الحمل والولادة

طرق حساب الدورة الشهرية بطريقة صحيحة

حساب الدورة الشهرية من خلال موقع مُحيط، يُعد شيء هام لدى اغلب النساء، وذلك لمعرفة مدى انتظام هرموناتها، والتأكد من الحالة الصحية للمرأة بوجه عام، كما أن معرفة ميعاد الحيض يهم النساء التي ترغب في حدوث الحمل بوجه خاص، في فترة الدورة يستمر نزول بعض الدماء لعدد من الأيام، ويحدث ذلك كل شهر، وغالباً ما تكون الفترة ما بين الدورة والأخرى ثابتة، إذا لم يكن لدي المرأة أي مشاكل صحية.

حساب الدورة الشهرية

حساب ميعاد الدورة الشهرية ليس من الأمور الصعبة، ويسهل على كل النساء حسابها، من خلال اتباع الاتي:



  • كل ما على المرأة أن تفعله هو كتابة ميعاد أول يوم لنزول الطمث عليها في الشهر الحالي، وانتظار الشهر التالي حتى تأتي الدورة الشهرية، ويتم حساب الفرق بينهم.
  • إذا لم يكن لدي المرأة إي مشاكل صحية تسبب تأخر نزول الدورة الشهرية، تكون الفترة ما بين كل دورة وأخرى، تتراوح ما بين 25 إلى 30 يوم، والدورة المنتظمة هي تلك التي يكون الفرق ثابت بينها.
  • الدورة الغير منتظمة هي تلك التي يكون الفرق متغير، ما بين كل حيض وأخر، فأحياناً تأتى بفارق 24 يوم، وأحياناً أخري بفارق 31 يوم أو أكثر.
  • النساء التي تلاحظ أن المسافة الزمنية ما بين كل دورة وأخرى أكثر من شهر، وقد تمتد إلى شهرين أو أكثر، يجب عليها سؤال طبيب مختص لعلاج ذلك الأمر.
  • تلجأ النساء إلى حساب فرق الحيض، لسهولة المتابعة مع متخصص في حالة الرغبة في الإنجاب، أو معرفة مواعيد التبويض، أو معرفة مدى صحة المرأة.
  • حساب الدورة يعد من الأمور الهامة إذا رغبت المرأة في تأخير الإنجاب، دون استعمال وسيلة منع حمل، وذلك من خلال الابتعاد عن ممارسة العلاقة الحميمة في أيام التبويض.

يُمكنك إثراء معلوماتك والإطلاع على المزيد حول طرق حساب أيام التبويض من خلال: كيفية حساب ايام التبويض بعد الدورة

حساب موعد الدورة الشهرية والحمل

الحمل يحدث في فترة التبويض الشهرية، والأيام التي تسبق أو تلي فترة التبويض يطلق عليها فترة الأمان.

  • تأتي الدورة الشهرية لدى النساء بشكل شهري، بفارق يتراوح ما بين 28 إلى 32 يوم، أما فترة التبويض تكون مابين اليوم 11 إلى اليوم 21 من تاريخ أول يوم لنزول الحيض.
  • هناك طريقة أخرى لحساب أيام التبويض، وهي عدد الأيام الباقية على حدوث الدورة الشهرية التالية، والتي يجب أن تكون تتراوح ما بين 12 إلى 16 يوم، وفرصة حدوث الحمل في تلك الأيام تكون أعلى من غيرها.
حساب الدورة الشهرية
حساب الدورة الشهرية

كيفية حساب الدورة الشهرية قبل الزواج

يجب على البنات المقبلات على الزواج حساب ميعاد الحيض القادم، حتى لا يتزامن مع ميعاد الزفاف، مما يُسبب لها الإزعاج، ويصيبها بالقلق والتوتر في ذلك اليوم.



  • إذا تصادف موعد نزول الحيض مع موعد الزفاف، فذلك أمر سهل علاجه مع حساب الدورة الشهرية، عن طريق تناول بعض أقراص منع الحمل، لتأخير نزول الحيض، إلى بعد موعد الزفاف.
  • معرفة ميعاد الحيض مهم للمتزوجين حديثاً، خاصةً في حالة رغبتهم في الإنجاب بشكل سريع، من خلال معرفة أيام حدوث الإباضة.
  • إذا كانت المرأة لا ترغب في حدوث الحمل يمكنها الابتعاد عن إقامة العلاقة الزوجية في أيام التبويض.
  • العروس يجب أن تحرص على تسجيل موعد دورتها، قبل الزفاف بثلاث شهور على الأقل، لمعرفة ميعاد نزول الطمث.
  • يجب مراعاة أن الإرهاق والمجهود البدني قبل الزواج قد يسبب حدوث بعض التغيير في الميعاد.
  • يجب على العروس قبل الزفاف أن تحافظ على هدوءها، واللجوء لمن حولها للحصول على المساعدة، لتجنب الإحساس بالضغط العصبي والنفسي.
  • فترة الثلاث شهور التي يتم تسجيلها تُساعد في التعرف على مشاكل هرمونية، أو اضطرابات، والعمل على علاجها قبل الزفاف.

للمزيد من المعلومات حول طرق حساب أيام التبويض والدورة الشهرية يُرجى الإطلاع على الآتي: طريقة حساب أيام التبويض

حساب الدورة الشهرية بالهجري

التقويم الهجري مهم لدى الكثير من النساء، لارتباط ذلك بموسم الحج، أو أيام صيام شهر رمضان، وغيرها من المناسبات الدينية.

  • طريقة حساب موعد الحيض الهجري، مُماثل لطريقة الحساب العادية التي يتم عملها باستخدام التقويم الميلادي، الفرق الوحيد هو استعمال التقويم الهجري.
  • للحصول على أفضل نتيجة يجب حساب موعد الحيض لعدة أشهر متتالية، بحد أدني ثلاث شهور، وغالباً ما تكون الأيام متطابقة، في أحيان قليلة قد تختلف بيوم أو اثنان فقط.
  • إذا لم تتمكن المرأة من الحساب بالتقويم الهجري، يمكنها الاستعانة بواحد من التطبيقات الموجودة على متجر التطبيقات، والتي تمكن المرأة من الحساب من خلال الأشهر القمرية.
حساب الدورة الشهرية
حساب الدورة الشهرية

لماذا نلجأ إلى حساب موعد الحيض

هناك عدة أسباب تجعل النساء تلجأ إلى حساب الدورة الشهرية لها مثل ما يلي:

  • معرفة عدد أيام الدورة الشهرية.
  • حساب أول أيام الحمل، ومعرفة في أي شهر أصبحت.
  • معرفة أيام التبويض في حالة الرغبة في الإنجاب.
  • إذا لم ترغب المرأة في الحمل يُمكنها مُمارسة العلاقة الحميمة في فترة الأمان.
  • التأكد من انتظام الحيض، وعلاج مشاكل الهرمونات.

الآن يُمكنكِ سيدتي قراءة المزيد حول أعراض الدورة الشهرية قبل موعدها من خلال: تعرفي على اعراض الدورة الشهرية للمرضعة

برنامج حساب الدورة الشهرية والحمل

هناك أكثر من تطبيق على متجر التطبيقات يمكن النساء من معرفة أيام الحيض، وأيام التبويض، بداية حدوث الحمل، وميعاد الدورة السابق والقادم، أشهرها ما يلي:

  • Woman Log Calendar: هو من افضل التطبيقات التي توضح لك أيام الإباضة، حتى تتجنبيها في حالة عدم رغبتك في الإنجاب، أو إقامة علاقة زوجية بها، وذلك من خلال إدخال بداية الحيض، ومدة استمراره.
  • Fertility Friend: لا يقتصر دور ذلك التطبيق على حساب ايام الحمل فقط، فهو يتيح للنساء معرفة موعد حدوث الحمل، ومتابعته طوال التسع اشهر.
  • Clue – Period Tracker: لا يقتصر دور ذلك التطبيق على حساب الحيض فقط، فهذا التطبيق يقوم بطرح بعض الأسئلة التي يمكن من خلالها معرفة الحالة النفسية والمزاجية للمرأة.
  • Period Tracker: يتميز ذلك التطبيق بالمرونة، وذلك لأنه يستطيع حساب الدورة الشهرية حتى وان كانت غير منتظمة، لكنه قد يطلب إدخال بعض المعلومات مثل كتلة الجسم، درجة الحرارة، العلاقة الحميمة.
  • Glow Period & Ovulation Tracker: يُمكن من خلال استعمال ذلك التطبيق معرفة موعد الدورة التالية.
حساب الدورة الشهرية
حساب الدورة الشهرية

أسباب اضطرابات الدورة الشهرية

قد تتأخر الدورة الشهرية لدى الكثير من النساء، دون معرفة سبب محدد لذلك، وهذه بعض أسباب تأخير الدورة الشهرية.

  • إذا كانت المرأة تُعاني من بعض المشاكل الصحية مثل اضطراب الغدة الدرقية، أو وجود تكيسات على المبايض، يتأخر نزول الحيض.
  • وصول المرأة إلى سن اليأس.
  • تناول بعض العلاجات الطبية مثل حبوب الهرمونات، أدوية السيولة، علاجات الاكتئاب، أدوية الهرمونات، العلاج الكيماوي لمرضى السرطان.
  • حدوث الحمل، وذلك يصاحبه بعض الأعراض الأخرى بخلاف انقطاع الطمث مثل الإرهاق، القيء، الدوخة.
  • تناول أقراص منع الإنجاب من أشهر أسباب اضطراب الدورة الشهرية، وقد يستمر الجسم كذلك لمدة تتراوح ما بين ثلاث إلى ستة شهور حتى يقوم الجسم بالتعود على ذلك.
  • زيادة أو نقصان الوزن بمعدل سريع، قد يؤثر على المرأة والهرمونات بالسلب، وذلك لوجود علاقة وطيدة بين هرمون الأستروجين ووزن الجسم.
  • تغير بعض العادات الغذائية والحياتية، مثل أنواع الغذاء، أو بذل المزيد من المجهود.
  • القلق وكثرة التفكير والارتباك يؤثر بشكل سيء على وظائف الجسم، وإفراز الهرمونات.
  • اضطراب الهرمونات الناتج عن بعض المشاكل الصحية.
  • التغذية الغير صحية والإكثار من كمية الدهون المتناولة.
  • وجود أورام ليفية في الرحم، أو التهابات في المهبل.
  • الرضاعة بشكل طبيعي تسبب اضطرابات في نزول الدورة الشهرية.

حساب الدورة الشهرية يُفضل أن تقوم به الفتيات من سن 14 عام، وصولًا إلى سن اليأس وانقطاع الطمث، وذلك لمتابعة الصحة العامة، الدورة الشهرية هي عبارة عن انفجار يحدث في داخل الرحم، ويخرج من خلال المهبل، المدة التي يستمر نزول الطمث بها تتراوح ما بين ثلاث إلى سبع أيام، وقد تختلف بشكل استثنائي من امرأة إلى أخري.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق