الشمال الغربي.

مدينة حيفا على خط عرض 32.49 من الجهة الشمال وعلى خط الطول 35 من جهة الشرق وهي النقطة التي يلتقي فيها البحر المتوسط بجبل الكرمل وبالسهل.

هي مدينة مرتفعة عن سطح البحر بحوالي 450 مترًا بالإضافة إلى أن المدينة أصبح من المرافئ الإسرائيلية المهمة بسبب موقعها الجغرافي المهم.



اقرأ أيضاً المزيد عن: بحث عن مدينة جدة وأهم أماكنها السياحية

تاريخ مدينة حيفا

من النقاط الهامة في أي بحث عن مدينة حيفا تاريخ هذه المدينة والذي يرجع إلى زمن الاستيطان البشري لهذه المنطقة منذ عشرات الآلاف من السنوات وذلك بناءً على بقايا الهياكل البشرية التي وجدها العلماء واكتشفوا أنها ترجع إلى العصر الحجري.

كانت حيفا في بداية تأسيسها في القرن الـ14 قبل الميلاد في عهد الكنعانيين قرية صغيرة وكانت ضمن القرى التي افتتحها المسلمون وقت خلافة الفاروق عمر بن الخطاب سنة 622 ميلاديًا وبعدها استقرت القبائل العربية في فلسطين خاصة في المناطق المطلة على البحر المتوسط.

مدينة حيفا كانت جزءًا من الدولة الإسلامية خلال العصرين العباسي والأموي، بينما أنشئت مدينة حيفا الحديثة سنة 1761 بواسطة ظاهر العمر

وقد أنشئت بدلا من البلدة القديمة وأصبحت إمارة مستقلة تقريبًا عن الحكم العثماني في الجليل وفي سنة 1873 ميلاديًا أنشئ أول مجلس بلدي لمدينة حيفا.

احتلت إسرائيل مدينة حيفا في إبريل سنة 1948 ميلاديًا بعد شن معارك متعددة ضد العرب المستقرين في المدينة والقرى التابعة لها

مما أدي لإجلاء معظم السكان العرب من الأحياء التي كانوا يعيشون فيها وتغيير أسماء شوارع المدينة والأماكن العربية فيها إلى أسماء باللغة العبرية.

مدينة حيفا من مراكز الإشعاع الفكري المهمة في دولة فلسطين خصوصًا قبل احتلالها سنة 1948 إضافة إلى وجود تعاون سياسي وثقافي بين اليهود والمواطنين العرب الذين يعيشون فيها

وهذا التعاون يكمن في احتفال العرب بعيد الميلاد المجيد في بيت الكرمة خلال شهر ديسمبر كما يتم الاحتفال بعيد حانوكا اليهودي في نفس المكان وفي نفس التوقيت.

يتم الاحتفال أيضًا في بيت الكرمة بالعيدين الفطر والأضحى وينعقد فيه مهرجان العرب المسمى بأسبوع الكتاب العربي خلال فترة الصيف، تعد مدينة حيفا المركز الرئيسي للدين البهائي لذلك فإن التابعين لهذه الديانة يحجون إليها كل عام.

بحث عن مدينة حيفا
بحث عن مدينة حيفا

ما هو أصل كلمة حيفا؟

من أهم نقاط أي بحث عن مدينة حيفا هو معرفة لماذا سميت المدينة بهذا الاسم؟ إجابة هذا السؤال تكمن في أن المدينة سميت بهذا الاسم في العصر الروماني الذي أطلق عليها اسم Efa وكانت مستوطنة يهودية.

وقد أنشئت المدينة بدلاً من أحد الحصون الرومانية وقد أطلق عليها الصليبيين اسم حيفا أو خيف تيمنًا بأحد الكهنة الكبار الذي عاشوا في فترة وجود النبي عيسى بن مريم عليه السلام وكان يسمى هذا الكاهن قيافا.

سميت مدينة حيفا بعد ذلك باسم بورفيريا الجديدة حتى يستطيعون أن يفرقوا بينها وبين مدينة بورفيريا القديمة التي تطل على الشاطئ اللبناني.

كلمة بورفيريا معناها اللؤلؤ والمحار أو الأرجواني وقد سميت حيفا بهذا الاسم لأن اللؤلؤ يستخرج من حلزون البحر فيها.

تغير اسم حيفا مرة أخرى خلال القرن الـ5 الهجري وأصبح اسمها جات حيفر وأطلق على السكان فيها الأدوميين وقد أطلق عليها هذا الاسم الرحالة اليهودي بنيامين الطليطلي.

بينما أسماها ربان ثاني باسم حيفو نسبة للعالم إبراهيم الحيفي والذي كان ينتمي لأهل قصر حيفا والذي توفي عام 476 هجريًا.

واستقر اسمها على مدينة حيفا تيمنًا باسم قصر حيفا وقد ذكر السفير النمساوي الذي زار المدينة في أول القرن الـ19 أن العرب أطلقوا على المدينة اسم حيفا بالرغم من وجود أسماء متعددة لمدينة حيفا إلا أن الاسم الأكثر شهرة في العالم لها هو اسم حيفا.

قد يهمك الاطلاع على المزيد حول: بحث عن مدينة نابلس وتاريخها العريق

احتلال الرومان لمدينة حيفا

احتلت مدينة حيفا من الإمبراطورية الرومانية بعد سقوط فلسطين في أيدي الرومان بعد احتلالها من مصر خلال فترة حكم كليوباترا الملكة اليونانية التي كانت تحكم مصر سنة 104.

وقد احتلت حيفا من مصر على يد نجل الملكة كليوباترا ليثرا الذي نفي إلى مدينة قبرص بسبب اضطهاد أمه له ثم توجه إلى مدينة حيفا واحتلها وبهذا صارت مدينة حيفا جزءًا من إمبراطورية الرومان.

بحث عن مدينة حيفا
بحث عن مدينة حيفا

الحملة الصليبية على مدينة حيفا

من النقاط المهمة لعمل أي بحث عن مدينة حيفا هي أهم الحروب التي شهدتها المدينة وهي الحروب الصليبية أهمها بعد استيلاء الأجانب على بيت المقدس سنة 1099 ميلاديًا وظلت مدينة حيفا تتبع الدولة الفاطمية التي أنشأت فيها حامية صغيرة.

عام 1100 ميلاديًا وصل مدينة حيفا أسطولا انجليزيًا تضمن 200 سفينة واحتلت المدينة حتى سنة 1187 ميلاديًا الذي انتصر فيه المسلمين بقيادة صلاح الدين الأيوبي في موقعة حطين وبهذا أصبحت حيفا مدينة إسلامية.

سنة 1191 ميلاديًا وقعت عكا التي كانت تتبع مدينة حيفا تحت الاحتلال الأوروبي وقد تم تحطيم أسوار المدينة والحصون التي كانت تحتوي عليها بعد إخلاء حاميتها.

فقد حصن الملك الفرنسي لويس التاسع مدينة حيفا لمدة عامين 1250 و1251 ثم هاجمها الظاهر بيبرس سنة 1265 ميلاديًا.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال: بحث عن مدينة قسنطينة وأهم معالمها الأثرية

أهم التضاريس الجغرافية لمدينة حيفا

إذا كنت ترغب في عمل بحث عن مدينة حيفا فعليك أن تعرف أن هناك العديد من التضاريس الجغرافية في مدينة حيفا وذلك لموقعها الجغرافي المتميز، هذه التضاريس هي:

  • الأودية التي تشق جبل الكرمل منها وادي لوطم، وادي السياح، وادي عميق وتتضمن هذه الأودية بعض الحيوانات البرية مثل ابن آوي ذهبي اللون، الخنازير البرية، الحرباء، النمس المصري.
  • شواطئ على البحر الأبيض المتوسط للسباحة.
بحث عن مدينة حيفا
بحث عن مدينة حيفا

أقسام مدينة حيفا

تنقسم مدينة حيفا إلى مدن صغيرة هي:

  • المركز الصناعي والتجاري المسمى بالمدينة السفلى وبها ميناء حيفا.
  • المدينة الوسطى وهي ممتدة على منحدر جبل الكرمل وتحتوي على أحياء سكنية قديمة.
  • المدينة التي تحتوي على أحياء مدينة حيفا الجديدة التي تشرف على المدينة بأكملها وتسمى بالمدينة العليا وهي تحتوي على بيت الكرمل.
  • حيث تطل من ناحية الشمال على جميع الجليل الغربي بما في ذلك رأس الناقورة التي تقع على الحدود اللبنانية وعلى جبل الشيخ من ناحية الشمال الشرقي.

أحياء مدينة حيفا

الأحياء المهمة التي تحتوي عليها هذه المدينة هي:

  • وادي النسناس.
  • حي عباس.
  • محطة الكرمل.
  • حي الكبابير.
  • حي الحليصة.
  • وادي الجمال.
  • وادي الصليب.

تابع قراءة المزيد من الآتي: بحث عن مدينة طنجة وتاريخها العريق

الطقس في مدينة حيفا

تتراوح الأمطار في مدينة حيفا ما بين شهر أكتوبر إلى شهر مايو من كل عام وتقدر كمية الأمطار فيها إلى 629 مللي مترًا كل عام ولا تزيد درجات الحرارة في المدينة خلال فترة الصيف عن 26 درجة وعن 12 درجة خلال فترة الشتاء.

ولا تشهد سقوط ثلوجًا فيها إلا نادرًا حين تصل درجة الحرارة إلى 6 درجات أثناء الفجر ولكن المدينة تشهد ارتفاعًا في نسبة الرطوبة خلال العام مما يؤدي إلى عدم الشعور بالراحة فيها خلال فترة الصيف الشديد خاصة خلال فترة الظهيرة.

هذا يعني أن أي بحث عن مدينة حيفا يجب أن يذكر فيه أن أغلبية سكان المدينة من اليهود وذلك بعد أن أجلي العرب الذين كانوا مستوطنين فيها بعد حرب سنة 48 والتي سميت بالنكبة، كما ينقسم الأقباط فيها إلى طوائف متعددة أهمهم الكاثوليك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق