عدد المسلمين حول العالم | إنتشار الدين الإسلامي وتزايد أعداد المسلمين عالميا

تعرف على عدد المسلمين حول العالم وعلى إنتشار الدين الإسلامي وتزايد أعداد المسلمين عالميا عبر موقع محيط، حيث يعد الدين الإسلامي من أهم الأديان وأكثرها إنتشارا حول العالم، فقد إنتشر بشكل كبير في كافة بقاع الأرض منذ القدم ومازال مستمرا في الإنتشار حتى يومنا هذا، وبذلك فإن عدد المسلمين حول العالم في تزايد مستمر، وفيما يلي سنتعرف على الدين الإسلامي وإنتشاره عالميا وعلى عدد المسلمين المتواجدين حول العالم.

معلومات عن الدين الإسلامي

قد أوضح النبي محمد (صل الله عليه وسلم) أن الدين الإسلامي سينتشر وسيدخل كافة البلاد والبقاع الأرضية، وهذا ما جاء في الحديث الشريف الذي قال فيه:

(ليبلغَنَّ هذا الأمرُ (أي الإسلام) ما بلغ الليلُ والنهارُ، ولا يتركُ اللهُ بيتَ مدرٍ ولا وبرٍ إلا أدخله اللهُ هذا الدينَ بعزِّ عزيزٍ أو بذلِّ ذليلٍ، عزًّا يعزُّ اللهُ به الإسلامَ وأهلَه، وذلًّا يذلُّ اللهُ به الكفرَ)

ويدل الحديث الشريف على أن الدين الإسلامي سيصل إلى كل منطقة يصلها الليل والنهار، وهذا يدل على أن هذا الدين سينتشر إنتشارا عالميا بقدرة الله سبحانه وتعالى.

وسيكون هذا الإنتشار إما عن طريق الفتوحات الإسلامية أو عن طريق هداية الله عز وجل للعباد ليصلوا للدين الحق ويعبدوا الله حق عبادته.

ويعد الدين الإسلامي هو الدين الوحيد الذي لا يحتوي على أية تناقضات أو ثغرات تقل من قدره وتثير الشكوك في قلوب العباد نحوه، فهو دين كامل متكامل مدعوم بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

إنتشار الإسلام في العالم
إنتشار الإسلام في العالم

لا تفوت فرصة التعرف على: ترتيب الدول الاسلامية من حيث عدد السكان في العالم

إنتشار الإسلام في العالم

قام أحد مراكز الأبحاث في الولايات المتحدة الأمريكية بإجراء دراسة تظهر عدد المسلمين حول العالم، ووجدوا إن أعداد المسلمين تتزايد بشكل كبير وسريع جدا مقارنة مع أتباع الديانات الأخرى.

وحسب تلك الدراسة فإن من المتوقع أن يصل عدد المسلمين حول العالم عام 2050م ليصبح متساوي أو متقارب مع عدد المسيحيين المتواجدين بالعالم.

ويجب العلم أن أعداد المسيحيين كانت أكبر من أعداد المسلمين بفارق كبير جدا، وهذا قبل بضع عقود فقط، وإن دل ذلك على شيء فهو يدل على إنتشار الدين الإسلامي وإقبال الأشخاص عليه والدخول فيه.

وقد قام الباحثون المختصون بإجراء تلك الدراسة بجمع أكثر من ألفين وخمسمائة إستمارة رسمية وإحصائية من سكان ما يقرب إلى مئة وخمسة وسبعين دولة، ويشكل عدد السكان في تلك الدول حوالي 95% من نسبة سكان العالم الإجمالية.

حيث إعتمدت تلك الدراسة على عاملين رئيسيين وهما معدلات الولادة لجميع أتباع الديانات المختلفة في جميع أنحاء العالم، وإتجاهات التحول الديني لديهم.

وقامت تلك الدراسة أيضا بتوقع عدد سكان العالم في عام 2050، حيث قالت أنه سيصل إلى 9.3 مليارات نسمة، وسيشكل عدد المسلمون في جميع أنحاء العالم نحو 2.8 مليار نسمة.

بينما سيشكل المسيحيون حوالي 2.92 مليار نسمة في ذلك العام، مما يعني أن المسلمون سيشكلون ما يقدر نسبته 30% من سكان العالم، وبالمقابل فإن نسبة المسيحيين ستظل كما هي بنسبة 31.4% من سكان العالم.

وقد بلغ عدد المسلمين حول العالم في عام 2010م 1.6 مليار نسمة مقارنة مع 2.17 مليار نسمة من المسيحيين، ولكن ستتقارب تلك النتائج بعد ثلاثة عقود من الآن حسب ما أوضحته الدراسة.

تزايد المسلمين حول العالم
تزايد المسلمين حول العالم

لا تفوت فرصة التعرف على: كم عدد الدول العربية الإسلامية

وهذا الإنتشار الكبير والواسع للدين الإسلامي يجعلنا نتفكر ونتعمق ونتمعن فيه لنعلم جيدا أنه الدين الحق الذي أمرنا الله سبحانه وتعالى بإتباعه.

وسنجد أن عدد المسيحيين في أوروبا سينخفض من 553 مليونا إلى 454 مليونا، وكذلك سينخفض عدد المسيحيين في الولايات المتحدة الأمريكية من ثلاثة أرباع عدد السكان الإجمالي إلى الثلثين وهذا في عام 2050م.

ومن المتوقع أيضا زيادة ملحوظة في أعداد اليهود في العالم، حيث بلغ عدد اليهود حول العالم في عام 2010م 13,860 مليونا، وسيصل إلى 16,090 مليونا عام 2050م.

ويرجع السبب في نمو عدد المسلمين حول العالم بشكل كبير حسب ما ذكرته الدراسة إلى وجود نسبة كبيرة من الشباب بين السكان مما يعمل على إرتفاع معدلات الولادة عند المسلمين.

وقدرت نسبة معدلات الولادة عند المرأة المسلمة بنسبة (3.1) ولادات، بينما المرأة المسيحية جاءت معدلاتها بنسبة (2.7)، وكانت نسبة معدلات المرأة الهندوسية (2.4)، ونسبة المرأة اليهودية (2.3).

كما إهتمت تلك الدراسة بإتجاهات التحول الديني لدى كافة الأشخاص التابعين إلى الديانات المختلفة والمتنوعة، ولكن الدراسة لم تعطي بيانات ومعلومات كافية بهذا الخصوص نظرا لأنها قد أجريت على سبعين دولة فقط.

أهم نتائج دراسة إنتشار الإسلام عالميا
أهم نتائج دراسة إنتشار الإسلام عالميا

لا تفوت فرصة التعرف على: بحث عن الثقافة الاسلامية بالتفصيل

أهم نتائج دراسة إنتشار الإسلام عالميا

قامت تلك الدراسة بإظهار عددا من النتائج الهامة، والتي تتمثل في الآتي:

  • أن المسيحين لديهم أعلى معدل للتحول بين الأديان.
  • قامت بتوقع ترك ما يقرب إلى مائة وستة ملايين شخص الديانة المسيحية في الفترة بين 2010م و2050م.
  • من المتوقع دخول أربعين مليونا إلى الديانة المسيحية عند حلول عام 2050م.
  • خسارة الديانة اليهودية لما يقرب من ثلاثمائة ألف من أتباعها لتغيير إتجاههم الديني.
  • دخول ما يقرب إلى ثلاثة ملايين شخص إلى الدين الإسلامي وإعتناقهم إياه.
  • وصول نسبة المسلمين في أوروبا إلى 10% في عام 2050م.
  • ستتعدى نسبة المسلمين على نسبة اليهود وتتجاوزها في الولايات المتحدة الأمريكية بحلول عام 2050م.
  • ستحتل الديانة الهندوسية المرتبة الثالثة من الديانات وستقوم بتشكيل 14.9% من سكان العالم أجمع.
  • سيبلغ نسبة الملحدين الذين لا يتبعون أي ديانة ما يقرب إلى 13.2% من سكان العالم.
  • من المتوقع أن تصبح الهند هي الدولة الأولى وذلك من حيث عدد السكان المسلمين، مع بقاء الغالبية العظمى لعدد السكان الذين يتبعون الديانة الهندوسية.
  • ستكون الديانة البوذية هي الديانة الوحيدة التي لا يتوقع أن تشهد إقبالا عليها وزيادة في عدد معتنقيها، ويرجع ذلك إلى معدلات الولادة المتدنية في البلاد التي تعتنق تلك الديانة كاليابان والصين ونايلند.

أكبر نسبة للمسلمين حول العالم

تعتبر إندونيسيا هي الدولة التي تحتوي على أكبر نسبة من السكان المسلمين حول العالم، حيث يقدر عدد المسلمين المتواجدين فيها ما يقرب إلى 229,000,000 مليون شخص مسلم لعام 2021م.

ويجب العلم أن حوالي 99% من السكان المسلمين المتواجدين في إندونيسيا يتبعون المذهب الشافعي للفقه السني.

وتأتي دولة باكستان في المرتبة الثانية بعد إندونيسيا من حيث عدد السكان المسلمين فيها، حيث بلغ عدد المسلمين المتواجدين فيها عام 2021م حوالي 200,400,000 نسمة.

وتأتي الهند من بعد إندونيسيا وباكستان من حيث عدد السكان المسلمين المتواجدين بها، ومن المتوقع أن تصبح الدولة الأولى التي تحتوي على أعلى نسبة من السكان المسلمين حول العالم بحلول عام 2050م.

إحصائيات تشير إلى عدد المسلمين حول العالم
إحصائيات تشير إلى عدد المسلمين حول العالم

لا تفوت فرصة التعرف على: اثار الثقافة الاسلامية و 5 مصادر للثقافة الإسلامية

إحصائيات تشير إلى عدد المسلمين حول العالم

لقد أصدر مركز بيو لأبحاث الدين والحياة عدة إحصائيات عن عدد المسلمين في العالم في عامنا الحالي والعدد المتوقع بعد مرور عشرين عاما.

وقد أوضحت تلك الإحصائيات أن عدد المسلمين سيزداد بعد عشرون عاما إلى ما يبلغ نسبته 35% من سكان العالم أجمع.

كما أوضحت تلك الإحصائيات أن نسبة السكان المسلمين في أوروبا في عامنا الحالي تصل إلى 6% من نسبة سكانها بالكامل، ومن المتوقع أن تصل تلك النسبة إلى 8% من نسبة السكان عام 2030م.

وقد قام موقع (muslim population) الذي يختص بنشر آخر إحصائيات لتعداد المسلمين حول العالم وكذلك ترتيب قارات العالم من حيث عدد المسلمين المتواجدين في كل منها.

وأشارت تلك الإحصائيات بأن نسبة الأشخاص المسلمين في عامنا الحالي 2022م تصل إلى إثنين مليار وتسعين مليون نسمة حول العالم.

وجاء ترتيب القارات تنازليا من حيث عدد السكان المسلمين المتواجدين بها، بحيث تحتل قارة آسيا المرتبة الأولى وتكون في أول القائمة كأكبر قارة من حيث تعداد السكان المسلمين بها.

فقد بلغ عدد السكان المسلمين بقارة آسيا حوالي مليار وأربعمائة مليون نسمة تقريبا في عام 2014م، وتأتي قارة أفريقيا في المرتبة الثانية ليصل عدد السكان المسلمين بها حوالي خمسمائة وواحد وثمانون مليون نسمة.

وتأتي قارة أوروبا في المرتبة الثالثة ليصل بها عدد السكان المسلمين حوالي ست وخمسون مليون نسمة تقريبا، ويتواجد عدد كبير أيضا من المسلمون موزعون على باقي قارات العالم.

بذلك نكون قد تعرفنا على الدين الإسلامي وعلى إنتشاره السريع حول العالم وخصوصا في الثلاثة عقود القادمة، كما تعرفنا على أهم الدراسات التي أجريت حول ذلك الإنتشار وكذلك نتائج تلك الدراسات، كما ذكرنا أهم الإحصائيات التي تشير إلى عدد المسلمين حول العالم وترتيب القارات بالنسبة لتعداد السكان المسلمين بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق