صحة عامة

أعراض الكلاميديا وطرق العلاج بالثوم

أعراض الكلاميديا متنوعة بين التهابات وآلام البول، أو آلام البطن وآلام الحوض أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، حيث أن الكلاميديا من الأمراض البكتيرية التي تنتقل من خلال الاتصال الجنسي، كما تنقلها أحد البكتيريا التي تصيب الرجال والنساء على حد سواء، كما تنتقل الى داخل القناة المهبلية مسببة حدوث النزيف أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو نزول إفرازات مهبلية تحتوي صديدية، كما أن أعراض الكلاميديا قد لا تظهر مما قد يزيد من فرصة انتقال الإصابة إلى الشرج أو الحلق.

أعراض كلاميديا الحلق

أعراض الكلاميدياعلى الرغم من أن الكلاميديا من الأمراض البكتيرية التي تصيب أجزاء الجهاز التناسلي مثل المهبل والقضيب أو الشرج نتيجة ممارسة الجنس مع شريك مصاب بالعدوى.



إلا أن الكلاميديا قد تصيب أجزاء أخرى مثل الحلق، عند ممارسة الجنس الفموي مع شريك مصاب بعدوى الكلاميديا، ولذلك تظهر أعراض الكلاميديا التي قد يشعر المريض أنها ناتجة عن نزلات البرد أو الأنفلونزا، ومن أهم هذه الأعراض:

  • الشعور بالتهابات في الحلق وصعوبة في البلع.
  • ظهور بعض التورم في اللثة أو مشاكل في الأسنان مثل الجيوب الحديدية بين الأسنان.
  • ظهور تقرحات الفم التي تستمر لمدة طويلة دون أن تلتئم.
  • ظهور تقرحات على اللسان أو في الحلق، مع الشعور برائحة كريهة للنفس.
  • ظهور تقرحات حول الفم أو على الشفافة.

مدة الشفاء من الكلاميديا

عند ظهور أعراض الكلاميديا وبعد التأكد من الإصابة بعدوى الكلاميديا، يتم العلاج عن طريق استخدام بعض المضادات الحيوية عن طريق الحقن.

أو عن طريق الأقراص التي يتم تناولها عن طريق الفم، تستغرق فترة الشفاء من الكلاميديا مدة تتراوح بين 7 أيام إلى 10 أيام، كما يجب تجنب الاتصال الجنسي طوال فترة العلاج.



عدوى الكلاميديا قد لا تظهر على بعض الأفراد، كما أنها تنتشر عن طريق الاتصال الجنسي، ولذلك يجب تناول جرعة العلاج لكلا الطرفين، للتأكد من التخلص من عدوى الكلاميديا.

تحليل الكلاميديا للرجال

أعراض الكلاميديا
أعراض الكلاميديا

يمكنك إجراء تحليل الكلاميديا من خلال الفحص المجهري للكشف عن بكتيريا الكلاميديا، بالطرق التالية:

  • فحص البول: يتم الفحص من خلال أخذ عينة من البول للرجال أو السيدات، ثم يتم عمل فحص مجهري للعينة من أجل التأكد من وجود الكلاميديا.
  • إجراء مسحة الأعضاء التناسلية: يتم عمل مسحة القضيب للرجال، أو عمل مسحة مهبلية للسيدات، ويمكنك أخذ المسلحة داخل المنزل بنفسك باستخدام أداة طبية مخصصة لذلك، أو يمكن الذهاب إلى الطبيب المختص لأخذ المسحة، ثم يتم فحصها داخل المختبر.
  • إجراء مسحة الحلق: في حالة ظهور أعراض الكلاميديا في الحلق، يمكن أن يتم أخذ مسحة للحلق، للتأكد من وجود الكلاميديا في اللعاب.
  • الفحص الجيني: يتم عمل التحليل داخل المختبر من خلال اختبار تضخيم الحمض النووي، حيث يعمل على كشف المادة الجينية الخاصة ببكتيريا الكلاميديا، ويعتبر من الاختبارات الدقيقة للفحص عن وجود الكلاميديا.
  • اختبار مزرعة الكلاميديا: يعتبر من الاختبارات الأقل دقة، وتتم من خلال عمل زراعة العينة واستخدام صبغة الفلوريسينت، والتي تكشف عن وجود بكتيريا الكلاميديا، كما تحتاج العينة من يوم الى عدة أيام.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: اسباب صعوبة التبول| وطرق العلاج والوقاية منها

الكلاميديا والإيدز

يعتبر كل من الكلاميديا ومرض نقص المناعة البشرية المعروف بمرض الإيدز من الأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي مع أحد الأشخاص المصابين بالعدوى، إلا أن هناك فارق كبير بين المرضين.

الإيدز:

  • مرض الإيدز من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان، حيث يسببها فيروس نقص المناعة المكتسبة أو HIV، والذي يقوم بمهاجمة خلايا الجهاز المناعي للإنسان، وبالتالي يؤدي إلى ضعف قدرة الجسم على محاربة الأمراض والعوامل المرضية التي تسبب الإصابة بالأمراض المعدية الأخرى من الفيروسات والبكتيريا.

الكلاميديا:

  • مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي وهو عبارة عن عدوى بكتيرية تنقلها بكتيريا chlamydia trachomatis، وهي تصيب الرجال والسيدات وتظهر أعراض الكلاميديا بشكل رئيسي على الأعضاء التناسلية مثل المهبل والقضيب والشرح.

ومن هنا يمكنكم الإطلاع على: اسباب الصديد في البول وعلامات الشفاء من صديد البول

علاج الكلاميديا والسيلان

يعد كل من الكلاميديا والسيلان من الأمراض البكتيرية التي تصيب الأعضاء التناسلية، وتنتقل جنسيًا أو عن طريق الاتصال الجنسي بين شخصين أحدهما مصاب بالعدوى.

ويتم العلاج عن طريق تناول مضادات حيوية مثل تتراسيكلين Tetracycline، أو اريثروميسين، Erythromycin، ويقوم الطبيب بتحديد فترة العلاج بحسب الحالة.

تعتبر المضادات الحيوية هي أفضل الطرق العلاجية لقتل هذه السلالات البكتيرية، إلا أن الكلاميديا من البكتيريا التي تستجيب بسرعة للمضادات الحيوية.

على الرغم من زيادة أعداد المصابين بها سنويا مقارنة بأعداد المصابين بالسيلان، حيث تصل أعداد مرضى الكلاميديا 131 مليون مصاب سنويًا، بينما تصل أعداد مرضى السيلان 78 مليون مصاب.

كشفت منظمة الصحة العالمية عن ظهور بعض سلالات بكتيرية من مرض السيلان لديها مقاومة أكبر لأنواع المضادات الحيوية المستخدمة في العلاج، إلا أنه في كلا الحالتين إذا أهمل المريض في تلقي العلاج اللازم يمكن أن يتعرض إلى ظهور مضاعفات أكثر خطورة.

علاج الكلاميديا بالثوم

يعتبر الثوم من المضادات الحيوية الطبيعية الفعالة في علاج العديد من الأنواع البكتيرية التي تصيب الإنسان، حيث يتميز الثوم باحتوائه على مادة الأليسين.

المعروفة بالخصائص المضادة للبكتيريا والفطريات والفيروسات، ولذلك فهو من العلاجات الفعالة في قتل بكتيريا الكلاميديا.

ينصح بتناول فص ثوم طازج على الريق بشكل يومي لمدة عشرة أيام متتالية، كما يمكن تناول الثوم الطازج مع السلطات أو الوجبات اليومية للتخلص من أعراض الكلاميديا.

لا يجب الإفراط في تناول الثوم تجنبًا لخطورة الإصابة بالسيولة أو تميع الدم، كما أنه قد يسبب الشعور بالقيء أو الإسهال.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: كيف تحمي نفسك من التهاب الشعب الهوائية الحاد

حقن لعلاج الكلاميديا

  • تعتبر حقن علاج الكلاميديا من العلاجات الفعالة في التخلص من بكتيريا الكلاميديا، وقد قامت أحد شركات الأدوية الألمانية بإنتاج حقن باسم Chlamydia، ويتم تناولها كل ثلاثة أيام عن طريق العضل، لمدة شهر كامل.

علاج الكلاميديا المزمن

تعتبر الكلاميديا المزمنة من الأمراض التي تصيب الإنسان نتيجة التعرض للعدوى البكتيرية الناتجة عن الإصابة ببكتيريا الكلاميديا المتخثرة.

كما أنها تصيب الإنسان في مختلف المراحل العمرية، وتصيب الرجال والنساء على حد سواء، إلا أنها قد تصيب النساء في عمر مبكرة قبل الزواج، نتيجة انتقال العدوى عن طريق الملابس.

المضادات الحيوية: على الرغم من أن الكلاميديا المزمنة قد تطول مدة الإصابة بها، إلا أنه يتم علاج الكلاميديا المزمنة من خلال تناول المضادات الحيوية من فئات:

  1. فئة السيكلينات: مثل تتراسيكلين أو دوكسيسيكلين.
  2. فئة الماكروليدات: الاريثروميسين.
  3. فئة الكينولون: لوفلوكساسين، ليفوفلوكساسين.

ويتم تناول الجرعة مرة واحدة في الأسبوع، ثم يتم تكرار الجرعة في الأسبوع الذي يليه، كما يمكن أن يقوم المريض بتكرار الجرعة بحسب ما يوصي الطبيب.

ومن هنا سنتعرف على: علامات الشفاء من داء المشعرات وأعراضه وطرق العلاج بالتفصيل

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام هذا المقال، بعد أن قدمنا لكم كافة المعلومات عن أعراض الكلاميديا، وهي من الأمراض البكتيرية التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي بين طرفين أحدهما مصاب بالمرض.

كما أن الأعراض التي قد تظهر على المريض متعددة مثل الشعور بالحكة الجلدية في المناطق الحساسة، مثل القناة المهبلية أو فتحة الشرج أو القضيب، الشعور بحرقان في البول، انبعاث الروائح الكريهة من البول.

نزول إفرازات مهبلية تحتوي على دماء أو صديد، كما أن مرض الكلاميديا يتم علاجه من خلال استخدام بعض المضادات الحيوية مثل الاريثروميسين أو تتراسيكلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق