صحة عامة

الدرن واعراضه الخاملة والمبكرة

الدرن واعراضه ليس بمرض جديد، هو مرض يصيب الشخص بسبب عدوى يطلق عليها اسم المايكوبكتيريوم وتعد بكتيرية النوع، هذه البكتريا تقوم بمهاجمة الرئتين، وأحيانًا تصيب أعضاء أخرى مثل الدماغ والكلى والحبل الشوكي، وينتشر الدرن عن طريق الرذاذ بين الأشخاص.

مرض الدرن واعراضه

الدرن واعراضه
الدرن واعراضه

الدرن وأعراضه ليست جديدة على مجتمعنا، فقد تم اكتشاف هذا المرض واكتشاف العلاج منذ زمن، ويطلق عليه اسم (السل) أيضًا.



ويُعد هذا المرض من قبيل العدوى (عدوى بكتيرية بالأخص)، تنتشر بين الناس عن طريق تنفس الهواء المحمل برذاذ شخص مصاب بالبكتيريا.

هذا الرذاذ من المحتمل انتشار في الهواء عن طريق الكُحة، أو العطس، أو البصق، أو الاحتكاك المباشر، فلا تنتقل هذه العدوى عن طريق السلام باليد أو الطعام والشراب، أو عن طريق التقبيل، أو استخدام دورات المياه، فهي عدوى تنفسية تنتقل عن طريق التنفس فقط.

الأعراض



 أعراض عدوى الدرن (السل) متعددة وتتنوع وتختلف من شخص لآخر، قد يظهر بعضها على شخص والبعض الآخر منها على شخص آخر، وقد تظهر جميع الأعراض في بعض الحالات، وهذه الأعراض تنحصر في:

  • حُمي قوية وشديدة جدًا.
  • تعرق شديد خاصة في الليل.
  • دم أثناء التبول إذا أصيبت الكُلي بالعدوى البكتيرية.
  • ألم في جميع أنحاء الظهر إذا أصيب الطحال بالعدوى.
  • سعال قوي ومستمر لمدة عشرون يوم أو أكثر.
  • خروج دم أثناء السعال.
  • ألم في منطقة الصدر عند السعال أو التنفس.
  • فقدان الوزن بصورة غير طبيعية وفقدان للشهية.
  • خمول مستمر.

الأشخاص الأكثر تعرض للعدوى (الدرن):

  • الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة والإيدز.
  • الأشخاص المصابون بالسكر.
  • الأشخاص الذين مصابون بأنواع السرطانات التي يتم معالجتها عن طريق الكيماوي.
  • الأشخاص الذين قد تعرضوا لزراعة الأعضاء.
  • الأشخاص المتناولين للأدوية المقوية للمناعة.
  • الأشخاص المعتادون على تناول بعض الأدوية الخاصة بالروماتيزم والصدفية.
  • السفر أو العيش في المناطق التي تحتوي على أعلى نسبة إصابة بالدرن مثل: الهند، ودول شرق آسيا، وجنوب أفريقيا، والمكسيك، والصين.
  • التعامل يوميًا مع شخص مصاب بالعدوى، لذلك يجب ارتداء الكمامات وغسل اليدين بصورة مستمرة عند التعامل مع شخص حامل للعدوى.

شاهد أيضًا: اسباب مرض داء الفيل وطرق العلاج بالتفصيل

أعراض الدرن الخامل

الدرن واعراضه
الدرن واعراضه

لا يوجد في العادي أي أعراض لعدوى الدرن الخامل، وذلك لأن مناعة الجسم تقوم بمقاومة هذه العدوى وجعلها في حالة خمول دائم.

فبالتالي لا تظهر أي أعراض بسبب عدم فاعلية العدوى، وفي بعض الأحيان يكون هناك بعض العلامات التي تدل على وجود العدوى داخل الجسم، منها:

  • يكون تحليل الدم الخاص بمريض الدرن إيجابي.
  • عدم ظهور أي أعراض على المخالطين للشخص المصاب.
  • سلامة فحص الصدر بالأشعة السينية وسلامة الفحوصات الخاصة بالمخاط أيضًا.
  • لكن هناك بعض الأعراض التي تدل على تحول مرض الدرن من الخمول للنشاط، كتطور عدوى الدرن الخاملة مع الوقت في حالة عدم علاجها، لتصبح عدوى نشطة وبعد ذلك تظهر الأعراض المعتادة على المريض.

ننصحك بقراءة: أنواع البكتيريا النافعة والمرضية

أعراض السل المبكر

في بعض الأحيان لا يتم ملاحظة أي عرض من أعراض الدرن (السل) في حالاته المبكرة، وذلك لعدم نشاط البكتريا حينها، ومقاومة الجسم للعدوى بكل قوته المناعية، ولكن هناك بعض الأعراض التي قد تظهر، منها:

  • الحُمي غير الشديدة، حيث تظهر الحمى بشكل تدريجي، وتتراوح درجات الحرارة من درجة منخفضة إلى درجة عالية قد تصل إلى 39 درجة مئوية.
  • ألم قد يظهر في جانب الصدر أو في المنتصف.
  • الإرهاق.
  • السعال.
  • ألم مفصلي.
  • التهاب البلعوم.

هل مرض الدرن معدي

سؤال يتساءل البعض، هل مرض الدرن معدي؟ بالفعل مرض الدرن معدي، فهو يعد من قبيل الأمراض البكتيرية المعدية، يصيب الرئتين والجهاز التنفسي بالكامل.

وأحيانًا يصيب الكُلي والكبد والطحال، والبكتريا الخاصة بهذا المرض يطلق عليها في علم البكتيريات اسم (المايكوبكتيريوم).

يصيب هذا المرض الإنسان عن طريق التنفس، فالرذاذ المحمل بالبكتريا المنتشر في الهواء يصاب الشخص بالعدوى، وذلك عن طريق دخوله الرئتين بطريق التنفس، لذلك عند مخالطة أي شخص مصاب بالسل يجب ارتداء الكمامات وغسل اليدين بصورة مستمرة بالماء والصابون.

ولا ينتقل هذا المرض عن طريق اللمس أو الطعام أو الشراب أو عن طريق نزوله للمعدة عمومًا، فهي عدوي لا تنتقل إلا عن طريق التنفس، لذلك تعد العدوى عدوى بكتيرية تنفسية.

نسبة الشفاء من مرض الدرن

  • مرض الدرن (السل) كما ذكرنا هو عدوى يتسبب فيه نوع من أنواع البكتيريا تسمى المايكوبكتيريوم أو البكتريا المتطفرة السيلة (Mycobacterium tuberculosis)، تهاجم الجهاز التنفسي، وفي بعض الأحيان تصيب بعض الأجزاء الأخرى كالدماغ، والكُلي، والعمود الفقري.
  • يكون مرض الدرن أحيانًا مرض قاتل، في حالة عدم علاجه بصورة صحيحة.
  • نسبة الشفاء من هذا المرض عند تلقى العلاج تختلف باختلاف نوعه حيث:
  • نسبة الشفاء قد تصل من 50 لـ 60% وذلك في حالة الأشخاص المصابين بنوع العدوى المقاومة للأدوية (Drug-Resistant TB) وخصوصًا المقاومة لدواء الإيزونيازيد (Isoniazid) والريفامبين (Rifampin).
  • نسبة الشفاء قد تصل من 95 لـ 97% وذلك في حالة الأشخاص المصابين بالنوع التحسسي للأدوية (Drug-Susceptible).
  • نسبة الشفاء قد تصل من ٣0 لـ ٥٠% وذلك في حالة الأشخاص المصابين بنوع العدوى المقاومة للأدوية على نطاق أكبر، وتعرف باسم (Extensively Drug-Resistant TB)، وتكون حينها مقاومة للإيزونيازيد والريفامبين، وفلوروكينولون.

قد يهمك أيضًا: ما هو مرض الضمور البقعي وطرق علاجه

هل مرض الدرن يسبب الوفاة

الدرن أو السل هي عدوى تسببها نوع من الجراثيم والبكتريا التي تنتشر من الشخص للآخر عن طريق التنفس، وكما ذكرنا فهو مرض يصيب الرئتين في العادة.

وتم اكتشاف الكثير من العلاجات والأدوية لهذا المرض، وقد تصل نسبة الشفاء إلى 97٪ في حالة تلقى العلاج بصورة صحيحة ومنتظمة.

لكن قد يؤدي هذا المرض في بعض الأحيان إلى الوفاة، وذلك في حالة إهمال تلقي العلاج، أو تلقي العلاج مع بذل مجهود عنيف وعدم الالتزام بالراحة.

لذا يجب على الشخص المصاب بهذا المرض المواظبة والمحافظة على تلقى العلاج، والراحة التامة لحين الشفاء، وعدم مخالطة الآخرين لعدم نقل العدوى بصورة أكبر.

علاج الدرن

في حالة تلقي العلاجات قد يشعر المريض بتحسن بعد عدة أيام، ولكن هذه العدوى تستغرق الكثير من الوقت لكي يُشفي الشخص المصاب منها، عكس أي عدوى بكتيرية أخرى في المعتاد.

لكي يضمن المريض نسبة شفاء عالية وفي وقت أسرع يجب عليك تناول الأدوية ومع تناول المضادات الحيوية ولكن باسترشاد الطبيب المختص أولًا، وعند عدم الانتظام قد يحدث انتكاسة في حالة المريض وعودة البكتيريا مرة أخرى للجسم.

عدم الحفاظ على النظافة الشخصية وغسل اليدين باستمرار بالماء والصابون قد يسبب إصابة الإنسان بالكثير من الأمراض المعدية كعدوي السل (الدرن)، فهذا المرض يصيب الجهاز التنفسي بالكامل وبعض الأجزاء الأخرى من الجسم، وفي بعض الأحيان يسبب الوفاة.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعد أن تعرفنا من خلاله على ما هو الدرن واعراضه المبكرة والخاملة، كما تعرفنا أيضًا على نسبة الشفاء من مرض الدرن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق