مواضيع وابحاث

تحليل وتصميم النظم واهم المجالات المرتبطة بها

يتزامن عصر التكنولوجيا مع وجود نظم المعلومات، وأصبح تحليل وتصميم النظم من الحاجات الضرورية لتوفير المعلومات اللازمة لمختلف أعمال المنشآت، والمنظمات، وترتيب عمليات تنظيم المعلومات إلى مجموعات وعناصر، لسهولة التعامل معها، واستخدامها بشكل جيد، لتجنب حدوث المشكلات الخاصة بالشركة.

المراحل المتبعة عند تحليل وتصميم النظم

تحليل وتصميم النظم
تحليل وتصميم النظم

يوجد الكثير من المراحل الضرورية التي تمر بها أي شركة ترغب في اتباع تصميم النظم وتحليلها، وهي كالآتي:



  • تحديد متطلبات الشركة من المعلومات والنظم، حتى ينفذ المحلل الدراسة والتحليل لجميع بيانات الشركة.
  • يحدد المحلل النقاط الهامة لكل المعلومات، لإجراء تحليل النظام، والذي يتم بالتصوير المصغر لطريقة التصميم المراد إنشاؤها، لكي يسهل على المحلل تحليل وتنظيم معلومات الشركة.
  • عمل دراسة تخص النظام الحالي للشركة، ويعمل المحلل على جرد المشكلات التي يواجهها النظام لعمل نظام جديد خالي من المشاكل والعيوب.
  • حصر الحقائق والمعلومات الخاصة بالنظام المرغوب تصميمه، وذلك من خلال الأوراق الهامة، والمستندات، والكتب.
  • بعد ذلك يراجع المحلل جميع المعلومات بدقة كبيرة، ومسح الأنظمة القديمة المتعلقة بهذه المرحلة، لسهولة جمع البيانات، ووضعها في النظام الجديد، بعد إجراء التصميم والتحليل لها.
  • يتم عمل تحليل لجميع أنشطة الشركة، لتصميم النظم وتحليلها، ويكون المحلل على دراية بجميع معلومات المنشأة، ليكون قادرًا على تصميم نظام قوي يتضمن جميع البيانات.
  • يقوم المحلل بعمل نظام دقيق لكافة بيانات المنشأة، وذلك بوصف عميق، وتحليل مبسط.

تعرف على انواع الهندسة وأهم مجالاتها وتخصصاتها.

المهارات التي يجب أن يتحلى بها محلل النظم

تعمل أنظمة المعلومات الجديدة على توفير التغيير للمنظمة، وموظفيها، وإن معرفة ما الذي لا بد أن يتغير، وكيف يتغير، يحتاج إلى مجموعة كبيرة من المهارات، ولذا فالمهارات التي لا بد أن تتوافر في محلل النظم كالتالي:

  • لا بد أن يتمتع المحللون بالمهارات الفنية للتعرف على البيئة التقنية للمؤسسة، وأساسها التكنولوجي، مع إيجاد الحلول التقنية المتكاملة والتغلب على مشكلاتها بسهولة.
  • لا بد من توافر مهارات العمل لتطبيق التكنولوجيا المتقدمة في مجال العمل.
  • من الضروري أن يكون المحلل قادرًا على حل المشاكل الخاصة بالمؤسسة باستمرار.
  • التواصل الفعال المستمر مع المديرين والمستخدمين، والمبرمجين لتقديم عروض تقديمية وكتابة التقارير.
  • التعامل بالعدل والصدق والأخلاق مع أعضاء المؤسسة، ومستخدمي النظام، والحفاظ على الثقة المتبادلة بين جميع الأعضاء.

الخطوات المتبعة لتحليل وتصميم النظم

تحليل النظم يتم من خلال تنظيم المعلومات الموجودة في داخل أي نظام، لتسهيل عملية التحليل، والتي تحتاج إلى خطوات محددة وهي كالتالي:



أولًا النظام العام

وهو نظام يعمل يجمع كافة بيانات، ومعلومات، وأهداف المؤسسة بصفة عامة، وبأفكار مجمعة، منها تصميم المخرجات، وهو الجزء المسؤول عن جمع معلومات صادرات الشركة،

ومتطلباتها، لاستفادة الشركة منها، وتصميم المدخلات، وهو جزء يعمل على ضم بيانات الشركة ودمجها.

وهناك إجراءات هامة تحدث لبيانات الشركة تعرف بتصميم المعالجة، والتي تتمثل في تقسيم معلومات الشركة، وتنظيمها، والكشف عن صادرات وواردات المؤسسة، مع تحقيق الرضا للأطراف المعنية، والحفاظ على المعلومات.

وأيضًا يشتمل النظام العام على تصميم قاعدة البيانات، وهي من المراحل الهامة في عملية تحليل وتصميم النظم ، لأنها تعمل على جمع بيانات المؤسسة على أجهزة الحاسوب الخاصة بالشركة، مع نماذج الطباعة.

اقرأ أيضًا أدوات البحث العلمي وأهميتها.

ثانيًا التصميم المادي

وهي خطوة تساعد على تصميم النظام بدقة، حيث يتم من خلالها معرفة مواصفات الأجهزة، والنظم، والبرمجيات وتشتمل هذه المرحلة على التصميم الفيزيائي للمخرجات،

وهو يعمل على تحديد أنواع التقارير والمعلومات المطلوبة، وأشكال الطباعة المطلوبة، وتوفير جميع المعلومات في النماذج الأولية للمخرجات المطبوعة.

كما تشتمل هذه المرحلة على تحديد ما يتناسب مع معلومات المؤسسة وبرمجياتها، وسعتها الاستيعابية، وتنفيذها، وحفظ هذه المعلومات،

واستخدام أساليب لاسترجاعها بطريقة مستمرة، وتتضمن أيضًا هذه المرحلة تصميم عمليات المعالجة، وهو الحرص على اختيار تصميمات النظام، وبرنامج التشغيل، وإدارة قواعد البيانات، ومعالجة المعلومات لتتماشى مع متطلبات الشركة.

كما أن هذه المرحلة تشتمل على التصميم المادي للمدخلات، وهي تصميم نماذج الإدخال وأساليب تسجيل بيانات المؤسسة،

ودمج هذه المعلومات، وتصميم كافة البيانات وتقديمها وفقًا لوسائل الإدخال، وعمل دراسة دقيقة للتعرف على مشاكل النظام القديم، لتطوير النظام الحديث، وتخطي المشكلات بمنتهى السهولة.

أهمية تحليل النظم

تحليل وتصميم النظم
تحليل وتصميم النظم

تحليل وتصميم النظم هي عملية متكاملة، تتضمن النظر في المستقبل، للتكيف مع تغيراته، والتعرف على مكونات النظام، وتوضيح مفهوم التحليل، لتحقيق المتطلبات القانونية، وتحقيق المميزات الآتية:

  • تحليل النظام يعمل على تعريف النظام وفهمه، والتعرف على إذا ما كان في حاجة إلى التطوير، أو التحسين، أو الاستبدال، أو إعادة تصميمه.
  • يعتبر نظام التحليل أمرًا ضروريًا لتصميم الاختبارات المهمة، والتأكد أن النظام يعمل بشكل جيد.
  • التعرف على نقاط الضعف داخل النظام، وإيجاد الحل من خلال التحليل، وفهم أسباب حدوث النتائج الغير مرغوب فيها.
  • يساعد تحليل النظام على تطوير البرامج، وتسهيل أداء الوظائف في النظام، وتوفير مستودعات الأمان للبيانات، والعمليات بكفاءة.

تابع للتعرف على شبكات الحاسوب وانواعها المختلفة.

مهام محلل النظم

مفهوم تحليل وتصميم النظم يعتمد على موظف محلل النظم، فهو الذي يضمن تحقيق كفاءة عمل الأنظمة والبنية التحتلية وأنظمة الحاسوب بفاعلية، كما أنه يكون على دراية كبيرة بأنظمة التشغيل، والبرامج، وأنظمة الأجهزة، ولغات البرمجة، وتتلخص مهامه في الآتي:

  • يعمل على التواصل مع العملاء لتحديد متطلبات المؤسسة، وتوثيقها، للتنسيق مع المطورين والمنفذين.
  • يبحث عن المشكلات، وإيجاد الحلول الخاصة بها، ويقوم بإجراء دورات الإجراءات، والتنسيق مع العملاء لتلبية المتطلبات المحددة الخاصة بهم.
  • يحول طلبات العملاء إلى مواصفات التصميم الفني، فهو حلقة الوصل بين متخصصي تكنولوجيا المعلومات وأصحاب المصالح والعملاء.
  • يساعد في إجراء اختبار النظام، ونشر النظام.
  • يساعد في مناقشة النتائج، وتقييمها.

المجالات المرتبطة بتحليل النظم

عملية تحليل النظم ترتبط ارتباطًا وثيقًا ببعض المجالات المعلوماتية والتقنية، والتي من أبرزها ما يلي:

  • بحوث العمليات.
  • الإدارة والإجراءات الصناعية.
  • حماية البيئة واتخاذ القرارات.
  • توجيه القرارات المرتبطة بالبرامج والخطط الوطنية والتعاونية.
  • السياسات المتعلقة باستخدام الحماية والموارد.
  • أعمال البحث والتطوير.

قد يروق لك أهم معايير المحاسبة الدولية.

أهداف تصميم النظم

تهدف تحليل وتصميم النظم إلى تحقيق بعض الأهداف المرغوب فيها، لمزيد من التطور للمؤسسة، حيث تهدف للآتي:

  • سهولة الصيانة للنظام.
  • تحقيق الكفاءة العالية من النظام.
  • سهولة استخدام واختبار النظام.

تعريفات مصطلح نظم المعلومات

نظم المعلومات هي عبارة عن مجموعة من الإجراءات الخاصة بجمع البيانات، واستخراج النتائج، ومعالجتها، وتحليل البيانات.

وكافة وسائل الاتصالات باستخدام الحاسوب، والاتصال الشخصي، والهاتف، وتعرف أيضًا نظم المعلومات بأنها عبارة عن برامج، وقاعدة بيانات مصممة من أجل تلبية احتياجات المنظمة.

كما يشير مصطلح نظام المعلومات إلى الخطوات، والإجراءات، والنظم، والأساليب الفنية المستخدمة لتشغيل نظام معالجة البيانات، لتوفير المعلومات الخاصة بالمنظمة،

ويعرف نظام المعلومات أيضًا بأنه النظام المتكامل لتوليد وتنظيم واسترجاع المعلومات داخل المؤسسة، والجهات الأخرى في المجتمع.

وتعرف أيضًا نظم المعلومات بأنها مجموعة من الإجراءات، والمناهج، والعمليات، والوسائل التكنولوجية المتجمعة في هيئة محددة، لتتفاعل مع بعضها بشكل سليم ومنظم، من أجل تحقيق أهداف المؤسسة.

جديرًا بالذكر، أن عملية فحص كافة أجزاء النظام هو ما يعرف باسم تحليل وتصميم النظم ، ويتضمن هذا التعريف على الآلات، والأفراد، والعناصر التي يتشكل منها هذا النظام،

وتحليل النظم يهدف إلى الوصول لمشاكل النقاط والضعف لحلها، وبناء نظام جديد أفضل ومتطور على أكمل وجه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق