صحة عامة

علامات الشفاء من داء المشعرات وأعراضه وطرق العلاج بالتفصيل

علامات الشفاء من داء المشعرات هو من أهم المواضيع التي يسعى إلى معرفتها عدد كبير من المصابين بهذا المرض وذلك لمعرفة مدى قدرة الجسم على الاستجابة للعلاج، فهو مرض طفيلي تسببه طفيليات من النوع اللاهوائي وقد لا تظهر على بعض المصابين به أي أعراض.

علامات الشفاء من داء المشعرات

علامات الشفاء من داء المشعرات
علامات الشفاء من داء المشعرات

يحتاج الكثير من الأشخاص وخاصة المصابين بداء المشعرات إلى التعرف على علامات الشفاء من داء المشعرات ولكن يجب أولًا معرفة بعض المعلومات عن هذا المرض والتي منها ما يلي:



  • يعتبر داء المشعرات عدوى تحدث عن طريق ممارسة الجنس مع شخص حامل للمرض نتيجة عدوى طفيلية من النوع أحادي الخلية وهو من أكثر الأمراض المنتشرة في المناطق التناسلية.
  • يصاب بها كل من الرجال والنساء ولكن تكون النسبة الأكبر من الإصابة مرتبطة بالنساء وخاصة النساء الأكبر في السن.
  • ينتج هذا المرض من خلال عملية الاتصال الجنسي وينتقل من شخص إلى آخر عن طريقها.
  • لا يصنف داء المشعرات على أنه مرض خطير ولكن من السهل اكتشافه وعلاجه.
  • يسمى داء المشعرات بأكثر من اسم مثل التريكوموناس أو داء المشعرات المهبلي.
  • مكان الإصابة بداء المشعرات في الرجال يكون في مجرى البول بينما في النساء يصاب به كل من المهبل والفرج وعنق الرحم.
  • اختفاء بعض أعراض داء المشعرات لا يكون علامة من علامات الشفاء من داء المشعرات بشكل كامل وتام ولكن الشفاء التام يحدده الطبيب.

هل داء المشعرات خطر

علامات الشفاء من داء المشعرات
علامات الشفاء من داء المشعرات
  • داء المشعرات يعد من أكثر الأمراض خطورة في حالة عدم اكتشافه مبكرًا أو عدم تشخيص المرض بشكل صحيح حيث ذلك يؤدي إلى الكثير من المخاطر والمضاعفات وخاصة عند إهمال الشخص تناول العلاج والالتزام به.

الفرق بين الكلاميديا والسيلان وداء المشعرات والزهري

بالرغم من أن داء المشعرات والكلاميديا والسيلان والزهري من الأمراض المنقولة عن طريق الجنس إلا أنه يوجد فرق بينهم يتم ذكره فيما يلي:

  • داء المشعرات يكون سببه عدوى طفيلية من طفيل أحادي الخلية، بينما الكلاميديا والسيلان والزهري ناتج عن عدوى بكتيرية.
  • مرض الزهري إذا تم اكتشافه متأخر يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وكافة الأوعية الدموية وبعض الأمراض العصبية.
  • مرض السيلان والكلاميديا من أكثر الأمراض المنتقلة جنسيًا وتسبب الإصابة بالتهابات في منطقة الحوض ومنع حدوث الحمل الذي قد يتطور ويصل إلى عقم عند السيدات.
  • الكلاميديا والسيلان وداء المشعرات ينتقلان عن طريق الجنس وخلال عمليتي الحمل والولادة، بينما الزهري ينتقل عن طريق الدم وبعض الأغراض الشخصية عند مشاركتها مع المصابين.
  • أثبتت الدراسات أنه يمكن علاج كل من داء المشعرات والسيلان والكلاميديا بسهولة ولكن هناك صعوبة في علاج الزهري.

أعراض التريكوموناس عند الرجال

يعتبر داء المشعرات أو ما يطلق عليه التريكوموناس غريب في أعراضه عن جميع الأمراض الأخرى فقد يصاب به الشخص ولا تظهر عليه أي أعراض ومن بعض أعراضه عند الرجال ما يلي:

  • الشعور بالتهيج في القضيب والحاجة إلى الحكة.
  • الإحساس بحرقان عند القيام بعملية التبول أو القذف.
  • نادرًا ما يصاب بعض الرجال بالتهابات الخصية.
  • معاناة الشخص من بعض الإفرازات البولية.
  • الشعور بألم شديد في أسفل الظهر.
  • الجدير بالذكر أن هناك أعراض عدوى جنسية أخرى تتشابه مع أعراض التريكوموناس.
  • علامات الشفاء من داء المشعرات قد يشعر بها الرجل عند اختفاء الإفرازات وعدم الحاجة إلى الحكة بشكل مستمر.

هل طفيل التريكوموناس يمنع الحمل

نجد كثير من النساء يعانون من بعض الأمراض التي قد يصاب بها الجهاز التناسلي ومن أكثرها وأشهرها الالتهابات المختلفة والتريكوموناس لذلك هناك علاقة ارتباط بين الحمل ومرض التريكوموناس يمكن شرحها في الآتي:



  • الإصابة بالتريكوموناس يؤثر بشكل كبير على فرص الحمل لأن من ضمن أعراضه الشعور بألم شديد أثناء القيام بالجماع وهذا يقلل من حدوث الحمل.
  • وجود الفطريات في منطقة الرحم يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وهذا يعيق عملية تخصيبها أيضًا.
  • إذا كان الرجل هو المصاب بمرض التريكوموناس فهذا يسبب له التهابات في القضيب ينتج عنها قلة أعداد الحيوانات المنوية التي يتم إنتاجها.
  • الحالات التي يحدث فيها حمل وتكون المرأة مصابة فيها بمرض الترايكوموناس ينتج عنها ولادة مبكرة وغالبًا ما تنتقل العدوى إلى الجنين.

قد يهمك أيضًا:التهاب الزائدة الدودية البسيط وطرق العلاج بـ 6 أعشاب طبيعية

علاج التهاب المشعرات المهبلية للحامل

يعتبر النساء هم أكثر عرضة للإصابة بمرض داء المشعرات وخاصة في فترات الحمل ولكن هناك بعض الأدوية التي يمكن تتناولها المرأة أثناء الحمل لعلاج هذا المرض والتي منها الآتي:

  • مرض داء المشعرات مرض منتقل جنسيًا فأول خطوة يجب اتباعها في علاجه هي الابتعاد التام عن العلاقات الحميمة.
  • المضادات الحيوية يقوم الطبيب بوصف بعض أنواع المضادات الحيوية للسيدات الحوامل لعلاج داء المشعرات مثل تينيدازول أو ميترونيدازول.
  • ينصح الأطباء بعلاج كل من المرأة الحامل وزوجها وذلك تجنبًا لانتقال العدوى إلى الزوج.
  • لا ينبغي ممارسة العلاقة الحميمة إلا بعد التعافي من المرض حتى لا تتفاقم المضاعفات وتزداد الحالة سوًء.
  • قد تظهر علامات الشفاء من داء المشعرات بعد أسبوع من تناول العلاج عند بعض المرضى وليس الكل.
  • لا يجب تناول أي مضادات حيوية دون استشارة الطبيب أثناء فترة الحمل وخاصة ميترونيدازول حيث أثبتت الدراسات أنه يؤثر على الجنين في أول ثلاثة أشهر من الحمل.
  • جرعة الميترونيدازول للمرأة الحامل عن طريق الفم يتم تناول ٢ جم مرة واحدة يوميًا ما لم يوصف الطبيب غير ذلك.
  • قد تشعر المرأة بتحسن حالتها بعد تناول الجرعات السابقة فهذا من المحتمل وليس المؤكد أنه من علامات الشفاء من داء المشعرات.

 علاج داء المشعرات عند البنات بالأعشاب

داء المشعرات يتسبب في حدوث التهابات أو تهيجات في منطقة المهبل عند النساء والبنات ويحتاجون إلى علاج هذا المرض بدون تناول أي أدوية فهناك بعض الأعشاب التي تساعد على ذلك ومنها:

أكليل الجبل

  • هذه العشبة بها مضادات التهابات قوية جدًا لذلك تساعد في القضاء على الالتهابات التي تسببها الفطريات والبكتيريا الضارة والجراثيم في منطقة المهبل.

خل التفاح

  • يساعد خل التفاح في القضاء على البكتيريا والفطريات المسببة لمرض داء المشعرات وأيضًا في التخلص من الروائح غير المقبولة التي يفرزها المهبل.

جوز الهند

  • له دور كبير في التخلص من الفطريات والروائح المهبلية الكريهة وذلك من خلال وضعه على المهبل وتدليكه من مرة إلى مرتين في اليوم لمدة لا تقل عن خمسة أيام أو يمكن استخدامه داخل حوض الاستحمام.

الثوم

  • يحتوي الثوم من مواد قاتلة للميكروبات والجراثيم التي تتراكم في مناطق كثيرة في الجسم وخاصة المناطق الغير معرضة لأشعة الشمس ويتم ذلك عن طريق بلع فص أو فصين منه كل يوم.

الزبادي

  • لاحتواء الزبادي على الكثير من البكتيريا النافعة التي تقضي وبنسبة كبيرة على البكتيريا الضارة الموجودة في المهبل.

الزعتر البري

  • يعمل الزعتر البري بدرجة كبيرة على عدم تكون البكتيريا والفطريات في المهبل.

قشر الرمان

  • تحتوي قشور الرمان على خصائص مضادة للالتهابات المهبلية وذلك من خلال طحن القشور وغليها على النار في مقدار معين من الماء ووضعها في بخاخة واستعمالها حوالي مرتين في اليوم كدش مهبلي.

زيت الاوريجانو

  • لاحتوائه على مواد قوية تساعد في توقف عمليات نمو البكتيريا والأجسام الضارة وبعض الفطريات المرتبطة بالمبايض ولكن لا يجب بلعه أو تناوله عن طريق الفم، ويجب تخفيف تركيزه بزيت الزيتون واستنشاقه.

يرشح لك موقع محيط قراءة: اسباب انفجار الشعيرات الدموية وطرق علاجها بالليمون والخل

علاج داء المشعرات بالفلاجيل

المعروف أن المادة الفعالة في الفلاجيل هو الميترونيدازول وهي تساعد في القضاء على الطفيليات اللاهوائية التي ينتج عنها الإصابة بمرض داء المشعرات ومن استخدامات الفلاجيل ما يلي:

  • يستخدم في القضاء على الالتهابات المهبلية بمختلف أنواعها.
  • علاج العدوى الناتجة عن البكتيريا اللاهوائية.
  • علاج التريكوموناس أو ما يطلق عليه داء المشعرات المهبلي.
  • علاج التهابات عنق الرحم.
  • المساعدة في علاج الأمراض التناسلية المتعلقة بالمرأة وخاصة بعد الولادة.
  • التخلص من التهابات منطقة الحوض.
  • يستخدم كوقاية من الأمراض التي تنتقل عن طريق العدوى الجنسية مثل داء المشعرات.
  • حماية المرأة من عملية الولادة المبكرة التي قد يسببها مرض التريكوموناس.
  • يستخدم في علاج التهابات القولون والتقليل من الإسهال المصاحب له.
  • علاج بعض الخراجات الأميبية.
  • الجرعة في حالة الإصابة بداء المشعرات تناول قرص واحد ثلاث مرات في اليوم لمدة أسبوع بتركيز ٢٥٠ مجم.
  • كبسولات فلاجيل التي تركيزها ٣٧٥ مجم يؤخذ منها كبسولة واحدة مرتين في اليوم لمدة ٧ أيام وذلك لعلاج داء المشعرات.
  • الجرعات السابقة قد لا تنطبق على كافة أنواع الالتهابات أو المرضى لذلك يجب الالتزام بالجرعات التي يحددها الطبيب على حسب كل حالة.

اقرأ أيضًا من هنا: علاج داء كرون بالأعشاب الطبيعية وأشهر 7 أعراض لداء كرون

ونهايةً نكون قد عرضنا لكم علامات الشفاء من داء المشعرات وبعض الأعراض التي تصيب الرجال وكذلك الفرق بين كل من الكلاميديا والسيلان والزهري بالإضافة إلى معرفة تأثيره على الحمل وطرق علاجه بكل من الأعشاب والفلاجيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق