الصحة النفسية

طرق علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب

علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب

لا تقتصر الحالة النفسية السيئة على أصحاب المرض النفسي فقط، فالجميع بلا استثناء يمر بحالات نفسية سيئة بشكل يومي غالبًا، ويُفضل دائمًا علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب بدلاً من الأدوية الكيميائية.

وذلك لأن الأدوية النفسية يكون لها أعراض جانبية خطيرة جدًا، خاصة عند تناولها بشكل مستمر ودون استشارة الطبيب، ولكن الأعشاب الطبيعية كلها فائدة لصحة الجسم، وذلك إذا تم تناولها بشكل معتدل ودون إفراط.



علاج الاكتئاب بالاعشاب مجرب

يُعد الاكتئاب أكثر الأمراض النفسية شيوعًا بين الناس، ويليه القلق والتوتر العصبي، وكذلك اضطرابات الحالة المزاجية التي تؤدي إلى المرور بحالة نفسية سيئة بشكل كبير، ويزيد ذلك عند الفتيات أكثر من الرجال، حيث أنهن يعانين أغلب الوقت من اضطرابات في الهرمونات.

وهناك العديد من الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدامها في علاج الاكتئاب والتوتر العصبي، منها ما نعرفه من كتب الطب النبوي والطب البديل، ومنها ما يُسمى بالطب الشرقي، وهو الذي يتبنى علاج الحالات النفسية والتغيرات المزاجية بالأعشاب على الطريقة التقليدية لدول شرق آسيا.

وفي هذا المقال يعرض لكم موقع محيط بعض الأعشاب الطبيعية التي أثبتت التجارب فاعليتها الكبيرة في علاج حالات القلق والاكتئاب، وعلاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب بشكل عام.



نبتة سانت جون

علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب
علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب

تُعرف نبتة سانت جون بعدة اسماء، ويختلف ذلك من بلد إلى أخرى حسب الاسم الشائع لها هناك، ومن اسمائها: عشبة القديس يوحنا، Hypericum perforatum، وحشيشه القلب، وهي من أشهر النباتات التي تم استخدامها منذ القدم في علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب، وفيما يلي عرض لبعض فوائدها:

  • تعمل نبتة سانت جون على تحسين الحالة المزاجية وعلاج الدرجات البسيطة والمتوسطة من الاكتئاب.
  • تستخدم في تخفيف الأعراض المصاحبة لبعض الأمراض النفسية والعصبية.
  • يمكن استخدامها كـ عامل مساعد مع الأدوية في علاج حالات الاكتئاب الحاد، ولكن يكون هذا تحت إشراف الطبيب المختص.
  • تساعد نبتة سانت جون على تهدئة الأعصاب عند المرور بمواقف عصبية خلال الحياة اليومية.
  • تم استخدام أزهار نبتة سانت جون قديمًا في علاج بعض الاضطرابات المصاحبة للأمراض العقلية.
  • وحالياً يتم استخدامها بشكل كبير في أوروبا كـ بديل طبيعي لمضادات الاكتئاب.
  • بعض الدراسات أظهرت أن الآثار الجانبية لاستخدام نبتة سانت جون في علاج حالات الاكتئاب البسيطة أقل بكثير من الآثار الجانبية لاستخدام الأدوية الخاصة بذلك.
  • يتم تصنيع بعض المكملات الغذائية من أزهار نبتة سانت جون على شكل شاي أو كبسولات.
  • تُقدر الجرعة اليومية الموصي بها لحالات الاكتئاب البسيط والمتوسط بحوالي 300 ملي جرام يومياً.
  • بينما تُقدر الجرعة الموصي بها في حالات الاكتئاب الحاد بحوالي 900 ملي جرام يومياً.
  • عند الشعور أن أعراض الاكتئاب تقل يجب تخفيف الجرعة بالتدريج، ويُنصح دائمًا أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب المختص.
  • لا يُنصح بتناول عشبة سانت جون في وقت الانتظام على أي أدوية أخرى إلا بمعرفة الطبيب.
  • تتميز نبتة سانت جون بفوائد أخرى بجانب العلاج النفسي، فهي تستخدم في بعض الحالات في علاج العدوى الجلدية وجروح البشرة لما لها من خصائص مضادة للبكتيريا والالتهاب.

إقرأ أيضًا: أساليب الصحة النفسية والعلاج النفسي

نبتة الجينسنج

الجينسنج هو نبات جذري يتواجد في أغلب الدول الآسيوية، كما يمكن إيجاده أيضًا في أمريكا وبعض الأماكن في سيبيريا، وهو نبات يحتوي على الكثير من المواد المقاومة للاكتئاب، كما أنه يعمل على تجديد نشاط وحيوية الجسم، ويرفع مستويات الطاقة عند الإنسان.

عُرف استخدام الجينسنج في علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب من الطب الصيني، حيث تم استخدامه في الصين منذ القدم في تحسين الحالة المزاجية، وزيادة الطاقة الجسمية، والتخلص من الآثار البدنية والنفسية للإجهاد، وأفضل نوع في القيام بذلك هو الجينسنج الأحمر.

من الجدير بالذكر أن نبات الجينسنج ليس له أي آثار جانبية على صحة الإنسان، ولديه القدرة على علاج الاكتئاب عن طريق رفع مستوى الطاقة الروحية والبدنية بشكل كبير فيزيد ذلك من دافعية المريض، حيث يعاني أغلب مرض الاكتئاب من التدني في الدافعية ومستويات الطاقة.

نبات البابونج

علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب
علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب

ويُعرف أيضًا بزهرة الكاموميل، وهو من أقدم النباتات التي تم استخدامها في علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب، ويمتاز نبات البابونج بالخصائص التالية:

  • لديه قدرة كبيرة على التقليل من حالات القلق والتوتر العصبي.
  • يعمل البابونج على علاج اضطرابات النوم، حيث أنه يساعد على الاسترخاء بشكل كبير، ولذلك كانت تستخدمه الأمهات قديمًا لجعل أطفالهن ينامون بشكل أفضل أثناء الليل.
  • يستخدم شاي البابونج في التخفيف من أعراض حالات الاكتئاب الحاد.
  • تحتوي أزهار نبات البابونج على كمية كبيرة من المواد التي تعمل على تهدئة الأعصاب بشكل طبيعي.

نبات اللافندر

يستخدم زيت نبات اللافندر أو الخزامي كـ طريقة من طرق علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب، وذلك لقدرته على المساعدة في الحالات التالية:

  • يستخدم زيت اللافندر في علاج حالات القلق والتوتر العصبي.
  • يمتاز زيت اللافندر بقدرته على إعطاء الجسم الشعور بالاسترخاء، لذلك يستخدم في علاج اضطرابات النوم.
  • يستخدم أيضًا في علاج آلام الرأس وفقرات الرقبة والظهر وتوتر العضلات، وذلك عن طريق استخدامه في التدليك.
  • يساعد زيت اللافندر في التخفيف من أعراض الاكتئاب الحاد.
  • كما يساعد أيضًا في التخلص من مشكلة الصداع المزمن.
  • يمكن وضع قطرات من زيت اللافندر في ماء دافئ والاستحمام به ليلاً للحصول على استرخاء كبير، ونوم مريح وهادئ.

نبات الزعفران

يشتهر الزعفران في الدول العربية كـ نوع من التوابل أو البهارات مرتفعة الثمن، ويتم تصنيعها عن طريق تجفيف ميسم زهرة الزعفران، ولكن لا يعرف الكثير أنه أحد أكثر الأعشاب أمانًا في التخفيف من أعراض الاكتئاب بجميع درجاته، ومن أهم فوائده:

  • تحسين عملية الهضم وعلاج أعراض الدورة الشهرية، كما أنه يعمل على تحسين الحالة المزاجية.
  • يمكن استخدام الزعفران كـ نوع من أنواع التوابل في علاج أعراض الاكتئاب عن طريق إضافته للطعام بشكل رئيسي.
  • كما يمكن صناعة كبسولات منه تستخدم كـ مكملات في شكل كبسولات أثناء علاج حالات الاكتئاب الحاد تحت إشراف الطبيب المختص.
  • وتُقدر الجرعة الموصي بها من هذه المكملات بحوالي 30 ملي جرام يومياً، ولا يجب أن تزيد عن ذلك.
  • يجب استشارة الطبيب لتقدير الجرعة المناسبة من مكملات الزعفران، حيث أن الإفراط منها قد يؤدي لظهور بعض الآثار الجانبية مثل الإسهال والقيء والدوار.

نبات الناردين

يعتبر نبات الناردين من النباتات الأقل شيوعًا في علاج الحالة النفسية السيئة بالاعشاب، وذلك لأنه لا يوجد الكثير ممن يعرف بوجوده وفوائده، ولكنه أثبت فعاليته في علاج الكثير من الحالات العصبية والنفسية المزمنة.

يحتوي نبات الناردين على مضادات طبيعية للاكتئاب، كما أنه لديه القدرة على تخفيف التشنجات العصبية التي تصاحب بعض الأمراض النفسية والبدنية، ويمكن استخدامه أيضًا للحصول على الاسترخاء وعلاج اضطرابات النوم.

نبات الترنجان أو المليسا

هو نبات غير معروف بين عامة الناس، ولكنه شهير جدًا عند الأطباء والمعالجين بالأعشاب، ويستطيع كوب من شاي الترنجان أن يساعدك في التخلص من الإجهاد البدني والقلق والتوتر النفسي، كما أنه يساعد في الحصول على نوم أفضل إذا تم تناوله ليلاً.

ويتم استخدام نبات الترنجان في كثير من العلاجات الطبية، حيث وجد أنه يمتاز بفوائد صحية عديدة أخرى مثل تحسين وظائف الجهاز العصبي، تنظيم دقات القلب، توسيع وتقوية الأوعية الدموية، تعزيز المناعة، وتحسين الذاكرة.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق