الادوية الطبية

إبر التخسيس فوائدها وأضرارها وكل ما يجب أن تعرفه عنها

انتشرت إبر التخسيس مؤخرًا مع تزايد السمنة، التي تم تصنيفها كمرض من قبل منظمة الصحة العالمية، على الرغم من وجود أنظمة غذائية كثيرة وأنواع الرياضة التي تساعد على التخسيس، إلا أن هناك بعض الأشخاص لا يؤثر فيهم هذه الأنظمة والرجيم والرياضة، لكن الحل الأنسب والأفضل لهؤلاء الأشخاص هو استخدام أحد الطرق الحديثة وهي إبر التخسيس التي لها فاعلية كبيرة.

ما هي إبر التخسيس

هي مواد كيميائية يتم حقنها في الجسم تحت الجلد أو العضل وتساعد على إزالة الدهون من الخلايا الدهنية في طبقات الجلد، وتحويلها لأحماض أمينية تمر في الأوعية الدموية وتزود الجسم بالطاقة.



تحتوي إبر التخسيس على مادة ليراجلوتيد، فهي فعالة تساعد الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، بحيث يزيد مؤشر كتلة الجسم عن 30 وما فوق 27.

ويعانون من مشاكل صحية مرتبطة بزيادة الوزن مثل ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول ومرض السكري من النوع الثاني لإنقاص الوزن والتخلص منه نهائيًا، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية وممارسة الرياضة.

تساعد هذه الإبر في تسريع الشعور بالامتلاء بعد تناول الطعام، مما يؤدي إلى تناول كميات أقل من الأطعمة، وتكون على شكل أقلام معبأة تشبه إبر الأنسولين، ويحدد الطبيب الجرعة اليومية المناسبة حوالي 3 ملغ.



تعرف على: دواء ميرتي أقراص التخسيس وزيادة الحرق| دواعي الاستعمال والاثار الجانبية

كيف تعمل إبر التخسيس ومدى فاعليتها

إبر التخسيس
إبر التخسيس
  • تتمثل إبر التنحيف في إفراز مادة مشابهة لعمل هرمون الانكريتين incretin في الأمعاء.
  • تعمل على إفراز خلايا بيتا في الجسم الأنسولين عند ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • تساعد خلايا بيتا في التحكم في نسبة السكر في الدم.

حيث وجدت دراسة أجريت على مجموعة من الأشخاص أن 60٪ من الأشخاص الذين تلقوا هذا العلاج بجرعة 3 ملغ يوميًا لمدة عام كامل فقدوا 5٪ على الأقل من وزنهم الأصلي، و 31٪ منهم فقدوا أكثر من 10٪ من وزنهم خلال العام.

كيف تعمل عملية الحقن

يتم ذلك بإحدى طريقتين وهما:

الحقن اليدوي

باستخدام إبر رفيعة جدًا، يتم إجراء حقن بأعداد كبيرة في مكان المراد علاجه بعمق يصل إلى الطبقة المتوسطة من الجلد، وتعطي السيطرة على توصيل المادة المحقونة بشكل كامل، كما أنها لا تتطلب تكلفة مالية عالية.

أجهزة الحقن الخاصة

وهي تشبه المسدس، التي توصل بها إبر دقيقة وتثبتها ويتم حقن الجلد فيها بطلقة واحدة أو طلقات عدة مرات بسرعة عالية، تتميز بجعل العلاج أسهل، لكنها تتطلب الدقة والثبات في إعطاء الحقن المتتالية.

في كلتا الحالتين يجب الحرص على القيام بما يلي:

  • تطهير المنطقة المراد حقنها جيدًا.
  • في بعض الحالات، يتم استخدام التخدير الموضعي لتخدير المنطقة المراد حقنها.
  • بعد التخدير، يتم حقن خليط كيميائي تحت الجلد في الطبقة الدهنية بإبر دقيقة.
  • يقوم الطبيب عادة بإجراء اختبار الحساسية للمريض قبل بدء العلاج.

أنواع إبر التخسيس

إبر PPC للتخسيس

  • تتكون من مادة فوسفاتيديل كولين وPPc هو اختصار لهذه الكلمة وهي مادة طبيعية توجد في الجسم في جدران الخلايا.
  • عندما تزيد هذه المادة تنتفخ الخلايا ويسهل تدميرها، وعن طريق حقن هذه الإبرة في المناطق الدهنية يتم التخلص من الخلايا الدهنية.
  • تساعد على تحويل الدهون الثلاثية إلى دهون بسيطة يتم تكسيرها، ونقلها إلى الكبد للمعالجة النهائية والتخلص منها.
  • تستخدم بشكل موضعي، ويمكن استخدامها للتخلص من دهون الخصر والبطن والفخذين والذراعين، وحقنها بإبر صغيرة تحت الجلد أو طبقة الدهون.
  • يتم تحديد عدد الإبر على حسب حجم المنطقة.

إبر لبيتروبيك

  • تعرف بإبرة حرق أو مذيبة الدهون.
  • تتكون من مكونات نشطة مثل الميثيونين الذي يحفز الكبد على التخلص من الدهون ومعالجتها.
  • يدخل في تكوينها الإينوزيتول، الذي يعمل أيضًا على حرق الدهون في الكبد.
  • يضاف إليها مادة الكولين الذي يمنع تخزين الكوليسترول في الجسم، وتكون طريقة فعالة في حرق الدهون في الجسم عن طريق الكبد.
  • تؤدي إلى نتائج فعالة مع اتباع نظام غذائي صحي ومعتدل من الدهون.

إبرة التخسيس Vitkoza وSaxanda

يعتبر هذان النوعان من أكثر الأنواع شيوعًا من إبر التخسيس ولهما نفس التأثير، ولكنهما تحت علامتين تجاريتين مختلفتين وهي صحية للجسم حيث تم اعتمادهما رسميًا من قبل منظمة الغذاء والصحة العالمية ومرخصة.

تحتوي على الليرلوتيد باعتباره المكون النشط الأساسي ويعمل على ضبط مستويات السكر في الدم والتحكم وتقليل شهية الجسم للطعام ويستخدم لمرضى السكر والسمنة.

تؤثر المادة الفعالة على مراكز الدماغ، التي تمنحك الشعور بالامتلاء والشعور بالشبع، وتبطئ عملية تفريغ المعدة، مما يقلل من معدل تناول الطعام.

وهي على شكل قلم عادة تؤخذ مرة في اليوم تحت جلد الذراع أو البطن أو الفخذ.

فيتامين 12 وb12

  • يعتبر فيتامين ب من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم في جميع وظائفه ويساعد في إنقاص الوزن.
  • يساعد في زيادة معدل الحرق بشكل كبير.
  • يحفز الجسم على حرق الخلايا الدهنية لإنتاج الطاقة.
  • يؤدي الاستمرار في أخذ الحقن للفيتامين إلى نتائج مرضية.
  • يساعد على عمل أجهزة الجسم بشكل أفضل لأنها تضمن حصول جسمك على الفيتامينات المناسبة.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: 8 وصفات لحرق الدهون والتخسيس بدون رجيم ورياضة

الأعراض الجانبية لإبر التخسيس

توجد آثار جانبية التي تصاحب استخدام إبر التخسيس كالآتي:

  • جفاف الفم.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • الإصابة بالإسهال أو بالإمساك.
  • الغثيان والقيء.
  • الإصابة بالارتداد في المريء.
  • قلة الشهية.
  • نقص سكر الدم.
  • التعرض لالتهابات المسالك البولية.
  • الشعور بآلام في البطن.
  • الشعور بالتعب العام.

مميزات إبر التنحيف

  • إجراء آمن وعدم الشعور بالألم للتخلص من الدهون العنيدة.
  • علاج بسيط وقصير لا يتطلب المبيت في المستشفى.
  • لا يؤدي إلى أي مخاطر أو مضاعفات.
  • يحسن تصلب ومرونة الجلد.

عيوب إبر التخسيس

  • الإصابة بالعدوى الجلدية وتنتشر عندما تكون الحقن ملوثة وغير معقمة بشكل صحيح، ولكن هذا نادر.
  • إحساس بالحرقان أثناء الحقن، وهو عرض جانبي شائع قصير المدى أثناء العلاج ولا يدعو للقلق، ويجب أن يزول الألم في غضون أسبوعين بعد الجلسة.
  • كدمات وتورم في مكان العلاج.
  • غالبًا ما يشعر الشخص بالحكة في موقع العلاج، ولتخفيفها يوصي الطبيب بكريمات خاصة.
  • تحسس وتهيج المنطقة التي تم علاجها.
  • هناك احتمال لإصابة بجلطة دائمة إذا لم يكن المعالج محترفًا.

مدة العلاج المطلوبة

لتحقيق النتائج المرجوة من التقنية، يشمل العلاج ما يلي:

  • تتطلب هذه التقنية 5-15 جلسة لأن عدد الجلسات يعتمد على كمية الدهون في المنطقة المراد علاجها.
  • يفصل بين كل جلسة وأخرى من 2 إلى 8 أسابيع.
  • تستغرق الجلسة ما بين 5 إلى 30 دقيقة حسب حجم المنطقة المعالجة.
  • بعد الجلسة يمكن للشخص أن يمارس حياته بشكل طبيعي.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: فوائد الملوخية لصحة الجسم والتخسيس

موانع استعمال إبر التخسيس

إبر التخسيس
إبر التخسيس

لا تستخدم الإبر في الحالات التالية:

  • للنساء الحوامل والمرضعات.
  • الأشخاص المصابون بمرض السكري المتعلق بالأنسولين.
  • أولئك الذين أصيبوا بجلطات دموية وسكتة دماغية.

نصائح لأخذ إبر التخسيس

  • تختلف إبر التخسيس في تأثيرها ومفعولها، ويجب عدم أخذها دون استشارة الطبيب حتى لا تسبب آثارًا جانبية، إذا استخدمتها بنفسك دون استشارة.
  • اتباع نظام غذائي مع الإبر لتحقق النتائج المطلوبة.
  • لا يتم دمج إبرة Victosa مع Saxenda لأن لهما نفس التأثير والمكون النشط.
  • لا تعطى لأي شخص دون سن 18 عامًا.
  • اختبار الحساسية قبل أخذ أي نوع من إبر التخسيس لأن بعضها تسبب الحساسية.

تعد إبر التخسيس من أكثر الوسائل تقدمًا وفعالية في إنقاص الوزن وتستخدم إذا كنت تعاني من السمنة ولا يستجيب جسمك للحمية الغذائية أو الرياضة فقط، لذلك يتم تناولها كمنشط ومحفز بجانبها، ويوجد بعض الإبر غالية الثمن ولكنها الحل الأمثل بدلًا من عمليات التخسيس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق