الاقتصاد المنزلي

وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي

دائمًا ما تبحث الأمهات عن وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي وذلك محاولة للحفاظ على ميزانية المنزل وتقليل الغذاء المهدور، وعبر موقعنا محيط سوف نوضح كثير من الوسائل التي يمكن الاستعانة بها، من أجل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي وكذلك سوف نوضح أهمية ترشيد استهلاك الغذاء.

وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي

يوجد كثير من الوسائل التي يمكن الاستعانة بها من أجل ترشيد استهلاك الغذاء، ومن هذه الوسائل ما يلي:



  • تجهيز قائمة بالمتطلبات الأساسية فهذا سوف يساعد على تقليل حجم المشتريات وشراء متطلبات المنزل.
  • معرفة طريقة التخزين الصحيح للطعام، حتى يظل صحي ومناسب للاستخدام فترة طويلة.
  • ترتيب الثلاجة بشكل منتظم، وذلك لمعرفة المتوفر في المنزل من غذاء بدلًا من طهو غذاء جديد.
  • تناول بعض الفواكه والخضروات بقشرها، فهذا سوف يعمل على تقليل النفايات، كما أن للقشور فوائد كثيرة.
  • تجهيز الطعام الفائض وإعطائه للأسر الفقيرة بدلًا من وضعه بالقمامة.
  • محاولة طهي كمية طعام مناسبة للأشخاص، وذلك لتجنب إلقاء بواقي طعام في القمامة.
  • الطعام الفائض على الحاجة يمكن استخدامه كسماد كبيعي في حالة وجود حديقة في منزلك.
  • تجنب الإعلانات التجارية، فهي قد تروج لكثير من المنتجات التي قد لا يحتاجها الفرد.
  • معرفة أسعار الأطعمة بشكل مستمر ومحاولة تخزين السلع التي يزداد سعرها في أوقات ندرتها واستخدام هذه السلع وقت الحاجة مثل تفريز بعض الخضروات والفواكه.
  • محاولة طبخ صنف واحد في الوجبة، حتى لا يتبقى طعام ونضطر لوضعه في القمامة.
  • إختيار الأطعمة والسلع التي تتناسب مع دخل الأسرة، ومحاولة الموازنة ما بين الدخل وطلبات الشهر.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: أسباب ارتفاع فاتورة المياه الشهرية من قبل شركة المياه الوطنية

فوائد ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي

وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي
وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي

يوجد كثير من الفوائد التي تعود بالنفع على الأشخاص من ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي، لذلك يجب أن نذكرها تشجيعًا للأشخاص على الترشيد، وذلك بعد أن تعرفنا على وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • الحفاظ على ميزانية المنزل وتقليل كثير من الأموال التي تنفق على الطعام الزائد.
  • حماية البيئة من كثير من الأبخرة والغازات السامة التي تخرج من القمامة والتي منها غاز الميثان.
  • استفادة الأشخاص بالطعام المتبرع به، بدلًا من إلقائه في سلة المهملات.

مجالات ترشيد الاستهلاك

لا يقتصر ترشيد الاستهلاك على الغذاء، فيوجد كثير من المجالات التي يجب أن نرشد استهلاكنا لها، فقد تعرفنا على وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي والآن نوضح مجالات ترشيد الاستهلاك الأخرى، المتمثلة في كلا من ( ترشيد استهلاك الكهرباء- الماء- الادوية …).



فكل هذه الصور للترشيد ضرورية ويجب أن نلتزم بها، ولقد أوصانا ديننا بالترشيد، حيث يقول الله – عز وجل – في كتابه العزيز: وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَٰلِكَ قَوَامًا. صدق الله العظيم.

وفي آية أخرى تدل على الترشيد، وهي قول الله – عز وجل -: وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ. صدق الله العظيم.

كما يوجد الكثير غير هذه الصور من الأدلة القرآنية على أهمية الترشيد، لذلك يجب أن نرشد استهلاكنا في جميع المجالات، وسوف نتعرف بالتفصيل إلى كيفية الترشيد للمجالات الأخرى.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: فقدان الشهية المفاجئ وطرق العلاج المنزلية

وسائل ترشيد استهلاك الكهرباء

ترشيد الاستهلاك لا يعني أبدًا عدم استهلاك الكهرباء، بل يعني الاستخدام الأمثل لها، لتجنب الإسراف فيها.

وكما أوضحنا وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي نوضح الآن وسائل وطرق ترشيد الكهرباء، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • تغيير مصابيح المنزل العادية بمصابيح موفرة، حيث أن المصابيح الموفرة تنتج نفس كمية الكهرباء، ولكن باستخدام وات أقل من اللمبات العادية.
  • فتح الشبابيك في النهار والاعتماد على نور الشمس، وبهذا نكون قد رشدنا من استهلاك الكهرباء في النهار.
  • إطفاء النور من الغرف بمجرد مغادرتها وعدم تركها مضاءة.
  • محاولة التقليل من استخدام المدفأة الكهربائية، وكذلك الفرن الكهربي، وذلك لأنهم يستهلكون الطاقة بشكل كبير.
  • أثناء تشغيل التكييف يرجى عدم فتح الأبواب والنوافذ، تجنبًا لدخول الهواء الساخن، لأن هذا يجعل التكييف يستهلك طاقة أخرى لتبريد الهواء.

وسائل وطرق ترشيد استهلاك الماء

الترشيد لا يقتصر على الكهرباء والغذاء، فقد ذكرنا وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي وكذلك الكهرباء، والآن نتعرف على طرق ترشيد الماء، وتتمثل تلك الطرق في:

  • فتح الماء فقط أثناء الاستخدام، وغلقها بمجرد الانتهاء، وذلك في بعض الحالات مثل الاستحمام أو غسل الأسنان أو الحلاقة.
  • يجب إصلاح جميع مشاكل التسريب في الماء.
  • استخدام الري بالتنقيط بدلًا من الري بالرش.
  • غسل الفواكه والخضروات في وعاء به ماء بدلا من استخدام الماء الجاري، فذلك يهدر المياه.

في الحقيقة إن كثير من الأشخاص لا يدركون حقيقة استهلاكهم للماء، وأن هذا الماء قد ينفذ في يوم من الأيام، وهذا خطر كبير قد يهدد حياة البشرية، لذلك يجب ترشيد استهلاك الماء.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: طريقة عمل الفيجيتار المنزلي لألذ أكلات

وسائل ترشيد استهلاك الأدوية

وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي
وسائل ترشيد استهلاك الغذاء المنزلي

عدم ترشيد الاستهلاك في الأدوية مشكلة خطيرة جدًا ومنتشرة في العالم، فقد أوضحت منظمة الصحة العالمية أن حوالي نصف الأدوية يتم استخدامها بشكل غير مناسب، وأن حوالي نصف المرضى حول العالم يتلقون أدوية غير مناسبة لمرضهم، وإليكم طرق ترشيد استهلاك الأدوية ومنها:

  • استخدام الحقن على الرغم من فعالية الأقراص.
  • تناول مضادات البكتيريا بشكل غير كافي لقتل العدوى.
  • استعمال الأدوية من تلقاء نفسك دون استشارة الطبيب.
  • وصف الطبيب لبعض الأدوية دون فحص المريض بشكل تام.

وبهذا نكون قد تعرفنا على وسائل ترشيد الاستهلاك لكثير من المجالات، ويجب العمل بهذه الطرق للترشيد وكذلك لاستغلال الموارد أفضل استغلال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق