صحة عامة

اسباب صعوبة التبول| وطرق العلاج والوقاية منها

اسباب صعوبة التبول أو الاحتباس البولي أو ضعف اندفاع البول أو عسر البول كلها مصطلحات تشير لنفس المشكلة، وهي شائعة الحدوث بين الرجال والنساء على حد سواء، وربما ترجع لسبب عرضي ينتهي سريعًا دون الحاجة إلى التدخل الطبي، أو ربما تعود لأنواع بسيطة من الالتهابات وتنتهي المشكلة فور معرفة السبب والعلاج المناسب للتخلص منها، أو قد تكون المشكلة عائدة إلى وجود أحد الأمراض، وبهذا السياق سنتعرف على جميع الأسباب وطرق العلاج.

اسباب صعوبة التبول
اسباب صعوبة التبول

اسباب صعوبة التبول

بالتأكيد أنه عند البحث في اسباب صعوبة التبول فإن هناك إشارة إلى إصابة المثانة أو ما حولها بنوع من الضرر، لذا على المريض أن يضع الصورة كاملة عن حالته الصحية أمام الطبيب مع عمل الفحوصات والتحاليل إن لزم الأمر حتى يتمكن الطبيب المعالج من الوصول للتشخيص الصحيح، وكانت هذه هي أهم الأسباب لاحتباس البول:-



التهابات الأعضاء التناسلية

أحد أهم أسباب صعوبة التبول هي تقرحات واحتقان والتهابات الأعضاء التناسلية الخارجية، أو وجود جرح داخلي أو خارجي.

والذي يؤدي بدوره إلى الشعور بالحرقة والألم عند ملامسة البول لهذه الأجزاء المتضررة، مما يؤدي لقطع عملية التبول واحتباسه.



ولعل هذا من أبسط اسباب صعوبة التبول فهو ناتج عن عرض طارئ وتنتهي المشكلة بمجرد علاج هذه الالتهابات والتخلص منها.

أمراض البروستاتا عند الرجال

على الرغم من أن الرجال تقل لديهم احتمالية الإصابة بصعوبة التبول عن النساء إلا مع تقدم العمر وكبر السن تظهر هذه المشكلة عند الرجال أيضا.

لكن من دون شك أن إصابة البروستاتا عند الرجال بأحد أنواع الأورام والتضخمات وسرطان البروستاتا أو الالتهابات، أو ضيق الإحليل هما من أسباب عسر التبول عند الرجل.

قد يهمك ايضا: اسباب تكيس المبايض للبنات والمتزوجات

أسباب خاصة بالنساء

كما ذكرنا أن النساء أكثر عرضة من الرجال في الإصابة بأمراض الجهاز البولي، ولديهم الكثير من الاضطرابات التي قد تكون من ضمن اسباب صعوبة التبول المباشرة وبعد العلم بالسبب نستطيع الإجابة عن السؤال ما هو علاج احتباس البول عند النساء ومن هذه الأسباب:-

  • الحمل والولادة التي قد تسبب خلل في عضلات الحوض وعرقلة تفريغ المثانة.
  • الالتهابات المهبلية بسبب الاصابة بأنواع من البكتيريا أو الفطريات خاصة بعد فترات الطمث، فهي من أسباب البول المتقطع عند النساء.
  • تكيسات المبايض والتي تتسبب في الحاق الضرر بالمثانة نتيجة الضغط عليها من أحد المبايض أو كلاهما، وربما حدوث نزيف مهبلي.
  • مرض المشعرات وأشكال عديدة من اضطرابات الجهاز التناسلي المسببة للروائح الكريهة والافرازات وبالتالي تكون النتيجة هي ضعف تدفق البول عند النساء .
  • تنظيف المكان بشكل خاطئ بعد التبول وعدم الاهتمام بتجفيف المكان جيدًا يفتح مجال لنشأة الفطريات وتكاثر البكتيريا.

مرض السكري

من الأسباب الشائعة وراء صعوبة إفراغ المثانة بشكل طبيعي وسلس البول هي الإصابة بمرض السكري، الذي يجعل الشخص لديه شعور بالرغبة في التبول كثيرًا نتيجة عدم القدرة في دفع البول بالكامل وبقائه بالمثانة.

الجلطات

كما هو معروف أن الجلطات تعيق عمل الأعصاب بشكل طبيعي، وكذلك تمنع  وصول الإشارات العصبية بشكل صحيح لأداء مهام أعضاء الجسم المختلفة، ومنها الخلل في إشارات إفراغ المثانة والذي ربما يكون وهمي.

الحصوات

من أكثر الأسباب التي يجب إلقاء الضوء عليها عند البحث عن اسباب صعوبة التبول هو وجود أي نوع من الحصوات مثل حصوات الكلى وحصوات المثانة أو حصوات الحالب.

وكذلك حصوات الإحليل وغيرها، من الأسباب المؤدية لحدوث انسداد وتعرقل عمل الجهاز البولي بشكل سليم، ويتسبب بآلام مبرحة عند التبول.

إصابات أخرى 

بطبيعة الحال فإن إصابات العمود الفقري والتصلب اللويحي ووجود بعض الأورام والتجلطات الدموية من الأسباب التي تلحق الضرر بالمثانة وأداء مهمتها على أكمل وجه فتصبح سبب لاحتباس البول.

الإمساك

من الأسباب التي يغفلها الكثيرون فلا شك من وجود ارتباط ما بين عمل أجهزة الإخراج وبعضها، ووجود خلل في تفريغ المعدة بسبب الإمساك يسبب ضغط على المثانة ويمنعها من طرد البول بشكل طبيعي.

عدوى المسالك البولية

من صور نقل العدوى للأجهزة التناسلية والمسالك البولية UTI هو الاتصال الجنسي الذي ينقل أمراض مثل مرض الهربس التناسلي المسمى ب Genital Herpes.

وكذلك مرض السيلان Gonorrhea والكلاميديا، وأشكال أخرى من العدوى المسببة للروائح الكريهة والحكة وربما حدوث نزيف وأشكال من الإفرازات غير الطبيعية.

سرطان المثانة

من الطبيعي أن إصابة المثانة بضرر بالغ مثل السرطان يكن من اسباب صعوبة التبول الرئيسية، كما أن تناول الأدوية تزيد من المشكلة لأنها تعمل على معالجة المثانة فربما تتسبب في تهيجها من البداية حتى يتم الشفاء بإذن الله.

متلازمة آلام المثانة 

قد يشعر بعض النساء والرجال عند الجماع بآلام حادة في المهبل أو القضيب وتستمر لشهر ونصف أو أكثر، وتتسبب في صعوبة التبول وذلك نتيجة ما يعرف بمتلازمة آلام المثانة.

أنواع من الأدوية وطرق علاج صعوبة التبول

قد يكون احتباس البول من الآثار الجانبية واردة الحدوث لتناول بعض العقاقير لأمراض مختلفة مثل مضادات الاكتئاب والأدوية الخاصة بمرض باركنسون.

أو أدوية منع الحمل ومضادات الهيستامين وغيرها من الأدوية الباسطة للعضلات، والتي يلاحظ المريض تأثيرها في تغير لون البول أحيانًا.

الصابون العطري والمنظفات المختلفة

من الأسباب المضرة للجهاز البولي هي المنظفات والمعطرات والمطهرات عند استخدامها بشكل خاطئ أو مبالغ فيه فتسبب في أنواع من التحسس والاحمرار والحكة.

وربما تؤثر على أشخاص أكثر من غيرهم حسب قابلية الشخص للحساسية، فيجب أخذ هذا البند في الاعتبار عند البحث عن اسباب صعوبة التبول .

العمليات الجراحية 

التعرض لخوض أنواع من العمليات الجراحية الخاصة بمنطقة المثانة والمجاري البولية مثل استئصال البروستاتا أو إزالة الأورام يكن من النتائج المنطقية في الشعور بشتى أشكال احتباس البول.

اسباب صعوبة التبول
اسباب صعوبة التبول

أعراض عسر التبول

  • الشعور بالحاجة المتكررة للتبول بشكل مفاجئ.
  • عدم القدرة على إفراغ المثانة بالكامل.
  • تغير لون البول وتحوله للون غامق.
  • وجود علامات حمراء داخل البول تشير لوجود دماء.
  • وجود رائحة كريهة مع البول.
  • الشعور بالآلام في منطقة الحوض لدى النساء، أو منطقة المستقيم لدى الرجال.
  • الوصول لحالة التبول بالتنقيط وصعوبة التبول عند الاستيقاظ من النوم .

قد يهمك ايضا: اسباب واعراض انقلاب الرحم وسبل العلاج

أنواع احتباس البول وأعراضه

الاحتباس الحاد

هذا النوع من احتباس البول هو حالة طارئة تأتي من دون إنذار أو توقع وتسبب صعوبة في التبول وألم شديد أسفل البطن نتيجة تخزين البول، ومن أعراض الاحتباس الحاد للبول:-

  • عدم القدرة على التبول نهائيًا.
  • إحساس المريض بشكل مفاجئ بالرغبة في التبول يصاحبها نوع من الآلم.
  • انزعاج الشخص بشكل دائم وآلام في المنطقة السفلى من البطن.
  • تورم أسفل البطن مع احتمال حدوث التهابات والتسبب في ارتفاع درجة الحرارة والإعياء والقشعريرة.
  • يجب عند الشعور بهذه الأعراض التوجه للطبيب لوصف العلاج الصحيح فورًا.

احتباس البول المزمن

شكل آخر من أشكال عسر التبول ولكن لم يأتي بصورة مفاجئة لأنه متكرر الحدوث وربما يختفي ويعود، ويبدأ تدريجًا من حالة طفيفة وتتفاقم مع الوقت، وتتمثل أعراض احتباس البول المزمن في الآتي:-

  • شعور متكرر بالرغبة في التبول لأكثر من ثمانية مرات باليوم.
  • إخراج كمية قليلة من البول الموجود بالمثانة، وعودة الإحساس للتبول مرة أخرى.
  • التأخر في إخراج البول بعد الشعور ببعض الآلام.
  • ألم خفيف في المنطقة السفلية للبطن.
  • تأتي الرغبة في التبول للمصابين بالاحتباس البولي المزمن بشكل مفاجئ دون سابق إنذار.

مضاعفات ناتجة عن صعوبة التبول

مما لا شك فيه أن التهاون في تلقي العلاج بشكل سريع للخلل في عملية التبول قد يؤدي لنتائج غير محمودة من تراكم الأملاح في الجسم والتي تعد نوع من أنواع السموم وقد تسبب:-

  • جروح وتقرح في المجاري البولية، وخصوصًا في منطقة الاحليل.
  • تقدم حالات الالتهابات إلى أن تصل إلى تلوث مجرى الدم.
  • تؤثر الأملاح بشكل سلبي على ضغط الدم.

شاهد ايضا: اسباب الارق عند النساء ليلا واشهر 5 اعشاب لعلاج الارق

كيفية تشخيص احتباس البول

بعد شعور الشخص بهذه الأعراض المزعجة لصعوبة التبول يتوجه إلى الطبيب المختص لتلقي العلاج المناسب لحالته والذي يصفه الطبيب بعد طلب بعض الإجراءات من المريض مثل:-

  • عمل بعض تحاليل البول.
  • عمل فحوصات لمجرى البول بالاشعات السينية والتصوير المقطعي.
  • كذلك إجراء تحاليل للدم.

علاج صعوبة التبول

بعد أن تعرفنا على جميع العوامل التي ربما تكون سبب تأخر نزول البول نبدأ في البحث عن حل مشكلة صعوبة التبول بأنواع العقاقير والمضادات الحيوية المناسبة لعلاج كل حالة من الالتهابات لقتل البكتيريا المسببة لها، أو التوقف عن بعض العادات الخاطئة المؤدية للمشكلة.

طرق الوقاية من صعوبة التبول

بعد معرفة اسباب صعوبة التبول سيكون من الأفضل الاطلاع على الأساليب الوقائية للحماية من خوض هذه التجربة المؤلمة، ونلخص بعض طرق الوقاية من صعوبة التبول في الآتي:-

  • اتباع الإرشادات الصحيحة لتنظيف مكان التبول من الأمام للخلف وتجفيف المنطقة جيدًا بالنسبة للنساء، واهتمام الرجال بالغسيل الجيد بالماء لهذه المنطقة بعد عملية التبول.
  • عدم المبالغة في استخدام منتجات التنظيف النسائية ذو المعطرات فإنها تعمل على هياج البشرة وتضررها، لذا على السيدات الانتباه في اختيار المنتج المستخدم بعناية والاعتماد على المكونات الطبيعية بصورة أكبر خصوصا لذوات الحساسية.
  • الاهتمام بشرب الماء على مدار اليوم بالكامل بشكل دائم وبكثرة، فهو العلاج الطبيعي والحل الأمثل للكثير من المشاكل أهمها تعثر التبول.

لا داعي للقلق الزائد والهلع عند الإحساس بأحد أعراض صعوبة التبول، حيث يمكنك فقط الاستناد إلى المعلومات المذكورة لمعرفة اسباب صعوبة التبول والتوجه للطبيب لتلقي العلاج الملائم في الحال.

فقد أصبحت عملية التشخيص لاسباب العرض أكثر دقة والعلاج يتم بشكل سريع وآمن بعد التقنيات الحديثة الطبية القائمة باستمرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق