ADVERTISEMENT

أعراض التسمم الغذائي للحامل وعند الأطفال

أعراض التسمم الغذائي تعد هي جرس الإنذار لدى الطبيب يتمكن من تشخيص المريض عن طريقها، التسمم الغذائي هو مرض شائع ينتج عن تناول الطعام الملوث، وسوف نتحدث من خلال مقالنا هذا عن التسمم الغذائي وأعراضه عبر موقع محيط بالتفصيل.

أعراض التسمم الغذائي

أعراض التسمم الغذائي
أعراض التسمم الغذائي

في المعتاد تظهر أعراض التسمم الغذائي بعد فترة زمنية من التسمم، حيث قد تكون أيام أو أسابيع وفي الغالب تستمر هذه الأعراض إلى عدة أيام،

ADVERTISEMENT

في بعض الأحيان لا يحتاج المريض الذهاب إلى المستشفى، ولكن في الأحيان الأخرى تكون نسبة التسمم عالية ويحتاج إلى تدخل الطبيب.

التسمم الغذائي يأتي نتيجة لتناول طعام فاسد، أو المبيدات الحشرية الموضوعة على الفاكهة والخضروات للوقاية من الحشرات، يقوم الطبيب بتشخيص الحالة عن طريق الأعراض الشائعة للتسمم مثل:

  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • القيء المستمر.
  • بهتان البشرة.
  • فقدام الوزن.
  • عدم القدرة على تناول الطعام.
  • آلام في المعدة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

شاهد أيضًا: اسباب حدوث تسمم الحمل

ADVERTISEMENT

أعراض التسمم الغذائي للحامل

أعراض التسمم الغذائي
أعراض التسمم الغذائي

التسمم الغذائي من الأمراض المنتشرة في فترة الحمل، وهذا بسبب ضعف مناعتها في هذه الفترة، حيث يوجد أعراض للتسمم الغذائي لدى الحامل وهي كالآتي:

  • ارتفاع متغير في درجات حرارة الجسم، وهذا يرجع إلى نسبة ضعف المناعة لدى الحامل،
  • يسبب الإسهال والقيء، وذلك لما يسببه في المعدة من اضطراب.
  • تختلف الأعراض من سيدة لأخرى، وذلك على حسب قوة المناعة لديها.
  • تغير هرمونات الجسم عند الحامل يجعل من السهل إصابتها بالتسمم الغذائي.
  • يطرأ على الحامل بعض التغيرات التي تجعل لديها حساسية تجاه بعض الأطعمة، مما يزيد عليها بعض المشاكل الهضمية.
  • في بعض الأحيان ينتج التسمم عن طريق الأسماك، مما يكون له تأثير على الأعصاب وضعف الرؤية.
  • يجب على الحامل عند ظهور آلام الجهاز الهضمي والقيء المستمر الذهاب إلى طبيبها الخاص، حتى تتجنب حدوث أي خطر على الجنين.

ننصحك بقراءة: ما هي أسباب حدوث تسمم الحمل

أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال

أعراض التسمم الغذائي تظهر عند الأطفال في الغالب بعد مرور ٢٤ ساعة من تناول الأغذية الفاسدة، وتختلف هذه الأعراض بين الأطفال، ولكن الأعراض الأكثر شيوعا هي:

  • الإسهال المزمن.
  • القيء والغثيان المستمر.
  • التهابات في المعدة.
  • ارتفاع في درجات حرارة الجسم.
  • آلام بالجسم وشعور بالخمول.
  • آلام الرأس وصداع.
  • زيادة ضربات القلب.
  • جفاف الفم والشعور بالعطش الدائم.
  • ضعف الجسم.
  • الشعور بالدوخة.

أعراض التسمم الخفيف

تختلف أعراض التسمم الغذائي من شخص إلى أخر، على حسب نوع هذا التسمم إن كان خفيف أو حاد ويمكننا ذكر أعراض التسمم الخفيف كالآتي:

  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الإسهال المزمن.
  • آلام في منطقة البطن.
  • الغثيان والقيء.
  • صداع وآلام بالرأس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التعب والإرهاق.
  • ضعف الجسم.

قد تدوم هذه الأعراض لعدة أيام وتبدأ ان تختفي تدريجيا دون الحاجة للذهاب إلى المستشفى وتناول الأدوية، ولكن ينصح بشرب الكثير من الماء لمنع حدوث جفاف الجسم نتيجة للقيء والإسهال.

يمكنك أيضًا قراءة: أفضل طرق لعلاج تسمم الماء وأعراضه بالتفصيل

أعراض التسمم الغذائي الخطير

أعراض التسمم الغذائي يبدأ تأثيرها في الغالب على الجهاز الهضمي، ولكن عندما يكون التسمم خطير يؤثر على الجسم بشكل عام، وأعراض التسمم الغذائي الخطير كالآتي:

  • الغثيان والقيء الدائم، الذي يؤدي إلى قيء الدم.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • الإسهال المستمر.
  • الجفاف.
  • آلام الجسم المزمنة.
  • الصداع الدائم.
  • الهبوط الحاد.

عند ظهور هذه الأعراض يجب الذهاب إلى الطبيب، لتناول الأدوية حتى لا يحدث مضاعفات أخرى للمريض.

أعراض التسمم الغذائي متى تظهر

يختلف ظهور أعراض التسمم الغذائي على حسب نوع هذا التسمم، وقوة مناعة المريض، يمكننا شرح أنواع التسمم الغذائي ووقت ظهوره كالآتي:

  • تسمم المكورات العنقودية، في العادة يظهر هذا التسمم بعد ٣٠ دقيقة من تناول الأطعمة حتى ٨ ساعات.
  • تسمم المطثية الحاطمة، يظهر هذا التسمم في وقت ما بين ٦ ساعات حتى ٢٤ ساعة من تناول الطعام الفاسد.
  • تسمم السالمونيلا، تظهر أعراض هذا التسمم من ٨ ساعات بعد تناول الطعام المسمم حتى ٧٢ ساعة.
  • تسمم النوروفيروس، أعراض هذا التسمم تبدأ خلال ٤٨ ساعة من تناول الأطعمة الفاسدة.
  • تسمم المطثية الوشيقية، يطول ظهور أعراض هذا التسمم عن بعض الأنواع الأخرى، وتظهر أعراضه بعد فترة زمنية ما بين ١٨ إلى ٣٦ يوم من تناول الطعام الفاسد.
  • تسمم الضمة الكوليرية، في الغالب يظهر أعراض هذا التسمم خلال ٢٤ ساعة من تناول الطعام الفاسد.
  • تسمم العاطفية، تظهر أعراض هذا التسمم في الفترة ما بين يومين إلى ٥ أيام من تناول الطعام.
  • تسمم الإشريكية القولونية، يظهر هذا التسمم في الفترة ما بين ٣ إلى ٤ أيام من تناول الأطعمة الملوثة.
  • تسمم الليستيريا، قد تطول فترة ظهور أعراض هذا التسمم من أسبوع حتى أسبوعين من وقت تناول الأطعمة الفاسدة.

شاهد أيضًا: أسباب حدوث تسمم الدم وطرق الوقاية منه

متى تزول أعراض التسمم الغذائي

يختلف مدة استمرار أعراض التسمم الغذائي، كما ذكرنا من قبل على حسب مناعة الجسم ونوع التسمم، فتختلف المدة على حسب ما يلي:

  • كمية الطعام الملوثة الذي تناولها المريض.
  • نوع التسمم، والجرثومة التي كانت سببا في التسمم.
  • نوع الأعراض التي سببها التسمم حادة أو خفيفة.

تحليل التسمم الغذائي

عند ظهور أعراض التسمم الغذائي يجب على المريض الذهاب إلى الطبيب، وإجراء الفحوصات والتحاليل الآتية:

  • تحليل البراز، وهو أكثر تحاليل التسمم شهرة، حيث يساعد هذا التحليل معرفة الطبيب نوع العدوى والبكتريا المسببة لهذا.
  • تحليل الدم، يجرى هذا التحليل لمنع انتشار العدوى في الدم، فيحدد تحليل الدم نوع الميكروب الموجود.

أنواع التسمم الغذائي

يوجد أنواع مختلفة وكثيرة للتسمم الغذائي يمكننا ذكرها فيما يلي:

  • العدوى البكتيرية ومنها البكتريا العاطفية الموجودة في الدواجن واللحوم، وتظهر أعراضها في الغالب بعد مرور ٥ أيام.
  • العدوى الفيروسية مثل الفيروسة العجلية.
  • الفطريات والطفيليات التي تتكون على الأطعمة الفاسدة
  • التسمم الناتج عن السالمونيلا، فهو ينتج في اللحوم الفاسدة.
  • بكتيريا الليستيريا الموجودة في الألبان الغير مبسترة.

علاج التسمم الغذائي

في حالة ظهور أعراض التسمم الغذائي خفيفة، يمكن معالجة التسمم عن طريق الآتي:

  • شرب سوائل كثيرة، حيث إن الإسهال المزمن والقيء المستمر يسبب جفاف الجسم، كما أن السوائل تساعد على تقوية المناعة ومقاومة الجسم للعدوى.
  • الراحة التامة، لأن الدوخة تجعل الجسم غير متزن.
  • تناول الطعام بكميات بسيطة حتى تهدأ المعدة، وتكون أطعمة سهلة الهضم وخفيفة على المعدة.
  • تناول الأطعمة والمشروبات الطبيعية التي تقلل من شدة التسمم مثل: العسل، والزنجبيل، وخل التفاح، والثوم، وحبيبات الكمون، وعشب الريحان.
  • أما في حالات التسمم الشديد يجب على المريض الذهاب إلى الطبيب لتناول الأدوية اللازمة، حتى لا يتدهور الأمر.

لقد وصلنا إلى نهاية مقالنا الخاص بأعراض التسمم الغذائي، وتكلمنا عنه بصورة مختصرة، فيجب توخي حذر المريض عند ظهور أعراض التسمم الخطيرة، يجب أن يتوجه إلى طبيبه المعالج لتناول الأدوية المناسبة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق