صيانة السيارات

اسباب اختناق محرك السيارة وضعف السحب

اسباب اختناق محرك السيارة

يشير اختناق محرك السيارة إلى وجود عملية تؤدي لوجود عطل في السيارة، كما أن اسباب اختناق محرك السيارة متعددة وقد تؤدي بشكل مباشر إلى تلف جزء أو أكثر من أجزاء المحرك.

نبذة عن تعريف اسباب اختناق محرك السيارة

إن عملية اختناق محرك السيارة يشير إلى أن عملية احتراق الوقود داخل غرفة الاحتراق مصابة باضطراب، وتكون أجزاء أسطوانة المحرك غير قادرة على إدخال الهواء والوقود اللازم لعملية توليد الطاقة.



محرك السيارة والمحرك الهايبرد

بالطبع توجد اسباب اختناق محرك السيارة والتي يوضحها موقع محيط لحضراتكم، ولكن لابد من التعرف على محرك السيارة فهو:

إن عمل محركات الوقود تقوم على عملية الاحتراق الداخلي، والتي يتم من خلالها إحراق مزيج الهواء والوقود لإنتاج طاقة تتحول إلى طاقة حركية، مما يؤدي إلى تشغيل المحرك، وتحريك السيارة.

 



يبدأ عمل المحرك عندما يتحرك المكبس من أعلى نقطة له متجه إلى الأسفل، مما يؤدي إلى فتح الصمام ودخول خليط الهواء والوقود حيث أن أي حجم قليل من الوقود قد يكون كافي لإحداث الاحتراق.

 

يرتفع المكبس للأعلى فيؤدي إلى ضغط الهواء والوقود، وبالتالي زيادة كفاءة الاحتراق كنتيجة لرفع درجة حرارة الخليط، بعد ذلك مرحلة الاحتراق والتي يصل فيها المكبس لأعلى نقطة في الارتفاع مما يؤدي إلى توليد شرارة كهربائية تتسبب في احتراق خليط الوقود والهواء.

 

ينتج عن ذلك ارتفاع شديد في درجة الحرارة والضغط وبالتالي إنتاج طاقة عالية تتسبب في دفع المكبس للأسفل، يصل المكبس إلى أدنى حد له في الأسفل، لفتح صمام العادم ويسمح بخروج نواتج الاحتراق خارج السيارة، ويؤدي إلى رفع المكبس وبدء دورة جديدة من السحب والضغط والاحتراق.

 

محرك الهايبرد حيث تعتمد هذه المركبات في تشغيلها على الجمع بين محركات الوقود، والمحركات الكهربائية، ويعمل هذين المركبين بشكل متكامل، فيقوم المُحرك الكهربائي بعمله من خلال الطاقة التي يستمدها من بطاريات السيارة.

 

يتم شحن محرك الهايبرد من خلال الاحتراق الداخلي في محرك الوقود، وعملية الكبح المُتكررة، مما يعمل على إمكانيّة استخدام محرك ذو حجم أصغر، وفاعلية أكبر.

مكونات المحرك واسباب اختناق محرك السيارة 

اسباب اختناق محرك السيارة وضعف السحب
اسباب اختناق محرك السيارة

يتكون محرك السيارة من الأجزاء الآتية، والتي تعمل بشكل مُتكامل لضمان تشغيل المُحرك وهي:

قادح الشرارة: يطلق عليه قادح الشرارة لأنه يتسبب بإحراق خليط الهواء والوقود، حيث يتطلب من القدح الوقت المناسب لضمان نجاح عملية الاحتراق.

 

الصمامات: تتمثل مهمة الصمامات بالفتح والإغلاق بشكل مناسب وبالوقت المناسب للسماح بدخول الهواء والوقود وإخراج العادم.

 

المكبس: هو الجزء الاسطواني الذي يتحرك صعودًا وهبوطًا في الاسطوانة، وعادة ما يكون قطره أقل قليلًا من قطر الاسطوانة لتخفيف عملية التآكل المباشر لسطحه.

 

يحيط بالمكبس ثلاث حلقات دائرية تعرف بحلقات المكبس، والتي تعمل على منع تسرب الزيت والغازات المختلفة من وإلى غرفة الإحتراق، تصنع اثنين من حلقاته عادة من الحديد أو سبائك الألمنيوم، بينما تتكون الثالثة من الألمنيوم.

 

حلقات المكبس: تمنع حلقات المكبس تسرب الهواء، والوقود، والعادم إلى حوض التجميع أثناء عملية الإحتراق، كما أنها تساهم في الحفاظ على الوقود من الاحتراق والخسارة.

 

تمنع حلقات المكبس التسرب من حوض التجميع إلى حيز الاحتراق وذلك بسبب تكوينها الذي يشكل ما يُشبه السدادة المنزلقة بين الحافة الخارجية للمكبس والحافة الداخلية للاسطوانة.

 

قضبان التوصيل: تربط هذه القضبان العمود المرفقي، والمكبس، كما أنها تتحرك بزوايا مُعينة مع حركة المكبس ودوران العمود المرفقي.

 

العمود المرفقي: يتمثل عمل هذا العمود بتحويل حركة المكبس من الحركة لأعلى وأسفل إلى الحركة الدورانية.

 

حوض التجميع: يحيط حوض التجميع بالعمود المرفقي، كما يحتوي على كمية من الزيت التي تتجمع في قاعه.

إقرأ أيضًا: ما هي أسباب صوت طقطقة في السيارة من الأمام

أسباب خنقة السيارة أثناء السير

اسباب اختناق محرك السيارة
اسباب اختناق محرك السيارة

يوجد مشاكل كثيرة تؤدي لاختناق محرك السيارة، ومن اسباب اختناق محرك السيارة هي:

ناقل الحركة: حيث يعتبر ناقل الحركة أو الفتيس من أهم أسباب ضعف السحب، وذلك في حالة تلف الديسك والأسطوانة، وذلك فإنه يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المحرك.

 

الرشاشات: تعتبر هي المسؤولة عن ضخ البنزين بكميات معينة في غرفة الاحتراق للاختلاط مع الهواء بنسب معينة، وفي حالة التلف يضخ الرشاش كميات أقل من المنسوب الطبيعي ويؤثر ذلك على عملية سحب السيارة.

 

حساس الأوكسجين أو حساس الشكمان: يعتبر هو المسؤول عن مزج الهواء والبنزين بكميات معينة والمسؤول عن ضعف سحب السيارة.

 

فلتر الهواء: في حالة انسداد فلتر الهواء يؤدي إلى ضعف سحب السيارة، ويجب تنظيفه باستمرار وتغييره بعد قطع مسافة كبيرة تتخطى الـ 20 ألف كيلومتر.

 

بوابة الثروتل: تسمى ببوابة الهواء ويجب تنظيفها من وقت إلى آخر لأنها من العوامل المؤثرة على سحب السيارة.

 

شمعات الاحتراق: تسمى كذلك بالبوجيهات ويجب تغييرها وتغيير الأسلاك الموصلة كل 20 ألف كيلومتر، بسبب تكوين طبقة كربونية بالأسلاك الموصلة بعد فترة مما يؤدى ذلك إلى ضعف الشرارة الناتجة منها.

 

البنزين: من أكثر المؤثرات على سحب السيارة، وذلك بسبب عدم نقاء البنزين المستخدم، ولذلك يجب عمل دورات تنظيف باستخدام الأوكتان مع البنزين كل فترة زمنية قصيرة.

 

الكتلايزر: يعمل على تقليل نسبة الانبعاثات الضارة للبيئة، والتي تخرج من عوادم السيارات ومن أهم المشاكل التي يسببها حصول تلف أو انسداد في علبة البيئة في السيارة، مما يؤدي الى العديد من المشاكل لمحرك السيارة وتسبب الضرر له.

 

إن انسداده يؤدي إلى حدوث احتباس الغازات المنبعثة من المحرك التي بدورها تتسبب في رجوع تلك الغازات إلى المحرك وبعد ذلك تكون سبب العديد من الأعطال في المحرك، وتضعف قدرته حيث يشعر السائق بالمحرك في وضعية اختناق.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق