العناية بالطفل

أسباب عناد الطفل 2021

كل أم لديها طفل عنيد تتساءل ما هي أسباب عناد الطفل، سوف نوضح هنا عبر محيط ما هو العناد، وما علاقته بالبكاء، وما هي أسباب عناد الطفل، فالعناد هو مؤشر خطر جداً يدل على خلل في نفسيه الطفل ناتج عن المعاملة السيئة التي يتعرض لها الطفل في مراحل عمرة الأولى سن العناد أو المقاومة ما بين سنتين إلى سبع سنوات،

ماهو العناد وما علاقته بالبكاء
ماهو العناد وما علاقته بالبكاء

شاهد الزوار: متى يبدأ الطفل بالكلام بطريقة ملحوظة



ما هو العناد وما علاقته بالبكاء

  • يسمى العناد باللغة الإنجليزية (Stubbornness).
  • قد يظهر العناد في أي مرحلة من المراحل العمرية.
  • في بداية الأمر يكون البكاء هو الوسيلة الوحيدة للأطفال للتعبير عن غضبهم أو اعتراضهم أو غيره.
  • يبكي الطفل عندما يكون عاجزاً عن التعبير.
  • يجب على الأب والأم وضع بعض الإشارات والتوجيهات لمساعدة الطفل للتعبير عن ذاته.
  • يقل البكاء عند تقدم الطفل في المراحل العمرية.
  • البنات تكون أكثر بكاء من الأولاد.
  • الطفل في مرحلة المقاومة أو العناد يهتم بنفسه وليس بالأخرين.
  • يحاول الطفل تقليد الكبار، وتزداد حركته، وتنمو شخصيته، وينمو الوعي تدريجياً لديه.
  • يصبح غير مطيع وبخاصة إذا تم إحباطه بشكل دائم ومتكرر.
  • يصبح متمرداً وعنيداً محاولاً الدفاع عن نفسه.
  • عناد الطفل يكون عبارة عن رد فعل له تجاه موقف قد تعرض له للحفاظ على شخصيته.
  • الانفجار بالبكاء هو محاولة من الطفل للاستعانة بشخص لحل مشاكله.
  • الأسرة غالبا لا تستوعب أن الطفل ليست لديه القدرة على حل مشاكله بنفسه.
  • عند عجز الطفل عن حل مشكلاته فإنه ينفجر بالبكاء.
  • العناد هو مقاومة الطفل بشكل علني لما يُطلب منه دون عذر، وذلك نتيجة أنّه يشعر بالقسوة والتسلط حيث لا يستطيع القيام بأي رد فعل.
  • قد لا يتفهم بعض الآباء أن هناك فروق فردية بين الأطفال، وأن جميع الأطفال عليهم طاعة أبويهم.

متى يبدأ الطفل بالعناد

  • في أغلب الأحيان تمر أول فترة من حياة الطفل بشل هادئ.
  • بعض الدراسات والأبحاث التربوية تشير إلى أنه سن عناد الطفل يبدأ بعد السنتين، ويزداد في سن الثالثة والرابعة.
  • إذا تدارك الأبوان عناد الطفل مبكراً، وأحسنوا التصرف مع الطفل بحكمة، فإنّ هذا السلوك يمكن أن ينتهي في سن الخامسة أو السادسة.
  • إهمال علاج العناد وإساءة التصرف معه بشكل سلبي، قد يؤدي إلى اضطرابات كثيرة منها النفسي والسلوك العدواني، وتستمر إلى ما بعد المراهقة.
  • يجب عدم الاعتماد على أنّ العناد سلوك مؤقت وسينتهي بدون عناء.
أسباب عناد الطفل
أسباب عناد الطفل

لا تفوتي فرصة التعرف على: إستراتيجيات و أساليب تنمية مهارات الطفل 2021

أسباب عناد الطفل

  • يعند الطفل محاولة منه في تقليد أبواه.
  • قيام الآباء بتدليل الطفل الزائد، والتساهل معه وتلبية رغباته دائماً.
  • يقوم الطفل بالبكاء والعناد في أي مكان وإحراج أبويه، في حالة أن يستسلموا لبكائه، ويرضخوا لطلباته.
  • تذبذب معاملة الطفل، وتشتت انتباهه.
  • تصميم الآباء على تنفيذ أوامرهم دون ذكر أسباب للطف ومحاولة إقناعه.
  • رغبة الطفل في انفصاله عن الأسرة والاستقلال لأنهم لا يدعمون استقلاله.
  • وصف الطفل بشكل مستمر بأنه عنيد وبخاصة أمام الناس.
  • إذا طلب الآباء منه شيء باستمرار ولم يطلبوا من أخيه فسيشعر بالاضطهاد والقهر.
  • كبت حركة الطفل ونشاطه، يشعره بضعفه، وتقييد حريته.
  • الشعور بالغيرة في التفرقة في المعاملة.
  • إهمال الآباء لرغباته ومتطلباته الأساسية، كالجوع والنوم وغيرهم، فيحدث له توتر نفسي.
  • حماية الطفل بشكل مبالغ فيه، يشعره بالعجز والاعتمادية.
  • عدم اهتمام الآباء باحتياجات الطفل النفسية من حب وأمان.
  • إحساسه بعدم قدرته على التفرقة بين الخيال والحقيقة.
  • تهديد الطفل باستمرار.
  • عقاب الطفل بالضرب.

علامات العناد لدى الطفل

  • يسعى الطفل للتمسك باستقلاله بشدة.
  • يصمم الطفل على فعل ما يريد.
  • يدخل الطفل بنوبة من الغضب ولكن بشكل مبالغ فيه.
  • يمكن أن يكون الطفل متسلط في بعض الأحيان، ولكنه شخصية قيادية بطبعه.
  • يكثر من السؤال على كل شيء بدون داعً وبشكل زائد، ويريد معرفة التفاصيل.
  • يكون في منتهى الذكاء والإبداع، فالطفل العنيد غالباً ما يكون ذكي.
  • يريد دائماً أن يظهر شخصيته وأن يُعترف به ويتم الاستماع إليه، فيبذل أقصى جهده للفت الانتباه.
  • يصمم على فعل ما يكلف به من مهام صغيرة، ولا يمل حتى ينجز مهامه، ويصل إلى نتيجة.
  • يحاول فعل شيء بسرعة.
  • يرفض أي أمر يوجه إليه ويعصيه.
  • رد فعله يكون عادة مبالغ فيه، وبغضب شديد.
  • في الغالب يرفض لمجرد الرفض.
  • يصر بشدة على فعل السلوك الخطأ.
  • يسعى دائماً على الاستيلاء على أي شيء وكل شيء.
  • لا يرى نفسه على خطأ أبداً ويصر أنه على حق، ويرفض التنازل عن رأيه.
  • يتأخر في الاستجابة للأوامر.
  • يميل الطفل للجدال دائماً.
  • متقلب المزاج.
  • يتعمد مضايقة الأخرين، واستفزازهم.
  • عادة ما يلوم غيرة على خطئه.
  • إذا كان طفل حقود ومحب للانتقام.
  • يقوم باستخدام بعض الألفاظ الغير لائقة.

لايفوتك قراءة: كيف انظم نوم طفلي

صور العناد المختلفة لدى الطفل
صور العناد المختلفة لدى الطفل

صور العناد المختلفة لدى الطفل

  • يمكن أن يكون عناد الطفل مرضي وهو نادراً ما يحدث، ويسبب له مشاكل نفسية ويظهر في تعامله مع الأخرين، ويحتاج إلى اختصاصي تعديل سلوك.
  •  العناد المتكرر وهو يكون لدى أغلب الأطفال وهو سلوك مرفوض تماماً لأنه يعيق تعامل الطفل بشكل إيجابي، ويصبح شخص غير محبوب.
  • يمكن أن يكون العناد هو ناتج عن مشاكل فسيولوجية، ويرتبط بالأمراض المزمنة، تسبب له العصبية والعناد.
  • من صور العناد أن يكون ناتجاً عن اضطراب في السلوك ويكون في أغلب الأحيان ناتج عن صفات مكتسبة كنوع من التقليد، وبدون سبب ويكون رد فعله عنيف.
  • قد يعند الطفل أيضاً مع نفسه، لغضبه من الأخرين، ويهدأ عناده عند مصالحتهم له، ولكن يمكن التعامل معه بالتجاهل وشوف يقل هذا العناد تدريجياً.
  • ليشبع رغبة معينة لديه وهذه الرغبة مؤقتة، وهذا النوع خطير جداً لأنه يدل على شخصية غير مسئولة بل واعتمادية.
  • العناد الإيجابي والذي يجعل الطفل مثابراً قوي الإرادة والتصميم على فعل سلوكيات جيدة، ويحتاج هذا النوع إلى دعم من الأبوين وتشجيعهم للطفل.
  • عناد ناتج عن تقلب مزاجه فهذا النوع من العناد يكون عرضي وغالباً ما يكون نتيجة ظرف معين، ويزول بزوال سببه.
  • قد يصر الطفل على بعض الأفعال الغير ملائمة في بعض الأوقات غير المناسبة فيطلب بعض الطلبات في الليل كالخروج في نزهه أو الذهاب للجدة، أو مشاهدة التلفزيون، وقت النوم.



الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق