صحة عامة

أهمية الغذاء والتغذية

أهمية الغذاء والتغذية نتعرض لها من خلال فقراتنا المتتالية من هذا المقال، حيث سنورد ذكرًا فوائد الأطعمة المختلفة، والأغذية التي تشكل أساس الوجبات الرئيسية اليومية التي نتناولها، وعن أهمية الغذاء، وفوائد المغذيات، والعناصر المكونة له سنتعرض في المقال بالتفصيل لها، وعن أهميتها لبنيان جسم الإنسان.

أهمية الغذاء والتغذية

أهمية الغذاء والتغذية تنبع من كون التغذية حاجة قصوى، وليست بالأمر اليسير، بل أن تلك الأهمية تنعكس على حياة الإنسان، وصحته.



فكلما كانت التغذية بغذاء أفضل، وأكثر صحة، كلما كانت حياة الإنسان أفضل، ويمكننا أن نعبر عنها في مجموعة متتالية من النقاط التالية:

  • الغذاء والتغذية الصحية السليمة يحافظان على عيش الإنسان بصحة، وبقاء الجسم ببنيان أفضل، وأكثر مقاومةً للأمراض.
  • التغذية السليمة تقي من أمراض الأنيميا، وفقر الدم، كما تمنح الجسم الطاقة، والقدرة اللازمة للعيش دون أي أزمات صحية.
  • التغذية لا تؤتي جدواها إلا إذا كانت متكاملة العناصر، والأركان الأساسية، ولا بد من الاهتمام باكتمال أركان الوجبة من نشويات، وبروتينات، وفيتامينات، وأملاح معدنية.

الغذاء والتغذية

الغذاء والتغذية
أهمية الغذاء لجسم الإنسان

أهمية الغذاء والتغذية لا ندركها سوى بأن نتعرف على المفهوم الصحيح للغذاء، وأهميته لجسم الإنسان، وصحة الفرد العامة، فالغذاء بالمفهوم العام يعني كل الطعام الذي يكون مؤدي لصحة أفضل للإنسان.

فكلا العنصرين سواء الصحة، أو الجمال لا يمكن لأي إنسان على وجه الأرض أن يحصل عليهما سوى بالغذاء المتوازن، أما بالنسبة للتغذية، هي كل ما يتحصل عليه جسم الإنسان من فوائد نتيجة تناوله لهذا الغذاء، وعناصره المتوازنة.



اقرأ أيضًا مصادر الجلوكوز وفوائده وأضراره.

الغذاء المتوازن يعني أن المقادير الغذائية التي يتكون منها الطعام، أو الغذاء غير منقوصة، أي مكتملة الأركان، فلا نجد وجبة غذائية سليمة متوازنة تنقصها الكربوهيدرات، أو الخضراوات، أو الفواكه.

وحتى بالنسبة للدهون، والتي من المفترض أن تتواجد بنسبة ملائمة في الوجبات الغذائية الرئيسية على مدار اليوم.

أهمية الكربوهيدرات لجسم الإنسان

أهمية الغذاء والتغذية تعتمد في أساسها على أهمية العناصر الداخلة في تكوين الغذاء، ومن أهم تلك العناصر النشويات، وبمسماها العلمي هي الكربوهيدرات.

أما عن الأغذية الأساسية التي تتواجد فيها الكربوهيدرات بنسب كبيرة فهي: السكر، أو مادة السكروز المتوفرة بالسكر العادي الأبيض، أو نوع السكر البني

مادة اللاكتوز المتواجدة بالحليب تعد من أهم المواد المحتوية على نسبة من النشويات، أو الكربوهيدرات، كما تتوفر أيضًا في الفركتوز المتوفر بكلًا من الفاكهة، والخضراوات.

المواد الدهنية

تعد من بين مصادر الطاقة الأهم، والتي تعطي طاقة للإنسان بشكل سريع، والوجبة لا بد وأن تكون مشتملة على الأحماض الدهنية من النوع غير المشبع

الأحماض الدهنية غير المشبعة الجسم لا يستطيع أن يقوم بإنتاجها ذاتيًا، لذا يتحصل عليها من خلال المصادر الغذائية التي تحتوي على نسب منها تكفي حاجة الجسم اليومية.

والأحماض الدهنية من هذا النوع لها دور فعال في أن تبني الأغشية المشكلة لكل الحدود الخارجية الخاصة بكل خلية.

تابع أسباب انخفاض الوزن المفاجئ وطرق العلاج.

من أهم المصادر الغذائية لهذا النوع من الأحماض الدهنية نبات دوار الشمس، ومستخلصه الزيتي، كما تتوفر ببذور نبات السمسم.

وتوجد بأنواع الأسماك سواء كانت السالمون، أو سمك التونة، أو الماكريل، وتتوفر بالزيتون، وثمار الفول السوداني، وأنواع الزبدة الطبيعية، وكل منتجات الحليب.

أهمية البروتينات للجسم

البروتينات تعد جزء أساسي من الأجزاء الرئيسية للوجبة الغذائية، واختفائه يجعل الغذاء غير مكتمل العناصر، واحتواء الغذاء على البروتين شرط حتى يكون صحي، ومتكامل.

والبروتينات توفر للإنسان قدر جيد من الطاقة اللازمة لنشاطه اليومي، كما أنها تحتوي على عناصر غذائية تبني أنسجة الجسم، وتحافظ على كتلته العضلية.

كما أنها تساعد الإنسان في أن يشعر بالشبع بشكلٍ أسرع، وذلك يتناسب مع الأشخاص الملتزمين بالحمية الغذائية.

من أهم أنواع البروتينات، والتي من دون تناولها قد يصاب الجسم بالأمراض هي منتجات الألبان، مشتقاتها من الزبادي، والأجبان.

كما يعد البيض من أهم البروتينات البسيطة والملائمة لكل الأعمار، والتي تحمل فوائد لا حصر لها للجسم أهمها إمداده بفيتاميناتe،d،a، k

البروتينات والدهون للجسم
البروتينات وأهميتها للجسم

الأسماك تعد مصدر ممتاز من المصادر البروتينية الغنية، والتي تعد سريعة الهضم، ولا تتسبب في إحداث أي أضرار حال تناولها بمعدلات مناسبة، وتتوفر نسب عالية من البروتين في اللحوم الحمراء، والدواجن.

على الرغم من الأهمية القصوى لتناول البروتين يوميًا وفي كل الوجبات، إلا أن الإكثار منه قد يؤذي الجسم وأعضائه كالكبد، والكلى.

شاهد أيضًا علاج التهاب العضلات بـ 5 أعشاب طبيعية.

أهمية المعادن للجسم

أهمية الغذاء والتغذية تتأتي من كون الغذاء كامل العناصر الغذائية، ومن بين أهم هذه العناصر المؤثرة، المعادن، حيث أن الغذاء الصحي المتكامل، لا بد وأن يكون محتوي بشكل أساسي على:

  • الكالسيوم: أحد المعادن المتوفرة بالحليب، وكل مشتقاته.
  • الفوسفور: معدن هام لجسم الإنسان، وهو متواجد بالحبوب المختلفة، وأنواع اللحوم.
  • الماغنسيوم: يعد أحد المعادن الهامة لبناء الجسم، وتغذيته، ويتواجد بالحمص، ونبات الفول، وأنواع الخضراوات.

بقية الأنواع من عناصر المعادن تتواجد بالخضراوات، ونسبة تواجدها تكون متفاوتة، كما تتوفر بالكبد، وكل المأكولات البحرية.

أهمية الفيتامينات

الفيتامينات باختصار هي التي تكون محط اهتمام مختلف الأشخاص، وعن طريقها يستفيد الجسم، وتنمو خلاياه، وتكون مناعته جيدة.

ويستطيع أن يجابه الأمراض، وبها تتحقق أهمية الغذاء والتغذية ، والفيتامينات نسبتها الكبرى تكون بالفواكه على اختلافها، كما تتواجد الفيتامينات بأنواع الخضار، وتوجد بالحليب، وأنواع اللحوم سواء البيضاء، أو الحمراء، كما تتوفر بالبيض، والمكسرات كاللوز.

قد يهمك أيضًا أفضل علاج للكلى بـ 9 أعشاب طبيعية مجربة.

الوجبات الرئيسية اليومية

كي نستطيع المحافظة على تغذية سليمة، وأكثر صحة، ويكون الجسم مقاوم للأمراض، وجهاز مناعته أكفأ، لا بد من أن نحافظ على تناول عدد ثلاث وجبات على مدار يومنا، وألا نهمل أي وجبة من الوجبات الأساسية وهي:

وجبة الإفطار

وهي تعتبر الوجبة الأكثر أهمية على الإطلاق، والتي يجب أن نحرص على أن نتناولها بشكل يومي، وفي الصباح الباكر، وهي ضرورية.

حيث تمد الجسم بقدر الطاقة الذي يكفي لاستكمال أنشطته اليومية، بكل نشاط، ويجب الحرص على أن يكون كل جانب من الجوانب.

والعناصر الغذائية متواجدة بالوجبة كالخبز، وأحد مشتقات الحليب، كما يجب احتوائها على كمية من الخضراوات، والفاكهة، وتكون كمية الفاكهة محسوبة.

وجبة الغذاء

وهي من بين الوجبات الرئيسية خلال اليوم، ومن خلالها يتحصل الجسم على كمية من احتياجاته اليومية تعادل النصف تقريبًا.

وفي وجبة الغذاء يمكننا أن نتناول أي نوع من أنواع اللحوم، سواء البيضاء، أو الحمراء، إلى جانب النشويات، والتي تتمثل في الأرز، أو المكرونة، أو الخبز، وبكميات محسوبة، كما يجب أن تشتمل الوجبة على الخضراوات.

وجبة العشاء

وهي الوجبة التي يجب أن تكون خفيفة، حيث يكون تناولها ليلًا، وذلك قبيل النوم بحوالي ساعتين، ومن الممكن أن تكون فاكهة، مع حليب، أو لبن زبادي.

أهمية الغذاء والتغذية كانت هي محور الحديث، وقد وصلنا إلى منتهى المقال المخصص لهذا الموضوع بعد أن أوردنا عدد من الفقرات التي من شأنها أن توضح للقراء طبيعة.

وصورة التغذية الصحية السليمة، ومدى أهمية أن تكون الوجبة الغذائية متكاملة، مع الذكر لأهمية كل عنصر من العناصر الغذائية.

وكيف أن نقصان تلك العناصر قد يحدث خلل في صحة الجسم، ومعدلات نموه خاصةً لدى الأطفال، فالغذاء هو أساس العيش والبقاء، والذي وهبنا الله إياه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق