مواضيع وابحاث

بحث عن سلوكيات وقيم العمل جاهز للطباعة

بحث عن سلوكيات وقيم العمل عبر موقع مُحيط ،يعتبر العمل من الأشياء الهامة جداً في الحياة بشكل عام حيث بدأت فكرة العمل منذ خلق الإنسان فهو الوسيلة التي من خلالها يستطيع العيش والتعايش وكسب المال وتوفير متطلبات الحياة وتطورت مفاهيم العمل مع تطور الحياة وتقدمها وأصبح هناك ضرورة ملحة لتطوير العقل البشري للبحث عن ما يناسبه من وظائف تفيد المجتمع وتفيد الشخص نفسه.

بحث عن سلوكيات وقيم العمل مكتوب

بحث عن سلوكيات وقيم العمل
بحث عن سلوكيات وقيم العمل

قبل أن نبدأ في التحدث عن سلوكيات العمل وقيمه لابد من التعرف على عدة مفاهيم هامة:



  • عرف العمل على أنه الأداة التي من خلالها يقوم الفرد بالعيش الكريم.
  • كما يرى البعض أن العمل هو مهنه يمتهنها الأشخاص للاستفادة من موارد الحياة المادية والعمل على زيادة الإنتاج البشري والقدرة على مواجهة تحديات الحياة.

تعريف سلوكيات العمل:

  • تعرف سلوكيات أو أخلاقيات العمل على أنها مجموعة من المعايير التي يتوجب على الفرد مراعاتها لمعرفة الخطأ من الصواب.
  • كما عرفها البعض على أنها قيم وأخلاقيات يتسم بها الأشخاص وتحكم طريقة تعاملهم وتصرفاتهم داخل مجال العمل.
  • كما تنقسم سلوكيات العمل إلى مجموعة سلوكيات سلبية والأخرى إيجابية.

العوامل المؤثرة في أخلاقيات العمل

بحث عن سلوكيات وقيم العمل
بحث عن سلوكيات وقيم العمل

هناك مجموعة عوامل تؤثر على سلوكيات العاملين داخل المؤسسات بمختلف أنواعها تتمثل تلك العوامل في المحاور التالية:

ثقافة المنظمة



  • يقصد بثقافة المنظمة هي الكيفية المتبعة داخل المنظمة للتعامل مع الأفراد.
  • تنعكس ثقافة المؤسسة على أخلاقيات العاملين فيها بالسلب أو الإيجاب.
  • هناك مجموعة من القيم والمبادئ الواجب توافرها لدى المؤسسة وبيئة العمل بشكل عام ولابد من مراعاتها حتى نستطيع محاسبة الأفراد.

أخلاق العاملين في المؤسسة

  • من المؤكد أن أخلاق العاملين داخل أي منظمة له دور في نجاحها أو فشلها.
  • يقصد بأخلاق العاملين مجموعة القيم والعادات والمبادئ المتبعة من قبل الأفراد والقدرة على مراعاتها داخل البيئة المحيطة به.
  • التزام الأفراد بأخلاق وقيم المهنة دليل ومؤشر قوي على نجاحها.

سياسات المؤسسة

  • وضع المؤسسة مجموعة من السياسات والمبادئ والعمل على مراعاتها من قبل الجميع تعد هي خطوة البداية نحو تحقق الأهداف التي تسعى إليها المؤسسة.
  • لابد من وضع لوائح وأنظمة تساعد العاملين على الإلتزام والضبط الذاتي.

الجمهور الخارجي

  • الجمهور المحيط له دور كبير جداً في نجاح أو فشل بيئة العمل حيث يتكون من أشخاص مستفيدين ونظام حكومي ودولي وسلوكيات وأخلاقيات عامة.

التطورات التكنولوجية

  • تعد التطورات التكنولوجية من العوامل المؤثرة في أخلاقيات العمل.
  • حيث أن التطور التكنولوجي في حد ذاته يتطلب توفير مجموعة من الأخلاقيات الخاصة بتوظيف واستخدام التكنولوجيا الصحيح.

لمعرفة الهدف من الوعي المالي إقرأ المقال التالي: ما هو الهدف من الوعي المالي في 2021

أنواع سلوكيات العمل

تنقسم سلوكيات العمل إلى نوعين: سلوكيات إيجابية، وسلوكيات سلبية:

السلوكيات الإيجابية

هناك مجموعة من السلوكيات الإيجابية الواجب توافرها لدى الأشخاص العاملين باختلاف مؤسسات العمل وتخصصاتها وتتمثل أهم تلك السلوكيات في الآتي:

الإلتزام بالمواعيد

  • يعد الالتزام بالمواعيد من أهم السلوكيات الواجب اتباعها داخل المؤسسة حيث أن الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك.
  • التزامك بالمواعيد المحددة لعملك يعكس انضباط نفسك وقدرتك على إدارة يومك ومهنتك بنجاح.

اتباع التعليمات

  • اتباع التعليمات وتنفيذها من الأمور الضرورية جدًا داخل أي مؤسسة حيث أن اتباعها يزيد من إنتاجية العمل وارتقاء الأشخاص داخل المنظومة.
  • مخالفة التعليمات هو الخطوة الأولى لفشل أي نظام مهما كان ناجحاً.

الإستماع أكثر من التحدث

  • يميل الكثير من الأشخاص للتحدث كثيراً دون فعل وذلك يعكس ضعف القدرات ومحدوديتها.
  • النجاح الأكبر هو استماع الشخص للآخرين والعمل في صمت.

احترام الرأي الآخر

  • احترامك لآراء الآخرين هو بداية النجاح حيث يمكنك تكوين أفكار جديدة ومناقشتها مع الآخرين دون مواجهة أي مشكلات في ذلك.

العمل بجد ونشاط

  • النشاط في العمل يعد من الأخلاقيات الحميدة التي يتسم بها الشخص المثالي والموظف المرموق.
  • لابد من الإخلاص في العمل وتقديم كل ما بوسعك لتحقيق الهدف العام للمنظومة ومن ثم الهدف الخاص بك.

السلوكيات السلبية

هناك مجموعة من السلوكيات السلبي التي يقوم بها بعض الأشخاص في مجال العمل مما يؤثر ذلك بشكل سلبي على نجاح المؤسسة وقدرتها على تحقيق أهدافها:

التأخر عن المواعيد

  • عدم التزام العاملين بالمواعيد الخاصة بالعمل يعكس عدم الإنضباط وضعف تحمل المسؤولية لديهم.
  • التأخر عن المواعيد الرسمية يشير إلى ضعف المؤسسة وحاجتها إلى نظم إدارة قوية تدير الأفراد قبل النظام.

عدم تقبل الآراء

  • التشدد والإنحياز للرأي من سمات الشخص الفاشل غير قادر على المواجهة أو النقاش.
  • رفض آراء الآخرين وتجنب نقاشاتهم من السلوكيات الخاطئة التي تشير إلى أنانية الشخص وضعف موقفه.

الوقاحة مع الآخرين

  • استخدام أسلوب الحديث الغير ملائم مع الآخرين داخل المنظمة سواء مع العاملين أو العملاء يعد سلوك سئ وغير مرغوب داخل بيئة العمل.
  • قد يكون الأسلوب الغير مقبول لفظي أو فعل مباشر وهذا مرفوض تماماً ولابد من وضع أساليب عقاب من قبل المؤسسة.

رفض التعاون مع الآخرين

  • رفض التعاون والعمل في بيئة تشاركية يسبب القلق والتوتر داخل المنظومة مما يؤثر على تحقق أهدافها وتراجعها بشكل ملحوظ.

التنمر والقيل والقال

  • التنمر والحديث الجانبي عن الأشخاص وملابسهم وطريقتهم في التعامل سلوك مرفوض حيث يعكس الاضطراب النفسي لدى بعض الأشخاص وحاجاتهم إلى بناء شخصية جديدة.

قلة التقدير

  • يقصد بعدم التقدير بين الأشخاص وبين الأشخاص والنظام حيث لابد من وجود تقدير متبادل بين جميع العاملين داخل المؤسسة.
  • قد يكون التقدير بشكل مادي أو تقديم معنوي.

اللوم المستمر على الآخرين

  • يلجأ الكثير من الأشخاص إلى أسلوب اللوم على الآخرين عند وقوع مشكلة أو خطأ ما وهذا يعكس ضعف الشخصية وعدم القدرة على المواجهة.

لمعرفة أهم المهارات الخاصة بالسيرة الذاتية إقرأ المقال التالي: أهم المهارات في السيرة الذاتية المقبولة

طرق علاج السلوكيات السلبية في العمل

بحث عن سلوكيات وقيم العمل
بحث عن سلوكيات وقيم العمل

هناك مجموعة من الطرق الواجب اتباعها لتقنين السلوكيات السيئة الصادرة من العاملين داخل المؤسسات المختلفة وتتمثل في الآتي:

  • وضع أجراءات مشددة تواجه أي تصرف سلبي يصدر من العاملين.
  • مراقبة ذوي السلوكيات السلبية بشكل مستمر والعمل على لفت الإنتباه أكثر من مرة.
  • تقديم الدعم الكامل للأشخاص في حالة صدور أي فعل بسبب عدم التقدير ليتم العقاب بشكل موضوعي في المرات القادمة.
  • استخدام أسلوب التحذير العنيف في حالة تكرار السلوك أكثر من مرة.
  • الاهتمام بأسلوب الاعتذار من قبل المخطئ حتى لا يكرر خطأه.
  • تغيير الموظف أو الاستغناء عنه أسلوب متأخر في العقاب حيث لابد من تقويمه أولاً للتغلب على سلبية الأمور.

نصائح لنجاح مؤسسات العمل

  • العمل على وضع حلقات تدريبية باستمرار للعاملين سواء مهنية أو أخلاقية.
  • وضع إجراءات خاصة بالإدارة والعمل على مراقبتها باستمرار.
  • استخدام التكنولوجيا الحديثة حيث وفرت آليات كثيرة لمزيد من العمل بدقة دون أي أخطاء.
  • التعاون والمشاركة في العمل قد يكون سر النجاح.
  • الدعم المالي والمعنوي من أساليب الثواب وتطبيق أساليب العقاب لعلاج أي مشكلات بين العاملين.
  • العدالة والمساواة بين جميع العاملين داخل المؤسسة يخلق جو من الألفة.

بحث عن سلوكيات وقيم العمل الإيجابية تعد خطوة جيدة لنجاح أي مؤسسة مهما كان نشاطها ولابد أن تتوافر تلك السلوكيات لدى النظام ككل وليس العاملين فقط.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق