صحة عامة

أعراض التهاب القصبات التحسسي | 20 دواء لالتهاب القصبات التحسسي

التهاب القصبات التحسسي من أهم المواضيع التي يجب على العديد من الأشخاص معرفتها وخاصة في هذه الأيام التي انتشرت فيها الكثير من الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي حيث تتشابه أعراض كثير من أمراض الجهاز التنفسي مع بعضها البعض.

التهاب القصبات التحسسي

التهاب القصبات التحسسي
التهاب القصبات التحسسي

قد لا يعرف الكثير من الأفراد معلومات كافية عن التهاب القصبات التحسسي لذلك يخلطون بينه وبين باقي أمراض الجهاز التنفسي المختلفة وهنا نقدم لكم نبذة مختصرة عن هذا المرض حيث يتمثل في الآتي:



  • يسمى أيضًا بالتهاب الشعب الهوائية وهو مرض يصيب بطانة القصبات الهوائية.
  • يتسبب في حدوث التهاب القصبات التحسسي بعض أنواع الحساسية المختلفة مثل العفن وحبوب اللقاح.
  • أعراض هذا المرض تستمر مع الشخص إلى فترات زمنية طويلة وفي هذه الحالة يسمى التهاب القصبات التحسسي من النوع المزمن.
  • أيام الإصابة الأولى بالمرض قد يصعب التفرقة بين أعراض مرض التهاب القصبات التحسسي ونزلات البرد العادية.
  • توجد أنواع من مرض التهاب القصبات التحسسي منها الحاد والمزمن.
  • يؤكد الأطباء أن النوع الحاد يمكن علاجه سريعًا في خلال أسبوعين مع الالتزام ببعض العلاجات المنزلية بينما النوع المزمن يجب فيه زيارة الطبيب مع الالتزام بالأدوية التي يصفها.

أعراض التهاب القصبات التحسسي

التهاب القصبات التحسسي
التهاب القصبات التحسسي

ننصحك بقراءة: دواء كيورام لعلاج التهاب الجهاز التنفسي السفل

الأعراض التي تظهر على مرضى التهاب القصبات الهوائية متعددة وقد تتشابه مع بعض الأعراض الخاصة بنزلات البرد المتنوعة ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • انسداد وسيلان في الأنف.
  • سعال ينتج عنه بلغم.
  • إرهاق.
  • نادرًا ما تحدث حمى.
  • صعوبة أثناء عملية التنفس مع إصدار صوت صفير.
  • ألم في منطقة الصدر.
  • الشعور بالإعياء والتعب.

أدوية التهاب القصبات التحسسي

يبحث العديد عن بعض الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج التهاب القصبات التحسسي وهذه الأدوية تتمثل في الآتي:



  • زيثروماكس.
  • فنتولين.
  • أسما فورت.
  • هستو فين.
  • زيديتين.
  • افيلوكس.
  • بُروفيلار.
  • مينوسين.
  • فِيكترين.
  • فيجاموكس.
  • سولودين.
  • ماكسيم.
  • توتينال.
  • تِيفانيل.
  • كيتوفين.
  • غُلوديتين.
  • بيكتورال.
  • تتراسيكلين.
  • نيبسين.
  • بِيكوناز.

الجدير بالذكر أن الأدوية السابقة يجب تناولها تحت إشراف الأطباء المعالجين حتى يتم تحديد الجرعة وشكل الدواء سواء كان أقراص أو شراب أو غيرها.

علاج التهاب القصبات التحسسي بالأعشاب

يلجأ عدد كبير من الأفراد إلى استخدام بعض الأعشاب لعلاج التهاب القصبات التحسسي ومن هذه الأعشاب الآتي:

  • البابونج.
  • الكركم.
  • الثوم.
  • شاي الأعشاب.
  • النعناع.
  • الزنجبيل.
  • عرق السوس.
  • عشبة آذان الدب.
  • مستخلص الجينسنج.
  • لحاء شجرة الكرز البري.
  • وجدير بالذكر أن هذه الأعشاب تعمل على تهدئة ألم منطقة الحلق وتساعد في طرد البلغم وإذابته.

لا يفوتك معرفة: علاج السل الرئوي بالثوم والعسل

التهاب القصبات المزمن عند المدخنين

يصاب الكثير من المدخنين بالعديد من الأمراض التي قد تدمر أجهزة الجسم المختلفة وخاصة التهاب القصبات حيث يؤدي التدخين إلى ما يلي:

  • يسبب التدخين تهيج الأغشية المبطنة للقصبات الهوائية وهذا يزيد من معدلات الإصابة بالتهاب القصبات التحسسي.
  • أثبتت الدراسات أن أكثر من 90 % من المدخنين يصابون بمرض التهاب القصبات الهوائية.
  • التدخين يؤدي إلى حدوث تضخم الغدد التي تقوم بإفراز المخاط وهذا بدوره يؤدي إلى إصابة الشخص بانسداد في القصبات الهوائية.
  • تظهر مجموعة من الأعراض على المدخنين والتي تدل على إصابتهم بالتهاب القصبات المزمن ومنها الآتي:
  • سعال شديد.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • زرقان الوجه وهذا ناتج عن عدم وصول الأكسجين بكميات كافية للرئة وهذا يسببه الإفراط في التدخين.
  • حالات الإصابة المتأخرة يعاني الشخص من هبوط بالإضافة إلى سماع صوت صفير عند القيام بعملية التنفس ويزداد ذلك أثناء النوم وكذلك سعال مصحوب ببلغم.
  • بداية علاج مرض التهاب القصبات التحسسي عند المدخنين ابتعادهم عن التدخين تمامًا.

قد يهمك أيضًا: اسباب ضيق التنفس بعد الاكل وأفضل 6 أعشاب لعلاج ضيق التنفس منزلياً

هل التهاب القصبات معدي

هناك الكثير من الأمراض المعدية والتي تنتقل من شخص إلى آخر بسهولة وبدون قصد ومنها مرض التهاب القصبات الهوائية والتي تتم الإصابة به من خلال الآتي:

  • أولًا هو مرض معدي، حيث تحدث الإصابة بالتهاب القصبات بسبب تعرض الشخص لفيروس كالفيروسات التي تسبب الإنفلونزا.
  • تنتشر الكثير من هذه الفيروسات وتصيب الكثير من الأشخاص عند قيام الشخص المصاب بالعطس أو الكحة وخروج رذاذ أثناء ذلك.
  • قد يتعرض الشخص للإصابة أيضًا عند استخدام الأدوات الشخصية الخاصة بالشخص المريض.

علاج التهاب القصبات الهوائية عند الأطفال

تهدف عملية القيام بعلاج التهابات القصبات لدى الأطفال إلى التقليل من زيادة حدة الأعراض ولكن يتوقف العلاج على عدد من العوامل كَالحالة الصحية وسن الطفل ولكن من بعض العلاجات التي يمكن استخدامها ما يلي:

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية:

  • وهي تقلل من تفاقم الأعراض ومن أمثلتها الايبروفين الذي يساعد في تخفيف درجة الحرارة وتقليل الألم ولكن له بعض الآثار الجانبية كَحدوث نزيف في المعدة وبعض الاضطرابات في الكلى.

الباراسيتامول:

  • يعمل على تخفيف حدة الألم والحمى المصاحبة للالتهاب ولكن قد يتسبب في أضرار الكبد ومن آثاره الجانبية الدوار والحكة وصعوبة في التنفس.

أدوية السعال:

  • تساعد هذه الأدوية وبدرجة كبيرة على خروج المخاط المتراكم في منطقة الصدر ولكن لا يجب تناولها إلا بعد استشارة الطبيب وبعد أخباره بالتاريخ المرضي للطفل والأعراض التي ظهرت عليه أيضًا.

أجهزة الاستنشاق:

  • تساهم هذه الأجهزة في توسيع الممرات الهوائية الموجودة في الرئة وبالتالي تقلل من السعال وتساعد الطفل على التنفس بشكل طبيعي.

في ختام هذا المقال نكون قد عرضنا لكم بعض المعلومات عن التهاب القصبات التحسسي التي قد تمكنكم من التفرقة بينه وبين الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي.

بالإضافة إلى أعراضه المختلفة وبعض الأدوية والأعشاب التي تساعد في علاجه وكذلك طرق علاجه عند الأطفال وهل هو معدي أم لا؟ وأيضًا علاقة هذا المرض بالمدخنين والتدخين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق