الدول العربية

اتحاد دولة الإمارات | الامارات العربية المتحدة

اتحاد دولة الإمارات هو النقلة النوعية التي انتقل بها الشيخ زائد بن سلطان آل نهيان للخروج من بوطقة الفرقة خاصة بعد التخلص من قبضة النفوذ البريطاني الذي أحكم سيطرته على منطقة الخليج، حيث أقيم الاتحاد مكونًا من سبع إمارات عربية يجمع بينهم أهداف واحدة ويرعاهم دستور يحقق تلك الأهداف، ومثل الاتحاد أهمية كبيرة في تاريخ الإمارات العربية المتحدة وقدم الكثير من الحلول للمشكلات منذ الإعلان الرسمي عنه في ديسمبر 1971.

اتحاد دولة الإمارات
اتحاد دولة الإمارات

نبذة عن اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة

في 2 ديسمبر عام 1971م تم إعلان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة كنتيجة فعالة للجهود التي بذلها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وبمساندة من حكام الإمارات في ذلك التوقيت،



واعتبر الشيخ زايد أول رئيس لاتحاد الإمارات السبع والتي شملت كل من أبو ظبي ودبي وأم القيوين وعجمان والفجيرة ورأس الخيمة والشارقة.

كانت تلك الفترة تتميز بالتطورات المتلاحقة والإنجازات التي خاضها الشيخ زايد في مختلف المجالات وتولى بعده الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان كرئيس لاتحاد الإمارات.

تعتبر الفترة التي سبقت قيام اتحاد دولة الإمارات العربية من الفترات التي سادها المنافسات بين أمراء الإمارات المختلفة، حيث قامت بريطانيا في ذلك التوقيت بشن هجمات متعددة بقصد محاربة القراصنة المتواجدين في المنطقة،



وذلك لرغبة بريطانيا في حماية التجارة البريطانية التي تحضر من الهند، ومن هنا كانت بداية العلاقة الوثيقة بين أمراء دول الساحل وبريطانيا.

استمرت حماية بريطانيا للمنطقة من عام 1820 م وحتى 1971م حيث تفردت بريطانيا بحكم المنطقة وقبل الأمراء سياسة بريطانيا فيما أوجب ذلك منع الأمراء من الدخول في أي مفاوضات أو اتفاقيات أو بيع أراضي إلا مع الجانب البريطاني.

تاريخ اتحاد الإمارات

تم إعلان قيام اتحاد الإمارات العربية بصورة رسمية في الثاني من ديسمبر سنة 1971 م بعد توافق حكام الإمارات العربية للتواجد ضمن اتحاد قوي قادرعلى تحقيق العديد من الأهداف التنموية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية.

تكون الاتحاد في بدايته من ست إمارات هم الفجيرة وأبو ظبي وعجمان ودبي والشارقة وأم القيوين، وتم انضمام إمارة رأس الخيمة رسميًا إلى الاتحاد في السنة التالية لتاريخ إقامة الاتحاد ليصبح عدد الإمارات المكونة للاتحاد سبع إمارات.

قد  يهمك التعرف على: ما هي اكبر إمارة في الإمارات | دولة الإمارات العربية المتحدة

مراحل قيام الاتحاد لدولة الإمارات

قبل الإعلان الرسمي عن قيام اتحاد دولة الامارات كان هناك مجموعة من الخطوات التي بشرت بنجاح فكرة الاتحاد وجاءت الخطوات على النحو التالي:

مرحلة التفكير الفردي

نمى التفكير الفردي لفكرة إقامة الاتحاد في ذهن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وخاصة مع تنبؤه بإمكانية انسحاب بريطانيا والتي كانت تضع منطقة الخليج تحت حمايتها،

وبالفعل حينما أعلنت بريطانيا رغبتها في الانسحاب سنة 1968 روادته فكرة الاتحاد لضمان تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي للمنطقة.

الإعلان عن فكرة إقامة اتحاد

دعى الشيخ زايد آل نهيان حاكم أبو ظبي نظيره الشيخ راشد بن سعيد حاكم دبي لعقد اجتماع ثنائي في قرية السموح، حيث تم وضع أبعاد تكوين الاتحاد بصورة أولية.

الانطلاق في الدعوة لإقامة الاتحاد

بدأ زعيمي الاتحاد في التوسع في دعوتهما لتكوين الاتحاد وكان ذلك بإرسال البرقيات التي تدعو باقي حكام الإمارات السبعة لبحث فكرة الاتحاد،

حيث وجهت الدعوة لإلى حكام كل من إمارة الشارقة وأمارة دبي وإمارة رأس الخيمة وإمارة الفجيرة وإمارة عجمان وإمارة القيوين وإمارة قطر وإمارة البحرين.

تم قبول الدعوة من حكام الإمارات وتمت الموافقة المبدئية على تكوين لجنة تقوم بدراسة الدستور المقترح لتنظيم عمل الاتحاد.

مرحلة تفاقم المشكلات

بدأت المشكلات في الظهور فور رفض حاكمي كل من إمارة قطر وإمارة البحرين الدستور وتم الإعلان عن عدم الرغبة في استقلالهما بشكل تام، فما كان من زعيمي الاتحاد إلا أن قاما بتنظيم اجتماع جديد دون حضور حاكم قطر وحاكم البحرين.

كما مثل اختيار مقر عاصمة الاتحاد مشكلة أخرى من حيث كيفية الاختيار، والآليات التي من خلالها يمكن اختيار حاكم الاتحاد ونائبه، والكيفية التي يتم بها ضم أعضاء لمجلس الاتحاد ومن هنا كانت المشكلات الداخلية والخارجية سببًا في فشل إعلان إقامة الاتحاد في هذا التوقيت.

مرحلة إيجاد حلول للمشكلات

عرف عن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أنه رجل المستحيل ولا يعرف الفشل ومع إيمانه بأهمية إقامة الاتحاد فقد توصل لفكرة إقامة الاتحاد ليضم إمارتين هما دبي وأبو ظبي فقط، حيث تعد الإمارتين هما أكثر الإمارات من حيث عدد السكان ومن حيث المساحة.

تولى عدي البيطار وضع الدستور الجديد للاتحاد المصغر وقد كان مستشارًا قانونيًا لدى حكومة دبي، مع دعوة باقي حكام الإمارات الأخرى مرة ثانية للبت في أمر الاتحاد وما غذا كان لديهم رغبة في الانضمام أم لا.

مرحلة قيام الاتحاد

قبل حكام باقي الإمارات الدعوة الجديدة وتقدموا للانضمام للاتحاد في حين رفض حاكم إمارة رأس الخيمة الانضمام وتم إعلان قيام الاتحاد في 2 ديسمبر 1971م  ورفع علم الإمارات في دبي وحضر الاجتماع حكام ست إمارات وعدد كبير من الحضور لإعلان ميلاد الاتحاد.

انضم حاكم إمارة رأس الخيمة إلى الاتحاد في فبراير 1972 ليكون الاتحاد مكونًا من سبع إمارات بعد عام واحد فقط.

لا تفوت مشاهدة: طريقة عمل استعلام عن تاشيرة الامارات ومعرفة حالة أي طلب مقدم

اتحاد دولة الإمارات
اتحاد دولة الإمارات

أهمية اتحاد دولة الإمارات

تمثلت أهمية اتحاد دولة الإمارات في كونه كان يمثل خطوة جادة نتجت عن الاستياء من كافة الأفعال الوحشية والجرائم التي ارتكبتها الحكومة البريطانية خلال فترة تواجدها في منطقة الخليج العربي،

حيث مارسوا انتهاكات عديدة على السكان المحليين بالإضافة لتعرض إمارة دبي للقصف، وكان إدراك خطورة تواجد المحتل البريطاني

وضرورة التكاتف لإيجاد اتحاد يجمع الإمارات في مواجهة أي عملية عسكرية خارجية أخرى من أهم الأسباب التي دعت إلى التفكير في تكوين اتحاد للإمارات للتصدي فيما بعد لأي أطماع استعمارية وزاد من أهمية الاتحاد.

فور انسحاب الحكومة البريطانية من الخليج العربي في 1971م تولدت الأهمية القصوى لخلق اتحاد قوي يجمع الإمارات ويسعى لتحقيق مجموعة من الأهداف على المستوى الداخلي والخارجي

ووضع الخطط التنموية لانعاش الاقتصاد والتحكم في ثروات البلاد وحمايتها من التطلعات الاستعمارية.

أهداف اتحاد دولة الإمارات

قيام اتحاد دولة الإمارات كان يستهدف تحقيق الكثير من الأهداف التي من شأنها إحلال عمليات تطوير شاملة لكافة الإمارات والتخلص من المشكلات الداخلية،

وتم تحديد أهداف الاتحاد بشكل رسمي في المادة العاشرة من الدستور الإماراتي وشملت تلك الأهداف:

  • السعي لحماية أمن واستقرار واستقلال الاتحاد والحفاظ على سيادته.
  • مواجهة أي عدوان يمثل تهديدًا لأمن وسلامة الاتحاد والإمارات السبع العضوة فيه.
  • العمل على ضمان حفظ حقوق شعب الاتحاد.
  • السعي لإيجاد تعاون وثيق يجمع إمارات الاتحاد للوصول إلى أهداف مشتركة تحقق الصالح العام وتحقيق طفرات تقدمية في مختلف المجالات.
  • تحقيق حياة أفضل لكافة المواطنين والتأكيد الدائم على حماية واحترام الإمارات الأعضاء لسيادة واستقلال كل إمارة وخاصة في الشؤون الداخلية وفقًا للدستور.
  • إنعاش الحالة الاقتصادية والتجارية والسياسية للإمارات.

شاهد أيضا: مواصفات واسعار دودج تشالنجر في الامارات

اتحاد دولة الإمارات يعد من أهم الإنجازات التي رسخت مفهوم الاستقرار والأمن والأمان والاستقلال بين الإمارات العربية المختلفة،

حيث انطلقت الدعوة لإقامة الاتحاد لجمع الشمل وتوحيد الأهداف، ومنذ الإعلان الأول لقيام الاتحاد وحتى الآن ويقدم اتحاد الإمارات خدمات في مختلف المجالات بهدف زيادة مخططات التطوير والإعمار والتنمية تحت شعار مشترك يجمع سبع إمارات عربية في وحدة واحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق