الدول العربية

السفر إلى بيروت وأهم الأماكن السياحية لعام 2021

العاصمة اللبنانية بيروت

السفر إلى بيروت المُلقبة “بباريس الشرق وبوابة أوروبا من الشرق الأوسط” فهي مدينة مليئة بالجمال والرقي ونابضة بالحياة وتعد بيروت المكان المناسب لوجهتك السياحية، فإذا كنت ترغب بالحصول على رحلة رائعة وجميلة جهز حقيبتك وانطلق إلى لبنان لتتمتع بجمال الطبيعية الساحر والأماكن الفاخرة، حيث سنقوم معاً في موقع محيط بالتعرف على أهم الأماكن السياحية والتاريخية للعاصمة اللبنانية بيروت.

الموقع الجغرافي للعاصمة بيروت

السفر إلى بيروت
بيروت

تقع مدينة بيروت في الجمهورية اللبنانية على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، وهي العاصمة السياسية والاقتصادية للبنان وأكبر مدنها.



وتعد المركز الحيوي الذي يضم جميع المرافق العامة للدولة من البرلمان والوزارات ورئاسة الحكومة وغيرها الكثير.

وهي إحدى أهم المدن التي تضم العديد من النشاطات الثقافية في الشرق الأوسط وذلك لاحتوائها على العديد من المسارح ودور الثقافية المهمة والصحافة الحرة وعدد من الجامعات الدولية. كما تضم مرفأ مهم يحرك العجلة الاقتصادية للجمهورية اللبنانية.

ووفقاً لتصنيف العالمي فقد احتلت بيروت المرتبة الثانية بعد دبي من حيث عدد السياح والتي يزور مدينة بيروت كل العالم في الوطن العربي.



والتاسعة على مستوى العالم وذلك لاحتوائها على العديد من الأماكن السياحية والأثرية والملاهي الليلية التي جعلتها مقصداً مهماً للسياح العرب ولا سيما دول الخليج والدول الأجنبية.

ويبلغ عدد سكان مدينة بيروت حوالي مليون نصف نسمة وفقاً للإحصاءات الرسمية في البلاد، وما يتميز به المجتمع البيروتي أنه يحتضن العديد من الأديان والمذاهب الدينية والطوائف المختلفة التي تتعايش مع بعضها البعض في تناغم وانسجام مميز.

أفضل أوقات السفر إلى بيروت

تتميز بيروت بمناخها المتوسطي الذي يتمثل بحرارة والرطوبة العالية في فصل الصيف، وشتاء بارد وممطر، وجو معتدل في فصلي الخريف والربيع. وتتراوح درجات الحرارة معدل الحرارة إلى 29 ° مئوية (84 ° فهرنهايت).

كما يعتبر شهرا يناير وفبراير أكثرها برودةً حيث تتساقط معظم الأمطار خلال عدد محدود من الأيام بشكل كثيف في العادة، أما الثلج فيندر أن يتساقط في بيروت.

وتصل معدل درجات الحرارة في الشهر إلى 10 ° مئوية (50 ° فهرنهايت). يكون اتجاه الرياح غربياً خلال فترة بعد الظهر والمساء، أي أنه يهب من البحر إلى اليابسة، أما في الليل فيتغير الاتجاه إلى الشرق حيث يهب من اليابسة نحو البحر.

قد يعجبك التعرف على أهم مدن سوريا ومعالمها الطبيعية والتاريخية

تاريخ مدينة بيروت

السفر إلى بيروت

تعد مدينة بيروت من المدن القديمة المأهولة بسكان من قبل الميلاد حيث قام أهل مدينة جبيل قبل أربعة آلاف سنة ببناء المدينة التي سُكنت من قبل الشعب الفينيقي.

حيث أصبحت مملكة مستقلة وهناك العديد من الألواح والرسائل القديمة التي تم ذكر فيها اسم مدينة بيروت في القرن الخامس عشر قبل الميلاد.

وفي عهد الفرعون تحتموس الثالث خضعت مدينة بيروت لحكم الفراعنة المصريين عند احتلالهم للمدن على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط.

ومن ثم خضعت لحكم الآشوريين والفرس والكلدانيين وبعدها ضمت للحضارة اليونانية لتصبح إحدى أهم المدن في تلك الحضارة.

ولقبت بمدرسة القانون حيث كان يدرس بها الحقوق في عهد هيرودوس وأصبحت مرجعاً مهماً لجميع الطلاب كما أصبحت أيضاً تدرس العديد من الدراسات والعلوم ولكن تراجع مكانتها بعد الزلازل المدمر الذي ضرب الساحل الفينيقي في عام 551 للميلاد.

وفي عام 635 قامت الحضارة الإسلامية بفتحها بقيادة معاوية بن أبي سيفيان حيث قاموا بترميم القلاع والحصون وحمايتها من هجمات الروم لتصبح إحدى أهم المراكز التجارية على الساحل البحري.

ومركزاُ عسكرياً لانطلاق الحملات إلى أوروبا. وفي عهد الأمويين والعباسيين كانت بيروت تخضع للحكم مدينة دمشق.

وفي عام 1516 خضعت للحكم العثماني الذي قاموا على بنائها واحيائها من جديد ولا سيما بعد النزاعات الشديدة التي تدور بين الطوائف الدينية وقد اهتموا في البناء العمراني للمدينة حيث ازدهرت ونمت بشكل كبير.

وبقيت بيروت تحت الحكم المصري من سنة 1832 حتى 1841 وهي المدة التي بقيت فيها بلاد الشام في تحت حكم إبراهيم باشا.

وفي منتصف القرن التاسع عشر حظيت بيروت بمكانة تجارية مهمة وبناء عمراني جميل وأصبحت مركز تنوع مهم لوجود الأوربيين والأميركيين فيها.

بادروا لتعرف على أجمل المناطق السياحية في لبنان لعام 2021

الأماكن السياحية في بيروت

السفر إلى بيروت

مدينة بيروت النابضة بالحياة التي تحتضن معظم ثقافات والحضارات وتاريخها الغني ومناظرها الطبيعية الساحرة فهي مركز مهم لجذب السياح من مختلف البلدان. ومن أهم مناطق السياحية التي يجب زيارتها خلال السفر إلى بيروت:

ساحة النجمة

من أكثر الأماكن التي يتواجد بها السياح فهي تحتوي على أرقى المطاعم وتنتشر المقاهي والمحال التجارية الراقية وتسمى بداون تاون بيروت “Down-town Beirut ”

كما تحتوي الساحة على العديد من الأماكن التي تستحق الزيارة ومنها متحف ديسكفري وهو عبارة عن متحف ترفيهي للأطفال.

بالإضافة لمتحف روبرت معوض الذي يحتوي على تشكيلة رائعة من الكتب القديمة والفخار والسجاد والرموز الدينية والتحف الفنية. كما تحتوي على برج الساحة الحميدية الأثرية التي بُنيت في عام 1930.

المتحف الوطني

من الأماكن التي تستحق الزيارة خلال السفر إلى بيروت حيث يمكنك التعرف على تاريخ مدينة بيروت العريق وأهم الحضارات التي توالت على المدينة لأكثر من 5000 سنة.

يمتلك المتحف حوالي 100.000 قطعة أثرية تعود إلى العصور الوسطى ويضم العديد من المنحوتات والتماثيل والقطع الأثرية والفسيفساء وغيرها الكثير.

كورنيش الروشة

من أكثر الأماكن زيارة للسياح حيث يقع على الشاطئ بيروت المطل على البحر الأبيض المتوسط ويستقطب العديد من السياح العرب والأجانب وتنتشر الفنادق الراقية والمحلات التجارية فيها ويتميز بإطلالته الساحرة ولا سيما في المساء.

ويقع مقابل ساحل الروشة صخور ضخمة تسمى صخرة الحمام أو صخرة صباح نصار كما تعرف بصخرة الروشة. حيث يقع هذا المعلم في الطرف الغربي من مدينة بيروت.

وهو عبارة عن تشكيلات من الصخور الضخمة التي تقف مثل الحارس العملاق وهي واجهة سياحية مهمة للسكان المحليين والزوار القادمين إلى المدينة على حد سواء.

منتجع وايفز أكوا باركWaves Aqua Park

وهو أكبر منتزه مائي في مدينة بيروت ويقع في أعلى تلة من الصنوبر الحرجي بين أجواء الطبيعة الساحرة التي يمكنك مشاهدة البحر والاستمتاع بمناظر الطبيعة الساحرة.

ويضم المنتجع أكبر حديقة في شرق الأوسط ومسابح والألعاب مائية لكافة الأعمار يحتوي المكان أيضا على بركة الجزيرة والتي تعد المنتزه المائي الرئيسي داخل المنتجع.

يساعدك المنتجع وايفز أكوا بارك على استمتاع بأجواء الصيفية ونشاطات الترفيهية والمناظر الطبيعية الخلابة التي تعطيك شعور بالراحة والصفاء الذهني في أحضان الطبيعية.

مسجد محمد أمين

من خلال السفر إلى بيروت يمكنك التعرف على اهم المساجد التي بُنيت على الطراز العثماني وهو أضخم وأكبر المساجد العاصمة اللبنانية ويقع مسجد محمد أمين في ساحة الشهداء وسط بيروت.

ويتميز بزخارفه وتفاصيله المعمارية الراقية كما تتميز قبته باللون الأزرق اللازوردي وفيه ضريح رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

ويتميز المسجد بمساحته الشاسعة التي تبلغ 10700 كم مع وجود أربعة مآذن يمكنك مشاهدتها من عدة أماكن من العاصمة اللبنانية. وأما من داخل فهو عبارة عن قطعة فنية ساحرة ويتميز بزخارفه وفنونه العمرانية الساحرة.

لا تنسى قراءة مقالة عن السفر إلى لبنان والاستمتاع بمناخ البحر الأبيض المتوسط

قصر سرسق

وهو قصر أثري يعود ملكيته لعائلة آل سرسق وبُني في عام 1912، ويقع على هضبة حي الأشرفية في مدينة بيروت، وقد تحول في عام 1952 لمتحف يضم العديد من قطع الأنتيكات والمقتنيات الثمينة كما يحتوي على العديد من الأعمال الإسلامية الفريدة.

خليج الزيتونة

من الأماكن التي تستحق زيارتها خلال السفر إلى بيروت ويقع حول مرسى مدينة بيروت، ويعتبر خليج زيتونة من الأماكن الراقية والفاخرة في العاصمة اللبنانية وتضم مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفخمة والمطاعم الراقية.

ويحتوي الخليج على عدد من اليخوت الفاخرة التي يمكنك استأجرها وذهاب في رحلة بحرية للتمتع بأجواء بيروت ومناظرها الخلابة والغوص في أعماق البحر وتعرف على الحياة المائية والسباحة في المياه الكريستالية.

الوسوم

SANA AL-MASRI

Translator and copywriter, graduated from Damascus university - English department

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق