العناية بالطفل

كيف اساعد طفلي على النطق والكلام الصحيح | 7 اساب لتاخر النطق لدى الاطفال

كيف اساعد طفلي على النطق والكلام الصحيح عبر موقع مُحيط، يُعتبر تعلم النطق والكلام من تطورات نمو الطفل في مرحلة الطفولة، ويبدأ الطفل في تخزين الكلمات منذ الشهور الأولى ليبدأ لمحاولة الكلام عبر المناغاة واللعب مع والديه، ومع بداية السنة الأولى يكون الطفل قد خزن العديد من الكلمات ويُصبح قادر على النطق ببعضها، لكن تعلم النطق يعود لطبيعة الطفل والمحيط الأسري.

كيف اساعد طفلي على النطق بسرعة

هناك عدة طرق لكن أهمها يتمثل في التكلم بصوت مسموع وواضح مع الطفل مع النظر إلى عينيه، بالإضافة إلى توفير بيئة مناسبة تجلب له الراحة والحب.



أما أهم الطرق لمساعدة الطفل على النطق والكلام فهي:

  • طلب تقليد أصوات من الطفل مثل أصوات الحيوانات أو القطار والسيارات، فهي من الأمور المشجعة على النطق، في هذه الأثناء على الأم ملاحظة حركة شفاه الطفل وخروج الهواء خلال محاولة النطق.
  • مساعدة الطفل على تمييز الأصوات مثل الجرس وأصوات اللعب، ويُمكن سؤال الطفل عن مصدر الصوت.
  • تحفيز الطفل على إصدار صوت مختلف كل مرة، يُمكن تحقيق ذلك عن طريق اللعب مع الطفل وإصدار صوت مختلف كل مرة ليُقلده.
  • استخدام الإشارات والحركات عند التواصل مع الطفل من قبيل حركة اليد بالنفي أو حركة القبول بالرأس، كما يُمكن إستعمال الدمى اللعب مع الطفل وتسميتها والطلب من الطفل إحضارها.
  • تحفيز الطفل الاستجابة لاسمه: إذا كان الطفل لديه إخوة من المُمكن مناداتهم أمامه باسمهم وطلب الاستجابة منهم بالحركات، ثم مناداة الطفل باسمه لمرات عديدة حتى يستجيب.
  • استعمال الدمى لمحاكاة أفعال الطفل اليومية مثل النوم والأكل وتنظيف الأسنان مع تعليم الطفل الأعمال، ويُمكن سؤاله عنها عند تطبيقها على الدمية.
  • تعليم الطفل الاستجابة للتعليمات البسيطة مثل عرض صور عليه وجعله يُشير للأشخاص عند ذكر اسمهم وسؤال من في الصور.
  • التكلم مع الطفل عند تقديم الطعام له، كقول أسماء الخضروات والفواكه التي يتناولها أو كذلك نوع الطعام.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على موعد جلوس الطفل فقط عبر الإطلاع على الآتي: متى يبدا الطفل بالجلوس و10 طرق لمساعدته على الجلوس

نصائح لتعليم الطفل النطق والكلام مبكراً

إلى جانب تساؤل كيف اساعد طفلي على النطق يتساءل الآباء عن العمر الذي يبدأ فيه الطفل الكلام، ويبدأ الطفل في الكلام بداية من عمر السنة بكلمات متفرقة حيث يكون قادر على نطق ما يقارب 50 كلمة.



يُعتبر كلام الطفل مهم وذلك لأهمية التواصل بالكلمات لتكوين علاقات والتعبير عن الاحتياجات، ويُمكن مساعدة الطفل في تخطي صعوبات النطق من خلال بعض النصائح من خبراء التخاطب وتقويم النطق منها:

  • ضرورة قراءة القصص للأطفال من عمر شهور وتمثيلها لهم مع تغيير نبرات الصوت، وكذلك الغناء واللعب مع الطفل.
  • التحاور مع الطفل حتى وإن كان يقول كلام غير مفهوم، مع ضرورة مراعاة نسق الحوار وتعبير الطفل.
  • إعطاء الثقة للطفل لتعزيز شخصيته واستقلاليته.
  • يُفضل عدم استعمال اللهاية والرضاعة لفترات طويلة خاصة بعد سن السنة، بالإضافة إلى الأكل المهوس بشدة، حيث يُؤثر ذلك على النطق واللغة.
  • تكون الأسرة المصغرة بمثابة معجم لغوي للكلمات للطفل، حيث يعتمد الطفل على التعلم من الأب والأم خاصة عبر تقليدهم، لذلك يجب على الأهل نطق الكلمات والحروف بشكل صحيح دون تغيير الكلمات للغة الأطفال.
  • كما من المهم إخبار الطفل عن ما يفعلونه خلال اليوم حتى يتعلم الطفل التعبير عن نفسه.
  • قد تكون التكنولوجيا الحديثة فرصة لمساعدة الطفل بشكل جيد على النطق والتحكم في قدراته اللغوية، لكن يجب أن يتم استعمالها تحت إشراف البالغين من دون مبالغة في استعمالها لكونها غير تفاعلية.
  • يجب على الوالدين الشعور بالراحة وعدم الضغط على الطفل والتعامل بشكل طبيعي مع هذه المرحلة.
كيف اساعد طفلي على النطق
كيف اساعد طفلي على النطق

للمزيد من المعلومات حول تعليم الطفل الكلام سريعاً يُرجى قراءة الآتي: كيف اعلم طفلي الكلام باكرا قبل عمر سنة

متى يكون الطفل متأخر في الكلام

إلى جانب سؤال كيف اساعد طفلي على النطق، يبحث الأهل عن معرفة متى يُمكن اعتباره متأخراً، ويُمكن الإجابة عن هذا السؤال من خلال معرفة السن المناسب للطفل لبدء الكلام، وقد صرح المختصون في هذا المجال أنه يصعب تحديد نمط تطور يتناسب مع جميع الأطفال وهو ما ينطبق كذلك على تطورات النمو للأطفال.

يكون لكل طفل نمط تطور خاص به، لكن بمعدل سن السنتين يكون غالبية الأطفال قادرين على فهم ما يحيط بهم بنسبة معينة، كما يكون ممكناً أن يُكوِن الطفل جملة بكلمتين، حتى وإذا كان تركيب الجملة غير سليم نحوياً، لكنه غير مهم في هذه المرحلة فالأهم هو قدرة التواصل المكتسبة.

  • كما يواجه العديد من الأطفال مشاكل في النطق في وقت مبكر ويعود ذلك لقلة التواصل مع الطفل منذ عمر الشهور، ويكون ذلك غالباً نتيجة عدم وجود إخوة والكثير من الأشخاص في محيط الطفل القريب.
  • يتسبب عدم قضاء وقت مع الأطفال في عدم اكتساب اللغة نتيجة عدم التواصل وسماع عدد صغير ومحدود من الكلمات، وبذلك لا يجد الطفل شخصاً يُقلده، وتكون مهارات التواصل مختلفة من طفل لآخر وهو ما يجعل اكتساب اللغة مختلف بين الأطفال.
  • من المُمكن أن يتعلم الطفل طرق ثانية للتعبير عن نفسه مثل الإشارات والإيماءات، فحتى لو تأخر الطفل في التكلم قليلاً لا يُؤثر ذلك على تعلمه النطق واللغة، مثال على ذلك الأطفال لأبوين مصابين بالصم يقومون بتعلم لغة الإشارة في البداية من ثم النطق والكلام.
  • كما يوجد أطفال يتكلمون منذ عمر السنة وست شهور ثم يحصل تأخر بعدها وتراجع قدراتهم على الكلام، ويعود ذلك إلى حُدوث مشكلة في التواصل وليس ضعف في السمع.
  • يُمكن التوجه نحو مقوم نطق الذي لا يكون دوره فحص كلام الطفل فحسب، إنما التأكد من فهم الطفل ولعبه أيضًا.
  • بذلك فإن القدرة على الكلام تختلف من شخص إلى آخر، فقد نجد أطفال يبدؤون بالنطق بشكل واضح منذ سن السنة والنصف، بينما آخرون يبدؤون في سن الثانية والنصف.
  • بشكل عام لا يُعتبر تأخر الكلام مشكلة إذا كان الطفل يتواصل بشكل صحيح من خلال الإشارة لرغباته.

ملاحظة: يُمكن للأم أن تستشير أخصائي تواصل ونطق عند شعورها بالقلق حيال الأمر، خاصة في عمر ثلاث سنوات حيث يكون الطفل حينها على مقدرة على التعبير والكلام عن ما يريده بوضوح، وقد تكون هناك مشكلة إذا كان الطفل لا يتكلم إلا قليلاً جداً، أما إذا كان متأخر قليلاً فذلك ليس بمشكلة.

كيف اساعد طفلي على النطق
كيف اساعد طفلي على النطق

تابع أيضاً: اجمل 10 قصص اطفال مكتوبة قصيرة لنوم هادئ

أسباب تأخر نطق الطفل وحلولها

لمعرفة كيف اساعد طفلي على النطق والكلام في مرحلة معينة يجب معرفة سبب تأخر نطق الصغير التي تكون:

الأهل: يُمكن أن يكون الأهل هم السبب دون قصد، وذلك من خلال تلبية ما يريده الطفل دون أن يحتاج للكلام، مما يجعله يقتصد ولا ينطق فهو ليس مجبور على التعبير طالما يأتيه كل ما يرغب فيه.

  • الحل: يجب على الأم عدم تلبية رغبة الطفل على الفور عند إشارته بل سؤاله عن ما يريده، حيث يكون سهلاً تلبية ما يريد لكن يجب تحفيزه على قوله.
  • تكون الحضانة في هذه الحالة أمر جيد ليتعود الطفل على الكلام والتعبير.

الوراثة: تكون الوراثة سبب في تأخر الكلام عند الطفل، فإذا كان الأب أو الأم قد تأخر في الكلام، فمن الممكن أن يحمل الطفل نفس الجينات.

  • الحل: تحفيز الطفل على الكلام، وعرضه على معالج نطق للتحكم في ذلك.

نقص التركيز: تكون قلة تركيز الطفل سبباً في تأخر النطق، حيث لا يُركز الطفل في السمع فلا يستطيع ترديد ما يقال بشكل جيد.

  • الحل: إبعاد الطفل عن الشاشات، ومحاولة جعله يقوم بألعاب تُساعد على التركيز.

نقص التحفيز: نتيجة عدم التواصل مع الطفل والتفاعل معه وسماعه.

  • الحل: التكلم مع الطفل بشكل مطول، التفاعل معه وعدم تركه أمام التلفزيون لفترة طويلة.

ضعف في السمع: لا يستطيع الطفل ترديد ما يُقال له فهو غير قادر على سماع الكلام جيداً.

  • الحل: يُمكن ملاحظة نقص السمع منذ الشهور الأولى عند عدم الاستجابة لبعض الأصوات والمنبهات، يجب معالجة المشكلة باكراً كي لا يتأخر الطفل في النطق.

نقص في الفهم والذكاء: عندما يكون معدل ذكاء الطفل منخفض يُساهم ذلك في تأخر الكلام عن الطبيعي.

  •   الحل: تنمية ذكاء الطفل، وتقديم غذاء يُساعد في تنشيط وتطور الدماغ مثل المكسرات والأسماك التي تحتوي على حمض أوميغا 3.

التوحد: يكون التوحد سبباً في تأخر الكلام حيث ينزوي الطفل على نفسه ويرفض التواصل، لكن لا يكون كل طفل متأخر عن الكلام مصاب بالتوحد.

  • الحل: متابعة خاصة عند أخصائي أمراض التوحد.
  • يُمكن علاج بعض الأطفال في بداية التوحد لكن يجب على الأهل ملاحظة ذلك في سن مبكر.

يُمكن مساعدة الأم على فهم كيف اساعد طفلي على النطق من خلال تركيز ألعاب تحفيزية للطفل، حيث يرغب الأطفال في اللعب طوال الوقت ويُمكن استغلال ذلك لتحفيزهم على الكلام، كما يكون تواصل الوالدين الدائم مع الطفل مساعداً ليُكرر الطفل الكلمات وتخزينه في ذاكرته لاستعمالها في وقت لاحق.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق