صحة عامة

أسباب حدوث تسمم الدم وطرق الوقاية منه

يصنف مرض تسمم الدم مع الأمراض الخطيرة وينتج عن التهاب تسببه الفيروسات والفطريات والبكتيريا التي تهاجم الجسم، حيث يحاول الجسم في بادئ الأمر أن يقاوم هذه الأجسام ولكن عندما تتكاثر بشكل سريع يجب تلقي العلاج فوراً لأن إهماله قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة، تابع أهم التفاصيل من خلال موقع مُحيط.

أسباب حدوث تسمم الدم

من الممكن أن يصاب أي مكان في الجسم بعدوى تسبب تكاثر البكتيريا بأعداد كبيرة وتنتقل إلى مجرى الدم وتسبب إنتان الدم أو تعفنه مما يسبب أعراض خطيرة ومن أكثر أجزاء الجسم التي تتعرض للعدوى وتسبب تسمم الدم ما يلي:



  • الجهاز التنفسي: حيث أن المجاري التنفسية من أكثر الأجزاء المعرضة للعدوى عن طريق التنفس والتهابها أو التهاب الرئتين قد يكون أحد أسباب انتقال الالتهاب إلى الدم وتسممه.
  • الجهاز البولي: قد تؤدي التهابات المسالك البولية إلى انتقال هذا الالتهاب وهذه البكتريا المسببة له إلى الدم وتسبب تعفن.
  • أو أحياناً الحاجة إلى تركيب قثطرة بولية بسبب إجراء عمل جراحي أو أمر يستدعي ذلك قد يؤدي إلى إنتقال البكتيريا عن طريق هذه القثطرة وبالتالي انتقالها للدم.
  • الجهاز الكلوي: حيث أن وجود التهاب في الكليتين أو في إحداهما قد ينتقل إلى مجرى الدم ويسبب تسممه.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بتسمم الدم

قد يصيب مرض تسمم الدم أي شخص ولكن هنالك فئات من الناس معرضين للإصابة بهذا المرض أكثر من غيرهم ومنهم ما يلي:

  • الأطفال الصغار بسبب عدم قدرة أجسامهم على مقاومة هذه الأجسام الممرضة التي تتكاثر بشكل كبير وسريع.
  • الكبار في السن بسبب ضعف أجسادهم وجهازهم المناعي.
  • الأشخاص المصابين بمرض السرطان بسبب ضعف الجهاز المناعي لديهم.
  • الأشخاص الذين يخضعون لعمل جرحي في المستشفى قد تصيبهم العدوى من الأدوات المستخدمة بسبب قلة التعقيم والإهمال بالإضافة إلى المرضى الذين يحتاجون إلى القثطرة القلبية أو البولية.
  • المرضى الذين تعرضوا لجروح عميقة بسبب حادث ما.
  • كذلك المرضى الذين أصيبوا بحروق شديدة.
  • المرضى الذين يحتاجون إلى غسيل الكلى من حين إلى آخر.
  • الأشخاص الذين يعانون من مناعة ضعيفة.
  • الأشخاص الذين يدمنون على المخدرات.
  • الأشخاص الذين يعملون في أماكن معرضة للجراثيم والفيروسات مثل المشافي والمستوصفات.

تابع قراءة المزيد حول: اسباب حدوث تسمم الحمل

تسمم الدم
تسمم الدم

أعراض الإصابة بمرض تسمم الدم

هنالك العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب بمرض تسمم الدم وتبدأ هذه الأعراض بشكل خفيف وتزداد شدتها وتأثيرها كلما تأخر العلاج ومنها ما يلي:



  • ضيق الصدر والإحساس بصعوبة عند أخذ النفس.
  • وجود تشنجات مؤلمة في البطن وألم شديد مع قلة في كمية البول المطروحة بشكل ملفت.
  • الإحساس ببرودة شديدة في الجسم يرافقها رجفة و قشعريرة وتعرق شديد.
  • الإحساس بالوهن والتعب وعدم القدرة على العمل أو الحركة.
  • الشعور بالدوار والحاجة إلى التقيؤ مع الإصابة بإسهالات في البطن.
  • ظهور الطفح على الجلد وشحوب لونه.
  • بطئ جريان الدم وتدفقه من القلب إلى الأعضاء.

وفي حال عدم تلقي العلاج بشكل سريع وإهمال مرض تسمم الدم تفاقم حالة المريض مما يسبب له مضاعفات عديدة منها ما يلي:

  • يسبب تعفن الدم وتسممه بطئ في جريانه مما يؤثر على أجزاء الجسم التي تحتاج إلى الدم كي تعمل وإهمال المرض قد يؤثر بشكل كبير على صحة الدماغ والقلب والكلى.
  • بسبب قلة تدفق الدم قد تشكل خثرات من الدم في ساقي المريض أو ذراعيه مسببةً له الجلطة.
  • قد يؤدي بطء تدفق الدم إلى أعضاء الجسم والتأخر في العلاج إلى تشكل الغرغرينا في أي عضو من أعضاء المريض.

قد يهمك الاطلاع على الآتي: اعراض فقر الدم الحاد باختلاف الاسباب وطرق الوقاية

تسمم الدم
تسمم الدم

كيفية الوقاية من الإصابة بتسمم الدم

يقول المثل العربي درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج، ولهذا فإن الوقاية هي أهم خطوة تبعدنا عن أي مرض ومن أهم سبل الوقاية من مرض تسمم الدم ما يأتي:

  • في حال الإصابة بأي جرح في الجسم يجب الإسراع إلى تعقيمه باستخدام الكحول الطبي لقتل البكتيريا والجراثيم ومنعها من دخول الجسم.
  • وفي حال كان الجرح عميقاً يجب الذهاب بشكل إسعافي إلى الطبيب ليخيطه ويضمد ويعقمه بطريقة صحيحة تضمن عدم دخول أي جرثومة إلى الجسم.
  • في حال الحاجة إلى أي عمل جراحي قم باختيار مستشفى نظيف ذو تعقيم جيدة وطبيب موثوق ذو سمعة حسنة وبعد إجراء الجراحة انتبه بشكل جيد إلى نظافة الجرح وتابع مع طبيبك لفحص الجرح وتغيير ضمادة وتعقيمها بشكل جيد.
  • في حال التعرض إلى الحروق الشديدة يجب معالجتها على يد طبيب مختص ليقوم بتعقيمها وتغطيتها بشكل جيد كي لا تكون مكاناً لتجمع الجراثيم والبكتيريا.
  • الحرص على تقوية الجهاز المناعي وتناول الأغذية والفيتامينات التي تدعمه كالبرتقال والليمون.
  • الابتعاد عن تعاطي المخدرات وخاصة التي تؤخذ بالإبر فقد طريق الدم فقد تكون هذه الإبرة تحمل بكتيريا قاتلة.
  • الالتزام بأخذ اللقاحات في وقتها المحدد.
  • العناية بنظافة الجسم بشكل عام ونظافة اليدين بشكل خاص.
  • عند الإحساس بأي عرض من أعراض المرض يجب الذهاب إلى الطبيب بشكل فوري وتلقي العلاج كي لا يتفاقم المرض.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال: ما هي أسباب حدوث تسمم الحمل

تسمم الدم
تسمم الدم

وبذلك نكون قد تحدثنا عن أسباب تسمم الدم وأعراضه وطرق الوقاية منه ويتم العلاج منه تحت إشراف طبيب مختص بتناول أدوية المضاد الحيوي ويتم تشخيص المرض من خلال التحاليل مثل تحليل الدم أو البول أو عن طريق الأشعة.

اقرأ أيضاً المزيد من: أفضل طرق لعلاج تسمم الماء وأعراضه بالتفصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق