ADVERTISEMENT

نصائح خضراء لتقليل هدر الغذاء والحفاظ على البيئة

يبحث الكثير من الأشخاص عن النصائح الخضراء لتقليل هدر الغذاء والحفاظ على البيئة من أجل تطوير المجتمعات والتخلص من مشكلة الجوع التي تجتاح الدول الأمية، ومع ذلك فقد أصبحت مشكلة نقص الغذاء مشكلة عالمية تهدد كافة المجتمعات لذلك هناك الكثير من حملات التوعية للسكان حول سلبيات إهدار الطعام، وذلك للحد من الخسائر المالية الناجمة من الأطعمة المهدرة إلى جانب السلبيات المؤثرة على البيئة وتغير الطقس بشكل سريع ومتقلب، تعرف على النصائح عبر موقع مُحيط.

نصائح خضراء لتقليل هدر الغذاء والحفاظ على البيئة

هناك بعض النصائح الخضراء لتقليل هدر الغذاء والحفاظ على البيئة والتي يفيد تطبيقها في الحدّ من حدوث الجماعات في المجتمعات المختلفة،

ADVERTISEMENT

وكذلك الحفاظ على البيئة من القمامة وانتشارها وبالتالي انتشار الحشرات والاوبئة السامة والكثير من السلبيات، ومن هذه النصائح:

الحدّ من الطعام المهدر، فقد أوضحت الاحصائيات المقدمة من منظمات الغذاء والصحة حول العالم أن الطعام المهدر بشكل يومي وبقايا الغذاء تتحلل ثم ينتج عنها غاز الميثان والذي له تأثير مناخي وسلبي، وهو من أسباب حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري.

كما أشارت المنظمات ان الطعام المهدر هي أطعمة صالحة وليست فاسدة ولا عيب فيها، وإنما هي فقط زائدة عن الحاجة وتصل قيمة هذا الطعام المهدر من الإنتاج السنوي نحو تريليون دولار كل عام.

ADVERTISEMENT

يمكن الحفاظ على الطعام من خلال تخزين الزائد منه في الفريزر واستخدامه في وقت لاحق، كما يمكن صنع أصناف مختلفة من الطعام وادخله في مكوناته مثل الاجبان وبقايا اللحوم في البيتزا.

ومن النصائح الخضراء لتقليل هدر الغذاء والحفاظ على البيئةالحدّ من شراء كميات كبيرة من الاطعمة، والشراء وفق الحاجة فقط وذلك من خلال الاطلاع على المنتجات الغذائية في الثلاجة او المطبخ بشكل عام حتى يتم تحديد المطلوب شراؤه فقط.

كذلك ينصح باستهلاك المواد الغذائية التي تم شراؤها أولاً، فيجب ان يحرص الأشخاص على استهلاك المواد الغذائية التي اقترب انتهاء مدة صلاحيتها، وتأخير المنتجات الجديدة في استهلاكها حتى لا يهدر الطعام.

يمكن للشخص أن يشارك وجبات الطعام الكبيرة المقدمة في المطاعم، بدلا من أن يترك الكثير منهم ما يعادل نصف وجبته ويتم إلقاؤها في القمامة.

التبرع بالطعام الزائد عن الحاجة، لبعض الجمعيات التي توزع الطعام، أو توزيعه على الفقراء والمحتاجين الذين يمكن الوصول إليهم بسهولة فذلك يساهم في حل مشكلة الجوع للبعض والتخلص من الطعام الزائد بوسيلة جيدة بدلاً من إهداره.

اقرأ أيضاً: أهمية الغذاء والتغذية

نصائح خضراء لتقليل هدر الغذاء
نصائح خضراء لتقليل هدر الغذاء

ما هي سلبيات إهدار الطعام

هناك الكثير من السلبيات المؤثرة على المجتمعات وعلى البيئة بشكل عام ناتجة عن إهدار الطعام، وهذه السلبيات منها:

  • من السلبيات في إهدار الطعام، معاناة بعض المجتمعات من الفقر والجوع بسبب أن الكثير من الأشخاص يقوم بتخزين كميات كبيرة من المواد الغذائية، مما يتسبب في نقص الانتاج في عملية التصدير.
  • إنتاج كميات كبيرة من غاز الميثان والذي وضح العلماء أن خطورته أكبر من خطورة غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو.
  • التأثير السلبي على التنوع البيولوجي والذي يؤدي إلى غزو المزارعين للكثير من الأراضي وقطع الأشجار وتخريب الغابات لزراعة الغلال التي يحتاج إليها السوق بمواصفات توافق متطلبات المواطنين.
  • حاول المزارعون إنتاج محاصيل زراعية بشكل اسرع لتعويض المواد الغذائية المهدرة وذلك برش المحاصيل بالمبيدات الكيميائية التسريع من عملية النمو والنضج، مما أثر على الهواء الجوي وبالتالي على الاطعمة والتي فقدت كونها سليمة وطازجة وصحية.
  • البصمة الزرقاء: ويقصد بها إهدار المياه العذبة بمعدل يزيد عن ٣٠٪ وهي المياه المستخدمة في الاطعمة المهدرة، سواء في الزراعة أو في طهي الاطعمة والتي تتحول إلى نفايات.

اطلع على: أهمية الغذاء الصحي لجسم الإنسان

نصائح خضراء لتقليل هدر الغذاء
نصائح خضراء لتقليل هدر الغذاء

اهمية صداقة البيئة

الحفاظ على البيئة المحيطة بنا هي واجب على كل مواطن، وذلك يجعلها نظيفة والحفاظ على مواردها دون أي إهدار لمواردها، أو استخدام طرق والقيام بتصرفات تسبب أضرار، كالتالي:

  • الحصول على أطعمة صديقة للبيئة، وذلك بأن يحتوي النظام الغذائي للشخص على البروتينات ولا تقتصر البروتينات على اللحوم، فهناك مصادر أخرى مثل الحليب والبيض وهي لا تؤثر على الحيوانات وتعد أطعمة سهل الحصول عليها.
  • تناول الحيوانات البحرية لا يؤثر على البيئة، وخاصةً الأسماك، وذلك لأن إنتاجها مستدام بفضل كميتها الكبيرة وهي تحتوي على البروتين أيضاً إلى جانب البقوليات.
  • الزراعة العضوية أحد أهم وسائل المحافظة على البيئة ومصادقتها وذلك لأن الزراعة العضوية لا تلجأ لاستخدام المواد الكيميائية في إنتاج المحاصيل الزراعية.
  • تشجيع المنتجات المحلية، وفي ذلك أوضحت منظمة الصحة العالمية أن ازدياد المسافة بين الشخص والمكان الذي يحصل منه على طعامهُ يؤثر على صحته وعلى البيئة من حوله، حيث يتعرض الطعام للكثير من أساليب الحفظ والتي تتضمن استخدام المواد الصناعية.
  • المياه المعبأة: هذا النوع من الصناعات يتطلب إنتاج الزجاجات والتي تؤثر سلبياً على البيئة وتضر بها ويصل ضررها بما يساوي الضرر الناتج من صناعة ثلاثة عشر ألف سيارة، حيث ينتج عن صناعتها غازات دفيئة تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري.

تابع قراءة: وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي

نصائح خضراء لتقليل هدر الغذاء
نصائح خضراء لتقليل هدر الغذاء

أنواع استهلاك الطعام

استهلاك الطعام مختلف بين الأشخاص، ومن فرد لآخر كالتالي:

الاستهلاك الطبيعي: ويطلق عليه الاستهلاك العادي ويقصد به الاستهلاك المقتصر على الأغراض الأساسية كالخبز فهو استهلاك. مستخدم ويومياً،

لا يمكن استبداله أو السيطرة عليه، والارز في بعض البلاد التي يعتبر الأرز فيها كالخبز أي طبق في كل وجبة، فهذا النوع من الاستهلاك لا يمكن التغيير فيه أو التقليل منه.

الاستهلاك الغير طبيعي: ويقصد به الاستهلاك الذي يكون خلال فترة معينة، مثل الاستهلاك الذي يحدث خلال إقامة الولائم والمناسبات وهو استهلاك يمكن الاستغناء عنه ويمكن الحد منه وتطبيق النصائح الخضراء لتقليل هدر الطعام والحفاظ على البيئة.

يُمكنك معرفة الآتي: الغذاء غير الصحي وأضراره على صحة الكبار والأطفال 

تكمن النصائح الخضراء لتقليل إهدار الغذاء والحفاظ على البيئة صحية وسليمة خالية من الأمراض، سواء للإنسان او غيره، فأيضاً سلبيات البيئة تؤثر على الحياة البحرية.

مما يؤثر على عملية إنتاج الغذاء البحري والتأثير على صحة الإنسان قبل الحيوان، فعلى الأشخاص أن يتبعوا الممارسات التي توافق التأثير الإيجابي عليه وعلى البيئة من حوله.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق