العناية بالطفل

مراحل الطفولة وخصائصها حسب الفئة العمرية

تتعدد مراحل الطفولة التي تبدأ منذ خروج الصغير من بطن والدته عند الولادة وصولاً إلى سن الرشد، وتكون مراحل الطفولة هي الفترة التي يتم فيها بناء شخصية الطفل وتحديد السمات المميزة له سواء كانت أسرية أو اجتماعية أو فردية، ويمر الإنسان في حياته بمراحل متعددة منذ الولادة وحتى الممات منها الطفولة والمراهقة والكهولة حتى الشيخوخة، لكن تعتبر الطفولة باختلاف مراحلها هي الأهم والأساس الذي يعيش عليه الفرد مراحل عمره المتقدمة، فكيف يتم تقسيم مراحل الطفولة حسب السن والعوامل النفسية؟

مراحل الطفولة المختلفة

تبدأ الطفولة منذ الولادة إلى حدود سن الرشد، وتمر بمراحل مختلفة يمكن تقسيمها حسب الفئة العمرية، وتكون مراحل الطفولة كما يلي:



  • مرحلة المهد أو الرضاعة: تكون منذ ولادة الطفل إلى حدود سن سنتين.
  • مرحلة الطفولة المبكرة: تمتد من سن السنتين إلى حدود سن 8 سنوات.
  • مرحلة الطفولة المتأخرة: تكون من سن الثامنة للطفل إلى حدود السن 12.
  • مرحلة المراهقة: تبدأ من سن 8 سنوات إلى سن البلوغ أو 18 سنة.

خصائص مراحل الطفولة

يمر كل شخص في حياته بمراحل عمرية مختلفة تكون متصلة بمجموعة من التطورات خاصة في النمو الجسدي والعقل والنفسي منذ الولادة وحتى سن الشيخوخة، وتكون مراحل الطفولة أهمها نظراً لتَكون شخصية الإنسان خلالها من مبادئ وأنماط.

  • تكون مراحل الطفولة فرصة لبناء شخصية ناجحة في المجتمع لاحقاً يستطيع الاعتماد على نفسه ومتصالحا مع باقي أفراد المجتمع.
  • كما من الممكن أن تساهم في بناء شخصية سلبية ومعقدة.
  • يعود ذلك بالأساس إلى النشأة الأسرية والمجتمعية، وأهمية تقديم تربية سليمة ومتوازنة للطفل الذي يكون كالورقة البيضاء في بداية حياته.
  • يرى علم النفس أن مراحل الطفولة تبدأ مبكراً جدا، حيث تعتبر مرحلة ما قبل الولادة هي أول مراحل الطفولة، وذلك لتأثر الجنين في بطن أمه بعوامل عديدة منها نفسية الأم، والعوامل الخارجية مثل البيئة التي تعيش فيها والدة الطفل.
  • يكون الطفل في هذه المرحلة معتمد اعتماد كلي على الأم في احتياجاته الحياتية إلى حين الولادة التي تعتبر انفصال نسبي عنها.
مراحل الطفولة
مراحل الطفولة

خصائص مرحلة المهد أو الرضاعة

تعتبر هذه المرحلة أولى مراحل تعامل الطفل مع العالم الخارجي، كما تحث للطفل العديد من التطورات السريعة من ناحية النمو الجسدي والنفسي:

  • تكون الرضاعة هي السبيل الوحيد لإشباع الطفل ليس من الناحية الفسيولوجية فحسب إنما أيضاً من الناحية النفسية في علاقة الأم والطفل، حيث تتكون علاقة عاطفية تعمل على بناء تفاعلات لدى الطفل.
  • أهم التطورات التي تحصل للطفل خلال هذه المرحلة هي نمو الأسنان منذ الشهر السادس وحتى عمر السنة، كما يزيد الطفل في الوزن والطول وتنمو العضلات أكثر.
  • أما التطورات الحركية فتكون من الجلوس إلى الحبو ثم المشي، كما تظهر تفاعلات للطفل اتجاه العالم الخارجي مع البدء في الكلام.

شاهد أيضاً: خصائص مرحلة الشباب في علم النفس

خصائص مرحلة الطفولة المبكرة

  • تتسم هذه المرحلة ببطء في تطور الخصائص النمائية لكن بسرعة في تطور الشخصية والانفعالات.
  • يصبح الطفل أكثر انفتاح على العالم الخارجي، كما يكتسب الطفل مهارات في التكلم والمشي.
  • يميل الطفل في هذه المرحلة نحو الفضول والاكتشاف، ويكون الطفل قادر على تجاوز المكان والزمان عبر خياله الواسع.
  • يبدأ الطفل في هذه المرحلة في التحكم في عملية الإخراج فيمكن تعليمه الاعتماد على نفسه في الدخول إلى الحمام.
  • يكون نموه الحركي أسرع، مما يساعده في التعامل مع البيئة الخارجية بشكل جيد فيتكون لديه محصلة لغوية أكبر.
  • يتعرض الطفل في بعض الأحيان إلى نوبات من الغضب ومشاكل نفسية بسيطة نتيجة وجود قلق وانفعال داخل الطفل، لكن في المقابل يزداد تفاعله مع الآخرين ويبدأ في تكوين علاقات اجتماعية مع المحيطين.
  • تتسم هذه المرحلة بظهور شخصية الطفل العامة وبدأ رسم الخطوط العريضة فيها من قيم ومفاهيم مختلفة، كما تكون فيها دخول الطفل إلى المدرسة والتعامل مع أشخاص آخرين بعيدا عن محيطه العائلي مثل الزملاء والمعلمين.

خصائص مرحلة الطفولة المتأخرة

تسمى هذه المرحلة أيضًا بمرحلة ما قبل المراهقة، يبدأ الطفل خلال هذه المرحلة في الاستقلال التدريجي عن الوالدين وقدرته على الاعتماد على نفسه في الكثير من الأشياء، ويتوصل خلالها توسع الطفل في العلاقات الاجتماعية في المحيط مثل: المدرسة أو النادي:

  • تتطور مداركه العقلية وقدراته على التعلم والتطور الأكاديمي مثل: الحساب والكتابة وتعلم لغة أجنبية، كما يصبح الطفل قادراً على التعبير عن رأيه ورغبته بشكل أفضل.
  • يمكن للطفل تعلم المزيد من الأنشطة التفاعلية والاجتماعية، وتتواصل عملية بناء شخصيته حيث تكون مرحلة تواصل نمو كينونة الطفل وتميزه بالتفرد بها.
  • تبدأ الفروقات الجنسية بين الجنسين في البروز، ويكون الطفل مع سن 11 سنة في الانتقال من مرحلة الطفولة نحو مرحلة المراهقة.
  • يكون النمو أقل عن المراحل السابقة، كما تظهر قدرة الطفل على التحمل والتحكم في النفس والانفعالات لتبرز الفروقات الشخصية بين طفل وآخر.
  • في نهاية هذه المرحلة تكون الخطوط العريضة لشخصية الطفل شبه مكتملة، كما يكون نستعد للتعامل مع الحياة بشكل مختلف، كما تكون مرحلة لبناء القيم والسلوكيات والتوجهات.

خصائص مرحلة المراهقة

تكون المراهقة آخر مرحلة قبل الوصول إلى سن الرشد، وتكون مهمة جدا في اكتمال بناء شخصية الفرد، حيث تتميز هذه المرحلة ببدء البلوغ عند الذكور والإناث، ويتم خلالها اكتمال نمو الشخص جسديا، ويصل فيها الفرد إلى النضج العقلي والفكري:

  • تتسم هذه المرحلة بالتقلبات العاطفية والانفعالية للفرد مثل الغضب والتصرف بالطيش والرعونة، وتكون المسؤولية على المجتمع والأسرة بإشعاره بالطمأنينة والأمان حتى يستطيع أن يثبت نفسه.
  • يدخل مرحلة الرشد بطريقة سلسة وسهلة دون استهلاك للنفس.

أهمية مرحلة الطفولة

تكون الطفولة أولى مراحل تأسيس الإنسان حيث تكون آثارها وأحداثها واضحة في شخصية الفرد لبقية عمرة، وتكمن أهمية مختلف مراحل الطفولة في:

  • احتياج الطفل للرعاية النفسية والجسدية المتواصلة لتكون من أكثر مراحل الضعف في حياة الإنسان، حيث يكون معتمد على الآخرين في الأكل والشرب، والشعور بالأمان والحب والعاطفة.
  • تأثير ما يعيشه الطفل خلال هذه المرحلة العمرية على نفسيته وشخصيته عندما يكبر، حيث غالبا ما يكون الفرد الذي عاش مرحلة طفولة مضطربة وغير مستقرة متأثرا بها في شخصيته عندما يكبر، لذلك يكون للمحيط الأسرى والعائلي أثر على الطفل يعيش معه دائما.
  • أهمية الاهتمام بتنمية الجانب العقلي للطفل، حيث يكون لذلك تأثير على نجاحه وإبداع عند الكبر.
  • أهمية بناء الأخلاق والمبادئ وتطبيقها داخل الأسرة حيث تعد لدى الطفل من المسلمات مما يشاهده حوله على أرض الواقع، يساعد ذلك في بناء حاجز حماية للطفل من تأثير العالم الخارجي عند وصول البلوغ والرشد.
  • العناية بصحة الطفل من خلال تقديم نظام غذائي متوازن يساعده بشكل كبير على النمو بشكل مناسب دون أن تترك هذه المرحلة أثار للنقص في بنيته الجسدية.
  • تمثل مرحلة الطفولة ربع حياة الفرد تقريباً يكون الطفل خلالها صفحة بيضاء يمكن كتابة الكثير من الأشياء عليها، فمن المهم التركيز على الإيجابيات وترك السلبيات ليكبر الطفل ويكون شخص سوي ومسؤول في المجتمع.

تكمن مراحل الطفولة باختلافها مراحل مهمة جداً للطفل الذي ينمو أولا في إطار عائلي وأسري ثم ينفتح على العالم الخارجي تدريجيا من خلال المدرسة والنادي، تكمن أهمية هذه المراحل في التطورات النفسية والجسدية التي يعيشها الطفل وفي أهمية إشباع العقل والجسد لتكوين شخصية مميزة عند الوصول إلى سن الرشد والاعتماد على الذات.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق