التعليم الاعدادي

اول طبقات الغلاف الجوي وتعريفه

اول طبقات الغلاف الجوي تعرف على ذلك من خلال موقع مُحيط، بالرغم من تعدد طبقات الغلاف الجوي وتنوع تركيبها إلا أنه سيظل الدرع الواقي والمحافظ للحياة على سطح الأرض، فلولا وجوده ما استطاعت الكائنات الحية وغيرها أن تحيا على كوكب الأرض، وبالرغم من أنه المنظم للحياة إلى أنه غير مرئي بسبب شفافيته، وتعتبر طبقة التروبوسفير هي اول طبقات الغلاف الجوي وتحتوي على العديد من المميزات، فضلاً عن أعلى كمية هواء.

اول طبقات الغلاف الجوي

  • الطبقة الأولى من الغلاف الجوي تسمى ” التروبوسفير” وهي أقرب ما يكون إلى الأرض وأكثرها ملامسة للكوكب.
  • تحتوي هذه الطبقة علي الكثير من الغيوم وقله الرطوبة نظراً لقربها من السطح.
  • تختلف الارتفاعات بالطبقة وفقاً لفصول السنة ودوائر العرض.
  • لذلك يقل الارتفاع في فصل الصيف على أن يزيد في فصل الشتاء.
  • حيث أنها عمودي على سطح البحر بحوالي عشرة كيلو متر.
  • وبالرغم من أن الارتفاع متفاوت إلا أنه منتظم كلما اقتربنا من خط الاستواء ليصل إلى عشرين كيلو متر.
  • كما يتباين الارتفاع كلما اقتربنا من القطبين ليصل إلى سبعة كيلو متر.
  • تتميز بأنها تحتوي علي حوالي ٨٠.٧٥% من كتلة الغلاف الجوي.
  • ولا سيما أنها المسؤولة عن الغالبية العظمي من التغيرات المناخية على الأرض.
  • تتحكم هذه الطبقة في حركة الهواء خصائص السطح بكوكب الأرض، ويوجد بها السحب والأمطار والثلوج.

الغلاف الجوي

هو غلاف غير مرئي مكون من مجموعة من الغازات المختلفة يلتف حول كوكب الأرض.



  • يحيط بكوكب الأرض من جميع الجهات، حيث أنه شفاف المظهر يحتوي على عدة غازات متثلة في النيتروجين والاكسجين بنسبة تقارب تسعة وتسعين بالمئة.
  • يتكون من خمس طبقات متنوعة ومتراكبة واحدة تلو الأخرى ولا يفصلها حدود تكاد خفية.
  • تختلف الكواكب من حيث احتوائها على الغلاف الجوي وانعدامه مع اختلاف مكوناته.
  • يعمل الغلاف الجوي على إيصال أشعة الشمس النافعة على الكوكب وحجب الضارة.
  • يعد الأكسجين من أهم الغازات اللازمة للتنفس الإنسان وكافة الكائنات الحية.
  • فضلاً عن نسبة ثاني أكسيد الكربون الهامة في النمو من خلال عمليات البناء الضوئي.
  • يمثل الغلاف الجوي أهمية قصوى في الحفاظ على الحياة بكوكب الأرض.
اول طبقات الغلاف الجوي
اول طبقات الغلاف الجوي

اقرأ أيضاً المزيد من: اخر طبقات الغلاف الجوي

أهمية الغلاف الجوي

  • يعتبر الغلاف الجوي من أهم مكونات الكون التي تمنح الحياة على الكواكب وبدونه لا توجد حياة.
  • تؤثر العديد من العوامل مثل الرياح والاتربة وغيرها في الغلاف الجوي.
  • يعمل على التطور المستمر في مورفولوجيا كوكب الأرض للمحافظة على التضاريس.
  • يحمي الأرض من تراكمات المواد الفضائية.
  • يحافظ وينظم دورة المياه على الكوكب باستمرار.
  • يعمل كمصفاة لتقنية الأشعة الفوق بنفسجية واشعة إكس والأشعة الكونية…وغيرها.
  • الأصوات بأنواعها لايمكن سماعها بدون الغلاف الجوي، حيث أنها لا تسمع في الفراغ.
  • يعد الأساس في تباينات الطقس وتجوية الصخور.

طبقات الغلاف الجوي

يتكون الغلاف الجوي من خمسة طبقات كالتالي:

طبقة التروبوسفير



  • هي أقرب طبقة من مستوي سطح الأرض، وتمتد من سطح الأرض بما يقارب ١٠ كيلو متر مربع حتى مستوى سطح البحر.

الستراتوسفير

  • هي الطبقة الثانية في الاقتراب من الأرض ليصل بعدها من سطح الأرض بحوالي ٥٠ كيلو متر، كما تتميز باعتبارها على طبقة الأوزون، كما تحوي العديد من الأقمار الصناعية.

اليزوسفير

  • هي ثالث طبقات الغلاف الجوي وامتدادها يكون لمسافة ٨٥ كيلو متر من مستوي  السطح، وتوجد بها درجات حرارة وطفس منخفض، كما تحرق بها النيازك.

الثيرموسفير

  • تعد رابع الطبقات وأعلاهم ارتفاع في درجات الحرارة، وترتفع بقدر  ٥٠٠،١٠٠٠كيلو متر بعد عن مستوى الأرض.

الاكسوسفير

  • هي طبقة رقيقة متشابهة مع الغلاف الخارجي، حيث تقل كمية الهواء بها، وتبعد ١٠٠.٠٠٠الي ١٩٠.٠٠٠ كيلو متر عن الأرض وهي الطبقة الخامسة.

كذلك توجد طبقة الغلاف الأيوني (الايونوسفير) فيما بين الطبقة الأولى والخامسة، ليست السادسة لأنها توجد بين الطبقات وليست منفصلة كالبقية في تكوينها، حيث أنها تنصدم بالأشعة عالية الطاقة من الشمس.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال: النفايات الطبية وكيفية التخلص منها بطريقة آمنة

اول طبقات الغلاف الجوي
اول طبقات الغلاف الجوي

سبب التسمية “التروبوسفير”

  • ترجع تسميتها إلى تجمع الغيوم بشكل كبير وكثيف بها مما تسبب بارتفاع نسبة الرطوبة ك مقارنة بغيرها من الطبقات.
  • تتميز هذه الطبقة بأنها المسؤولة عن التغير في الطقس على الكوكب.

مكونات طبقة التروبوسفير

  • تتكون من واحد وعشرين بالمائة أكسجين، وثمانية وسبعين بالمئة نيتروجين، فضلاً عن واحد بالمئة غازات أخرى.
  • تمثل خمسة وسبعين بالمئة من كتلة الغلاف الجوي، كما أنه يحتوي علي الغالبية العظمي من الهواء.
  • تحتوي على تسعة وتسعين بالمئة من بخار الماء والذي له دور فعال في امتصاص أشعة الشمس.
  • تتباين وتختلف كمية البخار وفقاً لقرب وبعد الطبقة ودوائر العرض ف يتناقص عن الارتفاع لأعلى.
  • يقل بخار الماء عند القطبين ومتواجد بوفرة عند المناطق الادارية.
  • من ضمن أهم خصائص هذه الطبقة تغير درجة الحرارة واضطرابها باستمرار.
  • ويأتي الفرق بين حدود الطبقة الأولى والثانية من ثبات درجات الحرارة مع بداية الطبقة الثانية.
  • ترتفع درجة الحرارة لدرجة ستة ونصف درجة لكل كيلو متر بالكوكب، ولاسيما كمية الغيوم وطبقات الغلاف الجوي.

تابع قراءة المزيد حول: الفرق بين الخلية النباتية والحيوانية وكيف تم اكتشافها

مراحل تكون الغلاف الجوي للأرض

مر الغلاف الجوي باختلاف طبقاته بالعديد من المراحل ليصل إلى هذا الشكل وهي كالتالي:

تكوين الغلاف الجوي الأول

يتكون من غاز الهيليوم والهيدروجين، حيث يعتبرون الأكثر ندرة على كوكب الأرض إذا ما قورن بالأماكن الأخرى الموجودة بالكون، حيث أنّهما تعرضا لتبدد بالفضاء نتيجة بعض الأسباب كالتالي:

  • جاذبية الأرض غير قادرة علي الاحتفاظ بالغازات الخفيفة الوزن.
  • بفعل الرياح ينحرف الغلاف الجوي المحمل بالغازات الخفيفة بعيداً، ويرجع ذلك إلى افتقار المجال المغناطيسي.
  • حيث أنه لا توجد نواة بتكوين الأرض والتي تعمل على التوازن للغازات.

تكوين الغلاف الجوّي الثاني

تم تكوينه بشكل رئيسي من غازات البراكين، والمتمثلة في ثاني أكسيد الكربون، وأول أكسيد الكربون، وبخار الماء، والهيدروجين والنيتروجين والكبريت و الكلور وثاني أكسيد الكبريت، بالإضافة إلى  المركبات الأخرى كالأمونيا والميثان.

مرحلة إضافة غاز الأكسجين

تصل نسبة غاز الأكسجين في الجو حالباً إلىلا21% تقريباً، مع العلم أنّها كانت أقل من ذلك.

طريقة تكونه كالتالي:

  • عملت الأشعة فوق البنفسجية على تفكيك جزيئات الماء، مما تسبب فى زيادة غاز الأكسجين في الجو إلى نسبة 1-2%، ولا سيما تشكّل غاز الأوزون، الذي يحمي الأرض خطر الأشعة فوق البنفسجيّة.
  • الدور الأكبر كان لعمليّة التمثيل الضوئي، كما أن التفاعل بين بخار الماء و ثاني أكسيد الكربون في وجود البكتيريا الخضراء والشمس له اهمية بالغة في إطلاق غاز الأكسجين بالجو وإنتاج الغذاء.
  • عملية التجوية الكيميائية ساهمت بأكسدة الصخور على الأرض، ما تسبب فى تحرير غاز الأكسجين إلى الجو.
  • البكتيريا الخضراء المزرقة زادت من نسبة  الأكسجين في الجو لتصل إلى 10%.
اول طبقات الغلاف الجوي
اول طبقات الغلاف الجوي

قد يهمك الاطلاع على الآتي: الغاز المستعمل في إطفاء الحرائق

إذا أطلقنا عنان النظر إلى الكثير من الكواكب الأخرى بعيداً عن كوكب الأرض نجد أنها جرداء قاحلة مفتقرة للحياة بسبب عدم احتوائها على الغلاف الجوي واول طبقات الغلاف الجوي.

حيث أن الحياة تسير بانتظام شديد علي الكوكب بسبب تجلي قدرة الخالق في وجود الغلاف الجوي بالكون.

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق