أهم المعلومات حول مدينة عين التوتة

تعد مدينة عين توتة من أهم مدن شرق الجزائر واسمها مشتق من الربيع الموجود من قِبل شجرة التوت وعُرفت أيضًا باسم هُوربورغ وسميت فيما بعد مدينة الجزائر عين التوتة من العام 19 إلى عام 70، لذلك سيتم ذكر مدينة التوتة وأهميتها وتاريخها عبر موقع مُحيط.

نبذة عن مدينة عين التوتة

سقطت مدينة عين التوتة في أيدي الاستعمار الفرنسي الذي دفع سكانها الأصليين إلى المناطق الجبلية بعد احتلال أراضيهم وحقولهم الزراعية وطور الأهالي طرقًا ووسائل جديدة لمقاومة هذا الاحتلال.

وكان من أهم هذه الوسائل إنشاء مدفع كروش الذي سمح لهم بالقضاء على عشرات الجنود الفرنسيين أثناء استخدامه لأول مرة،

ولكن سرعان ما يموت الفرنسيون وتمكنت القوات الفرنسية من القضاء والقبض على كل من اخترع هذه الطريقة وعملت عليها.

فيما بعد تم نقل هذا المدفع إلى متحف اللوفر وكانت من أهم المحطات التاريخية التي مرت بها هذه المدينة ثورة عام 1919 والتي شملت بالإضافة إلى عين التوتة العديد من المدن مثل جبل متليلي أولاد سلطان وبريكة ومروانة ونقوش.



اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أهم المعلومات حول مدينة سيدي بلعباس

مدينة عين التوتة
مدينة عين التوتة

موقع وتضاريس مدينة عين التوتة

تقع مدينة عين التوتة شمال وشرق دولة الجزائر حيث تنتمي إلى مدينة ملحقة بمدينة باتت، على بعد حوالي 35 كيلومترًا جنوب مركز المدينة حيث تنتمي هذه المدينة إلى منطقة جبلية.

تحدها من الشمال بلدية حيدوسة وبلدية باتن وادي الشعبة بينما تحدها من الجنوب بلدية معافى ومن الشرق بلدية بني فضالة ومن الغرب بلدية تيلاطو التي تحتل موقعَا استراتيجيَا بين هذه المدينة.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول: أهم المعلومات حول مدينة شفشاون الزرقاء

أحياء مدينة عين التوتة

تحتوي المدينة على العديد من الأحياء المهمة مثل حي المجاهدين، حي المحطة القديمة، وحي ساتا، وحي المحطة الجديدة، وقاعدة الحياة، وشارع صالح العلي، وحي كا، وحمادة، وعين فوليس.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة سطات

مدينة عين التوتة
مدينة عين التوتة

مناخ مدينة عين التوتة

يتميز مناخ مدينة عين التوتة بالبرودة الشديدة والأمطار الغزيرة في فصل الشتاء. ومع ذلك، حيث تتراوح درجة الحرارة في هذه المدينة من 0 إلى 8 درجات مئوية،

ويمكن أن تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في بعض الأحيان خاصةً في الليل، يتسم المناخ في الصيف بالحرارة الشديدة.

تابع قراءة المزيد حول: أهم المعلومات حول مدينة ساجر

المساحة والكثافة السكانية في مدينة عين التوتة

تبلغ مساحة بلدية عين التوتة 170.99 كم 2، مما يعطي كثافة سكانية 350 نسمة/ كم 2، وهي أعلى بكثير من متوسط ​​الكثافة السكانية للولاية (93 نسمة / كم 2).

وبحسب إحصائيات عام 2008، بلغ مجموع سكانا لمدينة 59904 نسمة من حيث التشتت.

ويعيش أكثر من 93٪ من سكان هذه المدينة في عاصمة البلدية عين التوتة، فيما بلغ معدل التكتل 94.8٪، وبلغ عدد الأسر حوالي 10144 أسرة، بمتوسط ​​حجم الأسرة يقارب 5.9 فردًا لكل أسرة.

فيما يتعلق بالتركيبة السكانية وتعداد عام 1966، فقد قُدّر عدد سكان الكومونة بـ 6133 نسمة، وفي عام 1977 زاد إلى 20400 نسمة،

وبعد عشر سنوات كان عددهم عام 1987 34305 نسمة وفي عام 1998 قرابة 34305 نسمة 52143 نسمة متوسط ​​معدل النمو السنوي بين التعدادات: – 12.8٪بين 1966 و1977. – 5.3٪ بين 1977 و 1987. – 4.3٪بين 1987 و 1998.

بين عامي 1998 و 2009، زاد معدل النمو السنوي بشكل طفيف: لم تظهر التركيبة السكانية ديناميكيات مماثلة، مسجلة زيادة ملحوظة بين عامي 1987 و 1998.

وزيادة معتدلة بين عامي 1998 و 2009، من 34305 شخصًا في عام 1987 إلى 52143 شخصًا في عام 1998 إلى 112.452 نسمة. في نهاية عام 2009.

أهل عين التوتة وغالبيتهم من الشاوي من أصل بربري وقبائل عربية مشهورون بكرمهم وكرمهم ومن أشهر عروش الشاوية نحن .. عود عوف .. أبناء سيدي يحيى .. و اولاد سلطان وبني معافة، بني فضالة أما العرب فنجد عرش البريكات.

التعليم في مدينة عين التوتة

يشتهر سكان عين التوتة بتفوقهم في الدراسات مقارنة بأقرانهم في الأقسام الأخرى وهذا يتضح من النتائج الممتازة التي حصلوا عليها في جميع المراحل ويدل على مدى اهتمامهم من خلال المراكز التعليمية المختلفة بدءاً بالمدارس الثانوية.

وأقدمها مدرسة قدوري الطاهر وثانوية المقتق والدرجات التي تعتبر مكملة لها، وتعتبر زيغود يوسف الأهم لأنها تحتل المراتب الأولى في الدولة،

إلى جانب العديد من المدارس الابتدائية منها: كروشا ابتدائية عبدالله، فاطمة الزهراء، قاعدة الحياة الأولى والثانية، الإخوة فورار، المؤسسة الخاصة للتدريب المهني إيمان.

المتخصصة في علوم الحاسبات والبرمجيات، ومراكز العلوم الحديثة مثل صالونات الإنترنت، والتي، بالإضافة إلى وجود المكتبات،

ساهمت في ازدهار المنتديات الإلكترونية للتعليم والتعليم العام على جميع المستويات وفي العديد من المناطق مجهزة بكتب متنوعة ومكيفة بحيث يمكن للطلاب الاستفادة منها.

وفي الختام تشهد مدينة عين التوتة في الفترات الحالية انتعاشاً بعد استكمال الطريق المحاذي لمحطة السكة الحديد وكذلك قطار أوتوراي ذاتي الحركة الذي يضم خط المسيلة – بريكة – عين توتة – باتنة – قسنطينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق